2018 | 22:41 تشرين الأول 17 الأربعاء
الرياشي: لا عقدة قواتية إنما هناك بعض العقد من "القوات" ونحن قدمنا الكثير للحكومة ونتمنى أن يُقدّم لنا الحدّ الادنى مما نريده كـ"قوات" | الرياشي من بيت الوسط: نقلت للحريري رسالة من جعجع ووضعته باجواء لقائي مع باسيل ونأمل خيرا | مصادر بيت الوسط للـ"ال بي سي": لا علم لنا بزيارة للرئيس الحريري إلى قصر بعبدا | سمير الجسر لـ"المستقبل": نحن في الساعات الأخيرة لتشكيل الحكومة | "ال بي سي": بنتيجة لقاء الحريري - الرياشي هذه الليلة اما يقرر جعجع الدخول أو الخروج من الحكومة المقبلة | معلومات للـ"ال بي سي": باسيل اكد العمل على تسهيل دخول القوات الى الحكومة بالتنازل عن نيابة رئاسة الحكومة وأن وزارة العدل يريدها الرئيس عون تاركاً البت بالحقائب للحريري | وصول الرياشي الى بيت الوسط للقاء الحريري | "ام تي في": الحريري زار قصر بعبدا عصرا بعيدا عن الاعلام ودام اللّقاء لساعات | الرئيس عون مستقبلاً وليّة عهد السويد: نقدر الجهود التي تبذلها السويد في سبيل تحقيق التنمية المستدامة ومساعدة الشعوب | ظريف: العقوبات الأميركية الأخيرة استهدفت مصرفاً خاصاً له دور رئيس في استيراد الغذاء والأدوية الى ايران | الرياشي: موضوع تشكيل الحكومة يُبحث مع الرئيس المكلف و"لاقوني عبيت الوسط بخبركن هونيك" | كنعان: موضوع وزارة العدل لم يطرح في الاجتماع الذي حصل ولم نتطرق اليه وذاهبون بكل روح ايجابية لاكمال مشوار التأليف مع الرئيسين عون والحريري |

اسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم الخميس 13 تموز 2017

أسرار - الخميس 13 تموز 2017 - 06:59 -

المستقبل
يقال
إنّ جلسة مجلس الوزراء أمس شهدت نقاشاً حول اقتراح لتعيين مستشارين اقتصاديين في السفارات اللبنانية المنتشرة في مختلف أنحاء العالم.

الجمهورية
سأل أحد الوزراء لو أن الدولة قسّطت المباني الحكومية المستأجرة منذ عشرات السنين مثل أي مواطن لبناني لكانت سددّت الأقساط كاملة وأصبحت المباني ملكاً لها.
أشادت مرجعية روحية بإتفاق المرجعيات السياسية والدينية على موقف موحّد من أحداث عرسال ودعم الجيش عكس ما كان يحصل سابقاً.
عقد نائب شمالي مسيحي سلسلة إجتماعات مع مرشحين مستقلين للبحث في خوض الإنتخابات معهم، ما يؤكد أن خياراته الإنتخابية ليست محسومة مع جهة حزبية معيّنة.
البناء
كواليس
قالت مصادر خليجية إنّ إحراج دول مقاطعة قطر في الحوار مع تيلرسون نابع من كون قطر في أجوبتها قد اقترحت رقابة مالية أميركية على المصارف القطرية من المصرف المركزي للتحقق من عدم وجود تحويلات للإرهاب، وسبق أن رفضتها دول المقاطعة وخصوصاً السعودية والإمارات، وجاءت المذكرة الأميركية القطرية تتبنّى ذلك في الحوار مع تيلرسون، وسيكون صعباً الجواب على سؤاله: لقد بدأتم إجراءاتكم تحت عنوان طلباتنا فإذا كنتم تستجيبون لطلبنا بضبط التحويلات فهل تثقون برقابتنا؟