Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقابلات
جوزف مكرزل: فرصة لبنان الوحيدة إلى البرلمان الفرنسي

على بعد ثلاثة أيام من الدورة الثانية من الإنتخابات التشريعية الفرنسية التي ستجري الأحد القبل 18 حزيران، تبدو حظوظ لبنان كبيرة إلى جانب الغالبية النيابية الساحقة التي حققها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الدورة الأولى الأحد الماضي. فقد تأهل اللبناني الفرنسي الدكتور جوزف مكرزل إلى الدورة الثانية وذلك بعد أن حلّ في المرتية الأولى في 49 بلداً من ضمنها لبنان بنسبة 61% بحسب نتائج الدورة الأولى كنائب رديف عن الدائرة العاشرة لفرنسيي الخارج إلى جانب المرشحة الفرنسية المغربية الأصل أمال أميليا لآكرافي عن حزب الرئيس الفرنسي "إلى الأمام".
مكرزل، الذي يشغل حالياً منصب رئيس تحرير وناشر صحيفة "الدبّور" وعميد كلية الإعلام والتواصل في الجامعة الأنطونية، هو اللبناني الوحيد الذي حقق هذا الخرق في الإنتخابات التشريعية الفرنسية وعينه على الدورة الثانية الأحد المقبل.
"أن يختار الرئيس الفرنسي لبنانياً من بين 49 جنسية ليمثل فرنسيي الخارج كنائب رديف، هذا دليل على الإهتمام الذي يوليه ماكرون لهذا البلد" يقول مكرزل لـ"ليبانون فايلز".
ويضيف: " بالمقابل، من صالح اللبنانيين أن يصوتوا بكثافة الأحد المقبل لحزب "إلى الأمام " ليظهروا أن لبنان يبادل فرنسا هذا الإهتمام وليكون في صلب القرار الرئاسي في المرحلة الدقيقة المقبلة"
وعن هذه السابقة في التاريخ الفرنسي، يقول مكرزل:"إن ماكرون بما حققه من خرق في المشهد السياسي الفرنسي في الإنتخابات الرئاسية التشريعية عبر حزبه الشاب الناشىء من رحم المجتمع المدني، وما بدأ بتنفيذه من المناصفة الحقيقية بين الرجل والمرأة إلى المطالبة بحماية الأقليات في الشرق الأوسط، يشكل نموذجاً يحتذى وأملاً لتغيير ما في لبنان وبلدان عدّة"
وختم مكرزل حديثه متوجهاً إلى اللبنانيين الفرنسيين والفرنسيين المقيمين في لبنان لعدم إضاعة هذه الفرصة والتوجّه بكثافة إلى صندوق الإقتراع لضمان حظوظ لبنان.

ق، . .
مقابلات
أجرى موقع "ليبانون فايلز" دردشة قصيرة مع رئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي بمناسبة الأعياد.
الطقس