2018 | 22:34 نيسان 19 الخميس
الخارجية الأميركية: لدينا معلومات استخباراتية مؤكدة أن دمشق وموسكو تحاولان منع وتأخير دخول المفتشين الدوليين إلى دوما | سانا: الانتهاء من إخراج مسلّحي "جيش الإسلام" وعائلاتهم من بلدة الضمير في ريف دمشق إلى منطقة جرابلس | مقتل العشرات من الحوثيين خلال تقدم قوات الشرعية اليمنية بإسناد من التحالف العربي على جبهات عدة في محافظة لحج | البرلمان الأوروبي يطالب برفع فوري وغير مشروط للحصار على قطاع غزة واغلاقه | القناة 10 العبرية: ترامب أيقن فشله في تحقيق السلام بالشرق الأوسط وعدم قدرته على إنهاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني ولهذا حوّل جهده للمباحثات مع كوريا الشمالية | قطع طريق ساحة النور في طرابلس بالاتجاهين من قبل اهالي الموقوفين الاسلاميين | كنعان: كل ما راكمنا الانجازات باتت قدرتنا على التغيير اكبر ونحن من مدرسة العمل والمثابرة لا مدرسة النق والتيئيس والتصادم | موسكو: طرد واشنطن للدبلوماسيين الروس وإغلاق القنصلية العامة خطوة غير مسؤولة | الإعلام الحربي: أنباء عن التوصل الى اتفاق بين الجيش السوري وكامل الفصائل المسلحة في القلمون الشرقي بريف دمشق يقضي بنقلهم الى الشمال السوري خلال الايام المقبلة | 3 جرحى نتيجة تصادم بين 3 سيارات على اوتوستراد الرئيس لحود بالقرب من سوق الخضار باتجاه الكرنتينا وحركة المرور كثيفة في المحلة | وصول الرئيس الحريري إلى بلدة كترمايا | الرئيس عون ابرق الى الرئيس الفرنسي لشكره على جهوده في مؤتمر سيدر: نهوض لبنان من جديد لن يتم الا مع اصلاحات تنسجم واهتماماتي بمحاربة الفساد |

تنكسر رقبتها كلما عطست!

متفرقات - الجمعة 19 أيار 2017 - 17:21 -

تعرضت سيدة بريطانية تدعى مونيك جيفراي لحالة غريبة عام 2011، فبينما كانت تستخدم هاتفها الذكي ممدة على فراشها، شعرت برغبة في العطاس، لكن عطستها لم تمر بسلام كغيرها، إذ انكسرت عنقها بسبب تلك العطسة حتى مال رأسها إلى الأمام.

وعرض موقع Indy100 البريطاني قصة الفتاة المسكينة التي تعرضت أكثر من مرة لكسر بعظام الرقبة بسبب عطاسها، ووجد الأطباء أن الفقرتين C1 و C2 من عظام الرقبة انكسرت حتى لم تعد فقرات الرقبة تحتمل وزن الرأس، ما تسبب في ميلها إلى الأمام في مشهد مفزع.
أدركت جيفراي أنها لم تعد قادرة على تحريك رقبتها، فاضطرت إلى إرسال رسالة نصية إلى زوجها تطلب منه النجدة، ولم تلبث سيارة الإسعاف أن حضرت لإنقاذ الموقف، قبل أن تتدهور حالتها، وقام الأطباء بوضع لها جهاز حول العنق والرقة لتثبيت حركتها لمدة 14 أسبوعًا.

بعد أن تماثلت جيفراي للشفاء، فوجئت منذ ثلاثة أسابيع بتعرضها لنفس الإصابة للمرة الثانية، وتقول جيفراي عن إصابتها هذه المرة:

لقد كنت في العمل برفقة زملائي وكنت أمزح معهم، وأستمتع بنكاتهم، وفجأة تكرر كسر رقبتي.

ومن المنتظر أن تخضع جيفراي لإعادة تأهيل وعلاج طبيعي لإغادة تقوية عضلات الرقبة، إلا أن الأطباء أفادوا بضرورة التدخل الجراحي، وتسعى شقيقتها حاليًا إلى جمع تبرعات، عبر مواقع التمويل الجمعي، ووصل المبلغ الذي جمعته حتى الآن أكثر من 8000 دولار.