2018 | 23:46 أيار 21 الإثنين
مسؤول إماراتي كبير عبر "تويتر": وزير الخارجية الأميركية يسلك الطريق الصحيح تجاه إيران | إيران تقول إن مطالب بومبيو تهدف إلى صرف الانتباه عن انتهاك أميركا للاتفاق النووي | ابراهيم رداً عن سؤال بشأن توزيره في الداخلية: الموضوع غير وارد حالياً و"انا مبسوط محل ما انا" | اللواء ابراهيم رداً على سؤال عن مصالحة بين بري وباسيل: طالما الامور بخير مع الرئيس عون فلا داعي لأي شيء اخر | الخارجية الأميركية تتوعد مادورو بعزلة دولية بعد الانتخابات الفنزويلية | "أم.تي.في.": قرار تكتل "الجمهوري القوية" لم يأت بعد تنسيق مع تكتل "لبنان القوي" ومعومات تقول إن تكتل "لبنان القوي" سيصوت لبري لرئاسة المجلس | الرئيس الإيراني حسن روحاني: من غير المقبول أن تحدد أميركا لإيران ودول العالم ما الذي يجب فعله | انقلاب حمولة شاحنة على اوتوستراد جونية المسلك الغربي وحركة المرور كثيفة في المحلة | باسيل: غطت الانتخابات وطارت المزايدات ومتل ما قلنالكن رجعوا مشيوا بالبواخر ودير عمار والغاز بعد الانتخابات | التحكم المروري: جريحان نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام العباسية صور مفرق الحرش | متحدث باسم البنتاغون: واشنطن ستتخذ كل الخطوات الضرورية لمواجهة النفوذ الإيراني الخبيث في المنطقة | اسرائيل تستدعي سفراء اسبانيا وسلوفينيا وبلجيكا بعد تصويت اممي على بعثة تحقيق الى غزة |

بو حمدان مثلّت بو عاصي في توزيع افادات في سجن نساء بعبدا

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 19 أيار 2017 - 15:12 -

أقامت جمعية دار الأمل حفل توزيع افادات للمتدربات بدورة التدريب المهني، برعاية وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي ممثلا بالمدير العام للوزارة بالإنابة رندا بو حمدان، صباح اليوم، في سجن نساء بعبدا، في حضور ممثل المدير العام لقوى الأمن الداخلي المدير العام للسجون المقدم غسان عثمان، مديرة السجن الملازم أول نانسي إبراهيم ورئيس الجمعية حاتم وعدد من السجينات.

بداية النشيد الوطني، ثم رحب حاتم بالحضور وعرف عن نشاطات الجمعية.

ثم القت بو حمدان كلمة الوزير بو عاصي جاء فيها "شرفني معالي وزير الشؤون الاجتماعية الاستاذ بيار بو عاصي الموجود في مهمة خارج الاراضي اللبناني، وكلفني ان التقيكن اليوم لمناسبة "توزيع افادات بعد انتهاء الدورة التدريبية، ومعرض الربيع" التي نظمتها جمعية دار الامل التي نغتنم هذه المناسبة لنعبر عن عميق تقديرنا للدور الذي تضطلع به في العمل الاجتماعي، وهو الدور الذي يشبه مؤسسها ورئيسها الراحل جوزف دوناتو الذي ارتبط اسمه بالعمل الاجتماعي في لبنان كونه مؤسس مصلحة الانعاش الاجتماعي ومديرها العام الاول.ولان رحل جوزيف دوناتو فان دار الامل مستمرة في عطائها، وتطمح الى المزيد من الانجازات كما في ايامه!"

اضافت "لكل منكن ظروفها القاسية التي اضطرتها لان تصبح نزيلة هذا المكان، وعسى ان تحل اللحظة التي تغادرونه الى مرحلة جديدة، تتهيأون لها من هنا، وما الدورة التدريبية التي نظمتها جمعية دار الامل الا تاكيدا وتشديدا على ضرورة العمل على تفعيل دور السجن كمؤسسة لاعادة التأهيل الاجتماعي بحيث يتمتع فيه النزلاء بحقوقهم الانسانية الاساسية ويساهم في منحهم فرصة جديدة لحياة افضل".

تتسلن افادات المشاركة في الدورة التدريبية وهي بمثابة خارطة طريق جديدة لكن، وها ان معرض الربيع الاشغالكن ثمرة النشاط الواعد الذي نأمل ان يكون عنوانا لربيع جديد في حياتكن.

تابعت حمدان "وفي هذه المناسبة نؤكد حرص الدولة بجميع مؤسساتها، ولا سيما وزارة الشؤون الاجتماعية على التشاركية مع قطاعات المجتمع الاهلي وتفعيل دور المنظمات غير الحكومية والجمعيات الاهلية لخدمة المجتمع، وفي مقدمها جمعية دار الامل".

وختاما، اتقدم منكن باسم معالي الوزير بالتهنئة على متابعة الدورة التدريبية والمعرض الذي نفتتح اليوم على أمل ان تسعيدوا الحرية الغالية في اقرب وقت".

كما اخص بالشكر قوى الامن الداخلي وادارة السجن، وفريق التدريب وكل من ساهم في هذا الانجاز. وشكر خاصلآمرة السجن للملازم اول نانسي ابراهيم.

ثم كانت كلمة المقدم غسان عثمان قال فيها: "أن وزارة الداخلية والبلديات والمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي تعمل على تطوير نظام السجون للارتقاء بها من وضعها الحالي إلى مستوى مؤسسات العقابية والإصلاحية الحديثة وعلى سد الثغرات على كافة المستويات للوصول إلى رعاية مجتمعية شاملة للمخلى سبيلهم لوقايتهم من العودة إلى خلف القضبان مرة أخرى".

ولفت إلى أن عديد السجناء (موقوفين ومحكومين) الموزعين في السجون حاليا 6310 سجناء بينهم 3268 هم نزلاء السجن المركزي في رومية 240 سجينة موزعين على أربعة سجون نساء و8 قاصرات في ضهر الباشق.

وذكر عثمان بواقع السجون المرير والاكتظاظ الذي يفوق قدرة السجون على استيعابها بحيث يفرض هذا الواقع صعوبات جمة تعترض العمل داخل السجون وتؤثر على شؤون السجناء.

ثم قدمت السجينات لوحة تعبيرية، ووزعت بعدها الافادات على 14 سجينة، ليقوم الحضور بعدها بجولة على معرض الأشغال اليدوية داخل السجن.