Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
بعبدا واليرزة "في قلب المعركة"
الان سركيس

كانت لافتة زيارة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لليرزة، لكنّ المميّز فيها هو توقيتها، حيث شاهد مباشرة إحدى العمليات النوعية التي نُفّذت في جرود عرسال ورأس بعلبك.
لم تكن زيارة عون لليرزة ولقاؤه قائد الجيش العماد جوزف عون أمس الأول وليد مصادفة، بل إنّ البارز فيها أنها أتت للإطلاع عن كثب ومن غرفة عمليات قيادة الجيش على العملية التي نفذتها الطائرات والمدفعية في جرود رأس بعلبك وعرسال، وبالتالي فإنّ هذا الأمر له دلالات عدّة من المنظور السياسي والعسكري.

عون كان سابقاً قائداً للجيش اللبناني، وله تاريخ طويل في المعارك والمواجهات الحربية الطاحنة، ومن أهمها «حرب التحرير» التي أطلقها في 14 آذار 1989 ضدّ الجيش السوري، وفي هذا الإطار يعرف عون جيداً حاجات الجيش والظروف التي يمرّ بها عند كل استحقاق مفصلي والأخطار التي تحوط بالجنود المرابطين على الحدود.

وفي قراءة ثانية، فإنّ هذه الزيارة تأتي للمرة الأولى منذ انتخابه رئيساً للجمهورية، فهو دخل أمس الأول اليرزة رئيساً للجمهورية وليس قائداً للجيش أو رئيساً لتكتل «التغيير والإصلاح»، وهذا الأمر يعطي دفعاً قوياً للمؤسسة العسكرية التي تقاتل على الحدود وتحمي الامن والاستقرار الداخلي.

أمّا النقطة المهمة أيضاً، فهي أنّ رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة الخاضعة لسلطة مجلس الوزراء، وكان يؤخذ على الرؤساء المتعاقبين، خصوصاً بعد «اتفاق الطائف»، أنّ هذه الصفة هي نظرية أكثر ممّا هي عملية، أي أنّ سلطة الرئيس على الجيش محدودة جدّاً.

لكنّ عون، ومنذ ما قبل انتخابه رئيساً، كان يصرّ على استعادة صلاحيات الرئاسة الأولى، ومنذ انتخابه يظهر في مظهر الرئيس القوي، الذي وعلى رغم أنّ «اتفاق الطائف» نقل معظم صلاحياته الى مجلس الوزراء مجتمعاً، ما زال قادراً على التصرّف، وهذا ظهر فعلياً عندما استعمل المادة 59 من الدستور اللبناني، وعلّق عمل مجلس النواب شهراً، في سابقة تحدث للمرة الأولى في تاريخ الجمهورية اللبنانية حيث لم يستعمل أيّ رئيس هذه المادة حتى عندما كانت «المارونية السياسية» متحكّمة بمفاصل اللعبة الداخلية عبر رئيس الجمهورية بالدرجة الأولى.

هذا من المنظور السياسي والدستوري، أمّا من الناحية العسكرية، فتأتي الزيارة في وقت كان يتمّ التحضير لضرب أهداف لـ»داعش» و«جبهة النصرة» في جرود عرسال ورأس بعلبك، وهذا يعني أنّ الرئيس مطّلع على أدق التفاصيل العسكرية، فقد زار اليرزة وتابع الغارات من غرفة العمليات عبر تقنيات النقل المباشر.

وتؤكد مصادر عسكرية أنّ هذا الأمر يعني أنّ الجيش مرتاح الى وضعه كثيراً، ويستطيع ان يحدّد أهدافه بدقة، وتصله المعلومات الدقيقة لحظة بلحظة عن تحركات المسلحين، ولذلك استطاع عون وقائد الجيش ووزير الدفاع يعقوب الصراف الإطلاع على العملية مباشرة فور حدوثها، وهذا أمر صعب جداً في المعارك أو في الظروف غير العادية، لأنّ أحداً لا يعلم كيف سيتحرّك العدو وفي أي نقطة، والوقت المحدّد لرصده، خصوصاً انّ من بين الضحايا قيادات بارزة في صفوف المسلحين، بعدما أصابت صواريخ الطائرات والمدفعية قلب الهدف.

هذا بالنسبة الى زيارة عون لليرزة، لكن وفي المعلومات الأمنية التي توافرت لـ «الجمهورية» أنّ الأميركيين أبلغوا الى القيادة اللبنانية أنّ طائرات «سوبر توكانو» ستسلّم الى لبنان في أيلول المقبل، وكل شيء يسير حسب الإتفاق، وهذه الطائرات تجهّز لتقوم بمهماتها، «خصوصاً أننا دخلنا مرحلة القضاء على التنظيمات الإرهابية وللبنان دور كبير في هذا المجال بعدما أثبت أهليته ونجاحه الأمني والاستخباراتي في حروبه الحدودية».

ولذا، يرى معنيون أنّ القرار السياسي بات واضحاً جداً، ولا مجال للمساومة على دور الجيش في معركة الدفاع عن الدولة والشعب، وهذا الأمر من مسؤوليته وحيداً، وكمؤشر على تدعيم الجيش وتجهيزه، أتى قرار مجلس الوزراء بتطويع 2000 عنصر لزيادة عديده في مواجهة التحديات المقبلة.

الان سركيس - الجمهورية

ق، . .

مقالات مختارة

25-09-2017 09:15 - فعلها ميشال عون... 25-09-2017 06:56 - "سايكس بيكو" أميركي - روسي مُنقَّح 25-09-2017 06:55 - توطينان لا توطينٌ واحِد 25-09-2017 06:39 - المنطقة تضغط... والداخل مُحبَط! 25-09-2017 06:37 - الضنّية: شبح خسارة الانتخابات يُخيّم فوق تيّار المستقبل 25-09-2017 06:37 - ألعاب خفيَّة تحضيراً لـ"تمديد رابع"! 25-09-2017 06:35 - عروس مزيارة يقتلها الناطور ويغدُر بالعائلة 25-09-2017 06:34 - مواقف عون تدوّي في تل أبيب: لا فرق بين حزب الله ولبنان! 25-09-2017 06:33 - سعد الحريري: الواقعي الخائف على بقيته 25-09-2017 06:32 - استفتاء كردستان: حربٌ على أبواب بغداد
25-09-2017 06:32 - لهذه الأسباب أصيبت الدولة بالذعر 25-09-2017 06:31 - "العملاق الأميركي" ينشر الفوضى الإقتصادية 25-09-2017 06:21 - عن طائف اقتصادي اجتماعي مؤجّل ومغيّب في النقاش الحالي 25-09-2017 06:15 - لبنان "يهتز" سياسياً... و"تسوية 2016" أمام مفترق 25-09-2017 06:12 - "حماس" أدّت المهمّة... 24-09-2017 08:14 - ما بين التقسيم وحق تقرير المصير 24-09-2017 07:55 - لماذا التصويب الاميركي ـ البريطاني على حزب الله؟ 24-09-2017 07:37 - سلاح حزب الله غير موضوع على طاولة البحث 24-09-2017 07:27 - باسيل التقى المعلم تحت انظار المجتمع الدولي والحريري تجاهل اللقاء 24-09-2017 07:20 - لقاء بيصور: اعادة دور الوسيط للعريضي بين المقاومة وسوريا وجنبلاط 24-09-2017 07:18 - بري اتجه لضرب الثنائية المقنعة 24-09-2017 07:10 - الاصلاح لا يبرر تأجيل الانتخابات النيابية 24-09-2017 07:06 - مصدر في التيار الوطني : لتقل "أمل" ماذا تريد؟ 24-09-2017 06:33 - سوريا و"التقسيم الناعم" في الأفق 24-09-2017 06:11 - مسعَى روسي لإعادة النازحين يُستكمل عبر الحوار السياسي 23-09-2017 07:09 - لماذا أقرّ أيزنكوت بأن ردّ حزب الله يمنع العدوان؟ 23-09-2017 07:07 - المجلس الدستوري: أكثر من تأنيب للبرلمان والحكومة 23-09-2017 07:03 - صفقة القرن: دعوة إلى حروب جديدة 23-09-2017 07:03 - ... وانتصرت المصارف مجدّداً: ماذا وراء قرار إبطال قانون الضرائب؟ 23-09-2017 06:51 - ماذا يعني الإستمرار في «القانون 46» بلا موارد ضريبية؟ 23-09-2017 06:50 - سقوط قانون الضرائب دستورياً لا يُلغي مفاعيل «السلسلة» 23-09-2017 06:47 - موسكو قادت إجهاض تعديل «قواعد إشتباك» القرار 1701 23-09-2017 06:46 - المجلس الدستوري إستعاد «هيبته» فــهل يستعيدُها الدستور؟! 23-09-2017 06:44 - متى ستولد «المبادرة الوطنية الإنقاذية»؟ 23-09-2017 06:43 - مخاوف من حرب إسرائيلية هذا الخريف؟ 22-09-2017 06:38 - رفض باسيل التسجيل المسبق يستحضر اشتباكاً انتخابياً 21-09-2017 12:26 - نفط لبنان: الصندوق السيادي اولا 21-09-2017 07:24 - تحرّش في «الأميركية»: أستاذ يكره المحجّبات! 21-09-2017 07:21 - اشتباكٌ بين «الاشتراكي» و«الوطني الحر» في الشوف: ماذا يريد جنبلاط؟ 21-09-2017 07:20 - «نحن هنا» تُطيح «أوعى خيّك»: عين القوات على المقعد الكاثوليكي في جزين 21-09-2017 07:14 - موسكو وواشنطن تحدّثان تفاهمات دير الزور: سباق النفط يتسارع 21-09-2017 07:04 - تأجيل الإنتخابات وارد.. وباريس لن تضغط 21-09-2017 07:02 - الخطوة الأولى لإنشاء الصندوق السيادي لعائدات النفط 21-09-2017 07:00 - مفاجأة الحكومة في طرابلس: سفينة عائمة لتحويل الغاز 21-09-2017 06:58 - عناوين خطاب عون أمام الأمم المتحدة 21-09-2017 06:55 - «منحة ترامب»: مليارات لتركيا والأردن.. وللبنان الفُتات؟ 21-09-2017 06:41 - زيارة الحريري إلى موسكو بين الواقع والمُرتجى 20-09-2017 18:05 - شكراً زياد دويري 20-09-2017 08:47 - البرلمان... تجذيفٌ في "طريق البحر" 20-09-2017 07:28 - "فضيحة الكلية الحربية" إلى "اللفلفة"!
الطقس