Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
بعبدا واليرزة "في قلب المعركة"
الان سركيس

كانت لافتة زيارة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لليرزة، لكنّ المميّز فيها هو توقيتها، حيث شاهد مباشرة إحدى العمليات النوعية التي نُفّذت في جرود عرسال ورأس بعلبك.
لم تكن زيارة عون لليرزة ولقاؤه قائد الجيش العماد جوزف عون أمس الأول وليد مصادفة، بل إنّ البارز فيها أنها أتت للإطلاع عن كثب ومن غرفة عمليات قيادة الجيش على العملية التي نفذتها الطائرات والمدفعية في جرود رأس بعلبك وعرسال، وبالتالي فإنّ هذا الأمر له دلالات عدّة من المنظور السياسي والعسكري.

عون كان سابقاً قائداً للجيش اللبناني، وله تاريخ طويل في المعارك والمواجهات الحربية الطاحنة، ومن أهمها «حرب التحرير» التي أطلقها في 14 آذار 1989 ضدّ الجيش السوري، وفي هذا الإطار يعرف عون جيداً حاجات الجيش والظروف التي يمرّ بها عند كل استحقاق مفصلي والأخطار التي تحوط بالجنود المرابطين على الحدود.

وفي قراءة ثانية، فإنّ هذه الزيارة تأتي للمرة الأولى منذ انتخابه رئيساً للجمهورية، فهو دخل أمس الأول اليرزة رئيساً للجمهورية وليس قائداً للجيش أو رئيساً لتكتل «التغيير والإصلاح»، وهذا الأمر يعطي دفعاً قوياً للمؤسسة العسكرية التي تقاتل على الحدود وتحمي الامن والاستقرار الداخلي.

أمّا النقطة المهمة أيضاً، فهي أنّ رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة الخاضعة لسلطة مجلس الوزراء، وكان يؤخذ على الرؤساء المتعاقبين، خصوصاً بعد «اتفاق الطائف»، أنّ هذه الصفة هي نظرية أكثر ممّا هي عملية، أي أنّ سلطة الرئيس على الجيش محدودة جدّاً.

لكنّ عون، ومنذ ما قبل انتخابه رئيساً، كان يصرّ على استعادة صلاحيات الرئاسة الأولى، ومنذ انتخابه يظهر في مظهر الرئيس القوي، الذي وعلى رغم أنّ «اتفاق الطائف» نقل معظم صلاحياته الى مجلس الوزراء مجتمعاً، ما زال قادراً على التصرّف، وهذا ظهر فعلياً عندما استعمل المادة 59 من الدستور اللبناني، وعلّق عمل مجلس النواب شهراً، في سابقة تحدث للمرة الأولى في تاريخ الجمهورية اللبنانية حيث لم يستعمل أيّ رئيس هذه المادة حتى عندما كانت «المارونية السياسية» متحكّمة بمفاصل اللعبة الداخلية عبر رئيس الجمهورية بالدرجة الأولى.

هذا من المنظور السياسي والدستوري، أمّا من الناحية العسكرية، فتأتي الزيارة في وقت كان يتمّ التحضير لضرب أهداف لـ»داعش» و«جبهة النصرة» في جرود عرسال ورأس بعلبك، وهذا يعني أنّ الرئيس مطّلع على أدق التفاصيل العسكرية، فقد زار اليرزة وتابع الغارات من غرفة العمليات عبر تقنيات النقل المباشر.

وتؤكد مصادر عسكرية أنّ هذا الأمر يعني أنّ الجيش مرتاح الى وضعه كثيراً، ويستطيع ان يحدّد أهدافه بدقة، وتصله المعلومات الدقيقة لحظة بلحظة عن تحركات المسلحين، ولذلك استطاع عون وقائد الجيش ووزير الدفاع يعقوب الصراف الإطلاع على العملية مباشرة فور حدوثها، وهذا أمر صعب جداً في المعارك أو في الظروف غير العادية، لأنّ أحداً لا يعلم كيف سيتحرّك العدو وفي أي نقطة، والوقت المحدّد لرصده، خصوصاً انّ من بين الضحايا قيادات بارزة في صفوف المسلحين، بعدما أصابت صواريخ الطائرات والمدفعية قلب الهدف.

هذا بالنسبة الى زيارة عون لليرزة، لكن وفي المعلومات الأمنية التي توافرت لـ «الجمهورية» أنّ الأميركيين أبلغوا الى القيادة اللبنانية أنّ طائرات «سوبر توكانو» ستسلّم الى لبنان في أيلول المقبل، وكل شيء يسير حسب الإتفاق، وهذه الطائرات تجهّز لتقوم بمهماتها، «خصوصاً أننا دخلنا مرحلة القضاء على التنظيمات الإرهابية وللبنان دور كبير في هذا المجال بعدما أثبت أهليته ونجاحه الأمني والاستخباراتي في حروبه الحدودية».

ولذا، يرى معنيون أنّ القرار السياسي بات واضحاً جداً، ولا مجال للمساومة على دور الجيش في معركة الدفاع عن الدولة والشعب، وهذا الأمر من مسؤوليته وحيداً، وكمؤشر على تدعيم الجيش وتجهيزه، أتى قرار مجلس الوزراء بتطويع 2000 عنصر لزيادة عديده في مواجهة التحديات المقبلة.

الان سركيس - الجمهورية

ق، . .

مقالات مختارة

23-01-2018 06:53 - السعودية «تتريث»: التدخل في الانتخابات اللبنانية غير مجد...؟! 23-01-2018 06:52 - عفرين وإدلب في الصفقة الروسيّة - التركيّة؟ 23-01-2018 06:51 - المقاومة ترفض الثنائية وتصر على التسوية السياسية الثلاثية لادراكها خطورة 2018 23-01-2018 06:51 - لننتهِ من أسطورة العلاقة الفرنسية - الألمانية! 23-01-2018 06:50 - كل شيء "مجمَّد" ولا مخرج لأيّ مأزق قبل 6 أيار 23-01-2018 06:48 - "الموساد"... لبنان والضفة الغربية ساحة واحدة 23-01-2018 06:45 - لبنان الى دافوس: هذه خطتنا ساعدونا 23-01-2018 06:43 - ندى لفظت أنفاسَها على الطريق... "المشنقة قليلة عليه" 23-01-2018 06:34 - لبنان "صخرة" أمنيّة تتكسر عليها "أمواج" الإرهاب 23-01-2018 06:18 - النازحون والوضع في الجنوب "نجما" مباحثات زيارة الرئيس الألماني
23-01-2018 06:16 - الانخراط الأميركي لسوريا الى أين؟ 23-01-2018 06:15 - في عفرين وضحاياها... 23-01-2018 06:06 - طيفُ المثالثة فوق معارك المراسيم 23-01-2018 05:59 - ماذا يقول مقربون من جنبلاط عن الحملة ضده؟ 22-01-2018 06:56 - علامات ايجابية داخلية بالرغم من المشهد السلبي في المنطقة 22-01-2018 06:54 - "الرياح السعودية" تلفح اللوائح الإنتخابية 22-01-2018 06:53 - انتخابُ التمديد في غيابِ الصوتِ التغييريّ 22-01-2018 06:50 - لا لقاء وشيك بين الحريري وجعجع 22-01-2018 06:48 - متطرّفو صيدا يطالبون بالسنيورة رداً على تحالف بهية الحريري 22-01-2018 06:48 - خلفيات الغاء المساعدات الاميركية للاونروا 22-01-2018 06:35 - جونسون يقترح بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا 22-01-2018 06:34 - "8 و14" في الكونغرس الأميركي أيضاً؟ 22-01-2018 06:32 - "المجتمع المدني": سنقتحم بـ10 نواب وأكثر! 22-01-2018 06:31 - يريدون نسف الإنتخابات! 22-01-2018 06:24 - الإدارات والأساتذة والأهالي: هذا ما ننتظره من الجلسة الحكومية التربوية 22-01-2018 06:22 - إحتمالات العثور على النفط في المياه اللبنانية 7 في المئة؟ 22-01-2018 06:20 - موسم التزلّج إنطلق بعد انتظارٍ طويل 22-01-2018 06:16 - إعادة تحريك شريان البلد ومفارقات "الاستقرار الناقص" 22-01-2018 06:14 - شهران على اغتيال صالح 22-01-2018 06:00 - تعديل قانون الانتخاب في عهدة اللجنة الوزارية اليوم 21-01-2018 07:17 - أنا وصدام حسين... ويلاه من ترجمة صدام 21-01-2018 07:16 - قيادات عالمية دون مستوى التحديات 21-01-2018 07:15 - 2018 عام العودة الأميركية لسوريا 21-01-2018 07:14 - فيما كانا... 21-01-2018 07:14 - مسؤوليتنا تجاه الذين يموتون برداً 21-01-2018 07:10 - شعوب الخليج كفى تهكماً فأنتم الأفضل 21-01-2018 07:05 - لبنان والرقص على حافة التسلط 21-01-2018 07:04 - موقف تركيا ازاء سورية والولايات المتحدة 21-01-2018 06:58 - ألف سلام من تونس على "الربيع العربي" 21-01-2018 06:25 - حكم من المحكمة العسكرية بنفي الصحافية اللبنانية حنين غدّار 20-01-2018 07:18 - اسئلة حول تأجيل زيارة لجنة التحقيق الاميركية لبيروت 20-01-2018 07:16 - تدخل سفراء عرب واقليميين في الاستعدادات للانتخابات 20-01-2018 07:15 - ازمة مرسوم الاقدمية وتعديل قانون الانتخاب: المخارج مفقودة 20-01-2018 07:14 - هل انتقل الخلاف بين عون وبري الى «الخارجية»؟ 20-01-2018 07:11 - معركة عكار غامضة وتحالفات آنية بانتظار موقف فارس 20-01-2018 07:09 - حزب الله سعى لتجنيب مجلس الوزراء الصدام... والحريري صامت 20-01-2018 06:55 - المصارف المركزية توسّع مهماتها لتحفيز الإقتصاد 20-01-2018 06:55 - «جبال» دستورية وسياسية تعوق التعديلات على قانون الإنتخاب!؟ 20-01-2018 06:50 - «القوات» و«الكتائب» والتحالفات الموضعيّة 20-01-2018 06:49 - هل أُلغيت المواجهة الإقليمية أم أُرجئت؟
الطقس