Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
قانون الإنتخاب وبكتيريا اللِّحى
جوزف الهاشم

لأننا... كتبنا ونكتب كأننا نخاطب جماجم تصطدم بها الأصوات فلا تردِّد إلَّا صدىً من الصفير...

وخشية أن تكون شبكات الشَعْر الكثيف في الوجوه هي التي تحجب الأصوات عن الآذان...

إرتأَيْنا اليوم أن نخاطب اللِّحى، هذه الظاهرة التي أخذت تغزو بالعدوى الرؤساء والوزراء والنواب وأهل السياسة والفن والإعلام والطرب حتى لكأننا أصبحنا قبائل في جاهلية العرب.

وحيال هذه الموجة الكاسحة من إطلاق اللِّحى لا نكتمكم:

نعم... نحن أصبحنا نتعب بها.

تعبنا... ونتعب من كل اللِّحى ومن كل الأقنعة والوجوه المستعارة والملامح المستورة بكثافة الشعر والمساحيق الملّونة.

وتعبنا... من التنكّر والتشويه ومسْخِ الصورة الطبيعية للبشرية، واشتقنا أن نرى أشكال الناس على حقيقتها المكشوفة بلا تزييف ولا تمويه ولا تحريف.

ونحن نرى «على تخلّفنا الحضاري» أن اللِّحى، في معظمها لا تُضْفي على الوجوه مسحةً من الأناقة والجمال، بقدر ما تحمل كما يقولون بعضاً من البكتيريا الصحيّة كمثل ما تحمل من البكتيريا السياسية.

وهذا يذكرنا بالنبلاء الفرنسيين في قصور الملوك حيث كانوا يضعون فوق رؤوسهم المحلوقة شعراً مستعاراً مرشوشاً بالطيوب، ولأنه لا يحتمل الكثير من الغَسل فقد كان يعجُّ بالقمل.

قد يكون للّحية مبرر سياسي استثنائي إذا كان أصحابها يحتاطون لممارسة الضحك على «ذقونهم»، أو إذا كانت شكلاً من أشكال الحوار مع الآخرين، فيصبح الحوار باللّحى بديلاً من الحوار باللسان، مثلما كان الحوار باللسان بديلاً من الحوار بالحسام.

ولكن، من محاذيرها السلبية، أن يتمثل المحازبون بقياداتهم والمرؤوسون برؤسائهم والمتزعمون بزعمائهم على قاعدة الناس على دين ملوكهم، فنصبح كأننا قوافل من البدو نهيم في الصحراء ونتقاتل سعياً وراء العشب والماء.

وليس من الحكمة في شيء، ونحن نواجه أخطار الإرهاب أن نتشبَّه «بالداعشية» التي تتستر باللحى فتحجب بها كشف سرائر النفوس من خلال التفرُّس في الوجوه، وتعمّمها فريضة دينية، دونها التكفير ونار الجحيم وسوء المصير.

الذين يلجأون الى الخلفية الدينية حيال إطلاق اللحى نصحّح اعتقادهم بما نقله أبو هريرة عن النبي: «خالِفوا المجوس... جزّوا الشوارب وارخوا اللحى».
ولأن القرآن لم يأمر بتربية اللِّحى... وحيال عبارة مخالفة المجوس تعددت آراء العلماء ولم تتفق المذاهب الأربعة على فرض اللحية ووجوبها الشرعي.
إذاً... تستطيعون أن تحلقوها حتى نرى حقيقة وجوهكم.

وحتى لا تحول بكتيريا اللحى دون وصول الأصوات الى مسامع الآذان.

جوزف الهاشم - الجمهورية

ق، . .

مقالات مختارة

25-09-2017 09:15 - فعلها ميشال عون... 25-09-2017 06:56 - "سايكس بيكو" أميركي - روسي مُنقَّح 25-09-2017 06:55 - توطينان لا توطينٌ واحِد 25-09-2017 06:39 - المنطقة تضغط... والداخل مُحبَط! 25-09-2017 06:37 - الضنّية: شبح خسارة الانتخابات يُخيّم فوق تيّار المستقبل 25-09-2017 06:37 - ألعاب خفيَّة تحضيراً لـ"تمديد رابع"! 25-09-2017 06:35 - عروس مزيارة يقتلها الناطور ويغدُر بالعائلة 25-09-2017 06:34 - مواقف عون تدوّي في تل أبيب: لا فرق بين حزب الله ولبنان! 25-09-2017 06:33 - سعد الحريري: الواقعي الخائف على بقيته 25-09-2017 06:32 - استفتاء كردستان: حربٌ على أبواب بغداد
25-09-2017 06:32 - لهذه الأسباب أصيبت الدولة بالذعر 25-09-2017 06:31 - "العملاق الأميركي" ينشر الفوضى الإقتصادية 25-09-2017 06:21 - عن طائف اقتصادي اجتماعي مؤجّل ومغيّب في النقاش الحالي 25-09-2017 06:15 - لبنان "يهتز" سياسياً... و"تسوية 2016" أمام مفترق 25-09-2017 06:12 - "حماس" أدّت المهمّة... 24-09-2017 08:14 - ما بين التقسيم وحق تقرير المصير 24-09-2017 07:55 - لماذا التصويب الاميركي ـ البريطاني على حزب الله؟ 24-09-2017 07:37 - سلاح حزب الله غير موضوع على طاولة البحث 24-09-2017 07:27 - باسيل التقى المعلم تحت انظار المجتمع الدولي والحريري تجاهل اللقاء 24-09-2017 07:20 - لقاء بيصور: اعادة دور الوسيط للعريضي بين المقاومة وسوريا وجنبلاط 24-09-2017 07:18 - بري اتجه لضرب الثنائية المقنعة 24-09-2017 07:10 - الاصلاح لا يبرر تأجيل الانتخابات النيابية 24-09-2017 07:06 - مصدر في التيار الوطني : لتقل "أمل" ماذا تريد؟ 24-09-2017 06:33 - سوريا و"التقسيم الناعم" في الأفق 24-09-2017 06:11 - مسعَى روسي لإعادة النازحين يُستكمل عبر الحوار السياسي 23-09-2017 07:09 - لماذا أقرّ أيزنكوت بأن ردّ حزب الله يمنع العدوان؟ 23-09-2017 07:07 - المجلس الدستوري: أكثر من تأنيب للبرلمان والحكومة 23-09-2017 07:03 - صفقة القرن: دعوة إلى حروب جديدة 23-09-2017 07:03 - ... وانتصرت المصارف مجدّداً: ماذا وراء قرار إبطال قانون الضرائب؟ 23-09-2017 06:51 - ماذا يعني الإستمرار في «القانون 46» بلا موارد ضريبية؟ 23-09-2017 06:50 - سقوط قانون الضرائب دستورياً لا يُلغي مفاعيل «السلسلة» 23-09-2017 06:47 - موسكو قادت إجهاض تعديل «قواعد إشتباك» القرار 1701 23-09-2017 06:46 - المجلس الدستوري إستعاد «هيبته» فــهل يستعيدُها الدستور؟! 23-09-2017 06:44 - متى ستولد «المبادرة الوطنية الإنقاذية»؟ 23-09-2017 06:43 - مخاوف من حرب إسرائيلية هذا الخريف؟ 22-09-2017 06:38 - رفض باسيل التسجيل المسبق يستحضر اشتباكاً انتخابياً 21-09-2017 12:26 - نفط لبنان: الصندوق السيادي اولا 21-09-2017 07:24 - تحرّش في «الأميركية»: أستاذ يكره المحجّبات! 21-09-2017 07:21 - اشتباكٌ بين «الاشتراكي» و«الوطني الحر» في الشوف: ماذا يريد جنبلاط؟ 21-09-2017 07:20 - «نحن هنا» تُطيح «أوعى خيّك»: عين القوات على المقعد الكاثوليكي في جزين 21-09-2017 07:14 - موسكو وواشنطن تحدّثان تفاهمات دير الزور: سباق النفط يتسارع 21-09-2017 07:04 - تأجيل الإنتخابات وارد.. وباريس لن تضغط 21-09-2017 07:02 - الخطوة الأولى لإنشاء الصندوق السيادي لعائدات النفط 21-09-2017 07:00 - مفاجأة الحكومة في طرابلس: سفينة عائمة لتحويل الغاز 21-09-2017 06:58 - عناوين خطاب عون أمام الأمم المتحدة 21-09-2017 06:55 - «منحة ترامب»: مليارات لتركيا والأردن.. وللبنان الفُتات؟ 21-09-2017 06:41 - زيارة الحريري إلى موسكو بين الواقع والمُرتجى 20-09-2017 18:05 - شكراً زياد دويري 20-09-2017 08:47 - البرلمان... تجذيفٌ في "طريق البحر" 20-09-2017 07:28 - "فضيحة الكلية الحربية" إلى "اللفلفة"!
الطقس