2018 | 13:01 أيار 26 السبت
"الميادين": قتلى وجرحى في انفجار سيارة مفخخة بأحد مقرات مسلحي الأوزبك في شارع 30 في مدينة إدلب | "الدفاع المدني": إخماد حريق شب داخل شقة تقع في الطبقة الثانية من احد المباني السكنية في مشتا حسن في عكار والاضرار اقتصرت على الماديات (صورة في الداخل) | "التحكم المروري": حادث تصادم تحت جسر البيجو باتجاه جسر الفيات | رئيس "الشعب الجمهوري" التركي: سنؤسس منظمة السلام والتعاون للشرق الأوسط مع إيران والعراق وسوريا وهذه البلدان الأربعة ستعيش بسلام | رئيس المعهد الوطني المكسيكي للانتخابات لورنزو كوردوبا: ليس هناك حتى الآن أي تدخل روسي في عملية الانتخابات الرئاسية المقررة في الأول من تموز | مستشفى دار الأمل في بعلبك: نناشد الأجهزة الأمنية الحفاظ على أمن المستشفى والمرضى ونناشد القضاء إيلاء أمور المؤسسة الأهمية اللازمة لكي لا تصل الأمور الى ما لا تحمد عقباه | بهية الحريري أجرت اتصالا هاتفيا بالرئيس الفلسطيني محمود عباس مطمئنة الى صحته بعد الوعكة الصحية التي ألمت به ومتمنية له الشفاء العاجل | النائب ديما جمالي: نأمل أن يتم تشكيل الحكومة سريعا وأن تتم إزالة أية معوقات من أمامها فالبلد أمام استحقاقات اقتصادية كبيرة وليس من مصلحتنا هدر الوقت | "الأرصاد الجوية": الطقس غدا غائم جزئيا مع ارتفاع في درجات الحرارة وضباب على المرتفعات | البخاري عبر "تويتر": المزايدة على موقف المملكة من القدس مغامرة خاسرة وافتعالات مرجفة وكاذبة يروجها حاقدون يتاجرون بالقضية الفلسطينية وأيديهم ملطخة بالدماء | ماريو عون لـ"الجديد": حزب الله يبقى الحليف الاساسي والرئيسي للتيار الوطني الحر وهناك تفاهم كبير مع الرئيس الحريري ونحن منفتحون على كل الفرقاء | الاعلام الحربي: شبان فلسطينيون أحرقوا موقعاً يستعمله قناصة العدو الصهيوني شرق المغازي وسط قطاع غزة بعد خرقهم السياج بإتجاه الأراضي المحتلة والعودة بسلام |

الراعي تسلم من مؤسسة اديان نسخة من دليل تربوي

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 18 أيار 2017 - 19:06 -

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بعد الظهر اليوم، الدكتورة هادية هيكل مختار والدكتور انيس الشامي اللذان عرضا لمشروع تقديم جامعة السيدة في استراليا منحا للطلاب الجامعيين اللبنانيين في اختصاص الطب في استراليا على "ان يعودوا لمزاولة المهنة في لبنان لأن الهدف مساعدتهم ليحققوا رسالتهم في وطنهم وليس سلخهم عن ارضهم وبيئتهم وتراثهم."

ولفتت مختار الى ان "الزيارة كانت مثمرة جدا نظرا لتبادل الأفكار مع غبطة البطريرك الراعي الذي منحنا بركته وابدى حماسة كبيرة للمشروع. ونظرا لمعرفة غبطته العميقة بالواقع اللبناني واهتمامه بشؤون رعيته فلقد طرح امامنا افكارا بناءة في هذا المجال ونحن نقدر له عاليا اهتمامه الأبوي هذا."

بعدها التقى الراعي وفدا من "مؤسسة اديان" مثل المرجعيات الروحية المسيحية والإسلامية في لبنان، قدم اليه نسخة من الدليل التربوي "دور المسيحية والإسلام في تعزيز المواطنة والعيش معا"، بحضور الامير حارث شهاب.

وضم الوفد عن "مؤسسة أديان"، رئيس المؤسسة الأب البروفسور فادي ضو، مديرة معهد المواطنة وإدارة التنوع الدكتورة نايلا طبارة، منسقة المشروع السيدة ديانا ملاعب، مديرة الشؤون الإعلامية الآنسة داليا المقداد، وعن دار الفتوى في الجمهورية اللبنانية المفتش العام للأوقاف الإسلامية في دار الفتوى الشيخ أسامة حداد، عن المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى المنسق الإداري في مكتب الطلاب والشباب في هيئة التبليغ الديني الشيخ نعيم حازر، عن المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز رئيس مصلحة الشؤون التربوية والدينية الشيخ فاضل سليم، وعن مجلس كنائس الشرق الأوسط: أستاذ اللاهوت في جامعة الروح القدس - الكسليك وعضو اللجنة اللاهوتية الدولية في الفاتيكان الأب الدكتور غابي هاشم، مدير عام مكتب التربية المسيحية في مطرانية بيروت للروم الأورثوذكس الأب نقولا سميرة، مدير التربية الدينية في الكنيسة الإنجيلية الوطنية القس نبيل معمارباشي، مديرة مساعدة لمركز الدراسات والأبحاث المشرقية السيدة فيوليت مسن.

ولفت الوفد الى ان "اطلاق الدليل التربوي يأتي بمبادرة من مؤسسة أديان بالشراكة مع المؤسسات الدينية الوطنية الرسمية من مجلس كنائس الشرق الأوسط، الذي يضم جميع الكنائس المسيحية: الكاثوليكية، والأورثوذكسية، والإنجيلية، ودار الفتوى في الجمهورية اللبنانية، والمجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، والمجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز، لتعزيز القيم المشتركة ولتطوير الخطاب الديني خدمة للمواطنة والعيش معا. ولقد أنجز الخبراء دليلا تربويا بجزئين، يشكل موردا رائدا وفريدا في التربية على القيم المشتركة، ويتوجه مضمونه إلى مختلف الفئات العمرية. وهو يشمل موارد للخطباء والوعاظ والتربويين حول ثماني قيم مشتركة هي: الكرامة الإنسانية، قبول الآخر، الأمانة، احترام القوانين والعهود، العدل، التكافل والتضامن، العفو والغفران، الخير العام. ولما لهذا الإنجاز من أهمية كبيرة، تدل على دور لبنان الريادي ليس في إرثه الوطني للعيش معا وحسب، بل وفي قدرته على تعزيز ثقافة العيش المشترك وحماية أبنائه من آفتي التطرف والانعزال، عبر تطوير أدوات تربوية تهيئ الأجيال الشابة لحمل هذه القيم والمحافظة عليها، ولما يلاقي نجاح هذا المشروع الريادي من أصداء إيجابية تخطت حدود لبنان وصولا إلى الأزهر الشريف والفاتيكان".

يشار الى ان "مؤسسة أديان" ستقدم هذا الدليل خلال حفل رسمي برعاية فخامة رئيس الجمهورية، يوم السبت 20 أيار 2017، بمشاركة رؤساء الطوائف اللبنانية، والوزراء والهيئات الرسمية المعنية، والمسؤولين التربويين والروحيين، وهيئات المجتمع المدني.

ومن زوار الصرح، الدكتور جوزف الحلو مدير العناية الطبية في وزارة الصحة.