2018 | 15:59 أيلول 21 الجمعة
ارتفاع عدد ضحايا العبارة التنزانية إلى 100 | المصلحة الوطنية لنهر الليطاني تطلب من وزراء البيئة والصحة والزراعة منع صيد الاسماك في بحيرة القرعون ومنع بيعها واستهلاكها لحين اثبات عدم تلوثها وصلاحيتها للاستهلاك | الكرملين يتهم واشنطن باستخدام العقوبات لإخراج روسيا من سوق الاسلحة العالمية | لافروف: جبهة النصرة يجب أن تغادر المنطقة المنزوعة السلاح بسوريا بحلول تشرين الاول | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الصيفي باتجاه شارل الحلو وصولاً الى الكرنتينا | الرئيس عون شدد أمام رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي على اهمية استمرار التعاون بين أميركا والجيش اللبناني | رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي كريستوفر راي أشاد بعد لقائه الرئيس عون بقدرة وكفاءة الجيش في حفظ الأمن ومكافحة الإرهاب | الحريري: سلام المنطقة مسؤولية عربية وعالمية مشتركة ولغة السلام هي لغة العقل والحوار وليست لغة الحروب والتحدي | تيمور جنبلاط يرافقه الوزير العريضي التقيا الرئيس بري في عين التينة | الرئاسة التركية: ستنطلق قريبا دوريات مشتركة مع واشنطن في منبج السورية | تيار المستقبل: كتلة نواب المستقبل ستشارك في جلسات تشريع الضرورة عملاً بما تقتضيه المصلحة العامة | قطع الطريق أمام وزارة التربية في الاونيسكو بسبب اعتصام للمتعاقدين في التعليم الثانوي |

أوغاسابيان في ندوة عن المرأة: للرجل دور أساسي لوصول المرأة إلى كامل حقوقها

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 18 أيار 2017 - 11:20 -

في إطار أسبوع التشيلي في لبنان الذي تنظمه وزارة الدولة لشؤون المرأة في مختلف المناطق اللبنانية بهدف تبادل الخبرات في ما يخص شؤون المرأة، عقدت أمس جلسة عمل في بلدية برجا في إقليم الخروب بعنوان "الحد من الفقر"، بمشاركة وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسابيان، سفيرة تشيلي في لبنان مارثا شلهوب، النائب محمد الحجار، الوزيرة السابقة في تشيلي الخبيرة في شؤون المرأة كارمن اندراد، المسؤول السياسي في "الجماعة الاسلامية" في جبل لبنان عمر سراج، منسق تيار "المستقبل" في محافظة جبل لبنان الجنوبي وليد سرحال، عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي محمود دمج، منسقة المرأة في منسقية تيار "المستقبل" في محافظة جبل لبنان الجنوبي رويدة الدقدوقي وممثلي أحزاب واعضاء المجلس البلدي ومخاتير.

استهلت الندوة بالنشيد الوطني ونشيد التشيلي، ثم القى رئيس بلدية برجا المهندس نشأت حمية كلمة أوضح فيها ان "البلدية تقوم بسلسلة من الانشطة"، مشددا على أن "موضوع المرأة أساسي كونها تشكل ركنا اساسيا في المجتمع لا بل هي اساس المجتمع، فهي من تربي وتعلم وتخرج كل الأجيال".

وأدارت الجلسة الدكتورة حليمة القعقور التي قالت: "نحن بصدد معالجة موضوع مهم هو الفقر والمرأة، معتبرة ان "لا تنمية بدون امرأة"، داعية الى "التمسك بالكوتا النسائية". وقالت: "نأمل ان يكون لدينا تجربة تشيلي التي تحترم المرأة، وفي اطار تبادل الخبرات والحوار نرى ماذا يمكننا ان نستفيد من بعضنا البعض، لحل مشكلة الفقر والمرأة".
بدوره، قال اوغسبيان: "بداية احب ان ازف لكم ان مجلس الوزراء اخذ قرارا اليوم باعتبار يوم 4 تشرين الثاني، يوم المرأة اللباني. لماذا التاريخ، لانه في نفس التاريخ سنة 1952 صدر اول مرسوم يعدل قانون الانتخابات ويسمح للمرأة اللبنانية بأن تترشح وتنتخب. لذلك اخذ القرار بهذا التاريخ، وهو صادر بطلب من كل ادارات واجهزة الدولة على انواعها، لنعزز مكانة المرأة اللبنانية. مجلس الوزراء اتخذ القرار اليوم قبل ان احضر الى برجا، وهذا الامر له مدلولات انطلاقا من اهمية المرأة في الحياة الإجتماعية والسياسية". أضاف: "أشكر رئيس بلدية برجا واعضاء المجلس البلدي لاستقبالهم لنا والترحيب بهذا اللقاء، والنائب الحجار والوزيرة التشيلية التي دخلت الى السجن لمدة 7 اشهر في بلادها وعانت العذاب واشد الظروف ولم تتخل ابدا عن مبادئها، وخرجت فيما بعد نتيجة نضالاتها، واصبحت وزيرة لشؤون المرأة. نحن يشرفنا حضورها معنا اليوم لكي نستفيد من خبراتها ونضالاتها، فهناك مثل يقول انه اذا كان لدى المرأة الارادة فهي قادرة على عمل الكثير وتحدي شتى انواع الصعوبات والمخاطر والمآسي".
وتابع: "كما يشرفنا حضور سفيرة تشيلي في لبنان التي هي من اصول لبنانية، من عائلة حرب في تنورين، كذلك هناك عضو في مجلس النواب التشيلي. أنا لن اتكلم بموضوع المرأة، وسنترك هذا الامر لمعالي الوزيرة في تشيلي". وختم: "هناك أهمية لوجود الرجل عندما تطرح مسائل المرأة، لانه يمكن للنساء تعلم حقوقهن ومطالبهن، ويعرفن الى اين سيصلن، ولكن المشلكة في البلد ان الرجل لا يعرف، لذلك فوجودهم ضروري فالرجل يجب ان يكون عنده اسهامات وعمل ويجب ان يناضل لتصل المرأة الى حقوقها كاملة والى ان تكون شريكا اساسيا في مواقع القرار السياسي في البلد".
بدورها، أبدت سفيرة تشيلي ارتياحها لوجودها في هذا اللقاء في بلدة برجا كسفيرة، وقالت: "أنا من اصول لبنانية، وسعيدة جدا ان نتبادل ونتشارك هذه التجربة مع لبنان بلدي الثاني، الذي اكن له محبة كبيرة. نحن لا نريد ان نتساوى بالرجل ونصبح مثله لاننا ندرك بأن الرجل والمرأة مختلفان، ولكن المرأة تريد الحقوق والضمانات عينها".
أما اندراد فتناولت موضوع الفقر وتأثيراته السلبية على اوجه الحياة كافة، عارضة تجربتها في موضوع نضالات المرأة لتحقيق مطالبها وحقوقها.