2018 | 22:49 أيار 26 السبت
مسودة ثلاثينية للحكومة... ومصادر بيت الوسط تؤكد: "تفنيصة"! | الحريري امام وفد من نادي النجمة الرياضي: الحكومة المقبلة ستعمل ما في وسعها لتوفير كل مقومات النهوض بقطاع الرياضة | الديمقراطي: الحديث عن إقالات واستبعاد قيادات شائعات مغرضة | ميشال موسى: حكومة وحدة وطنية ترسخ التوافق أهم هدية في ذكرى التحرير | البيت الأبيض: فريق أميركي سيتوجه لسنغافورة للتحضير للقمة المحتملة بين ترامب وكيم | التحالف بقيادة السعودية يعلن إحباط محاولة هجوم بطائرة من دون طيار قرب مطار أبها السعودي | تحالف دعم الشرعية: مطار أبها جنوب السعودية يعمل بشكل طبيعي | سلطات أوكرانيا تعلن فتح 5 محطات مترو في كييف بعد انذار كاذب بوجود قنابل | طارق المرعبي للـ"ام تي في": الحريري ترك الخيار لنواب المستقبل باختيار نائب رئيس مجلس النواب مع أفضلية لمرشح القوات | جريصاتي لرياشي: فتش عن نمرود تجده تحت سقف بيتك (من وحي التاريخ القديم والواقع الاحدث) | إغلاق خمس محطات مترو في كييف في اوكرانيا بعد إنذار بوجود متفجرات | حسن فضل الله: نأمل انجاز الحكومة قريبا لتتمكن من تطبيق البرامج الانتخابية |

الجراح افتتح معرض SMARTEX: وزارة الاتصالات تتقدم يوميا في مشروع تحسين قطاع الاتصالات

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 11 أيار 2017 - 17:11 -

افتتح وزير الاتصالات جمال الجراح بمشاركة رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير ورئيس المؤسسة العامة لتجشيع الاستثمار (ايدال) نبيل عيتاني ورئيس جمعية المعارض والمؤتمرات ايلي رزق، معرض SmartEx الذي يقام لأول مرة في لبنان والمتخصص في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وعالم المعرفة، بحضور رؤساء الهيئات والفعاليات الاقتصادية وحشد من مديري كبار الشركات العاليمة واللبنانية العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ورجال اعمال.
وتنظم شركة "مايس لبنان" برئاسة ايلي رزق معرض SmartEx الذي يقام برعاية وزير الاتصالات وبالتعاون مع غرفة بيروت وجبل لبنان وبدعم من "ايدال"، ويستمر من 11 ايار الى 14 منه في الفوروم دي بيروت، ويشارك فيه أكثر من 100 شركة وطنية وعالمية عاملة في هذا القطاع.
وبعد قص شريط الافتتاح، جال الوزير والحضور على أجنحة المعرض واطلعوا على آخر الابتكارات التي عرضتها الشركات المشاركة في عالم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وتحدث رزق فقال "ان فكرة اقامة معرض SmartEx تهدف لاعادة لبنان لاعباً اساسياً في المنطقة في القطاعات الاقتصادية، خصوصا في قطاع واعد مثل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وكذلك سياحة الاعمال التي نعول عليها كثيرا من خلال تفعيل قطاع المعارض والمؤتمرات".
واشار رزق الى ان "اللبنانيين ساهموا بشكل كبير في نهضة اقتصادات دول الخليج، من خلال قطاعات متعددة ابرزها المعارض والمؤتمرات وسياحة الاعمال". وقال "آن الأوان كي نستفيد من هذه الطاقات لاعادة بلدنا الى طريق النهوض والتعافي، وكذلك كمركز اقتصادي في المنطقة"، معتبرا "اننا اليوم مع العهد الجديد والحكومة الجديدة امام مرحلة يمكننا الانجاز فيها".
وأكد رزق ان "اختيار معرض SmartEx هو لأننا نعلم جيدا لن لبنان يزخر بالطاقات والأدمغة والتي يجب الاستثمار فيها واتاحة الفرصة لها للابداع في بلدها الام، وكذلك من أجل الدفع باتجاه حصول هجرة معاكسة للادمغة اللبنانية من الخارج الى لبنان للاستثمار في هذا القطاع".
وشكر رزق وزير الاتصالات جمال الجراح على رعايته للمعرض الذي يعبر عن ايمانه باهمية هذا القطاع في المستقبل الاقتصادي للبنان.

واعتبر عيتاني في كلمته أن التحدي الأكبر بالنسبة إلى اقتصادات الدول كلها يكمن اليوم في كيفية استقطاب رؤوس الأموال والحفاظ عليها وتعزيز روح المبادرة ومساندة قطاع الأعمال ومجاراة اقتصاد المعرفة والتحديثات التكنولوجية المتتالية والمتسارعة، مشيرا إلى ان كسب هذا التحدي يكمن في تعزيز القدرة على الابتكار وتحويل الأفكار الإبداعية والمبتكرة إلى أعمال على شكل مؤسسات صغيرة ومتوسطة الحجم.
وأكد أن لبنان لا يزال يوفر الكثير من الفرص الاستثمارية الواعدة لاسيما في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذي يتمتع بالجهوزية وتوافر الكفاءات البشرية، ما يفتح آفاقا جديدة ومتعددة لتوفير فرص عمل للشباب ووضع حدّ للهجرة المتنامية للمهارات اللبنانية والطاقات الشبابية لاسيما في قطاع إنتاج البرمجيات والمعدات وغيرها من الخدمات والتطبيقات التكنولوجية، معلناً أنه، وبحسب دراسة قامت بها المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان، فقد حقق هذا القطاع نموا بمعدل تراكمي مركب وصل إلى 7 في المئة بين 2014 و2016، في وقت بلغ حجم هذا القطاع 436 مليون دولار، ووفر 6000 فرصة عمل مباشرة. ومن المتوقع ان يصل هذا التراكم خلال السنوات الثلاثة المقبلة الى 9 في المئة.
وتابع: "على الرغم من أن تأثير هذا القطاع على إجمالي الناتج المحلي سيتخطى 6 مليارات دولار في العام 2017، إلا أن هناك تحديات كبرى تقف أمام تحقيق هذا القطاع مزيد من التطوير والانفاق، لاسيما بالنسبة إلى توفير البنى التحتية الكفيلة بمواكبة زخم انطلاقته ومنها الانترنت وسرعتها وكلفتها".
وأشار عيتاني إلى أن "ايدال" تتطلع إلى ان يصبح لبنان قاعدة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة، خصوصا أنه وبفضل سياسات الانفتاح المعتمدة، هناك سهولة في ايصال منتجاتنا وبرامجنا الى جميع الاسواق الاقليمية. واعتبر أن توافر سياسات الدعم والبيئة الحاضنة لاسيما مسرعات الأعمال والحاضنات على أنواعها والصناديق التي توفر التمويل للمستثمرين في هذا القطاع يساهم في تعزيز فرص تحويل لبنان إلى قاعدة للتكنولوجيا.

وتحدث شقير فهنأ رزق على هذا المعرض الرائع الذي يفتخر به كل لبناني، شاكرا للوزير الجراح رعايته "التي تؤكد اهتمامه بدفع لبنان الى مصاف العالمية في مجال تكنولوجيا المعلومات والمعرفة والاتصالات".
وقال "نحن في اتحاد الغرف اللبنانية وغرفة بيروت وجبل لبنان نولي هذا القطاع أهمية قصوى، لأنه يعبر عن اقتصاد القرن الـ21، ولأن أي تخلف عن مواكبة التطور الحاصل في هذا المجال سينعكس نكسة على مستوى الاقتصاد الوطني. لكننا في الوقت ذاته مطمئنون الآن الى مستقبل هذا القطاع والمسار الذي يسلكه، خصوصا ان الرئيس سعد الحريري يوليه أهمية كبيرة، كذلك معالي وزير الاتصالات الذي يبذل جهودا جبارة في هذا الاطار مع فريق عمله وكل الادارات التابعة، ونأمل ان نلمس تقدماً ملحوظاً على هذا المسار في وقت قريب بإذن الله".
وأكد شقير انه "ليس لدينا ادنى شك، بقدرات لبنان واللبنانيين، نحن متأكدون من انه باستطاعتهم تحقيق المعجزات وبفترات قصيرة، شرط إذا توفرت لهم الظروف المؤاتية. لكن للأسف ما زلنا ننتظر ان تستتب الاوضاع وان تتمكن الحكومة بكل وزاراتها من التفرغ الى القضايا الهامة والملحة، وما اكثرها، لمعالجتها ولتحقيق تقدم على مستوى البنى التحتية بمختلف انواعها ومنها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لأن ذلك وحده مع بينة تشريعية كفيل بإعادة لبنان كمركز قتصادي مرموق في المنطقة".
وقال شقير "اليوم من هذا المعرض ومع وجود نحو 100 شركة من أهم الشركات الوطنية والعالمية المتخصصة بكل ما له علاقة في عالم المعرفة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، نشعر ان الحلم بدأ يتحقق بجعل لبنان مركزاً اقليميا لاقتصاد المعرفة. ومما لا شكل فيه، ان امكانية تحقيق هذا الهدف موجودة مع تَوَفُرّ كل العوامل ولعل ابرزها العنصر البشري الكفوء والبنية التحتية التي يتم العمل على انجازها وكذلك التمويل اللازم الذي يوفره مصرف لبنان، كما ان المؤشرات تظهر ان هذا القطاع حقق نموا كبيرا في السنتين الماضيتين، ويستطقب الكثير من الاستثمارات". اضاف "رهاننا ان يأخذ هذا القطاع مكانته سريعا في الاقتصاد الوطني كي يشكل رافعة للنمو الاقتصادي، وكي يكون مستقطباً اساسياً لرواد الاعمال ولليد العاملة اللبنانية الماهرة التي نريدها ان تبقى في بلدها".

لفت وزير الإتصالات جمال الجراح إلى أن مجلس الوزراء أقر في جلسته الأخيرة المرحلة السابعة من توسعة شبكة الهاتف الأرضية آملاًً أن يتم البدء بتنفيذ المشروع بعد شهر من الآن.
وأشار الجراح خلال حفل إفتتاح معرض Smartex إلى أن وزارة الإتصالات تتقدم يوماً بعد يوم في المشروع الذي أعدته بهدف تحسين مستوى قطاع الإتصالات في لبنان.
الى ذلك يعقد وزير الاتصالات جمال الجراح مؤتمرا صحافيا عند الرابعة والنصف من بعد ظهر غد الجمعة في 12 الجاري في معرض SmartEx يعلن فيه عن الاستراتيجية الجديدة لقطاع الاتصالات في لبنان.
كما سيعقد طوال ايام المعرض ندوات ومحاضرات متخصصة في آخر الابتكارات في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات