2018 | 07:02 أيار 24 الخميس
مصادر بيت الوسط لـ"الجمهورية": هناك تفاهم على أعلى المستويات من اجل استعجال الإستشارات لترجمتها في عملية التكليف فالتشكيل في أسرع وقت | مصادر تكتل "لبنان القوي" لـ"الجمهورية": نسعى لترؤس 4 لجان نيابية أساسية أبرزها لجنة المال والموازنة وهي محسومة للتيار الوطني الحر | مصادر "القوات" لـ"الجمهورية": باسيل يقود حملة ضدنا بدأت من خلال محاولات تضليلية سواء بملف النازحين والهجوم على وزارة الشؤون او بملف الكهرباء | مصادر مطلعة لـ"المستقبل": الاتصالات الجارية حول تشكيل الحكومة تشير الى رغبة الجميع في التسريع في عملية التأليف لأن الجميع مدرك لخطورة ما يحصل في المنطقة | "الانباء": طمأنة جنبلاط من جانب الحريري أن ليس هناك محاولات لمحاصرته قد تحل نصف عقدة التمثيل لكن النصف الآخر يبقى في طبيعة ما ينتظر أن يطرحه الحريري على المختارة لتمثيلها بالحكومة | مصادر ارسلان لـ"الانباء": مشاركته في الحكومة شبه محسومة لأنه لا يمكن حصر التمثيل الدرزي بالاشتراكي فقط ثم لأن ارسلان في كتلة العهد القوي وهو بات قريبا من الحريري | تعيين عبد الملك المخلافي مستشارا للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي | فقدان 6 أشخاص جراء إعصار ماكانو الذي يضرب سواحل جزيرة سقطرى اليمنية | تعيين خالد اليماني وزيرا للخارجية اليمنية وأحمد عوض بن مبارك مندوبا لدى الأمم المتحدة | الرئيس السوداني: سنواصل دورنا العربي حتى عودة الشرعية إلى اليمن | الولايات المتحدة تمهل 2 من الدبلوماسيين الفنزويليين 48 ساعة لمغادرة البلاد | "العربية": هروب 10 من أعضاء "مجلس النواب" في صنعاء إلى عدن |

اسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 8 أيار 2017

أسرار - الاثنين 08 أيار 2017 - 07:00 -

المستقبل
يقال
إن جهات أمنية وضعت يدها على التسجيل الصوتي التحريضي ضد النازحين الذي تم تداوله عبر مواقع التواصل في الشمال على أنّه مسجّل بصوت السيّدة هند رفيق الحريري لمعرفة الجهة التي تقف وراءه، خصوصاً بعدما اعترفت المدعوة "سمارة" المحسوبة على فريق شمالي معروف بتلفيقاته الكيدية أنّه مسجّل بصوتها.

الجمهورية
يُصرّ حزب على المضي في مواجهة حليف له في ملف حيوي حساس معتبراً أن "رائحة الفساد فيه تذكّي الأنوف".
لاحظت أوساط سياسية شمالية حجم التجييش الكبير للإنتخابات النيابية المقبلة بالرغم من عدم إقرار قانون جديد للإنتخابات.
لوحظ إلتزام مرجع كبير بالصمت منذ أيام حول استحقاق حسّاس مُراقباً ومُدقِّقاً في مواقف الآخرين.

البناء
قالت مصادر مشاركة في مؤتمر أستانة إنّ خلافات نشبت بين الوفد التركي وعدد من وفود الجماعات المسلحة على الاتفاق وتوقيعه واقتضى الأمر تدخل قيادات بارزة من المعارضة رغم وصفها الاتفاق بمشروع حرب أهلية مع جبهة النصرة لا تملك الفصائل القدرة عليها في ريف إدلب بينما قد ترتاح لها الفصائل المعنية بالغوطة، وخصوصاً جيش الإسلام، علماً أنّ تركيا ترعى الفصائل في إدلب والسعودية ترعى جيش الإسلام، ما فتح باب التساؤل عن دور سعودي ينافس تركيا على مكانتها في حال الفشل…؟