2018 | 10:48 كانون الأول 19 الأربعاء
انطلاق أعمال الجلسة الثانية لملتقى الميزانية في المملكة العربية السعودية | "ال بي سي": اللواء عباس ابراهيم يلتقي باسيل في الخارجية بعد الظهر على أن يلتقي باسيل الرئيس المكلف لاحقا اليوم | الرئيس عون استقبل سفير بريطانيا في لبنان كريس رامبلينغ وعرض معه العلاقات بين البلدين والأوضاع العامة | الأناضول تحصل على صور جديدة للفريق السعودي الذي قدم لاغتيال خاشقجي أثناء دخول ومغادرة عناصره البلاد ومبنى القنصلية ومقر إقامة القنصل | زلزال بقوة 4 درجات يضرب جنوب شرق إيران | السومرية: رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح سيزور قريباً العاصمة السورية دمشق في زيارة رسمية | "أم تي في": نقابة المالكين تتقدّم بمراجعة طعن موقّعة من قبل 10 نواب أمام المجلس الدستوري بقانون تمديد الايجارات غير السكنية | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه النقاش وصولا الى جل الديب | عراجي لـ"صوت لبنان (93.3)": كل المؤشرات في الأيام القليلة الماضية تشير إلى أن ولادة الحكومة أًصبحت في ساعاتها الأخيرة وبنود المبادرة أصبحت معروفة | قوى الامن: ضبط 851 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 87 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وسلب بتاريخ الامس | مسؤول في الخارجية الأميركية: واشنطن لديها مخاوف كبيرة إزاء تنامي القوة السياسية لحزب الله داخل لبنان | تجمع وسط طرابلس تضامنا مع قضية الضحية الطفل وهبي |

توافق ... تصويت .. ام عيش مشترك؟

باقلامهم - الجمعة 05 أيار 2017 - 10:15 - نبيل رزق

على هامش التذكير باستخدام المادة 65 من الدستور التي تنظم آلية اخذ القرار في مجلس الوزراء والتي تبدأ بالسعي للتوافق وفي حال تعذره يتم اللجوء الى التصويت....
التوافق في هذا الظرف اللبناني الحساس جدا يعني التمسك بالدستور اللبناني بشكل كامل لا انتقائي والذي جاء في مقدمته 'لاسلطة تناقض العيش المشترك'...
ما الفارق بين الدعوة لتحقيق التوافق والعمل الجدي والحريص لانجازه وبين استخدام التوافق كعنوان لوأد التوافق في مهده .. لا يحقق التوافق بموقف عابر او بتصريح بل بحرص على حفظ العيش المشترك وفق قواعد تجمع ولا تفرق بين ابناء الوطن الواحد ويحترم مبدأ المساواة بين اللبنانيين من دون تمييز.
تحقيق التوافق ليس هبه يمنحها او يرفضها السياسيون، إنها واجب عليهم وحق لنا عليهم كمواطنين احرار متساوين..
بالله عليكم فليدلني اي منكم كيف ستوفقون بين هذا المبدأ الدستوري الهام والتهويل بالتصويت الذي لا غرض له الا هدم التوافق. ولئن نص الدستور على مبدأ التصويت فإنه في حالنا اليوم لايجوز التمسك به فقط على اعتبار انه جزء تقني من الدستور يلجأ اليه عادة في ظروف عادية واغفال واهمال مبدأ دستوري اسمى منه 'العيش المشترك'.
لا سلطة تناقض العيش المشترك هذه العبارة الجامعة المانعة والناظمة ايضا تسمو وتعلو على التصويت، والسعي الجدي لتحقيق التوافق واجب وطني ودستوري ... لايجوز بأي حال من الاحوال اغفاله.
اللهم اشهد اني قد بلغت..