2018 | 12:28 أيلول 23 الأحد
الرئيس المكسيكي أندريس لوبيز أوبرادود: لا نريد مواجهة مع ترامب في موضوع الهجرة | وكالة فارس الإيرانية: استقالة وزير الصناعة محمد شريعتمداري بعد التنسيق مع الرئيس حسن روحاني | رئيس الأركان الإيراني: إيران ستطارد المجرمين في أي مكان بالعالم حتى القضاء على الإرهاب | أبي خليل: يا ليت "الاصوات الوطنية" لجأت الى الوقائع والمحاضر بدل الشائعات والقيل والقال اذ لم نعد نعرف ماذا تريدون | الرئيس عون يغادر إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الـ73 | الدفاع الروسية: لم يسبق أن استخدمنا دفاعاتنا الجوية ضد الطيران الإسرائيلي في سوريا | رئيس الجمهورية يبرق معزيا الرئيس الايراني: الارهاب وباء يصيبنا في الصميم والدين منه براء | وزير النفط الإيراني: نأمل ألا تدفع تهديدات ترامب أعضاء أوبك إلى الانصياع لأوامر أميركا | الرئيس بري يبرق لخامنئي وروحاني ولاريجاني معزيا بضحايا الهجوم في الأهواز ويشدد على التعاون لتجفيف مصادر وموارد الارهاب العابر للحدود | قتيل و13 جريحا في 12 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | سامي فتفت لـ"صوت لبنان (93.3)": العقدة المسيحية تكمن في توزيع حقائب الدولة وفي وزارة الدفاع تحديداً والقوات بدأت المعركة بطريقة صحيحة وقدمت التنازلات | معاون وزير الخارجية الإيراني: سنستدعي القائم بالأعمال الإماراتي بعد تصريحات مسؤولين إماراتيين داعمة لجريمة الأهواز |

اسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم الخميس 4 ايار 2017

أسرار - الخميس 04 أيار 2017 - 07:58 -

المستقبل

إن ازدياداً ملحوظاً في حجم زيارات الوفود الاستثمارية الى طرابلس برز في الآونة الأخيرة آخرها أربعة وفود صينية أبدت اهتماماً بالاستثمار في عاصمة الشمال باعتبارها جزءاً من "طريق الحرير" وبوّابة لإعادة إعمار سوريا. 

الجمهورية 

يُسجَّل إنزعاج متبادل بين قوَّتين حليفتين تُحاول كل منهما إبقاءَه طي الكتمان. 

إعتبرت جهات سياسية أن موقف شخصية بارزة من التحديات المطروحة، أتت بمثابة حبل نجاة لإنقاذ شخصية كبيرة. 

بعث زعيم سياسي برسالة شكر لمسؤول حزبي كبير على وقوفه الى جانبه في هذه المرحلة الصعبة والدقيقة. 

البناء 

كشف متابعون أنّ عدداً من الشخصيات والأفرقاء السياسيين، وفي أكثر من منطقة لبنانية، أوعزوا للمسؤولين عن ماكيناتهم الانتخابية ببدء تزييت هذه الماكينات والتحضير للانتخابات النيابية على أساس قانون الستين، على اعتبار أنّ عدم الاتفاق على قانون جديد، يعني تلقائياً الدخول في مرحلة من الفراغ لثلاثة أشهر بعد العشرين من شهر حزيران المقبل، تليها حكماً انتخابات على أساس القانون النافذ