2018 | 20:35 حزيران 23 السبت
مصادر للـ"ام تي في": ما أخر تشكيل الحكومة مطالبة القوات اللبنانية بـ5 حقائب من بينها نائب رئيس الحكومة ووزارة سياديّة في حين يجب أن تكون حصّتهم 3 وزراء | بو صعب ينفي للـ"ام تي في" عرضه حقيبة وزارية على النائب سامي الجميل مقابل الانضمام الى كتلة العهد | "التحكم المروري": 3 جرحى نتيجة حادث صدم على طريق عام دير زنون رياق | وزير النفط العراقي: قرار أوبك بزيادة الانتاج سيسهم باستقرار الأسواق العالمية | بومبيو: من المتوقع أن تؤدي زيارة بولتون لموسكو الى عقد اجتماع بين ترامب وبوتين | "أل بي سي": عملية التأليف تفرملت نتيجة تمسك القوات بمطالبها وهي الحصول على 5 وزارات من بينها نائب رئيس مجلس الوزراء وحقيبة سيادية | "او تي في": حصل تقدم ملموس خلال لقاء بعبدا الاخير بين الرئيس عون والحريري في ترجمة واضحة للقاء باريس بين الاخير وباسيل لكن العقد الاساسية تحتاج لبذل مزيد من الجهد | "أو تي في": المشاورات مستمرة والتواصل مفتوح مع الجميع ولا فيتو على التواصل مع اي كان انطلاقا من مبدا احترام القواعد الحسابية والمنطقية والسياسية المعروفة | كأس العالم 2018: فوز المكسيك على كوريا الجنوبية بنتيجة 2-1 | كأس العالم 2018: كوريا الجنوبية تقلص الفارق امام المكسيك الى 1-2 | مارادونا: أطالب الاتحاد الأرجنتيني بالسماح لي بالتحدث مع اللاعبين قبل مواجهة نيجيريا | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب |

اسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم الخميس 4 ايار 2017

أسرار - الخميس 04 أيار 2017 - 07:58 -

المستقبل

إن ازدياداً ملحوظاً في حجم زيارات الوفود الاستثمارية الى طرابلس برز في الآونة الأخيرة آخرها أربعة وفود صينية أبدت اهتماماً بالاستثمار في عاصمة الشمال باعتبارها جزءاً من "طريق الحرير" وبوّابة لإعادة إعمار سوريا. 

الجمهورية 

يُسجَّل إنزعاج متبادل بين قوَّتين حليفتين تُحاول كل منهما إبقاءَه طي الكتمان. 

إعتبرت جهات سياسية أن موقف شخصية بارزة من التحديات المطروحة، أتت بمثابة حبل نجاة لإنقاذ شخصية كبيرة. 

بعث زعيم سياسي برسالة شكر لمسؤول حزبي كبير على وقوفه الى جانبه في هذه المرحلة الصعبة والدقيقة. 

البناء 

كشف متابعون أنّ عدداً من الشخصيات والأفرقاء السياسيين، وفي أكثر من منطقة لبنانية، أوعزوا للمسؤولين عن ماكيناتهم الانتخابية ببدء تزييت هذه الماكينات والتحضير للانتخابات النيابية على أساس قانون الستين، على اعتبار أنّ عدم الاتفاق على قانون جديد، يعني تلقائياً الدخول في مرحلة من الفراغ لثلاثة أشهر بعد العشرين من شهر حزيران المقبل، تليها حكماً انتخابات على أساس القانون النافذ