2018 | 04:49 نيسان 23 الإثنين
بارود: ليس كل مرة يبدي انسان رأيا تدور ماكنات الجيوش الالكترونية معززة بوابل من الشتائم غدا تنتهي الانتخابات ونعود الى لقاء لبناني-لبناني نحن أحوج ما نكون إليه | مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 22/4/2018 | "الوكالة الوطنية": اشتباك بالأسلحة الرشاشة في الشويفات وعودة الهدوء بعد اتصالات حزبية وتدخل الجيش والقوى الأمنية | المشنوق لـ"الجديد": طبيعة القانون تفرض على المرشح زيارة البيوت البيروتية لإقناعهم بخطورة عدم التصويت في الإنتخابات | "الدفاع المدتي": جريحان اثر تدهور سيارة رباعية الدفع في جبيل | لجنة متابعة المياومين وجباة الإكراء: سنبدأ جولة على المعنيين تمهيدا لاستكمال القانون 287 | ترامب: الطريق لا يزال طويلا أمام حل أزمة كوريا الشمالية | سليم عون: لا نهوض بمجتمعنا إذا كان هناك تسعيرة للأصوات واستشراء ثقافة المال | موسكو: لن نمنح واشنطن ضمانات أحادية الجانب لعدم التدخل في الانتخابات | "أم.تي.في.": إطلاق نار وقذيفة "آر بي جي" في الهواء بالتزامن مع هبوط طائرة تقلّ الحريري في البزاليّة ومصادر رئيس الحكومة تؤكد أن الامر ناتج عن خلافات عائلية في البلدة | باسيل من سن الفيل: الفاسد سياسيا هو من يأخذ اموالا من الخارج ليخوض الانتخابات في لبنان ومن يأخذ الاوامر من الخارج هو من لا يعرف معنى السيادة | أنور الخليل من حاصبيا: الويل لرجل يحاول إقناع أحد بأن يعري حاصبيا من سنتها وإياكم أن تركنوا إلى مثل هذا الكلام |

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 29/4/2017

مقدمات نشرات التلفزيون - السبت 29 نيسان 2017 - 23:02 -

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

تتداول المحافل السياسية ان الانتخابات النيابية ستكون في منتصف تشرين الثاني، وان قانونها سيكون نسبيا مطابقا للدوائر الواردة في قانون الدوحة، بعد تمديد تقني للبرلمان.

وبحسب المتداول في المحافل السياسية، فإن مجلس الوزراء سيستأنف جلساته بدءا من الأسبوع المقبل، وان دفعة من التعيينات الإدارية الضرورية ستتم في أول جلسة.

وفي المنطقة، مؤتمر السلام في الأزهر الشريف في القاهرة استقطب متابعات إقليمية ودولية، وقد سجل ارتياح لزيارة قداسة البابا فرنسيس لمصر.

وفي ما يتعلق بالأزمة السورية برز موقفان، الأول لوزير الخارجية الروسي يؤكد استعداد موسكو للتعاون مع واشنطن لإنهاء هذه الأزمة. والثاني قول الرئيس التركي إن جيش بلاده مع الجيش الأميركي بمقدورهما تحويل الرقة إلى مقبرة.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

هي لعبة حافة الهاوية، يمارسونهاعن قصد. الوطن والمواطن والعهد هم الضحية. كلما لاحت إيجابية نسفوها، وكلما أطل حل أجهضوه. ما المطلوب؟. فليقولوا: لا نريد قانونا ولا انتخابات ولا لبنان. إلى أين يأخذون البلد إذا؟.

عندما تقدم الرئيس نبيه بري باقتراحه لقانون انتخابي، استند إلى الدستور في مواده الواضحة والصريحة. لكن الوزير جبران باسيل أراد سحب صلاحيات من المجلس النيابي، ليطوق الطرح الوطني الذي تقدم به رئيس المجلس.

لم تعد الكرة في ملعب الرئيس بري، باتت في ملعب الآخرين، قدم لهم أفضل ما يمكن أن يقدم لهم، لكنهم أطاحوا بالإيجابية.

هم يجربون مع رئيس حركة "أمل" لعبة حافة الهاوية، إنها شغلته القديمة، فليجربوا إذا مع نبيه بري.

بحسب معلومات الـ NBN توقف النقاش، والرئيس بري عند رأيه: الجلسة في الخامس عشر من أيار ستعقد في موعدها، وستؤجل في حال عدم اكتمال النصاب. فلا قبول بالفراغ، ولا قبول بالتمديد، وتلك ثوابت عند رئيس المجلس.

الاعتراضات جاءت أيضا من "التقدمي الاشتراكي" الذي يرفض الإزدواجية في المعايير، ولا يريد ربط مجلس الشيوخ بالتأهيلي الطائفي.

إصطدمت الطروحات، وتقدمت السلبية، تكبل العهد الآتي بعناوين وطنية وشعار النسبية للانتخابات النيابية. فهل الهدف تطيير مجلس النواب والحكومة فقط؟، أم أن الهدف عند المعطلين الذهاب إلى مؤتمر تأسيسي؟.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

ثقيلة مرت المئة يوم الأولى من حكم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ليس على مواطنيه فحسب بل على العالم أجمع. تقلب حاد في المواقف أثار توترات إلى حد التهديد باشعال حروب أو تأجيج حروب مندلعة.

إلا ان الانجازات الفعلية كانت متواضعة جدا، برأي محللين ومراقبين، والانجاز الأهم أنه تفوق على الكثير من أصحاب المواقف الزئبيقة حول العالم ليتنزع منهم اللقب. لقب آخر استعاره الملك ترامب من حلفائه الخليجيين ربما، فعوضا عن الضغط على هذه الدول للابتعاد عن حكم العائلة، بدا ملك البيت الابيض متأثرا بهم. وزير الخارجية الالماني انتقد عائلة ترامب التي تتصرف كأسرة ملكية. وأعرب المسؤول الالماني عن استغرابه من المحسوبية في التعيينات، ومن سلوك عائلة ترامب في الخارج وكأنهم ممثلون رسميون للدولة مع أنهم لم يتنخبوا من الشعب.

في لبنان، هل تشكل عودة الحكومة إلى الاجتماع يوم الخميس، إعادة تفعيل لحركة قانون الانتخاب؟. معلومات ل"المنار" أكدت ان الحكومة ستجتمع وعلى رأس جدول أعمالها بند القانون. فهل عادت الكرة إلى ملعب الحكومة بعد ما نقل عن الرئيس نبيه بري بأن الكرة أصبحت خارج ملعبه؟. وفي كل الأحوال، فإن الوقت المتاح امام أي مباراة انتخابية لم يعد طويلا. فالمهل ضاغطة، والوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك.

أما على الحدود الجنوبية، لا زال قطع لبناني لعشرة كليومترات داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة قبل ان يلتفت اليه الصهاينة، يقطع قلوب المستوطنين في كريات شمونة وغيرها الذين حملوا جنود الاحتلال المسؤولية عن هذا الخرق الخطير مع كل دلالاته القريبة والبعيدة.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

عفوا أيها اللبنانيون، بتنا نخجل من الاطلالة عليكم كل ليلة لنخبركم عن مآل قانون الانتخاب، مرة تفاؤلا بقرب ولادته، ومرة تشاؤما باستحالة رؤيته النور، لكن ما حيلتنا، ليس في مقدورنا سوى انتظار الأخبار التي تفرج عنها الفئات الضالعة في طبخة القانون وهي ليلة زهرية وليلة سوداء، اليوم هو دور الخبر الأسود، ويؤسفنا ان نخبركم ان اللعبة عادت إلى الصفر، يؤشر الى ذلك اضافة الى "حرد" الاشتراكي، التراشق بين عين التينة والرابية وتبادل التهم بالكذب والألزهايمر.

أما سبب الانهيار فهو رفض "التيار الحر" صيغة بري القائمة على النسبية الكاملة بدوائر مرنة ومجلس شيوخ، ورفض "أمل" و"حزب الله" و"الاشتراكي" صيغة باسيل التأهيلية. وأكد الشرخ كلام تهويلي ذكر بأن سقوط المهل يعني العودة إلى الستين.

تزامنا دعا الرئيس الحريري إلى مجلس للوزراء الخميس، وضع قانون الانتخاب على جدول أعماله، وذلك للاتفاق على مبدأ التصويت لاختيار أحد القوانين، على ان يتم اللجوء إلى هذه الوسيلة في الجلسة التالية إن لم يجر التوافق على قانون.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

ثمة أحداث مستحدثة وتطورات طارئة وأفعال مفتعلة، تستوجب التوقف عندها وطرح الأسئلة والتساؤلات الآتية: لماذا ارتفع منسوب التوتر والتفجر في المخيمات الفلسطينية منذ انتخاب الرئيس العماد ميشال عون؟. لماذا تتوالد الاحتجاجات وتتناسل الاعتصامات على مسافة أيام من جلسة 15 أيار؟. لماذا يتم اغراق السوق السياسية بالمشاريع الانتخابية بما يشبه الأوكازيون وحرق الأسعار والتنزيلات الكبرى، والبحث عن أمور كثيرة بينما المطلوب واحد؟. لماذا يكون التصويت على التمديد في مجلس النواب حلالا، والتصويت على قانون الانتخاب في مجلس الوزراء حراما؟. لماذا يهدد البعض بالحرب الأهلية إذا اعتمد قانون معين، وهذا البعض يعرف ان مشكلته أهلية بمحلية؟.

لماذا تفرملت اندفاعة البحث عن مخارج للمأزق الانتخابي، بعد اعلان سعد الحريري رفضه للتمديد وجلسة التمديد وافتراقه عن اخوان الصفا وخلان الوفا في هذا الملف، بعد تغريده خارج سربهما في انتخابات الرئاسة الأولى؟. لماذا قفز الستين إلى الواجهة وصار له شارحون ومفسرون وإليه يلجأون؟. لماذا تستفيق خلايا الفساد النائمة وجوقات النعي الدائمة وأبواق التحريض الواهمة؟.

الواضح ان هناك رسائل إلى العهد والذين عاهدوه على الوفاء والانجاز والتغيير.

هذا العهد بالمحبة والتسامح والأخوة الذي حمله فرنسيس الى مصر، صالح وسامح، صلى وترجى، عانق شيخ الأزهر واعتنق المحبة دينا إلى الأبد.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

صحيح ان الوقت داهم قبل جلسة التمديد الشهيرة المحددة في الخامس عشر من أيار، إلا ان السباق في مكان آخر، وتحديدا في الاستفادة من لحظة التقاطع الدولية المطالبة بإجراء الانتخابات النيابية، التي ستجعلنا أقرب إلى صناعة وطن.

وطن مكون من طوائف خائفة من غدها، تحاول حماية نفسها عبر قوانين انتخابية دفن منها ما دفن إلى ان وصلنا إلى حقيقة تفاوض مكونات السلطة كافة على التالي:

قانون التأهيل، والقانون الذي عرضه الرئيس بري القائم على انتخاب مجلس نيابي على النظام النسبي مع الحفاظ على مبدأ المناصفة بين المسيحيين والمسلمين، بالتزامن مع إنشاء مجلس للشيوخ.

طرح بري يبدو متقدما على التأهيلي، وهو يهدف إلى طمأنة جميع الطوائف، من المسيحيين عبر تثبيت المناصفة في مجلس النواب، إلى سائر المكونات التي تملك حق النقض في مجلس الشيوخ الذي يدرس القضايا المصيرية.

هذا الطرح دونه عقبات أبرزها طائفة رئاسة مجلس الشيوخ، محط النزاع المستجد بين "التيار الوطني الحر" و"الحزب الاشتراكي"، ففيما يعتبر "التيار" ان الرئاسة محسومة للمسيحيين يصر "الاشتراكي" ان مداولات الطائف أعطت هذا الحق للدروز، وان الأمر هذه المرة لن يمر.

حتى تبلور الصورة، نحن أمام تقديم نموذج جديد للتعايش بين المسلمين والمسيحيين في منطقة مشتعلة بنيران الطائفية، وطالما المسعى طمأنة الطوائف جميعا فهل من فكر بتقديم ما يطمئن الحزب "الاشتراكي" ومن ورائه جمهوره عبر ابدال رئاسة مجلس الشيوخ بمؤسسة دستورية أخرى؟.

كل هذا النقاش سينتقل إلى بعبدا في جلسة لمجلس الوزراء دعي إليها الخميس المقبل، وأول بنودها قانون الانتخاب، فيما يغيب بند التجديد لحاكمية مصرف لبنان، فهل يصوَّتُ على القانونين الأكثر تداولا أم تخرج الجلسة على الأقل بثوابت تمهد لاقرار قانون انتخابي عادل يرضي الجميع؟.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

لعب على حافة الهاوية بين القانون التأهيلي والنسبي. تعبير يظهر الصراع الكامن بين رؤيتين متباعدتين لقانون الانتخاب. الأولى يتبناها "التيار الوطني الحر" والثانية لحركة "أمل"، فيما "التقدمي الاشتراكي" يتبنى الصيغة الانتخابية التي اقترحها والموزعة بين الأكثري والنسبي.

الصورة هذه أظهرتها الاجتماعات الأخيرة التي انعقدت في وزارتي المالية والخارجية، وهي تؤسس لمرحلة جديدة من الكباش السياسي الذي قد يطول ويقصر، وفقا لما ستؤول إليه الاتصالات واللقاءات المزمع اجراؤها في الأيام المقبلة.

والسؤال يبقى عن المخرج الذي سيتم اللجوء إليه في حال عدم التوافق قبل الخامس عشر من أيار؟.

الأسئلة تتلاحق، في وقت ينتظر ان ينعقد مجلس الوزراء في الأسبوع المقبل، وعلى جدول أعماله قد يكون البحث في الشأن الانتخابي.

اقليميا، وفي اليوم الأخير من زيارته التاريخية لمصر، ترأس البابا فرانسيس قداسا في استاد الدفاع الجوي شرق القاهرة، مؤكدا على نشر ثقافة الحوار.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

ماء وملح فلسطين يزود الكرامة العربية ببضع وجود، إذ تدخل معركة الامعاء الفلسطينية الرئة العروبية، لتنشر تأييدا لقضية أصبحت مسألة حياة وموت مع استمرار الأسرى الفلسطينيين في اضرابهم المفتوح منذ ثلاثة عشر يوما.

وعلى رأس أبطال فلسطين: الرمز المناضل مروان البرغوثي مشرع الانتفاضة الثانية، وأحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية، وعدد كبير من الأسرى المحكوم عليهم بمؤبدات على مؤبدات.

تعاطف عالمي مع حرب الحرية والكرامة، من دون حكام عرب قرروا الانصراف إلى مواصلة الحروب وتغذيتها، وعلى فلسطين السلام. دول خليجية تحتضن الإسرائيلي كحليف صديق متعاون في الحروب، لن تقيم وزنا لامعاء فلسطينية خاوية، وستفضل رمي النار والبارود لإشعال محيطها العربي، على أن تناصر الماء والملح الفلسطينيين. فكل النصر لمروان البرغوتي ورفاقه وعزاؤكم بالعرب، لكم من أبناء الأرض الطيبة ملحها ومياه محيطها، بكم نمضي وننتصر، وليس في انتظار فتات معونات ترمى على غزة من العرب لرفع العتب.

أمعاؤكم سوف تهزم عدوكم المصنف أنه عدو الإنسانية ومجرم حرب. أما الانتظار على أبواب العرب فلم يكن يوما ذا جدوى، لأن بعضهم أصبح متسولا على الأبواب الأميركية ومشرعا عواصمه للحضور الإسرائيلي. ومهما تقاربوا من الولايات المتحدة وزاروها وقدموا لها رؤى للمستقبل والتعاون، فإن أميركا قررت ألا تعترف إلا بمصالحها، وها هو دونالد ترامب يفتح دفاتر ترشيحه، ويعلن ما قامت عليه حملته الانتخابية من أنه سيدفع السعودية ثمن الحماية الأميركية في الخليج، في أكبر ابتزاز سياسي عرفه التاريخ.

لقد خاض الخليج حروبا نيابة عن أميركا، وحماية لمصالح إسرائيل التي تدللت ودخلت السوق العربية. حجت السعودية على عتبات الولايات، ومع ذلك فإن ترامب يطالب بالحساب وبفاتورة وجود القواعد الأميركية في الخليج.