2018 | 11:42 أيلول 24 الإثنين
ياسين جابر: موضوع الكهرباء يحتاج الى اجماع وطني وليس موضوعا شخصيا | مصادر لـ"المنار": هناك ضرورة لهذا المسار السياسي في لبنان عن طريق الجلسة التشريعية في محاولة لتصحيح المسار الحكومي | النائب السيد اقترح تحويل الجلسة الى جلسة لمناقشة الوضع الحكومي الراهن والمماطلة الحاصلة وبري يرد:حقنا ان نشرع بحسب المادة 69 من الدستور | حضور كثيف يسجل في الجلسة التشريعية وقد بلغ عدد النواب الحاضرين 99 نائبا | انطلاق الجلسة التشريعية الاولى للمجلس النيابي الجديد برئاسة بري وحضور الحريري | حنكش من ساحة النجمة: سنصوت ضد قانون المحارق | بولا يعقوبيان: نرفض تشريع المحارق عبر المجلس النيابي لان السرطان والامراض في لبنان الى ارتفاع ومن الضروري عدم اقرار قانون ادارة النفايات بصيغته الحالية | صوت لبنان (93.3): تكتل لبنان القوي سيجتمع في ساحة النجمة للتنسيق حول البنود المدرجة على جدول اعمال الجلسة التشريعية | أردوغان: سنخطو خطوة تجاه مناطق شرقي الفرات ستكون شبيهة بالخطوات المتخذة في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون شمالي سوريا | ميشال موسى لـ"صوت لبنان (100.5)": بري يحث دائماً على الاسراع في تشكيل الحكومة | آلان عون لـ"صوت لبنان (100.5)": ليس من المفروض ان تتحول جلسة التشريع الى مساءلة حكومية | ادي معلوف لـ"صوت لبنان (93.3)": يجب ان نتوصل الى حل سريع لملف النفايات وسيناقش اليوم واذا دعت الحاجة الى بعض التعديلات فستُجرى |

انطون صحناوي نموذجا

باقلامهم - الأربعاء 26 نيسان 2017 - 15:12 - بديع قرحاني

بالامس مر حدث في لبنان، ربما بالنسبة للبعض هو حدثا طبيعيا، ربما لو كنّا في بلد غير لبنان لكان كذلك، هذا البلد الذي عانى الامرين إيبان الحرب الأهلية او حرب الآخرين على ارضه وذلك على مدار اكثر من خمسة عشر عاما.

الحدث هو وضع حجر أساس لمجمع رياضي في حرم الجامعة اللبنانية الأميركية "مجمع انطون نبيل صحناوي" بحضور كبار الفعاليات السياسية والأمنية والاقتصادية والإعلامية، هذا المجمع الذي سينشأ بتبرع كامل من قبل انطون صحناوي "ما يقارب 7 ملايين دولار أميركي".
وكل من يعرف انطون صحناوي او والده نبيل صحناوي يعرفون تماما عدم طموح أيا منهما لأي منصب سياسي في لبنان ولأسباب عديدة ، ربما ابرزها انه ليس لديهما الوقت لإضاعته في السياسة ، بل ان الوقت الذي يمكن ان يمنحه انطون صحناوي او والده هو للانماء والعلم وإنماء البشر والحجر معا وعابرا للطوائف وهذا كان واضحا وضوح الشمس عندما قال:"انه يدعم الرياضة لانها جامعة لكل الطوائف"، هذا الكلام يأتي في وقت تنخر فيه الطائفية والمذهبية قسم كبير من السياسيين في لبنان.
ما قام به انطون صحناوي هو اكبر واهم بكثير من مسألة رجل اعمال تبرع بمبلغ كبير، حيث ان ما قام به صحناوي هو رسالة ذات اتجاهات عديدة منها رسالة الى وجوب ايمان اللبنانيين ببلدهم لبنان، ووجوب تكاتف كل الطوائف والمذاهب لحماية بلدهم وإنمائه، ووضع حجر الأساس لمجمع "انطون نبيل صحناوي" في حرم الجامعة اللبنانية الأميركية ليس الا ايمانا من انطون صحناوي باهمية العلم واهمية هذا الصرح الذي خرج المئات بل الآلاف، فعلا ان انطون صحناوي العابر للطوائف نموذجا كما وصفه جوزف جبرا:" انه يمثل الشخصية اللبنانية الصلبة
الصلبة والذكية في عالم الاعمال لكونه حيوي ومبتكر ومبدع وصاحب رؤية واسعة الأفق تنجح أينما ذهب، والأهم أنه آمن بلبنان وشعوره الوطني قويا لا يتزحزح، الامر الذي جعله يكسب خبرات من الحرب الاهلية التي ترعرع ونما في ظلها، كي يحول السلبي الى ايجابي".
نعم انه انطون صحناوي النموذج