2018 | 15:58 أيار 25 الجمعة
الحريري: اتمنى المداورة في الحقائب ولكن كل شيء يحتاج توافقا سياسيا | الرئيس ميقاتي: نحن امام منعطف مهم إمّا نريد دولة ام لا ونحن متفقون مع الحريري على بناء الدولة على اسس صحيحة منها محاربة الفساد | الحريري: التفكير بأننا نمثّل السنّة في الحكومة منطق مرضي والوزير يعمل لكل الدولة ويجب خلط الاوراق بهذا الشأن والعيش المشترك مصلحة لبنان | الحريري بعد لقائه ميقاتي: التوافق يقوّي البلد من اجل استنهاض لبنان وان شاء الله تتطور العلاقة مع ميقاتي | علي حسن خليل: المجد لكل من دافع بإخلاص عن هذه الأرض | سكاي نيوز: مقتل 83 عنصرا من ميليشيات الحوثي في مواجهات مع المقاومة اليمنية وغارات للتحالف العربي في الساحل الغربي لليمن | وصول رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري الى دارة رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي | النائب جورج عطاالله: نستذكر بإفتخار التحرير من العدو الاسرائيلي ومن الارهاب والتكفير | الولايات المتحدة تدعو روسيا إلى الاعتراف بدورها في إسقاط الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا | بري في عيد التحرير: سلاح وحدتنا هو الضامن لتحرير ما تبقى من ارضنا ومياهنا | الحريري: نريد حكومة توافق وطني والوضع الاقليمي سيسرع تشكيلها مع وجود التوافق الداخلي والقوات قيمة مضافة في مجلس الوزراء | الحريري: لا خلاف مع المشنوق وهو من أهل البيت والبعض يحاول أن يقول إنّ هناك خلافاً بيننا |

حمادة بحث وسفير رومانيا زيادة المنح

أخبار محليّة - الجمعة 21 نيسان 2017 - 14:47 -

إجتمع وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده مع وفد من الجمعية الفرنسية اللبنانية للترية والثقافة AFLEC، برئاسة رئيسها فرانسوا لوغوف وحضور أمينها العام فرانسيس آلان ونائب رئيس الجمعية وممثلها في لبنان رماح حمود، واطلع منهم على النشاط التربوي للجمعية التي تمتلك 12 مدرسة في العالم منها ثلاث مدارس في لبنان، وتناول البحث مشروع الديبلوم الجامعي في التعليم والتربية الذي ترعاه وزارة التربية في فرنسا ووزارة الخارجية الفرنسية والذي سوف يتم منحه للمرة الأولى خارج فرنسا في لبنان بالتعاون مع المدرسة العليا للأعمال E S A في بيروت للطلاب الذين يحملون سنتين جامعيتين بعد الثانوية العامة وسوف يتم تطبيقه في لبنان برعاية وزارة التربية والتعليم العالي ولا سيما وان الجامعة التي تمنح الشهادة في فرنسا هي جامعة كليرمون فيران. كما بحث الجانبان في تعزيز استخدام المعلوماتية في التربية خصوصا وأن الجمعية كانت عقدت مؤتمرا في لبنان لهذه الغاية بمشاركة مؤسسات تربوية رفيعة من كل دول العالم وفتحت المجال للمدارس الرسمية للمشاركة والإفادة من الخبرات العالمية في هذا المجال مجانا. واكدت الجمعية انها سوف تتابع عرض خدماتها الرقمية على وزارة التربية من اجل تعميم الفائدة وتعزيز التعاون التربوي.

ثم استقبل الوزير حماده سفير رومانيا فيكتور ميرتشا وتناول البحث موضوع تعزيز العلاقات التربوية والجامعية، وتحدث ميرتشا فأوضح "أن الاجتماع كان غنيا بالمواضيع وتطرقنا اولا إلى الأوضاع في لبنان والمنطقة واستعرضنا الدور المهم للوزير في هذه المرحلة المهمة على الصعد كافة، وبحثنا كذلك في وسائل تعزيز العلاقات التربوية والجامعية بين البلدين، وركزنا بصورة خاصة على توقيع برنامج التعاون بين رومانيا ولبنان في التربية والتبادل الثقافي والجامعي والذي نأمل أن يتم توقيعه في رومانيا في أقرب وقت ممكن، ونتمنى أن يتيح هذا الأمر لمعالي الوزير التعرف إلى الإمكانات التربوية والعلمية لرومانيا التي ستوسع برنامج المنح الجامعية للطلاب اللبنانيين وتبادل الطلاب والخبراء وكل ذلك من أجل مصلحة طلابنا في البلدين".