Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
أخبار محليّة
الحريري من الناقورة: لا سلطة فوق سلطة الدولة

عقد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري فور وصوله إلى مقر قوات الطوارىء الدولية في الناقورة حيث استقبله قائد "اليونيفيل" الجنرال مايكل بيري، وبعد أن استعرض ثلة من حرس الشرف، اجتماعا في مقر القيادة، حضره وزير الدفاع يعقوب الصراف وقائد الجيش العماد جوزاف عون وبيري، وتخلله عرض الأوضاع العامة في الجنوب والمهمات التي تقوم بها "اليونيفيل" مع الجيش اللبناني وسائر القوى الأمنية لتثبيت الأمن والاستقرار في المنطقة.

بعد الاجتماع، صرح الرئيس الحريري: "أردت اليوم أن أزور في الدرجة الأولى الجنوب والضباط المرابطين على الحدود، لكي أقول لهم يعطيكم العافية، لأن الجيش اللبناني هو وحده المكلف بحماية الحدود والذي يدافع عنا بصفته القوة الشرعية التي لا قوة فوق سلطتها، وبصفته أيضا النموذج الوطني الناجح والجامع خارج كل فئوية أو مناطقية".

أضاف: "بدأت زيارتي من مقر قوات اليونيفيل لكي أوجه لكل الدول المساهمة فيها شكر كل اللبنانيين على العمل الذي يقومون به لحفظ السلام على حدودنا الجنوبية، وأؤكد التزام لبنان بكل قرارات الشرعية الدولية وعلى رأسها القرار 1701. نحن كدولة، رئيس الجمهورية والحكومة والمجلس النيابي، واجبنا الأساسي حماية السيادة والحدود والمحافظة على الأمن والاستقرار لأهلنا في هذه المنطقة العزيزة، والقرار 1701 والتزامنا به من الوسائل الحيوية لحفظ الحدود وأمن أهلنا واستقرارهم، ودور قوات اليونيفيل أساس في هذا المجال".

وتابع: "إسرائيل تنتهك القرار 1701، ونحن كحكومة نرفع الانتهاكات للأمم المتحدة من ناحية، ونذكر بضرورة الانتقال الى وقف دائم لإطلاق النار لوقف هذه التعديات من ناحية أخرى. الجيش اللبناني المرابط هنا لحماية السيادة يقوم بدوره الوطني على أكمل وجه، ونحن في هذا المجال نقوم أيضا بكل الجهود لتأمين مستلزمات التسليح والتدريب للجيش والقوى الأمنية الشرعية. والدولة في لبنان أيضا، من فخامة الرئيس إلى الحكومة وكل المؤسسات، إرادتنا حاسمة بتحرير ما تبقى من أراضينا المحتلة، وهذه مهمة يعززها عملنا الدبلوماسي اليومي والتزامنا بالشرعية الدولية والقرار 1701. الدولة اللبنانية لكل اللبنانيين، والجيش اللبناني لكل اللبنانيين، وليس لديه أي أجندة سوى مصلحة كل اللبنانيين وأمن واستقرار كل اللبنانيين وسيادتهم على أرضهم. ولا سلطة في لبنان فوق هذه السلطة ولا أجندة في لبنان خارج هذه الأجندة، وهذا الكلام يجب أن يكون واضحا للجميع".

وختم: "في لبنان اليوم عهد جديد، وسياسة جديدة بأن تتحمل الدولة مسؤولياتها، وأنا أتيت إلى هنا لكي أؤكد على هذا الموضوع وعلى أننا كحكومة وكدولة مسؤولون عن السلام في الجنوب، ونؤكد على واجبنا كدولة، بأنه فقط واجب الدولة اللبنانية. وأقول ان هذا الواجب سنقوم به وسنكمل به إن شاء الله، وأنا على تواصل دائم مع فخامة الرئيس ورئيس مجلس النواب ووزير الدفاع وقائد الجيش".

سئل: كيف تصفون المشهد بالأمس عن الجولة الإعلامية التي قام بها "حزب الله" والكلام الأمني عن الجهوزية على الحدود؟
أجاب: "ما حصل بالأمس في مكان ما هو أمر، نحن كحكومة، غير معنيين به ولا نقبل به بكل صراحة. لذلك أتيت إلى هنا لكي أؤكد أن دورنا كحكومة هو الحفاظ على القرار 1701. لا شك أن الجميع يعلم بأن هناك اختلافا في بعض الأماكن بالسياسة، لكن هذا لا يعني أن تذهب الحكومة بناء على هذا الاختلاف إلى مكان آخر. نحن نشدد على أن البيان الوزاري لهذه الحكومة يؤكد على تنفيذ القرار 1701. أنتم تعرفون جيدا جدا، وأنا قلتها مرات عدة، ان هناك خلافات سياسية نضعها جانبا، وهذه إحداها. لذلك وجودي هنا لكي أؤكد أن البيان الوزاري الذي أقررناه في مجلس النواب ننفذه هنا في الجنوب بالشكل الذي تم إقراره".

سئل: هناك تصريحات أميركية في الآونة الأخيرة تتحدث عن "حزب الله" وعن إيران، فهل تخشى من حرب يكون لبنان أو المنطقة مسرحها وتتطور؟
أجاب: "ما دمنا ننفذ البيان الوزاري الذي التزمنا به في هذه الحكومة فإني لا أخاف من حرب. أنا أعرف أننا كلبنان نقوم بواجبنا، نعم هناك خلافات سياسية في بعض الأمور، لكننا كحكومة نتحمل مسؤولياتنا. السبب الأساسي لمجيئي إلى هنا هو أن هذه الحكومة تتحمل مسؤولياتها. أريد أن أقول للبنانيين ألا نضخم الأمور ولا نعطيها أكبر من حجمها، هناك حدود لهذه الأمور. مجيئي إلى هنا لكي أعيد التأكيد على أننا نقوم بواجبنا بالتنسيق مع فخامة الرئيس".

سئل: هل تعتبر أن "حزب الله" خرق البيان الوزاري؟
أجاب: "أنا قلت ان هناك بعض الأمور التي نختلف عليها في السياسة، ونحن متفقون على وضع هذه الخلافات جانبا، نحن كحكومة نقوم بواجبنا، وواجبنا أن نكون هنا في هذه اللحظة".

سئل: أنت كلبناني وعدوك إسرائيل، هل يعقل ألا يطمئنك "حزب الله" بأنه إلى جانب الجيش اللبناني في حال حصل أي عدوان؟
أجاب: "ما يطمئنني هو البيان الوزاري الذي وافق عليه كل الأفرقاء السياسيين وأعطوا الحكومة الثقة على أساسه، وما يطمئنني هي وحدة اللبنانيين التي هي أساس في أي مشكل يمكن أن يحصل في لبنان، إن كان من الإرهاب أو من عدوان أو غير ذلك. هناك خلافات وأنتم تعرفون موقفي. أنا لن أقنع حزب الله ببعض الأمور وهو لن يقنعني ببعض الأمور. هذا أمر واضح وصريح. نحن كقوى سياسية وكدولة وكحكومة نقوم بواجبنا، هناك أمور نتوافق عليها وأخرى نختلف عليها، لن نضع البلد في مكان آخر. لذلك أردت أن آتي إلى هنا لكي أؤكد أن هذه الدولة وهذه الحكومة مع فخامة الرئيس مسؤولة على الحفاظ على القرار 1701 وعلى تطبيقه. آن الأوان أيضا إن تفهم إسرائيل ضرورة الانتقال إلى وقف إطلاق نار، فمنذ 11 سنة ونحن على الموال نفسه، والحمد لله لم يحصل شيء".

أضاف: "علينا أن نصل إلى وقف إطلاق نار. وفي الاجتماعات الدورية التي تحصل، أوضح لبنان بالأمس بكل وضوح موقفه وقال هذه الخلافات التي لدينا معكم، تفضلوا قولوا ماذا لديكم لكي نصل إلى وقف إطلاق النار. لا يجوز أن يبقى لبنان في هذا الطريق لأن علينا أن نطمئن أهلنا في كل لبنان بأن ينتهي هذا الموضوع، ونستعيد شبعا والغجر ونحدد حدودنا وننتهي من هذا الأمر".

كلمة في سجل الشرف
ولدى مغادرته المقر، دون الرئيس الحريري في سجل الشرف الكلمة الآتية: "لقد كانت سعادة كبرى وشرف عظيم بالنسبة إلي أن أزور المقر الرئيسي لليونيفيل في الناقورة. لبنان يشكر اليونيفيل وكل الدول المشاركة فيها على دورهم في إبقاء حدودنا الجنوبية سالمة وآمنة".

بعد ذلك، انتقل الرئيس الحريري إلى موقع الجيش اللبناني في اللبونة بخراج بلدة علما الشعب مرورا بالخط الأزرق، يرافقه الصراف وقائد الجيش. ولدى وصوله كان في استقباله قائد اللواء الخامس الذي ينتشر في المنطقة العميد رينيه حبشي، حيث استمع إلى شرح مفصل للمهام التي يقوم بها الجيش في تلك المنطقة.

ثم اجتمع الرئيس الحريري مع صراف وعون بالضباط، وتناولوا جميعا العصير والحلوى في الموقع.

بعد ذلك تفقد الرئيس الحريري، يرافقه الصراف وعون، موقع النمر، حيث يوجد أقرب موقع إسرائيلي عند الحدود اللبنانية الفلسطينية.

وعند الثالثة والنصف بعد الظهر، انتقل الرئيس الحريري إلى استراحة صور لتلبية دعوة وزير المال علي حسن خليل الى مأدبة غداء أقامها على شرفه، حضرها وزير الدفاع ووزير الشباب والرياضة محمد فنيش وقائد الجيش والنائبان علي خريس وعبد المجيد صالح ومفتي صور وجبل عامل الجعفري حسن عبد الله ومفتي صور مدرار حبال والمطارنة: نبيل الحاج، الياس كفوري ومخايل أبرص وقيادات أمنية وعسكرية وعدد رؤساء بلديات المنطقة.


 

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.

أخبار محليّة

28-06-2017 10:09 - إحالة ملف مجلس إدارة مستشفى البوار الى هيئة التفتيش المركزي للتحقق منه 28-06-2017 09:34 - رئيس بلدية بعلبك: لاتخاذ التدابير المناسبة لضبط الوضع الامني في بعلبك 28-06-2017 09:30 - الفرزلي: وثيقة بعبدا مفصلية وهي معيار تقدم الدولة 28-06-2017 09:29 - حاصباني: مساعدة دولية ستفضي الى تحسين أداء القطاع الاستشفائي 28-06-2017 09:28 - الراعي: لتحمل الصلوات الطمأنينة والسلام لوطننا ولبلدان الشرق المعذب 28-06-2017 09:27 - الأمن العام: توقيف 6 أشخاص لارتكابهم أفعالا جرمية 28-06-2017 09:06 - مفتي جبل لبنان شكر كل من ساهم بكشف جريمة مقتل حامد وابراهيم الجوزو 28-06-2017 08:16 - قوى الامن: توقيف 64 مطلوبا وضبط 952 مخالفة سرعة زائدة 28-06-2017 07:30 - قلع أظافر، غَرز سيخ، إطفاء سيجارة... يتفننون في تعنيف أولادهم 28-06-2017 07:28 - هدوء أمني "مميّز"... والخطة لم تكن جديدة!
28-06-2017 07:17 - كرامي: لـ"إعادة النظر" في قانون الانتخابات 28-06-2017 07:15 - "خدمة V.I.P" لأصالة نصري: لماذا لم يُفتح "صالون الشرف"؟ 28-06-2017 07:14 - جريمة برجا المزدوجة: قصور التحقيق والطب الشرعي 28-06-2017 07:12 - نصرالله يصعّد إقليمياً مرتاحاً لوضعه محلياً 28-06-2017 07:10 - إسرائيل تزيد جرعة التحريض: مصانع أسلحة دقيقة لحزب الله... في لبنان 28-06-2017 07:03 - الحركة في السراي تنتظر عودة الحريري 28-06-2017 07:01 - ماذا بعد "وثيقة بعبدا"؟ 28-06-2017 07:00 - لبنان أمام تحديات كبيرة جداً 28-06-2017 06:55 - أبي نصر: ما اتفق عليه في لقاء بعبدا يجب ان يكون اولويات العمل 28-06-2017 06:53 - عماد الحوت: الاولوية الرقم واحد هي إقرار الموازنة والسلسلة 28-06-2017 06:50 - بري مُصرّ على إقرار سلسلة الرتب والرواتب 28-06-2017 06:44 - التحقيقات مع مخطِّطِي تفجيرات القاع: "سنفجِّر الصليبيِّين" 28-06-2017 06:23 - مجلس الوزراء سيبحث الأسبوع المقبل تنفيذ مقررات وثيقة بعبدا 28-06-2017 06:19 - حزب الله يضع لبنان أمام المفاضلة بين "عدوانين" إسرائيلي أو إيراني 28-06-2017 06:12 - كنعان: اقرار الموازنة امر ضروري وقطع الحساب واجب دستوري 28-06-2017 05:46 - ارسلان معزيا أهالي برجا والإقليم: لم يكن يوما للمجرمين لونا أو دينا 27-06-2017 23:24 - إصابة أم وابنها بحادث صدم في طرابلس 27-06-2017 23:18 - إصابة شخصين بانفجار محول كهرباء شرقي صور 27-06-2017 23:06 - الجيش: استطلاع معاد جنوبا وبقاعا 27-06-2017 22:36 - بالصورة: احتجزا على متن زورق مقابل شاطئ البترون.... ماذا حصل؟ 27-06-2017 20:53 - بالصورة.. 3 قتلى في اشتباك في مخيم شاتيلا وحال من الاستنفار 27-06-2017 20:21 - مصر للطيران توضح: لم نسير رحلة من بيروت الى شرم الشيخ وحصل فيها مشكلة 27-06-2017 19:44 - منسق عام العزم في عكار هنأ الفعاليات السياسية والدينية بعيد الفطر 27-06-2017 19:36 - جنبلاط إتصل بالمفتي الجوزو مستنكراً جريمة برجا ومعزياً 27-06-2017 19:08 - جريحان بحادث سير على طريق عام ببنين العبدة 27-06-2017 19:04 - اهالي برجا يعتصمون: لاعدام قاتل الشابين الجوزو في ساحة البلدة 27-06-2017 19:00 - إشكال فردي في مخيم عين الحلوة وقع اثره جريح 27-06-2017 18:58 - جنبلاط: لا يجوز عدم انصاف المتقاعدين في مشروع زيادة السلسلة 27-06-2017 18:54 - عبوة ناسفة في وادي عطا تستهدف قياديا في النصرة... ولا تصيبه 27-06-2017 18:47 - وفاة مواطن غرقا في منتزه في خراج عيتنيت 27-06-2017 18:15 - بحوزتهما نصف كلغ من حشيشة الكيف... فأوقفا 27-06-2017 18:08 - العثور على طفلة حديثة الولادة داخل علبة كرتون في زحلة 27-06-2017 17:49 - الجالية اللبنانية في أبيدجان مفجوعة: كريم قضى غرقا... 27-06-2017 17:31 - أبو فاعور: أمام الحكومة المكتملة النصاب الوطني فرصة للانجاز 27-06-2017 16:06 - المفتي الصلح استقبل وفودا مهنئة بالفطر: لنا كل الثقة بالدول 27-06-2017 15:29 - المفتي عسيران استقبل مهنئين بعيد الفطر 27-06-2017 15:24 - رئيس بلدية بعلبك أعلن إطلاق مشاريع تنموية وسياحية 27-06-2017 15:02 - أرسلان عرض قضايا إنمائية ومطالب مع وفود في الشويفات 27-06-2017 15:00 - مستشفى الجية يوضح ما حصل في براده مع القتيلين الجوزو 27-06-2017 14:48 - جنجنيان: هناك اتفاق على عدم التعطيل والابتعاد عن نارية التصاريح
الطقس