2018 | 22:05 شباط 19 الإثنين
بري يتصل برئيس الجمهورية العماد ميشال عون ويعايده بميلاده متمنياً له الصحة وطول العمر | التحكم المروري: قتيل وجريح بحالة حرجة نتيجة حادث صدم عند محلة كورنيش البحري - الميناء | "الجزيرة": 15 قتيلا بينهم 10 من عائلة واحدة في غارات للتحالف الدولي على ريف دير الزور |

اتفاقية بين المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية مستشفى رزق ومستشفى بري الجامعي

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 21 نيسان 2017 - 12:59 -

وقع رئيس الجامعة اللبنانية الأميركية الدكتور جوزف جبرا اتفاقية تعاون بين "المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية - مستشفى رزق" و"مستشفى نبيه بري الجامعي الحكومي" في كفرجوز - النبطية، برعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلا بوزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية عناية عز الدين، وحضور نواب المنطقة وفاعليات سياسية وعسكرية واجتماعية وطبية وأكاديمية.

وتهدف هذه الاتفاقية الى التعاون الطبي والأكاديمي لتأمين خدمات الرعاية الصحية العالية الجودة في الاختصاصات الثلاثة التالية: جراحة طب الأطفال وجراحة القلب المفتوح، وإجراء عمليات جراحة بعض أنواع السرطانات وعمليات التجميل للمرضى النساء المصابات بسرطان الثدي، بالاضافة إلى التعاون على صعيد الفحوص المخبرية، وخصوصا في مجال الزرع و زرع نخاع العظم أو(BONE MARROW) والعمل باتجاه تحول "مستشفى نبيه بري الجامعي الحكومي" أيضا الى مستشفى تدريبي للأطباء المقيمين.

بداية، أشار رئيس القسم الطبي في "مستشفى نبيه بري الجامعي الحكومي" الدكتور حسن وزني، إلى" أن هذه المؤسسة انطلقت منذ حوالي العشرين عام على أساس أنها مستشفى ريفي تتضمن 70 سريرا، وتتمتع بتقنيات متواضعة، لتنطلق بعدها بدعم ورعاية الرئيس بري، وتضم اليوم 170 سريرا، كما أضحت مركزا جامعيا يحتوي على كل الأقسام، من قسم الأورام وأمراض الدم إلى قسم الحروق وعناية فائقة قلبية مع قسم لتمييل القلب، وقسم العناية بالخدج حديثي الولادة مكون من 13 سريرا".

ثم تحدث الدكتور جبرا، فقال: "نحن في المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية - مستشفى رزق وأنتم في مستشفى نبيه بري الجامعي الحكومي، نهدف بكل ما أوتينا من قدرة الى تطوير قوتنا المشتركة وجهود أطبائنا وأجهزتنا البشرية والطبية من أجل توفير ما هو أفضل لكل مريض محتاج الى العناية في مجالات جراحة القلب والعمليات الجراحية للأطفال كما في مجال معالجة بعض انواع السرطانات. ويجب علينا الاهتمام بكل شخص لخير النبطية ولبنان، وطبعا السعي المشترك لتعزيز الفحوص المخبرية والمجهرية او إتمام عمليات زرع نخاع العظم".

وتابع: "إن جامعتنا انطلقت رسالة حب وعطاء ومركزها الطبي يترجم سعيها للتخفيف عن الإنسان أوجاعه، وتطوير سبل حياته وتحسينها، ومستشفاكم يعمل في الخط نفسه، إن أهدافنا واحدة بعيدا عن التمييز والواجب يقتضي منا المسارعة إلى العمل".

من جهتها، اعتبرت الوزيرة عز الدين أن "اتفاقية التعاون بين مستشفى نبيه بري الجامعي الحكومي في النبطية والمركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية، التي تعتبر من أهم وأعرق الصروح الجامعية في لبنان، هو خطوة هامة على طريق الإنماء المتوازن، وتحديدا من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص بما فيه مصلحة المواطنين اللبنانيين، مع التأكيد طبعا على دور الدولة الضابط والموجه والمراقب والحاضر، والإشارة إلى أن صمود القطاعات الإنتاجية المختلفة في لبنان ما كان ليستمر خلال سنين الحرب لولا هذه العلاقة التكاملية بين القطاعين".