2018 | 09:53 نيسان 24 الثلاثاء
"الجزيرة": مقتل 9 مدنيين بغارة للتحالف على محطة وقود في مديرية عبس في محافظة حجة شمال غرب اليمن | رئيس مجلس الإدارة المدير العام للمؤسسة العامة للإسكان روني لحود لـ"صوت لبنان (100.5)": تمويل القروض الاسكانية سينتقل من المصرف المركزي الى وزارة المالية في وقت قريب | زلزال بقوة 5.1 درجات يضرب جنوب شرقي تركيا | عماد الحوت لـ"إذاعة الفجر": الصوت التفضيلي الواحد فتح الباب أمام التنافس ضمن اللائحة الواحدة سعيا لإقناع الناخبين | إتصال مساء أمس بين جنبلاط وارسلان تناولا فيه الظروف السياسية الراهنة وأكدا على التعاون المشترك لتهيئة المناخات الهادئة لخوض الإستحقاق الإنتخابي بهدوء | نديم قسطه: في هذا اليوم الذي نتذكر فيه المجازر بحق الشعب الأرمني نتذكر أيضاً ونطالب بمعرفة مصير المفقودين اللبنانيين في السجون السورية وغيرها | أمل أبو زيد: في ذكرى الابادة الارمنية نتذكر المعاناة التي عاشها هذا الشعب من المحتل العثماني الذي نكّل أيضاً بالمسيحيين في جبل لبنان وأعدم الأحرار لكن التاريخ سينتصر للحق | الصراف: ايصال اكبر كتلة داعمة للرئيس عون الذي بحكمته الأبوية جمع كل الأفرقاء السياسيين هو ضرورة لاستمرار نهج العهد القوي في ظل هذه الأزمات التي تعصف من حولنا | لافروف يعبر عن أمله أن يصبح الأمر أكثر وضوحا إزاء كيفية التعاون بشأن سوريا بعد لقائه بنظيره الفرنسي | مروان شربل لـ"صوت لبنان (93.3)": هذه المرّة الاولى التي نقوم بها بالانتخاب في الخارج ولا مجال للتزوير أو التغيير وكل مخالفة ستواجه بالطعن | "قوى الأمن": توقيف 93 مطلوباً أمس بجرائم مخدرات وسرقة وسلب وقتل ودخول خلسة | لافروف: واشنطن تستقر بنشاط على الضفة الشرقية لنهر الفرات ولن تغادر من هناك ورئيس فرنسا يشجعها |

اتفاقية بين المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية مستشفى رزق ومستشفى بري الجامعي

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 21 نيسان 2017 - 12:59 -

وقع رئيس الجامعة اللبنانية الأميركية الدكتور جوزف جبرا اتفاقية تعاون بين "المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية - مستشفى رزق" و"مستشفى نبيه بري الجامعي الحكومي" في كفرجوز - النبطية، برعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلا بوزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية عناية عز الدين، وحضور نواب المنطقة وفاعليات سياسية وعسكرية واجتماعية وطبية وأكاديمية.

وتهدف هذه الاتفاقية الى التعاون الطبي والأكاديمي لتأمين خدمات الرعاية الصحية العالية الجودة في الاختصاصات الثلاثة التالية: جراحة طب الأطفال وجراحة القلب المفتوح، وإجراء عمليات جراحة بعض أنواع السرطانات وعمليات التجميل للمرضى النساء المصابات بسرطان الثدي، بالاضافة إلى التعاون على صعيد الفحوص المخبرية، وخصوصا في مجال الزرع و زرع نخاع العظم أو(BONE MARROW) والعمل باتجاه تحول "مستشفى نبيه بري الجامعي الحكومي" أيضا الى مستشفى تدريبي للأطباء المقيمين.

بداية، أشار رئيس القسم الطبي في "مستشفى نبيه بري الجامعي الحكومي" الدكتور حسن وزني، إلى" أن هذه المؤسسة انطلقت منذ حوالي العشرين عام على أساس أنها مستشفى ريفي تتضمن 70 سريرا، وتتمتع بتقنيات متواضعة، لتنطلق بعدها بدعم ورعاية الرئيس بري، وتضم اليوم 170 سريرا، كما أضحت مركزا جامعيا يحتوي على كل الأقسام، من قسم الأورام وأمراض الدم إلى قسم الحروق وعناية فائقة قلبية مع قسم لتمييل القلب، وقسم العناية بالخدج حديثي الولادة مكون من 13 سريرا".

ثم تحدث الدكتور جبرا، فقال: "نحن في المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية - مستشفى رزق وأنتم في مستشفى نبيه بري الجامعي الحكومي، نهدف بكل ما أوتينا من قدرة الى تطوير قوتنا المشتركة وجهود أطبائنا وأجهزتنا البشرية والطبية من أجل توفير ما هو أفضل لكل مريض محتاج الى العناية في مجالات جراحة القلب والعمليات الجراحية للأطفال كما في مجال معالجة بعض انواع السرطانات. ويجب علينا الاهتمام بكل شخص لخير النبطية ولبنان، وطبعا السعي المشترك لتعزيز الفحوص المخبرية والمجهرية او إتمام عمليات زرع نخاع العظم".

وتابع: "إن جامعتنا انطلقت رسالة حب وعطاء ومركزها الطبي يترجم سعيها للتخفيف عن الإنسان أوجاعه، وتطوير سبل حياته وتحسينها، ومستشفاكم يعمل في الخط نفسه، إن أهدافنا واحدة بعيدا عن التمييز والواجب يقتضي منا المسارعة إلى العمل".

من جهتها، اعتبرت الوزيرة عز الدين أن "اتفاقية التعاون بين مستشفى نبيه بري الجامعي الحكومي في النبطية والمركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية، التي تعتبر من أهم وأعرق الصروح الجامعية في لبنان، هو خطوة هامة على طريق الإنماء المتوازن، وتحديدا من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص بما فيه مصلحة المواطنين اللبنانيين، مع التأكيد طبعا على دور الدولة الضابط والموجه والمراقب والحاضر، والإشارة إلى أن صمود القطاعات الإنتاجية المختلفة في لبنان ما كان ليستمر خلال سنين الحرب لولا هذه العلاقة التكاملية بين القطاعين".