2018 | 16:00 أيار 25 الجمعة
الحريري: اتمنى المداورة في الحقائب ولكن كل شيء يحتاج توافقا سياسيا | الرئيس ميقاتي: نحن امام منعطف مهم إمّا نريد دولة ام لا ونحن متفقون مع الحريري على بناء الدولة على اسس صحيحة منها محاربة الفساد | الحريري: التفكير بأننا نمثّل السنّة في الحكومة منطق مرضي والوزير يعمل لكل الدولة ويجب خلط الاوراق بهذا الشأن والعيش المشترك مصلحة لبنان | الحريري بعد لقائه ميقاتي: التوافق يقوّي البلد من اجل استنهاض لبنان وان شاء الله تتطور العلاقة مع ميقاتي | علي حسن خليل: المجد لكل من دافع بإخلاص عن هذه الأرض | سكاي نيوز: مقتل 83 عنصرا من ميليشيات الحوثي في مواجهات مع المقاومة اليمنية وغارات للتحالف العربي في الساحل الغربي لليمن | وصول رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري الى دارة رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي | النائب جورج عطاالله: نستذكر بإفتخار التحرير من العدو الاسرائيلي ومن الارهاب والتكفير | الولايات المتحدة تدعو روسيا إلى الاعتراف بدورها في إسقاط الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا | بري في عيد التحرير: سلاح وحدتنا هو الضامن لتحرير ما تبقى من ارضنا ومياهنا | الحريري: نريد حكومة توافق وطني والوضع الاقليمي سيسرع تشكيلها مع وجود التوافق الداخلي والقوات قيمة مضافة في مجلس الوزراء | الحريري: لا خلاف مع المشنوق وهو من أهل البيت والبعض يحاول أن يقول إنّ هناك خلافاً بيننا |

فرنسا: انتخاب لوبان او ميلينشون سيجر البلاد إلى فوضى اقتصادية

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 21 نيسان 2017 - 11:37 -

قبل أيام من توجه الفرنسيين إلى صناديق الاقتراع في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، تسود البلبلة الشارع الفرنسي.

فالمنافسة محتدمة بين أربعة مرشحين - فرانسوا فيون عن الحزب الجمهوري، إيمانويل ماكرون عن حزب "اون مارش"، مارين لو بان، زعيمة الجبهة الوطنية، وجان لوك ميلينشون من "فرنس إنسوميس" (فرنسا الغير خاضعة). كل الاحتمالات واردة، انما بنظر البعض ، إذا ما تم انتخاب لو بان من اليمين المتطرف او ميلينشون من أقصى اليسار ، من شأن ذلك ان يدفع البلاد إلى فوضى اقتصادية لم نشهدها فرنسا يوماً.
لو بان كانت اقترحت اجراء استفتاء على "فريكسيت" Frexit ، اما ميلينشون فقد اعلن بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي انه "بالنسبة للفرنسيين، يجب تغيير أوروبا أو التخلي عنها". فهو يعتزم البقاء في الاتحاد الأوروبي ولكن بشرط واحد، أن "يتم إعادة تشكيلها".
ميلينشون يريد وضع حد لاستقلال البنك المركزي الأوروبي، وهذا الامر من غير المرجح أن توافق عليها ألمانيا. كما انه يعتزم في وقت لاحق عرض نتيجة المفاوضات التي ستجري بهذا الخصوص على الشعب الفرنسي، ومغادرة أوروبا إذا ما فشلت.
كل من ميلينشون و لو بان يدعمان سياسات الحماية الاقتصادية والتدخل القوي، ولكن لوبان تميز نفسها من خلال مواضيع اخرى كالهجرة والأمن. وقد تم اتهامها مؤخرا بمحاولة استغلال الهجمات إرهابية لرفع شعبيتها. فهي اعلنت هذا الأسبوع، "إن الهجمات الارهابية على باتاكلان وستاد دو فرانس عام 2015 ما كانت لتحصل، لأن الارهابيين ما كانوا سيحصلون على الجنسية الفرنسية لو كنت انا على رأس الحكم ".
وعلى مدى اسابيع، تصدرت مرشحة الجبهة الوطنية السباق الى الانتخابات الرئاسية، الا ان رصيدها تراجع فى الاسابيع الاخيرة. بكل الاحوال ، إذا تأهلت لو بان للجولة الثانية، لا يبدو انها ستكون قادرة على الفوز في الانتخابات ضد فيون، ميلينشون أو ماكرون.
ترجمة رامونا سماحة عن The Independant