Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
"بيروت مدينتي وجاد تابت"
سعيد غريب

لا عجب إذا سقطت الديمقراطية اللبنانية، فهي في الأساس مزيّفة وفلسفتها مبنيّة على التوافق، والتوافق هو نقيض الديمقراطية السليمة وفلسفتها، ويدحضها جملة وتفصيلاً…

فلسفتهم تقول: تعالوا نتفق على الانتخابات وقانونها، والتعيينات وأشخاصها، والقرارات الفوقية والعشوائية، وتوزيع المغانم وخيراتها والحصص ومردودها، والناس وعفويتها وخوفها.

فلسفتهم تضيف: تعالوا نتفق على كل شيء تطبيقاً للديمقراطية التوافقية، وإذا لم نوفّق نذهب إلى المصير والمستقبل المجهول!

أليس هذا لبنان الذي عرفناه كما عرفه أجدادنا وأجداد أجدادنا، بلداً خالياً إلاّ من الطائفية والمذهبية وشحن النفوس والقهر والظلم والترويع والتركيع وعند الحاجة الدماء والأرواح؟..

وإذا أريد لهذا البلد بأن يصبح دولة، تعالوا تقول فلسفتنا نحن المواطنين إلى <ضرب جنون> لعلّ فيه ما يشفي الداء المزمن.

نضيف: تعالوا إلى حكم قد يكون عادلاً وقد لا يكون، ألا يحق لنا أن نجرّب جنوناً من نوع آخر، ما دام جنون التوافق أوصلنا إلى هذا الانحدار القاتل!

تعالوا إلى حكم نصفه ديمقراطي ونصفه دكتاتوري: <كونراد أديناور> <Konrad Adenauer> الألماني أسماه <La Democrature> والشيخ بيار الجميّل المؤسس أسماه بل ترجمه إلى <المستبد العادل>.

إن بلداً سائباً كلبنان لا يقوّمه غير دكتاتور، وهذا الدكتاتور لا داعي للخوف منه، هو يذهب وتعود الفوضى التي نسميها الحرّية، لكنه يكون قد أرسى أسس دولة وضبط الدوائر والمؤسسات مدة كافية من الزمن.

صحيح أن الدكتاتورية لن تأتينا بالحرّية لكنها ستعرّفنا على قيمتها تحت سلطة الدولة وليس في شوارع الزعران والفلتان – إنها تبني دولة، ونحن بحاجة إلى دولة بكل مفاهيمها.

بربكم قولوا لي، عندما تسافرون – والجميع يسافر في هذه الأيام ولو بالدين (بفتح الدال) – خصوصاً إلى أوروبا، إلامَ تنظرون مشدوهين متسمرين؟ إنكم تركزون على ما صنعه الملوك وتصوّرون المعالم التي بناها وتركها الملوك والأباطرة، وتتمتعون بما خلّفه أولئك، رغم مساوئهم وبطشهم في بعض الأحيان، من حضارة لا تزال البشرية جمعاء تغرف منها لأجيال وأجيال… نعم، إنكم تسافرون للتمتع بما تركه الملوك وليس بما خلفته الديمقراطية، فالديمقراطية لم تخلف سوى مزيد من اللاّعدالة ومزيد من الخلل ومزيد من سوء الاختيار والخيار، والتلوث والبلاستيك والهواتف الذكية والمدمرة.

مع دكتاتور عادل، لن يكون هناك ضرورة أو حتمية للطغيان. لقد بنى هؤلاء الدولة في فرنسا، وجاء <نابليون بونابرت> بعد الثورة يصادر الطغيان، ولكنه عزّز وأكمل بناء الدولة، ولما مات عادت الملكية ولكن دامت الدولة ومؤسساتها إلى الآن، وبقي قوس النصر والعقد الاجتماعي.

عندنا في لبنان، الحل بالموجود ممنوع، ممنوع منذ زمن طويل، ربما منذ نشأته وربما منذ تكوينه.

والاختراق ممنوع علينا لأنه يطاول خطاً أحمر ما.. الحوار ممنوع بالنظر إلى ضعفنا الذاتي الناجم عن تفرقنا وتمزقنا، وعليه فإن الحل ممنوع علينا من قبل المتحكمين بقانون انتخاباتنا ومصيرنا.

إن الأوضاع في بلدنا بلغت من التروي ما جعل لبنان ومن فيه على عتبة كارثة وطنية واجتماعية وإنسانية، وأمسى بحاجة لإنقاذ سريع، ومن البديهي القول إن ضرورات الإنقاذ تقتضي تعليق أي بحث في المشاريع المستقبلية المشبوهة وحشد كل الجهود مرحلياً من أجل إنقاذ لبنان، وإلا سيبقى قسم كبير من اللبنانيين كمية كبيرة من الضحايا، وأقسام أخرى موزعة بين كميات هائلة من الموظفين الخاسرين والمواطنين الساعين إلى الفساد، وإذا قيل لنا <إن لبنان طول عمره هكذا>، فإن القائلين يقصدون السرقة والنصب، ونحن نقصد الحرّية والديمقراطية الصحيحة والسليمة.

نيأس؟ ماذا نجرّب؟

إذا اخترنا المستبد العادل فقد لا نجده في هذه الأيام المفتقرة إلى الرجال الرجال، أصحاب هذه الطينة، وإذا اخترنا الديمقراطية السليمة فيبدو أن المجتمع المدني النقي قد أمسك بطرف الخيط وفتح نافذة <بيروت مديني> وجاد تابت.
سعيد غريب - الافكار

ق، . .

مقالات مختارة

16-10-2017 06:52 - ما تبقى من مسيحيين لا يتحملون نكسات ايها السياسيون المسيحيون 16-10-2017 06:49 - جنوبُ لبنان آخر خطوط التماس مع إسرائيل 16-10-2017 06:48 - دَعوا الشعوبَ تَبني دولَها 16-10-2017 06:47 - عشاء سياسي... والأطباق "نووية"! 16-10-2017 06:43 - هدف ترامب: إتّفاق إقليمي أقوى! 16-10-2017 06:42 - مُقاربة علمية للصندوق السيادي 16-10-2017 06:41 - طرابلس تفرض إيقاعها: من هنا تمرّ قوافل إعمار سوريا 16-10-2017 06:38 - «حرب» بين الحريري وميقاتي على الرئاسة الثالثة 16-10-2017 06:36 - التشكيلات القضائية تستثني بعلبك ـ الهرمل 16-10-2017 06:34 - إسرائيل و«أيام القلق العظيم»
16-10-2017 06:31 - في ظريف... والثقة! 16-10-2017 06:30 - عن إسرائيل المحتارة حيال موقف روسيا في المواجهة الإقليمية القادمة 16-10-2017 06:26 - "المركزي" يدرس إنشاء مصلحة للبيانات المالية للعملاء المدينين 16-10-2017 06:21 - لبنان "يحتمي بالحياد" في ملاقاة العاصفة الخارجية 16-10-2017 06:19 - أميركا تعيد اكتشاف إيران 16-10-2017 06:03 - لملمة الوحدة الوطنية 15-10-2017 06:20 - مطرقة و... تنهال على رؤوسنا 15-10-2017 06:18 - ترامب والبغدادي: توأما الروح 15-10-2017 06:17 - اجراءات للبطريرك اليازجي للحد من الانقسامات الارثوذكسية 15-10-2017 06:16 - هل تنضم القوات والمردة الى لقاء كليمنصو؟ 15-10-2017 06:12 - لم ننتخبكم لهذا! 15-10-2017 06:12 - الوافد يدفع والدولة تعالج 15-10-2017 06:10 - ترامب يهاجم الآخرين ويعمى عن اسرائيل 15-10-2017 06:09 - إيران بين ترامب وإرث أوباما 15-10-2017 06:08 - ترامب يحاول متأخراً قلب المعادلة الإيرانية 15-10-2017 05:56 - "مسيرة وطن" اجتازت أكثر من 130 كلم سيراً على الأقدام 14-10-2017 07:21 - هيئة إدارة قطاع البترول: قلوب مليانة من الانتقادات 14-10-2017 07:19 - الانتخابات «بدأت» في الشمال! 14-10-2017 07:16 - سوريا وأمثولة حروب لبنان والعراق وإعادة الإعمار 14-10-2017 07:14 - الضريبة كثقافة... 14-10-2017 07:00 - بري: البطاقة الممغنطة إلى انتخابات 2022 14-10-2017 06:45 - الجيش لا يقتني سلاحاً فاسداً 14-10-2017 06:42 - مزايدة النفط والغاز: عرض وحيد من العيار الرفيع 14-10-2017 06:38 - إذا دخل قانونُ الإنْتخاب «مدارَ التعديل» لن يخرجَ منه!؟ 14-10-2017 06:34 - التطبيع مع النظام السوري والخطوط الحمر السعودية 14-10-2017 06:33 - الحكومة باقية... وترامب يُدمِّر تركة أوباما 13-10-2017 07:12 - "الحرس الثوري" أهم لطهران من الاتفاق النووي 13-10-2017 06:48 - حقوق المسيحيين وتفاهم "معراب" 13-10-2017 06:47 - "التيار" يتّجه نحو العزلة؟ 13-10-2017 06:45 - حربٌ ناعمة... لا حربٌ ساخنة! 13-10-2017 06:43 - "داعش" و"خطة الإنتقام من لبنان" عبر "الذئاب المُنفَرِدة" 13-10-2017 06:42 - المواطن الخارق 13-10-2017 06:41 - "المركزي الأوروبي" أمام إمتحان إتخاذ القرار 13-10-2017 06:36 - الـ"فاليه باركينغ": تعرفة الـ5 آلاف سقطت في بيروت 13-10-2017 06:33 - مجالس الفروع: توريث... ودروس في الهيمنة الذكورية 13-10-2017 06:32 - إعادة إعمار سوريا و"لعبة" شدّ الحبال الروسي - الغربي 13-10-2017 06:30 - ريفي يتبنّى حملة الممانعة ضدّ رفيق الحريري و"سوليدير" 13-10-2017 06:29 - الجامعة اللبنانية: متى تحدث الانتخابات؟ 13-10-2017 06:28 - الحرب القريبة... البعيدة؟ 13-10-2017 06:27 - "فجر" الجيش من لبنان إلى إسبانيا
الطقس