Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
"بيروت مدينتي وجاد تابت"
سعيد غريب

لا عجب إذا سقطت الديمقراطية اللبنانية، فهي في الأساس مزيّفة وفلسفتها مبنيّة على التوافق، والتوافق هو نقيض الديمقراطية السليمة وفلسفتها، ويدحضها جملة وتفصيلاً…

فلسفتهم تقول: تعالوا نتفق على الانتخابات وقانونها، والتعيينات وأشخاصها، والقرارات الفوقية والعشوائية، وتوزيع المغانم وخيراتها والحصص ومردودها، والناس وعفويتها وخوفها.

فلسفتهم تضيف: تعالوا نتفق على كل شيء تطبيقاً للديمقراطية التوافقية، وإذا لم نوفّق نذهب إلى المصير والمستقبل المجهول!

أليس هذا لبنان الذي عرفناه كما عرفه أجدادنا وأجداد أجدادنا، بلداً خالياً إلاّ من الطائفية والمذهبية وشحن النفوس والقهر والظلم والترويع والتركيع وعند الحاجة الدماء والأرواح؟..

وإذا أريد لهذا البلد بأن يصبح دولة، تعالوا تقول فلسفتنا نحن المواطنين إلى <ضرب جنون> لعلّ فيه ما يشفي الداء المزمن.

نضيف: تعالوا إلى حكم قد يكون عادلاً وقد لا يكون، ألا يحق لنا أن نجرّب جنوناً من نوع آخر، ما دام جنون التوافق أوصلنا إلى هذا الانحدار القاتل!

تعالوا إلى حكم نصفه ديمقراطي ونصفه دكتاتوري: <كونراد أديناور> <Konrad Adenauer> الألماني أسماه <La Democrature> والشيخ بيار الجميّل المؤسس أسماه بل ترجمه إلى <المستبد العادل>.

إن بلداً سائباً كلبنان لا يقوّمه غير دكتاتور، وهذا الدكتاتور لا داعي للخوف منه، هو يذهب وتعود الفوضى التي نسميها الحرّية، لكنه يكون قد أرسى أسس دولة وضبط الدوائر والمؤسسات مدة كافية من الزمن.

صحيح أن الدكتاتورية لن تأتينا بالحرّية لكنها ستعرّفنا على قيمتها تحت سلطة الدولة وليس في شوارع الزعران والفلتان – إنها تبني دولة، ونحن بحاجة إلى دولة بكل مفاهيمها.

بربكم قولوا لي، عندما تسافرون – والجميع يسافر في هذه الأيام ولو بالدين (بفتح الدال) – خصوصاً إلى أوروبا، إلامَ تنظرون مشدوهين متسمرين؟ إنكم تركزون على ما صنعه الملوك وتصوّرون المعالم التي بناها وتركها الملوك والأباطرة، وتتمتعون بما خلّفه أولئك، رغم مساوئهم وبطشهم في بعض الأحيان، من حضارة لا تزال البشرية جمعاء تغرف منها لأجيال وأجيال… نعم، إنكم تسافرون للتمتع بما تركه الملوك وليس بما خلفته الديمقراطية، فالديمقراطية لم تخلف سوى مزيد من اللاّعدالة ومزيد من الخلل ومزيد من سوء الاختيار والخيار، والتلوث والبلاستيك والهواتف الذكية والمدمرة.

مع دكتاتور عادل، لن يكون هناك ضرورة أو حتمية للطغيان. لقد بنى هؤلاء الدولة في فرنسا، وجاء <نابليون بونابرت> بعد الثورة يصادر الطغيان، ولكنه عزّز وأكمل بناء الدولة، ولما مات عادت الملكية ولكن دامت الدولة ومؤسساتها إلى الآن، وبقي قوس النصر والعقد الاجتماعي.

عندنا في لبنان، الحل بالموجود ممنوع، ممنوع منذ زمن طويل، ربما منذ نشأته وربما منذ تكوينه.

والاختراق ممنوع علينا لأنه يطاول خطاً أحمر ما.. الحوار ممنوع بالنظر إلى ضعفنا الذاتي الناجم عن تفرقنا وتمزقنا، وعليه فإن الحل ممنوع علينا من قبل المتحكمين بقانون انتخاباتنا ومصيرنا.

إن الأوضاع في بلدنا بلغت من التروي ما جعل لبنان ومن فيه على عتبة كارثة وطنية واجتماعية وإنسانية، وأمسى بحاجة لإنقاذ سريع، ومن البديهي القول إن ضرورات الإنقاذ تقتضي تعليق أي بحث في المشاريع المستقبلية المشبوهة وحشد كل الجهود مرحلياً من أجل إنقاذ لبنان، وإلا سيبقى قسم كبير من اللبنانيين كمية كبيرة من الضحايا، وأقسام أخرى موزعة بين كميات هائلة من الموظفين الخاسرين والمواطنين الساعين إلى الفساد، وإذا قيل لنا <إن لبنان طول عمره هكذا>، فإن القائلين يقصدون السرقة والنصب، ونحن نقصد الحرّية والديمقراطية الصحيحة والسليمة.

نيأس؟ ماذا نجرّب؟

إذا اخترنا المستبد العادل فقد لا نجده في هذه الأيام المفتقرة إلى الرجال الرجال، أصحاب هذه الطينة، وإذا اخترنا الديمقراطية السليمة فيبدو أن المجتمع المدني النقي قد أمسك بطرف الخيط وفتح نافذة <بيروت مديني> وجاد تابت.
سعيد غريب - الافكار

ق، . .

مقالات مختارة

14-12-2017 06:59 - موسكو وباريس تتسابقان على "تركة" واشنطن 14-12-2017 06:51 - جُهود كثيفة لإنجاح تحالف «المُستقبل» و«الوطني الحُرّ» 14-12-2017 06:51 - الجبير «سرّب» لرئيس الحكومة معلومات عن «الخونة» 14-12-2017 06:48 - التحالف الخماسي لن يحصل لأن الحريري لن يجتاز الخط الأحمر لمحمد بن سلمان 14-12-2017 06:29 - الأوروبيّون للبنان: طبِّقوا الإلتزامات 14-12-2017 06:27 - لهذه الأسباب تأجَّل "بَق البحصة"! 14-12-2017 06:25 - السعودية ولبنان بعد الاستقالة وطيِّها 14-12-2017 06:22 - قمّة القدس... لماذا في بكركي؟ 14-12-2017 06:20 - هل يتم رفع السرِّية المصرفية عن قضايا الفساد؟ 14-12-2017 06:16 - عون "المسيحيّ".. كلمة العرب في "قِمة الإسلام"
14-12-2017 06:04 - "الدور" الأميركي! 13-12-2017 07:03 - ماذا يقول "الخونة والإنقلابيون" للحريري؟ 13-12-2017 07:01 - باسيل يَرسم سقفَ مواجهة تهويد القدس 13-12-2017 06:58 - الحريري "يبقّ البحصة"... ويبدأ التحوّل 13-12-2017 06:57 - متفقداً... 13-12-2017 06:56 - ما بعد الغضب 13-12-2017 06:52 - المخابرات الأميركية تنشر مذكرات بن لادن الخصوصية": علينا كأولوية اغتيال الرئيس علي صالح 13-12-2017 06:51 - قرار غريب في توقيت مريب 13-12-2017 06:50 - بأيّ معنى "تمّت الحجّة" على عملية التسوية في المنطقة؟ 13-12-2017 06:47 - كيف سيتعامل لبنان مع تحويله "مُقاوَمة لاند" لمِحور إيران؟ 12-12-2017 18:14 - مرتا مرتا ... المطلوب واحد 12-12-2017 07:03 - تسوية الحريري "2": "السعودية خط أحمر" و"فرنسا الأم الحنون" 12-12-2017 07:00 - "القوات" تحشد لمعركة بعبدا... و"التيار" يتمسّك بـ"ثلاثيّته" 12-12-2017 06:57 - هذا هو "جرم" الخزعلي... إن لم يخرق "النأي بالنفس"!؟ 12-12-2017 06:56 - إنتصار بوتين والعبادي... ومصير "الحرس" و"الحشد" 12-12-2017 06:54 - "داعش" تفرج بعد 5 سنوات عن شباب أقيمت مآتمهم... فهل من أمل للمطرانَين وكسّاب؟ 12-12-2017 06:48 - 12 عاماً على قَسَم جبران... ونبقى موحّدين 12-12-2017 06:45 - القدس تعيد للكوفية حضورها: وهج فلسطين العائد 12-12-2017 06:44 - "بحث" الحلّ السوري "ينطلق" في العام الجديد 12-12-2017 06:43 - إلى اللقاء في جنيف -9 12-12-2017 06:42 - "بابا نويل" الروسي! 11-12-2017 06:56 - "حزبُ الله"... خطّ ثانٍ أو تصرّف عفويّ؟ 11-12-2017 06:55 - أورشليمُ تـَرجُمُ بائعَها 11-12-2017 06:53 - بري: أغلقوا السفارات! 11-12-2017 06:52 - "فيديو الخزعلي" يتحدّى "فيديو الاستقالة"! 11-12-2017 06:49 - ما حقيقةُ التسجيلاتِ الصوتيّة التي نُشرت؟ 11-12-2017 06:48 - رصاصُ عين الحلوة يُرعب صيدا والجوار 11-12-2017 06:46 - غش وتلاعب في الأسعار في موسم الأعياد؟ 11-12-2017 06:36 - خمسينية احتلال القدس... حاولنا إغفالها واستفزّنا ترامب بها 11-12-2017 06:35 - جونسون في طهران! 11-12-2017 06:34 - من صنعاء... إلى جنوب لبنان 10-12-2017 06:51 - دول الخارج مطمئنة لكنها تراقب 10-12-2017 06:49 - حالة تأهب امنية رغم التطمينات الغربية 10-12-2017 06:46 - بعد القدس: حق العودة ـ التوطين ـ الوطن البديل 10-12-2017 06:41 - القدس تعزل ترامب 10-12-2017 06:40 - ترامب وسفارته "الرائعة" في القدس 10-12-2017 06:39 - ثلاثة أحداث متتالية 10-12-2017 06:20 - "لن" المخادعة 10-12-2017 06:19 - قضية فلسطين تستيقظ من سباتها 10-12-2017 06:18 - "الحالة اللبنانية" في أحدث تجلياتها
الطقس