Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
الحريري «خارج المعادلة» في انتظار التمديد
ميسم رزق


الاخبار

كان بإمكان الرئيس سعد الحريري أن يستبدل رعاية المصالحات وتناول «السندويشات» في المطاعم «الشعبية» بجلسات حكومية مكثفة للاتفاق على قانون انتخابات، يُسجّل من خلاله إنجازاً وحيداً لحكومته.

ولم يكن أحد ليلومه على «الترفيه» عن نفسه بنشر صورة له فوق دراجة هوائية داخل السرايا الحكومية، لو أنه كان واحداً من المنكبّين على صياغة طروحات انتخابية تعكس جديته في العمل على هذا الملف، وتدحض الشعور المتنامي في الوسط السياسي بأنه يريد التمديد للمجلس النيابي، ولا شيء سوى التمديد.
وكان بإمكان وزير الداخلية نهاد المشنوق أن يستثمر الودّ الشخصي الذي يجمعه ببعبدا وعين التينة وحارة حريك، ليتفوّق على الوزير جبران باسيل في طرح مشاريع القوانين، ويشكل جسراً للتواصل بين مختلف المكونات السياسية لتقريب وجهات النظر. لكنه آثر الجلوس جانباً، وكأنه تقصّد تغييب نفسه عن المشهد الانتخابي، بعدما كان أبرز اللاعبين المحليين في التسوية الرئاسية التي أوصلت ميشال عون إلى بعبدا.
ليست هناك أسباب واضحة تبرّر للرجلين غيابهما أو تغيّبهما عن سابق تصوّر وتصميم، حتى في التصريحات السياسية. ففي حين تستدرج طروحات باسيل كل الأطراف الى التباري على ذمّها، يبدو تيار المستقبل كأنه الوحيد الذي لا يرفض شيئاً. هو مع «التأهيلي» و«المختلط» و«النسبي» و«الستين»... وكله بحجّة «التسهيل وعدم لعب دور المعرقل»!
المُقربون من الرئيس الحريري يعرفون أن ما يقوم به هو «انسحاب شكلي يحمِل الكثير في العمق». فهو يريد الحفاظ على تواصله مع حزب الله وعلى علاقته بحركة أمل، ولا يريد «كسر الجرة» مع الرئيس ميشال عون، وفي الوقت نفسه يستفيد من اشتداد عصبية باسيل المسيحية التي تستفز عصبيات أخرى، فيبدو بانكفائه كمن يحرّض، بطريقة غير مباشرة، بقية الأطراف على تنكّب مهمة الوقوف في وجه رئيس التيار الوطني الحرّ. نصائح المحيطين به فعلت فعلها. «الجلوس على ضفة النهر في انتظار مرور الجثة» للايحاء بأن ما يجري هو صراع مسيحي ــــ شيعي في الدرجة الأولى. خطّة المستقبليين تقتضي أن «يواجه حزب الله والتيار الوطني بعضهما بعضاً، حتى يظهر التناحر بين طرفين يريدان الحفاظ على مكتسباتهما، فيما الحريري هو رجل الدولة»، بما يحفظ موقعه كرئيس للحكومة بعد الانتخابات.
غير أن هذه الاستراتيجية لا تعني أن لا صراع خفياً بين الحريري والتيار الوطني الحرّ، كما لا تعني أن الحريري سيبقى في منأى عن تلقّي الضربات. العالمون بالمداولات الانتخابية يعرفون جيداً أن نادر الحريري، المستشار الأقرب الى رئيس الحكومة، هو أكثر من يخطّ ملاحظات تنسف طروحات باسيل الانتخابية. والخلافات مع الأخير حاضرة بقوة، بدءاً من تعيين أصغر موظف في الدولة وصولاً إلى صلاحيات رئيس الحكومة التي «يقوضها وزير الخارجية». فبحسب مصادر مستقبلية، الإعلان الأخير لباسيل بأن لا اجتماعات لمجلس الوزراء قبل الاتفاق على قانون انتخاب (الأمر الذي يعني تعطيل الحكومة) أثار حفيظة تيار المستقبل ورئيسه. التململ بدأ يطل برأسه في أوساط المستقبليين الذين يشكون من إظهار الحريري كأنه خارج المعادلة السياسية، ما يضعف موقع رئاسة الحكومة. وبالتالي، «لم يعُد ممكناً تخطي هذه التفاصيل». وإذا كان «المستقبل»، حتى اللحظة، يكتم استياءه، غير أن مجالسه الداخلية تعجّ بانتقاد «الخطاب الطائفي الذي يقود باسيل قاطرته». صقور تيار المستقبل يرون أن باسيل «الذي يقحم نفسه في معارك خاسرة، تجاوز كل الخطوط الحمر بخطاب تقسيمي لم يسمع اللبنانيون مثله منذ انتهاء الحرب الأهلية».
التململ المستقبلي يشمل أيضاً القوات اللبنانية التي «تسرّب منطق التعطيل إليها» بحسب تصريح للنائب عقاب صقر أخيراً. وبحسب مصادر مستقبلية، فقد جرى توسيط الرياض «للعمل على تخفيف اندفاعة القوات الى جانب التيار الوطني الحرّ». فالخشية من أن «يؤدي التعطيل إلى مشاكل دستورية وسياسية تكون نتيجتها سقوط اتفاق الطائف. وهذا لن يضرّ حزب الله، بل يهدد مكتسبات الطائفة السنية وحصة الرياض في لبنان».

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.

مقالات مختارة

28-06-2017 07:20 - إنْ لم تَقُم الدولةُ فباطلٌ إيمانُنا بلبنان 28-06-2017 07:11 - نصرالله يصعّد إقليمياً مرتاحاً لوضعه محلياً 28-06-2017 07:09 - الغليان ــ1 ذعر أميركي وإسرائيلي من تطورات سوريا 28-06-2017 06:42 - هل وقع «التيار» في فخّ قانون الإنتخاب؟ 28-06-2017 06:41 - الطعن المستحيل... والإنتاجيّة الموعودة 28-06-2017 06:40 - معارك رئاسة الجمهورية... وهميَّة 28-06-2017 06:36 - معطيات كسر الجمود والمحادل! 28-06-2017 06:28 - "حزب الله" يستبدل المعادلة "الذهبية" بـ"الحشد المذهبي" 28-06-2017 06:26 - في "الانتصارات المتراكمة" 28-06-2017 06:26 - هل تحتاج المنظومة الدفاعية اللبنانية للمقاتلين من "الهزارة"؟
28-06-2017 06:17 - "حزب الله" والتصالح مع الواقع 27-06-2017 06:56 - مخاوف من ربط نصرالله الحرب مع إسرائيل بضمان نجاح إيران باقتطاع نفوذ بسوريا 27-06-2017 06:33 - "حزب الله" وزوّارنا "المجاهدون" 27-06-2017 06:32 - رئيسان في ظل واحد! 27-06-2017 06:26 - لبنان أمام تحدي عزل "ورشة التنشيط" عن "الألغام" الانتخابية... والإقليمية 26-06-2017 06:52 - تزاحم أميركا وإيران في سوريا يعطل دور روسيا؟ 26-06-2017 06:51 - قدوة حسنة لصورة الإسلام 26-06-2017 06:50 - هرباً من أخبار الأمة 26-06-2017 06:49 - الحرية إذ تنقلب اختياراً 26-06-2017 06:41 - مرحلة ما بعد الحقد على المدن العربية 25-06-2017 08:54 - ظاهرة الدور القطري: عقدة المخرَج 25-06-2017 08:51 - الإعلام الميليشيا 25-06-2017 08:49 - بأي حال عدت؟ 25-06-2017 08:42 - ترامب في سورية: إضعاف إيران واستمالة روسيا 25-06-2017 08:42 - سورية ساحة مواجهة أميركية - إيرانية 25-06-2017 07:25 - طاولة بعبدا: رئيس الجمهورية اكد على مرجعيته 25-06-2017 07:23 - عون سدد «ضربة معلم» ونفس الاحتقان 25-06-2017 07:18 - .. والقلمون لا آمن ولا من ينسحبون 25-06-2017 07:08 - أهالي العسكريين.. وغصة العيد «المخطوف» 25-06-2017 06:57 - المصالح الأميركية-الروسية تُحدّد مسار الحلّ في سوريا 24-06-2017 07:07 - القانون الانتخابي خفّض منسوب التوتّر وحافظ على السلم الاهلي 24-06-2017 07:07 - النجاح ممنوع في لبنان 24-06-2017 06:54 - ثوابت المتن الشمالي... واقع جديد ومعركة مارونية 24-06-2017 06:47 - «طرد» سوليدير من بورصة لندن: المساهمون المخدعون آخر من يعلم 24-06-2017 06:47 - الاقتراع «للراشدين فقط» 24-06-2017 06:39 - تمديد 11 شهراً: تسديد فواتير صفقة الرئاسة 24-06-2017 06:36 - من سائق عمومي إلى مفخِّخ سيارات وناقل انتحاريين 24-06-2017 06:30 - مخاوف من صيف حارّ جنوباً ؟ 24-06-2017 06:27 - تغييب السيادة مدخل الى فشل لقاء بعبدا 23-06-2017 07:13 - الجدية أساس الثقة 23-06-2017 06:54 - "التيار" والجبهات المفتوحة 23-06-2017 06:53 - هل يتحالف المتضرِّرون في الإنتخابات؟ 23-06-2017 06:47 - الرئيس وأحزاب الحكومة والمتنبّي 23-06-2017 06:43 - "حزب الله" لن يقبل بتعديل حرف في قانون الإنتخاب 23-06-2017 06:41 - النسبية و«الثلث المسيحي» في المجلس النيابي 23-06-2017 06:39 - لقاء بعبدا التشاوري: اجتماع ردّ الاعتبار! 23-06-2017 06:39 - السعودية في مواجهة التطرّف والإرهاب... لماذا؟ وكيف؟ 23-06-2017 06:12 - واشنطن تعود إلى الواجهة من باب... مواجهة الإرهاب 23-06-2017 06:11 - ماكرون وسوريا 23-06-2017 06:07 - التسوية السياسية في لبنان أكثر رسوخاً بعد تعيين محمد بن سلمان ولياً للعهد
الطقس