2018 | 01:03 نيسان 26 الخميس
الخارجية الفرنسية: 5 دول تجتمع الخميس لإحياء جهود حل الأزمة السورية | باسيل استنكر أسلوب الترهيب والتخويف المعتمد في التخاطب الدولي مع لبنان على الرغم من اعتراضه العلني سابقا على هذا المنحى الذي يغض النظر عمداً عن تحسن الوضع الأمني في سوريا | "صوت لبنان 100.5": العثور على الفتى الفلسطيني عمر زيدان جثة على سطح منزله في عين الحلوة | زياد الحواط لـ"أم.تي.في": لا يعقل أن يعطى مفتاح كسروان قبل أسبوعين من الانتخابات إلى حزب يعترض على أدائه الكثير من اللبنانيين | مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 25/4/2018 | مفرزة سير بعلبك توقف شخصاً لحيازته مسدسا حربيا وقيادته آلية مخالفة | الخارجية: بيان الاتحاد الاوروبي يتعارض مع سياسة لبنان العامة المتعلقة بالنازحين السوريين | معين المرعبي لـ"المستقبل": كل التقديمات التي تقدم الى لبنان من روما وسيدر وبروكسيل هي بسبب وجود مليون ونصف نازح على أراضيه | من الطب الى السياسة.. ما لا تعرفونه عن بول شربل | صحناوي: دعيت النائب ميشال فرعون الى مناظرة وها انني اعود واكرر دعوتي واطلب من الاعلامي وليد عبود تنظيمها من دون وضع اي شرط | الحاج حسن في يوم الجريح المقاوم: علينا رفع نسبة الاقتراع حتى لا تاخذاللائحة المنافسة اكثر مما تستحق | ميشال ضاهر للـ"ام تي في": السياسة ليست الهدف بل شعوري بالمسؤولية دفعني للدخول إلى السياسة من منطلق إجتماعي وإقتصادي في ظل خوف الناس من الغد |

إجراءات سهلة تُقلِّل إستهلاك الإنترنت على الهاتف

قرأنا لكم - الأربعاء 29 آذار 2017 - 06:52 - شادي عواد

لا يوجد جهاز ذكي بلا إتصال بالإنترنت، لذلك يسعى مستخدمو الأجهزة الذكية إلى الإشتراك في باقات الإنترنت المتوافرة، لتشغيل التطبيقات التي لا تعمل إلّا من خلال الإتصال بالشبكة.
يواجه عديد من المستخدمين إشكالية نفاذ سعة البيانات الثابتة للوصول إلى الإنترنت بسبب كثرة الإستخدام، بالتالي يجدون أنفسهم مضطرين للإستعانة بميغابايت زائدة عن الحزمة الأساسية سواءٌ في الخطوط المدفوعة مسبقاً أم خطوط الفواتير وذلك يزيد من رصيد الفواتير بشكل ملحوظ. لكن من خلال القيام ببعض الإجراءات والخطوات البسيطة يمكن تقليل إستهلاك سعة البيانات المحدودة.

ومن أبرز هذه الإجراءات:

- غلق الإشعارات التلقائية التي ترسلها تطبيقات البريد الإلكتروني. فهذه الإشعارات تستهلك من حزمة الإنترنت على الرغم من أنك لا تكون بحاجة لها.

- إغلاق التحميل التلقائي للفيديوهات والصور التي تصل عن طريق تطبيق واتساب وفيسبوك وغيرها من التطبيقات التي تعمل على تشغيل الفيديوهات تلقائياً، وإبقاء الإعدادات في وضعية التحميل التلقائي فقط عند الإتصال بشبكة «واي فاي».

- ضبط خيار التحديث التلقائي للبرامج والتطبيقات على الهاتف فقط عند الإتصال بشبكة «واي فاي»، أو إغلاقها بشكل كامل، وتحديث البرامج بشكل يدوي عند الحاجة لذلك، وعدم تحديثها في حالة الإتصال بحزم الإنترنت الخاصة بالهاتف المحمول، وذلك بسبب حجمها الكبير الذي يستهلك حزمة البيانات بشكل كبير.

- تخزين المواقع الإلكترونية التي تتم زيارتها بشكل متكرر، والملفات التي يتم تحميلها بكثرة في ذاكرة التخزين الموقتة، ليتم الرجوع إليها عند الحاجة بدلاً من تحميلها من حزمة الإنترنت في كل مرة تقوم بزيارتها لاحقاً.

- الاكتفاء بتحميل الفيديوهات والمقاطع الصوتية وملصقات البريد الإلكتروني والصور الواردة فقط عند الاتصال بشبكة «واي فاي». وإذا إضطررت إلى تحميلها من حزمة الهاتف، فعليك إختيار الجودة المنخفضة للتحميل.

- الإنتباه للبرامج التي تحتاج إلى حجم كبير من حزم الإنترنت، وتقليل فترة العمل على هذه التطبيقات قدر المستطاع.

- عدم مشاهدة الأفلام على يوتيوب مثلاً، لأنّ مقاطع الفيديو تستهلك الكثير من المغابايتات بسبب كبر حجمها. والأمر نفسه يحصل عند سماع الموسيقى عبر الشبكة ولو بكمية ميغابايتات أقل.

- توقيف ميزة مزامنة البيانات والأسماء وجهات الإتصال والصور والعثور على الهاتف وغيرها، وحصرها فقط عندما تكون متصلاً بشبكة «واي فاي». وهذه الميزة تعمل دون شعور المستخدم بها، وتستهلك قدراً كبيراً من حزمة البيانات.

- توقيف خدمات الحوسبة السحابية، مثل آي تيونز أو جوجل درايف أو دروب بوكس، عندما تكون متصلاً عبر حزمة البيانات لأنها تُعتبر من الوظائف التي تستهلك قدراً كبيراً من سعة البيانات. وحصر عمل هذه الخدمات فقط عندما تكون متصلاً عبر شبكة «واي فاي».

شادي عواد - الجمهورية