Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
خاص
منا إلى أمهاتنا!... نحبكن
ليبانون فايلز

بمناسبة عيد الامّ في كل سنة، يعايد اللبنانيون أمهاتهم كل واحد على طريقته الخاصة. هذه السنة رغب بعض من افراد فريق غرفة الاخبار في موقع "ليبانون فايلز" أن يعايد أمه بكلمات نابعة من قلبه تختصر عشقه وحبه لها.

المدير العام لشركة "ستاتيستكس ليبانون" وناشر موقع "ليبانون فايلز" ربيع الهبر:
أمي... احبها فقط من دون جدل من دون مواربة او مصلحة...
أحبها، أحب رائحتها، ونظرتها، وعيونها، يطربني صوتها، وأحب قلبها. لكل انسان أمّ وأنا أيضا لي أمّ، هي الافضل لانها لي لانها أمي. لا أستطيع بنص صغير وبكلمتين أن أصف حبي لها. أحبك يا أمي منى ولك مني كل القبلات والمحبة في عيد الام.

رئيس تحرير موقع "ليبانون فايلز" جورج غرة:
ماري اختلفت الامور علي قليلا هذا العام، إذ كنت في الماضي انام واستفيق على صوتك ورؤية وجهك، واليوم اصبحت انام واستفيق على صوت ووجه زوجتي، إفتقدت لحظات وربحت أخرى، تعلمت الشوق وقيمة كل لحظة عشت فيها معك، شعرت بفائض من الحب تجاهك لأنني لم أعد التقي بك كل يوم، والامور بالنسبة اليك لم تتغير لأنك بقيتي كما كنت الأم الحنونة، وانا سأبقى كما انا... إبنك الوحيد.

لايان نخلة:
امي... اعجز عن وصف حبي لك، وتسقط الكلمات امام تضحياتك وحنانك. انت صديقتي وروحي، ولا يمكن لاحد ان يحل مكانك. انت التي اعطيتني الحياة وعلمتيني وحاربتي من اجلي، فكيف لي ان اتخيل حياتي من دونك؟
ليس بغريب ان تزهر الدنيا اليوم في عيدك... اتمنى لك الصحة... وكل عام وانت زهرة حياتي.

ميراي فغالي:
يبدو احيانا، في مثل هذه المناسبات، رصف الاحرف وتنسيق الكلام مبتذلا. لن أقول الكثير وانت العارفة بالخفايا. أمي... كلّ عام وانت الحب.

جورج عبود:
أمّي يا كل الناس والأحباب... أهديك ذهب أنتِ أغلى... أهديك ورد أنتِ أحلى... أهديك عمري وعليكِ ما يغلى
أنا لي قلب ما يقسى ولي عقل ما ينسى ولي أم بدونها ما أسوى
لو كان عندي أكوامٌ من الهموم بين حضنك كل شيء بيهون يا أغلى ما في الكون

ريتا صالح:
عيدك يا أمي اليوم، وكل يوم... عحبك فتحت عيوني، ولو عطيوني كنوز الدني... وجودك حدي بغنيني! أنت الاغلى... وأنت الاحلى بهالدني كلا! كل سنة وانت بصحة منيحة! بحبك!

داني بو صالح:
إلى من علمتني القوة والإيمان والتحدي والصبر أعدك بأنني سأعمل تباعا لأنسيك الأحزان يا نبع المحبة والفرح ورمز الحنان

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.
خاص
منذ اندلاع الأزمة السورية في العام 2011 ولبنان يشهد حركة نزوج كثيفة، ما زالت مستمرة حتى اليوم، نحو العديد من ا
الطقس