2018 | 19:24 نيسان 20 الجمعة
قطع الطريق امام سراي طرابلس بالاتجاهين من قبل اهالي الموقوفين الاسلاميين | أردوغان: حساسية الفترة التي تمر بها بلادنا والبقعة الجغرافية التي نتواجد فيها تستوجب علينا اتخاذ قرارات سريعة وتطبيقها بدراية | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من شارل الحلو باتجاه الدورة وصولاً حتى جل الديب | الحريري: الشراكة الوطنية لبناء البلد بحاجة لاقتحام نسائي لمواقع الرجال بالسلطة والقطاع الخاص | مجلس الأمن الروسي: قد نعدّل استراتيجية الأمن القومي بسبب الأوضاع في الساحة الدولية | يلدريم: أردوغان مرشح حزب العدالة والتنمية للانتخابات الرئاسية | الشرطة الأميركية: إطلاق نار داخل مدرسة ثانوية في ولاية فلوريدا | الرئيس الحريري عرض مع المنسقة الخاصة للأمم المتحدة بالإنابة في لبنان برنيل داهلر كارديل آخر التطورات في لبنان والمنطقة | أسعد نكد: مش قادرين تطلعوا ع زحلة؟ انا نازل لعندكن | جعجع: كل مواقفنا في مجلس الوزراء كما في مجلس النواب تنبع من حرصنا التام على قيام دولة فعلية في لبنان وليس من اي اعتبار آخر | أبي خليل: استلمت تقرير هيئة ادارة قطاع البترول الاولي عن خطة الاستكشاف وبرنامج العمل وميزانية الاستكشاف المقدمة من الشركات في الرقعتين 4 و9 | نتانياهو: نسمع التهديدات الإيرانية وسنحارب كل من يحاول المساس بنا والجيش مستعد لذلك |

حمادة وقع وممثلة اليونيسف برنامجا تنفيذيا لخطة التعاون التربوي

أخبار محليّة - الاثنين 20 آذار 2017 - 18:58 -

وقع وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة وممثلة "اليونيسيف" في لبنان تانيا تشابويزات البرنامج التنفيذي للخطة السنوية للتعاون مع منظمة اليونيسيف والتي سوف يتم تأمين كل متطلباتها من خلال الدعم الدولي في مؤتمر بروكسل الذي سيعقد قريبا حول النازحين.

قبيل التوقيع تم عرض تفاصيل الخطة السنوية واهدافها، وتضمنت ثلاث ركائز هي: الوصول الى التعليم، نوعية التعليم، نظام التعليم.

وتناولت الخطة الوصول الى التعليم عبر المدارس الرسمية او عبر الجمعيات التي تتعاون في تطبيق التعليم غير النظامي، اضافة الى دورات التأهيل المهني والتقني، ودخول المعاهد والمدارس المهنية الرسمية. كما تناولت الخطة تأهيل المعلمين بكل نوع من انواع التعليم وتأهيل وسائل النقل وتوفير مدارس وتجهيزها ومتابعة النظام وتقييم مخرجاته".

ولحظت الخطة في برنامجها التنفيذي تقاطع العمل بين الوزارة والمركز التربوي واليونيسيف والبنك الدولي، كما لحظت الدعم النفسي والاجتماعي والتربوي ووضع جهوزية المعلمين عبر التدريب، وخصوصا لاستقباله التلامذة ذوي الصعوبات التعليمية".

كما تطرقت الى العناية بالشباب الذين لم يدخلوا المدارس عبر برنامج التعليم غير النظامي ومحو الامية الرقمية والحروفية. وتبين ان ارقام الخطة تبلغ 213 مليون دولار.

وقال حمادة بعد التوقيع وتبادل النسخ "ان هذه الخطة تلحظ بناء وتأهيل مدارس رسمية لنتمكن من استقبال اعداد اضافية من الاولاد. وهو خطوة لما سيتم اقراره في بروكسل، فلا نستطيع ان نوقف هذا الجهد المتواصل في مجال تأمين التعليم للنازحين الموجودين على الاراضي اللبنانية".