2018 | 22:09 حزيران 25 الإثنين
كأس العالم 2018: إنطلاق الشوط الثاني من مباراة إسبانيا والمغرب | كأس العالم 2018: إنتهاء الشوط الأول بالتعادل الايجابي بين اسبانيا والمغرب | كأس العالم 2018: انتهاء الشوط الأول بتقدم البرتغال على ايران بنتيجة 1-0 | المنتخب البرتغالي يسجّل هدفه الاوّل في شباك ايران | بنس أكد للعبادي هاتفيا أن الولايات المتحدة ملتزمة بدعمها لعراق مستقل ومستقر | كأس العالم 2018: المنتخب الإسباني يعدل النتيجة بمرمى نظيره المغربي والنتيجة 1 - 1 | الخارجية الاميركية تؤكد دعم واشنطن للرياض في الدفاع عن حدودها في مواجهة التهديدات الحوثية | وصول رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع يرافقه الوزير ملحم الرياشي الى بيت الوسط للقاء الرئيس المكلف سعد الحريري | رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي تهنئ أردوغان هاتفيا لفوزه بالانتخابات | كأس العالم 2018: انطلاق مباراة اسبانيا والمغرب | كأس العالم 2018: انطلاق مباراة ايران والبرتغال | بوصعب للـ"او تي في": تبين ان الاجواء الايجابية التي شيعها البعض غير صحيحة وهدفها الضغط على فريق معين ونتمنى على الحريري الاسراع بالتأليف |

مصباح الاحدب: لا يجوز أن تصبح قضية "زجاجة رياض الصلح" القضية المحورية

أخبار محليّة - الاثنين 20 آذار 2017 - 17:31 -

اصدر رئيس لقاء الاعتدال المدني مصباح الاحدب بيانا جاء فيه:

"اننا نضم صوتنا لأصوات الذين أدانوا التعرض لرئيس الحكومة بالأمس ولكن لا يجوز أن تصبح قضية (زجاجة رياض الصلح) هي القضية المحورية والشغل الشاغل على حساب القضية الأساسية وهي حماية الفساد وافقار المواطن بشكل ممنهج ..
فحق المواطن المهدور ولد الأزمة الحالية على مستوى الوطن.
ان الإجماع لدى ساستنا على الدفاع عن مقام رئاسة الحكومة كان أمرا لافتاً وإيجابياً وكم كنا نتمنى لو يكون هذا الإجماع على استنباط حلول لمعالجة الوضع الكارثي الذي يعيشه المواطن..
وهذه طرابلس نموذجاً... لماذا لا يجمعون مثلاً على المطالبة باعفاء طرابلس وتجارها ومستثمريها من الضرائب لتنهض هذه المدينة الضحية التي ضربت بالصواريخ والقذائف على مدى سنوات جعلت اقتصادها في الحضيض...
إن على الحكومة اللبنانية وضع حد للهدر والفساد والتهرب الضريبي قبل زيادة أو فرض أي ضريبة جديدة وأصبح واضحاً أن أرقام الهدر المتداولة في حال تمت معالجتها تستطيع تمويل السلسلة من دون فرض أي ضرائب.
لقد سئم الناس من الإنتهازيين الذين يستغلون حالة الفقر التي تعاني منها الطبقة الكادحة للحفاظ على مواقعهم السلطوية ولمآربهم الخاصة ومصالحهم السياسية".