2018 | 00:14 أيار 28 الإثنين
ترامب: لدي قناعة بأن كوريا الشمالية لديها الإمكانيات لتصبح واحدة من أهم الاقتصادات العالمية في يوم من الأيام | مريض بحاجة ماسة لدم من فئة A- أو O- في مستشفى رزق الاشرفية للتبرع الاتصال على 03066960 | وكالات عالمية: كونتي يتخلى عن تكليفه تشكيل الحكومة في ايطاليا | محادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ في المنطقة المنزوعة السلاح في كوريا للاعداد للقمة بين ترامب وكيم | جريح نتيجة انزلاق دراجة نارية على اوتوستراد الضبية المسلك الشرقي وحركة المرور ناشطة في المحلة (صورة في الداخل) | حاصباني للـ"ام تي في": الادوية التركية رخيصة بسبب دعم الدولة لها ومصانع الادوية في ازمة وبحاجة لحل سريع | محمد صلاح يبشر المصريين: أنا واثق من قدرتي على خوض مونديال روسيا | جورج عطاالله: آن الأوان لتحقيق الانجازات فشعب الكورة يستحق وينقصه الكثير | محمد نصرالله: لتضمين البيان الوزاري بندا لمعالجة أزمة الليطاني | قاسم هاشم: نأمل ولادة حكومة سريعة لينطلق العمل الجاد والخطة الإنقاذية | فريد البستاني في ورشة عمل سياحية في دير القمر: لن اضيع الوقت بانتظار ولادة الحكومة والشوف لن ينتظر وقد بدأنا العمل | مناطق عكار والضنية تشهد تساقط أمطار وحبات البرد مع ارتفاع سرعة الرياح وتكوّن الضباب |

جديد "إنقطاع تنفُّس" الأطفال

متفرقات - الاثنين 20 آذار 2017 - 10:23 -

وجدت دراسة أخيرة أنّ الأطفال الذين يعانون إنقطاع التنفس أثناء النوم تكون المناطق المسؤولة عن التفكير وحلّ المشكلات في أدمغتهم أصغر على ما يبدو مقارنةً بنظرائهم الذين ينامون بشكل طبيعي.

وعلى رغم أنّ الدراسة لا تستطيع إثبات أنّ التغيّرات في الدماغ تسبّب بشكل فعليّ مشكلات للأطفال في المنزل أو المدرسة، لفت الباحثون إلى أنّ إنقطاع التنفس خلال النوم مرتبط بمشكلات سلوكية ومعرفية.

وقال مُعِدّ الدراسة من كلية التمريض في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلس، بول ماسي، إنه «يبدو فعلاً وجود تغيير في الدماغ أو تأثر الدماغ».

وأضاف أنّ «ما يصل إلى 5% من الأطفال يتأثرون في إنقطاع التنفس أثناء النوم».

واستخدم الباحثون التصوير بالرنين المغناطيسي لتحليل حجم المادة السنجابية لدى 16 طفلاً يشكون من إنقطاع التنفس أثناء النوم و200 آخرين لا يعانون هذه الحالة، راوحت أعمارهم بين 7 و11 عاماً.

وخلصوا إلى أنّ الأطفال الذين كانوا يعانون إنقطاع التنفس خلال النوم تراجع لديهم حجم المادة السنجابية في أماكن تتحكّم في وظائف التعرّف والحالة المزاجية، حتى إذا كانت مثل هذه الخسائر مستقلّة على ما يبدو عن العجز المعرفي.

وأفاد الطبيب، إيليوت كاتز، من كلية الطب في هارفارد ومستشفى بوسطن للأطفال أنّ «الأبحاث السابقة أظهرت أنّ معالجة إنقطاع التنفس أثناء النوم من خلال استئصال اللوزتين والغدد اللاصقة تحسّن من أداء الطفل في المدرسة، وسلوكه، والمسائل الأخرى المرتبطة بالنوم. وتأرجحت الأدلّة بشأن ما إذا كان ذلك يحسّن الإدراك».
"الجمهورية"