2018 | 22:15 أيار 27 الأحد
وكالات عالمية: كونتي يتخلى عن تكليفه تشكيل الحكومة في ايطاليا | محادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ في المنطقة المنزوعة السلاح في كوريا للاعداد للقمة بين ترامب وكيم | جريح نتيجة انزلاق دراجة نارية على اوتوستراد الضبية المسلك الشرقي وحركة المرور ناشطة في المحلة (صورة في الداخل) | حاصباني للـ"ام تي في": الادوية التركية رخيصة بسبب دعم الدولة لها ومصانع الادوية في ازمة وبحاجة لحل سريع | محمد صلاح يبشر المصريين: أنا واثق من قدرتي على خوض مونديال روسيا | جورج عطاالله: آن الأوان لتحقيق الانجازات فشعب الكورة يستحق وينقصه الكثير | محمد نصرالله: لتضمين البيان الوزاري بندا لمعالجة أزمة الليطاني | قاسم هاشم: نأمل ولادة حكومة سريعة لينطلق العمل الجاد والخطة الإنقاذية | فريد البستاني في ورشة عمل سياحية في دير القمر: لن اضيع الوقت بانتظار ولادة الحكومة والشوف لن ينتظر وقد بدأنا العمل | مناطق عكار والضنية تشهد تساقط أمطار وحبات البرد مع ارتفاع سرعة الرياح وتكوّن الضباب | الاسترالي دانييل ريتشياردو سائق رد بول يفوز بسباق موناكو في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات | مسودة ثلاثينية للحكومة... ومصادر بيت الوسط تؤكد: "تفنيصة"! |

صينية بعيون مرّيخية!

متفرقات - الاثنين 20 آذار 2017 - 10:22 -

قامت امرأة صينية بزيارة طبيب عيون إثر حكة وتهيج في عينيها، وأظهرت نتائج معاينة الطبيب أنها لا تعاني من أي مشاكل في الرؤية، إلا أن عينيها أدهشت الأطباء.

والأمر المثير للدهشة هو أن المرأة، البالغة من العمر 37 عاما، لديها قزحية حيث يمكن رؤية ما يشبه "الجدار" الذي يطوق مركز العين في القزحية، كما هو موضح في الصورة:

وقالت الدكتور أندريا تاو من الجمعية الأميركية لأخصائي النظارات: " هامش القزحية هو الجزء الأوسط الذي يملأ الفراغ بين الحدقة وجوف القرنية"، وأضافت أن هامش القزحية هو الجزء الأكثر كثافة من القزحية.

هذا وعلى الرغم من وجود حالات مشابهة لهذا "الجدار" المحيط بمركز العين، إلا أن حلقة الأنسجة المحيطة بالحدقة، لدى هذه المرأة الصينية، أكثر وضوحا مما هي عليه لدى المرضى الآخرين.

وأضافت تاو: "سبب هذه الحالة لا يزال غير معروف، ولكن الكثير من الناس يولدون بهذا النوع من الأعين. وهي حالة غير مؤذية تماما ولا ترتبط بأي مشاكل في الرؤية".

يذكر أن أطباء عيون في بريطانيا اكتشفوا قدرة امرأة على رؤية الألوان أكثر بمليون مرة من الأشخاص العاديين.
"روسيا اليوم"