Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
دولة الرئيس... أنت الأقوى والأجرأ
سمير الجسر

دولة الرئيس

لم أعجب قط حين شاهدتك من خلال شاشة التلفاز تنزل الى ساحة رياض الصلح، حيث اجتمع المعتصمون، لتوجه رسالة أبوية، رسالة المسؤول عن شعبه، وتبادرهم بقولك إنك تتفهم وجعهم وإنك تعاهدهم بأنك ستقتص من الفساد والمفسدين وتعالج مسألة هدر الأموال.

لم أعجب قط لأني أعرف أنك رجل إبن رجل، وأنك أثبت دائماً ومن خلال مسيرتك السياسية أنك تتمتع بجرأة نادرة وبمقومات القيادة، من قدرة على المبادرة ومقدرة على أخذ القرار الذي لا يجرأ عليه الآخرون.

ففي زمن المواجهة كنت في الطليعة... وفي زمن الإغتيالات لم ترف لك عين ولا أزال أذكر مسيرتك الراجلة مع وليد بك جنبلاط، من منزلك الى طريق الجديدة يوم اغتيال الشهيد وليد عيدو، تعبيراً عن الغضب وعن تحدي الموت في آن. وأعرف أنك في زمن الأزمات لا تبقى متفرجاً كما يحلو للآخرين أن يفعلوا بل تأخذ المبادرة تلو المبادرة ولو على حساب رصيدك السياسي لأنك تقدم البلد ومصلحة البلد على نفسك.

ففي زمن أزمة الفراغ في سدة الرئاسة أقدمت على أربع مبادرات سياسية رأى فيها الغافلون عما يتهدد البلد من تداعيات فراغ السلطة، تنازلاً في الوقت الذي كنت تستشرف فيه إنقاذاً من فراغ ومن هيئة تأسيسية لا يدرك أحد منتهاها، وفي حين كان الآخرون يتلهون بتصريحات جوفاء أو بوسوسات يغدقونها بالواسطة عبر وسائل التواصل الإجتماعي أو وسائل الإعلام، تنم عن غل في الصدور يصدق فيه قول الله سبحانه وتعالى: «قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ» (آل عمران)

ولأنك إبن الناس ولأنك ولدت من رحم الناس الذين ولوّك عليهم يوم إستشهاد الرئيس رفيق الحريري، ولأنك أحسست بوجع الناس آثرت أن تنزل اليهم لتخاطبهم غير آبه بما قد يعترضك من مندسين في صفوف الموجوعين، لأنك لم ترض أن تتلطى خلف مكتب أو تلفاز لتخاطب الناس.

دولة الرئيس

لقد حملت المسؤولية يوم تخلى عنها الجميع، والمطلوب منك اليوم أكثر من أي يوم مضى أن تكمل المسيرة وأن تفي بما وعدت الناس به وأنت خير من يفي بالعهود... ولا تترك قط للمندسين ومن وراءهم أن يؤثروا في قرارك وفي مسيرتك وأعْمِل فيهم قول الله «وَدَعْ أَذَاهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا» فلا تأبه لما حاولوا إيذاءك به ولا ترد الأذى بالأذى وتوكل على الله.

نعم توكل على الله فيما وعدت، وأحمل سيف الحق وأضرب عنق الفساد والهدر فأنت نُدبت لهذا وأنت الأقوى والأجرأ على فعله... وكفى بالله وكيلاً.
سمير الجسر - المستقبل

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.

مقالات مختارة

24-06-2017 07:07 - القانون الانتخابي خفّض منسوب التوتّر وحافظ على السلم الاهلي 24-06-2017 07:07 - النجاح ممنوع في لبنان 24-06-2017 06:54 - ثوابت المتن الشمالي... واقع جديد ومعركة مارونية 24-06-2017 06:47 - «طرد» سوليدير من بورصة لندن: المساهمون المخدعون آخر من يعلم 24-06-2017 06:47 - الاقتراع «للراشدين فقط» 24-06-2017 06:39 - تمديد 11 شهراً: تسديد فواتير صفقة الرئاسة 24-06-2017 06:36 - من سائق عمومي إلى مفخِّخ سيارات وناقل انتحاريين 24-06-2017 06:30 - مخاوف من صيف حارّ جنوباً ؟ 24-06-2017 06:27 - تغييب السيادة مدخل الى فشل لقاء بعبدا 23-06-2017 07:13 - الجدية أساس الثقة
23-06-2017 06:54 - "التيار" والجبهات المفتوحة 23-06-2017 06:53 - هل يتحالف المتضرِّرون في الإنتخابات؟ 23-06-2017 06:47 - الرئيس وأحزاب الحكومة والمتنبّي 23-06-2017 06:43 - "حزب الله" لن يقبل بتعديل حرف في قانون الإنتخاب 23-06-2017 06:41 - النسبية و«الثلث المسيحي» في المجلس النيابي 23-06-2017 06:39 - لقاء بعبدا التشاوري: اجتماع ردّ الاعتبار! 23-06-2017 06:39 - السعودية في مواجهة التطرّف والإرهاب... لماذا؟ وكيف؟ 23-06-2017 06:12 - واشنطن تعود إلى الواجهة من باب... مواجهة الإرهاب 23-06-2017 06:11 - ماكرون وسوريا 23-06-2017 06:07 - التسوية السياسية في لبنان أكثر رسوخاً بعد تعيين محمد بن سلمان ولياً للعهد 22-06-2017 07:41 - تصفية حسابات على درب الإنتخابات 22-06-2017 07:33 - خيبتان تفقدان العهد ثلث الولاية، فهل يتحمّلهما؟ 22-06-2017 07:31 - العبسي بطريركاً بالثلثين 22-06-2017 07:29 - إسرائيل: منع الحرب مع لبنان أفضل من الانتصار فيها 22-06-2017 07:14 - لا تغييرات في سياسة الرياض اللبنانية 22-06-2017 07:12 - كيف تسلّل «ذو الفقار» من كرمنشاه الى دير الزور؟! 22-06-2017 07:08 - محمد راضي "شهيد الغدر" بعد الصلح مع الجيش وعائلته 22-06-2017 07:04 - يوسف الأوّل بطريركاً... هل يضرِب بعصاه؟ 22-06-2017 06:34 - المملكة 22-06-2017 06:33 - الوقوف على أطلال الكوتا النسائية لا ينفع 22-06-2017 06:31 - لبنان غارِقٌ في "محلّياته" والأنظار على "تَشاوُر القصر" اليوم 21-06-2017 06:59 - آباءٌ على الجبهات... دويُّ قذائف ونحيبُ أطفال 21-06-2017 06:58 - "لقاء الخميس"... حاجة للعهد! 21-06-2017 06:56 - القانون ستُعاد صياغتُه ولن يرعى الإنتخابات! 21-06-2017 06:54 - أيزنكوت: روسيا تتجاهل وصول سلاحها المتطور إلى حزب الله 21-06-2017 06:53 - انتخابات 2018: اختبار زعامة الورَثة 21-06-2017 06:42 - «دولة غزة» برعاية الإمارات! 21-06-2017 06:24 - هل هرم اللبنانيّون في السنوات التسع الأخيرة؟ 21-06-2017 06:23 - جورج حاوي أب "المقاومة الحقيقية"... الدائم 21-06-2017 06:22 - إيران الشاكية! 21-06-2017 06:20 - الصراع السياسي إلى استراحة والصداع الاجتماعي إلى الصدارة 20-06-2017 07:09 - "تيار أبو نعيم" يُخطِّط للإنقلاب على باسيل؟ 20-06-2017 07:07 - هل ستغيِّر "النسبية" طبقة سياسية فقدت الصدقية؟ 20-06-2017 07:05 - "الصوت التفضيلي" تحت "رداء النسبية": نعمة أم نقمة!؟ 20-06-2017 07:03 - قبل وبعد 20-06-2017 07:03 - «معركة» في جمعية المصارف 20-06-2017 07:02 - صرخةُ علويٍّ مقهور: ضَاعَ الحليفُ والغريمُ 20-06-2017 06:49 - طَبّقوا «الكوتا» بلا قانون إن كنتم صادقين 20-06-2017 06:48 - انتخابات بطريرك الكاثوليك: مصلحة مسيحيي الشرق فوق كل اعتبار 20-06-2017 06:46 - قانون النسبية يواري الطائف والدوحة معاً
الطقس