2018 | 16:02 أيار 25 الجمعة
الحريري: اتمنى المداورة في الحقائب ولكن كل شيء يحتاج توافقا سياسيا | الرئيس ميقاتي: نحن امام منعطف مهم إمّا نريد دولة ام لا ونحن متفقون مع الحريري على بناء الدولة على اسس صحيحة منها محاربة الفساد | الحريري: التفكير بأننا نمثّل السنّة في الحكومة منطق مرضي والوزير يعمل لكل الدولة ويجب خلط الاوراق بهذا الشأن والعيش المشترك مصلحة لبنان | الحريري بعد لقائه ميقاتي: التوافق يقوّي البلد من اجل استنهاض لبنان وان شاء الله تتطور العلاقة مع ميقاتي | علي حسن خليل: المجد لكل من دافع بإخلاص عن هذه الأرض | سكاي نيوز: مقتل 83 عنصرا من ميليشيات الحوثي في مواجهات مع المقاومة اليمنية وغارات للتحالف العربي في الساحل الغربي لليمن | وصول رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري الى دارة رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي | النائب جورج عطاالله: نستذكر بإفتخار التحرير من العدو الاسرائيلي ومن الارهاب والتكفير | الولايات المتحدة تدعو روسيا إلى الاعتراف بدورها في إسقاط الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا | بري في عيد التحرير: سلاح وحدتنا هو الضامن لتحرير ما تبقى من ارضنا ومياهنا | الحريري: نريد حكومة توافق وطني والوضع الاقليمي سيسرع تشكيلها مع وجود التوافق الداخلي والقوات قيمة مضافة في مجلس الوزراء | الحريري: لا خلاف مع المشنوق وهو من أهل البيت والبعض يحاول أن يقول إنّ هناك خلافاً بيننا |

اقليم كسروان الكتائبي كرم مديرة الوكالة الوطنية وسيدتين

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 19 آذار 2017 - 17:22 -

كرم اقليم كسروان - الفتوح الكتائبي مديرة الوكالة الوطنية للاعلام لور سليمان، السيدة داليا فريفر وليلى سعادة، لمناسبة عيد الام، برعاية عقيلة رئيس الحزب كارين سامي الجميل، حضره رئيس الإقليم الدكتور شاكر سلامة، واعضاء اللجنة التنفيذية ومحازبات.

بعد النشيدين الوطني والكتائبي، كلمة ترحيبية لعريفة الحفل رئيسة مكتب النشاطات في الإقليم رين الجميل بارود، ثم القى الشاعر عبدو عازار قصيدة من وحي المناسبة، بعدها سلمت كارين الجميل وسلامة الدروع التكريمية الى السيدات صعب، فريفر وسعادة.

وللمناسبة، ألقت صعب كلمة قالت فيها: "بداية اود أن أشكر اقليم كسروان الفتوح الكتائبي على تكريمي اليوم، غداة الاحتفال بيوم المرأة العالمي، وعشية عيد الام، وهذا التكريم يحمل لي الكثير من المعاني ولاسيما انه أتى بمبادرة من حزب عريق لطالما احترم المرأة وأعطاها الدور لتبرز في الحقلين السياسي والاجتماعي".

اضافت: "لقاؤنا يفرض نفسه لنقف إجلالا للمرأة العظيمة التي تتفانى من أجل وطنها ومجتمعها وعائلتها. ولنوجه تحية إكبار الى أم كل شهيد ضحت وبذلت وأعطت من ذاتها ليبقى لبنان، واسمحوا لي هنا ان احيي روح زوجة مؤسس حزب الكتائب السيدة جنفياف التي اعطت الوطن رئيس الشهداء الشيخ بشير الجميل، ومن بعدها ايضا السيدة الاولى السيدة جويس الجميل التي نتمنى لها طول العمر، والتي ذاقت طعم الشهادة باستشهاد الوزير والنائب الشيخ بيار الجميل. واننا نقف بمهابة أمام من تتجلى فيها أقدس معاني الإنسانية وأعظم هبات الحياة التي حباها إياها الله. فالمرأة مثال للبذل والعطاء والعطف والحنان والمحبة والتضحية ونكران الذات. ويطول الحديث عن دورها في بناء العائلة والمجتمع والوطن".

وتابعت: "سأقول شيئا قد يزعج البعض، ونحن على أبواب صياغة مشاريع قوانين للانتخابات النيابية، انا ضد اعطاء المرأة مناصب من خلال كوتا، لانها اذا كانت تستحق المنصب فهي قادرة على ان تتبوأه من دون منة أحد. وانطلاقا من تجربتي المتواضعة في هذا المضمار استطيع ان اؤكد، بل اجزم بأن المرأة قادرة على ان تكون في الصفوف الامامية في كل المجالات والميادين، وان تكون مجلية في ادارة ما يسند اليها من مسؤوليات، لانها تتمتع بقدرة فائقة على العطاء والتضحية.
فالادوار المؤهلة للمرأة لا تعطى، بل تؤخذ عن جدارة، وهذا ما نحن مدعوون اليه. لقد انتهى الزمن الذي كانت فيه للمرأة انماط يحددها لها الآخرون، خصوصا بعدما اثبتت جدارتها في تولي المسؤوليات الكبار، واستطاعت ان تتغلب على المفاهيم التي اصبحت من الماضي. فالحاضر والمستقبل لها.
لم تعد المرأة اليوم ملحقة، بل اصبحت من اساسيات الحياة السياسية والاقتصادية والعلمية والمهنية، وقد برهنت انها حيثما تحل تكون قادرة على الريادة والتفوق والابداع والقيادة. هذا بعض مما اراه في المرأة، وبالاخص المرأة اللبنانية".

واشارت صعب الى ان "المرأة اللبنانية سبقت غيرها في سعيها الى الحصول على حقوقها كاملة. فقد حققت على مدى القرن الماضي العديد من المكاسب سواء على المستوى السياسي والاعلامي والاقتصادي والصحي أو على المستوى التعليمي والعملي، ومع ذلك ما زالت المرأة في بلادنا تفتقر إلى حقوق كثيرة لاظهار إمكاناتها كاملة. فإن كان للشعوب وللاجيال الطالعة أن تتقدم وتزدهر فإن ذلك لن يكون الا بتذليل العقبات الحائلة دون حصول المرأة على حقوقها، وبذلك تكون المرأة قلب المجتمع ومحرك نموه وازدهاره".

ورأت ان "المرأة تستطيع أن تجمع بين عائلتها ووظيفتها في كل الظروف وأقساها، وتستطيع أن تتحدى الواقع وتنطلق بجرأة وكفاية إلى مواقع القيادة والسلطة، وتمسك بناصية الإبداع، متجاوزة كل العقد والأوهام الموروثة من عصور الانحطاط، وتثبت أن معيار النجاح والتفوق ليس للجنس ذكرا وأنثى، بل للموهبة والعلم والإرادة. من هنا نقول إن علينا أن نوفر لهذه المرأة كل الفرص الممكنة لتحقيق ذاتها، بما يحفظ سلامتها وأمنها وحماية قيمها ويوفر العيش الكريم لها لتتمكن من الاضطلاع بدورها عضوا فاعلا في بناء المجتمع".

وقالت صعب: "ان الاهتمام بالمرأة وتعزيز دورها في المجتمع مسؤوليتنا جميعا، ونحن مدعوون الى ايجاد الحلول للمشاكل التي تعانيها وبخاصة في هذه الظروف الصعبة التي يعيشها مجتمعنا، والتي أدت إلى حالات كثيرة من التمزق العائلي والاجتماعي. واسمحوا لي أن أدعو كل امرأة لبنانية إلى أن تثق بنفسها وبقدراتها، وأن تنفتح على العلم والمعرفة وتثابر على عملها لتساهم في النهوض بالمجتمع وتنميته على الصعد الاجتماعية والثقافية والسياسية. وفي الختام، اود ان اجدد شكري لكم على اختياري وتكريمي لهذا العام، واسمحوا لي ان أهنىء كل امرأة وكل ام في عيدها".

وكانت كلمات شكر لكل من فريفر وسعادة، بعدها أقيم حفل كوكتيل وزعت خلاله الهدايا التذكارية على الحاضرات.