2018 | 10:49 نيسان 26 الخميس
"الجديد": مدرسة عبرا الرسمية شرقي صيدا اقفلت ابوابها منذ يومين بسبب انتشار مرض "الجرب" في صفوف تلامذتها واساتذتها | سانا: الجيش السوري يتقدم من عدة محاور في منطقة الحجر الأسود ويسيطر على شبكات انفاق وكتل ابنية في منطقة المعامل بعد القضاء على العشرات من الإرهابيين وتدمير عتادهم | بشارة الاسمر في اعتصام المتعاقدين في الادارة العامة: هناك هجمة من اليد العاملة الاجنبية ويجب العمل على اعطاء الناس حقوقها كاملة وليس التحضير لانفجار اجتماعي | مصادر الكتائب للـ"ام تي في": أي قرار بوقف تنفيذ لا يوقف عمل الحكومة بل تستمرّ بالصرف والانفاق وفق القاعدة الاثني عشرية لحين اجراء التعديل اللازم وفق قرار المجلس الدستوري | رازي الحاج لـ"صوت لبنان (93.3)": لماذا لا يدفع النازح في لبنان فاتورة الكهرباء والمياه ويكبد على المواطن اللبناني عناء دفع الفواتير المرتفعة؟ | غرفة التحكم المروري تطلب من السائقين توخي الحذر وتخفيف السرعة بسبب تساقط الامطار في بعض المناطق التي تسبب انزلاق وصدامات مرورية | خامنئي: الرئيس الأميركي يقول إن بعض الدول العربية لا يمكن أن تحافظ على نفسها لأكثر من اسبوع | المجمع الارثوذكسي الانطاكي ينعقد في المقر البطريركي في البلمند برئاسة البطريرك يوحنا العاشر يازجي بمشاركة مطارنة الكرسي الانطاكي | بدء جلسة المجلس الدستوري بحضور 8 أعضاء لدرس الطعن المقدم من 10 نواب في الموازنة وفي المادة 49 منها | البنتاغون: قوات خصومنا في سوريا تستخدم وسائل الحرب الإلكترونية بكثافة ضدنا | رئيس حركة الارض طلال الدويهي لـ"صوت لبنان (100.5)": المادة 49 تضرب اليد العاملة اللبنانية وهي تشكل حالة من التوطين | معلومات للـ"أل بي سي": خياران أمام المجلس الدستوري: اما اتخاذ قرار بوقف تنفيذ المادة 49 في الموازنة فورا وإما تعيين مقرر لدرس الطعن وتقديم تقريره خلال 10 ايام |

الشامي في عشاء محامي البترون: لا تشككوا بإيمانكم بلبنان

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 19 آذار 2017 - 13:44 -

أقام محامو قضاء البترون عشاء في "بترون فيلاج كلوب" نظمه ممثلا نقابة المحامين في الشمال الى منطقة البترون المحاميان جاك لحود ووديعة حيدر في حضور النقيب عبدالله الشامي، رئيس مجلس العمل التحكيمي في الشمال ومستشار محكمة الاستئناف المدنية القاضي منير سليمان، رئيسة محكمتي البترون ودوما القاضي مارجي مجدلاني، موظفي دوائر المحكمتين، وحشد من المحامين.
بداية رحبت المحامية حيدر بالنقيب الشامي وبالقضاة والحضور وأكدت ان "الهدف الأول لعملنا يبقى لمنع الظلم عبر جهاز قضائي مستقل ومحام أقسم اليمين القانونية على قول كلمة الحق دون سواها . فبوصولنا الى هذا المستوى من تطبيق العدالة نستطيع القول أن للإنسان في وطننا استقراره ورقيه وحضارته وأننا أمة اعتدال واتزان ونموذجا يحتذى به."
وتوجهت الى الامهات الحاضرات مثمنة دورهن "في تنشئة جيل يكون الركيزة الأساسية لمجتمع مثالي بأخلاقه وعدالته ووطنيته وهذا ما نتطلع اليه كحقوقيين."
الشامي
ثم ألقى النقيب الشامي كلمة شكر على دعوته للمشاركة في اللقاء الحقوقي البتروني معربا عن حبه لمنطقة البترون "وأنا قد جبلت بمحبتكم لأزهر بينكم غصنا واعدا بالثمر، أتذوق غنى تربتكم وألوّح متباهيا في هوى فضائكم وأموج في بحركم الهادىء".
وتوجه الى المحامين بالقول:"أنتم أحفاد الحرية ، وجيران الأبجدية جبيل ومن صانعي الخير المتمدد على مساحة الوطن. ومهنة المحاماة تجد بينكم من يجيد حنكتها وحكمتها تتوارثها فيكم الأجيال" موجها التحية "لمن قضوا منكم في غمارها، ولكم ألف تحية يا من تعملون في بنيانها. فأنا اشهد على مناقبيتكم وارتباطكم بآدابها وقوانينها وأنظمتها. إنكم بحق رجال تسعون في سبيل إعلاء صرح المواطنة الصالحة ، وتحتضنون بصدق الاصوات التي تتعالى في سبيل نجاة لبنان."
واضاف قائلا: "النقابة تزدهر وتزهو بصحة قراركم ، ولكم في كل اختيار رأي وقرار.إنكم أمناء على مسيرتها وأنا أحد خياراتكم التي أحرص كل الحرص على الوفاء لها."