2018 | 16:02 أيار 25 الجمعة
الحريري: اتمنى المداورة في الحقائب ولكن كل شيء يحتاج توافقا سياسيا | الرئيس ميقاتي: نحن امام منعطف مهم إمّا نريد دولة ام لا ونحن متفقون مع الحريري على بناء الدولة على اسس صحيحة منها محاربة الفساد | الحريري: التفكير بأننا نمثّل السنّة في الحكومة منطق مرضي والوزير يعمل لكل الدولة ويجب خلط الاوراق بهذا الشأن والعيش المشترك مصلحة لبنان | الحريري بعد لقائه ميقاتي: التوافق يقوّي البلد من اجل استنهاض لبنان وان شاء الله تتطور العلاقة مع ميقاتي | علي حسن خليل: المجد لكل من دافع بإخلاص عن هذه الأرض | سكاي نيوز: مقتل 83 عنصرا من ميليشيات الحوثي في مواجهات مع المقاومة اليمنية وغارات للتحالف العربي في الساحل الغربي لليمن | وصول رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري الى دارة رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي | النائب جورج عطاالله: نستذكر بإفتخار التحرير من العدو الاسرائيلي ومن الارهاب والتكفير | الولايات المتحدة تدعو روسيا إلى الاعتراف بدورها في إسقاط الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا | بري في عيد التحرير: سلاح وحدتنا هو الضامن لتحرير ما تبقى من ارضنا ومياهنا | الحريري: نريد حكومة توافق وطني والوضع الاقليمي سيسرع تشكيلها مع وجود التوافق الداخلي والقوات قيمة مضافة في مجلس الوزراء | الحريري: لا خلاف مع المشنوق وهو من أهل البيت والبعض يحاول أن يقول إنّ هناك خلافاً بيننا |

التوعية اختتمت حملة الإنترنت الآمن في ثانوية راهبات مار يوسف الظهور

مجتمع مدني وثقافة - السبت 18 آذار 2017 - 20:54 -

اختتمت "الرعاية"، حملة "الانترنت الآمن" التي نفذها جهازها التطوعي "فريق وبعدين" لطلاب الثانويات في مدينة صيدا وجوارها، بالشراكة مع قوى الأمن الداخلي وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي، إتحاد بلديات صيدا الزهراني وتجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار.

وكان ختام الحملة في ثانوية راهبات مار يوسف الظهور، في حضور مدير المدرسة الأستاذ سهام سميا، منسقة الجهاز التطوعي للرعاية وفيقة عنتر، وأعضاء الهيئة التعليمية والإدارية والراهبات في الثانوية، وأكثر من 260 طالبا وطالبة شاركوا في حملة التوعية.

بدأت الحملة بكلمة ترحيبية من منسقة الجهاز التطوعي في "الرعاية" التي تحدثت عن برامج الجمعية وعن الجهاز التطوعي فيها والحملات والخدمة المجتمعية التي قام بها، ثم عرفت عن حملة الإنترنت الآمن والشراكة مع قوى الأمن الداخلي.

بعد ذلك كانت محاضرة عن الأنترنت الآمن قدمها الملازم أول إلياس داغر، فأضاء على مخاطر الإنترنت وكيفية الحماية منها. ونبه الطلاب إلى ان "الشبكة العنكبوتية ليست مكانا سريا بل هي مكان عام يجب أن لا نستخدمه للأمور الخاصة". وقدم أمثلة عن أشخاص في لبنان أساءوا استخدام الإنترنت وتعرضوا للسجن والمساءلة وغيرها.

وفي الختام دار نقاش بين المحاضر والطلاب.

وأشار بيان ل"الرعاية" إلى ان "حملة الإنترنت الآمن"، شملت أكثر من 3000 طالب وطالبة في 17 ثانوية في مدينة صيدا وجوارها.