2018 | 00:48 شباط 23 الجمعة
السعودية: هيئة الترفيه تعلن بدء بناء دار للأوبرا واستثمار 64 مليار دولار في الترفيه خلال الـ10 سنوات المقبلة | "الجديد": عمال وموظفو هيئة اوجيرو ينفذون اعتصاماً ويتوقفون عن العمل في المراكز للمطالبة بتحصيل سلسلة الرتب والرواتب | انتهاء القمة الرئاسية اللبنانية الارمينية التي انعقدت بين الرئيسين عون وسركيسيان وبدء المباحثات الموسعة بين الجانبين اللبناني والارميني |

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 3/3/2017

مقدمات نشرات التلفزيون - الجمعة 03 آذار 2017 - 22:33 -

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"


يتجه مجلس الوزراء في درسه لمشروع قانون الموازنة العامة الى الخواتيم والمشروع لا يتضمن إرهاقا للمواطنين في زيادة الضرائب كما أنه يترك للمجلس النيابي مناقشة سلسلة الرتب والرواتب في اللجان المشتركة يوم الاثنين تمهيدا لإقرارها في الهيئة العامة.

وفيما تناولت وسائل الإعلام أسماء في التعيينات الأمنية والعسكرية المرتقبة الأسبوع المقبل، قال وزير الداخلية نهاد المشنوق من السرايا الحكومية إن لا بت نهائيا بعد، وأن لا تثبيت لجلسة مجلس الوزراء الأربعاء.

وفي التعيينات أيضا، يرتقب أن تكون هناك تعيينات في بعض المراكز الإدارية.

أمنيا، عالجت القوى المشتركة في مخيم عين الحلوة إشكالا فرديا تخلله إطلاق نار.

قضائيا، المجلس العدلي حدد الثامن والعشرين من نيسان المقبل موعدا لمحاكمة قاتل الرئيس بشير الجميل.

إذن مجلس الوزارء واصل درس مشروع قانون الموازنة العامة.


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

سارت الامور وفق ما هو مقدر لها فان خارطة الطريق للحكم والحكومة ستكون كالآتي مبدئيا، يفترض ان تقر موازنة 2017 في جلسة حددت الثلاثاء لمجلس الوزراء ومن ثم تاخذ طريقها الى مجلس النواب.

الاربعاء تقر التعيينات الامنية وبدءا من الخميس تدور محركات البحث الجدي عن قانون الانتخاب والهدف اقرار قانون يرضي الجميع، والمعلومات تؤكد ان المختلط هو الحل الوسط الذي يمكن ان يمر وسط تناقض الاقتراحات والمشاريع وكثرة الهواجس لدى بعض الاطراف.

قضائيا، تابع المجلس العدلي محاكمة حبيب الشرتوني المتهم باغتيال الرئيس الشهيد بشير الجميل فقرر تجريد الشرتوني من كل حقوقه المدنية واعتباره فارا من العدالة قبل ان يؤجل الجلسة الى الثامن والعشرين من نيسان المقبل.

هذه الخطوة تؤكد على ان العدالة ولو اتت متأخرة افضل من ان لا تأتي ابدا، فالعدالة هي التي استفزت بعض السياسيين ورفعتهم الى الاجتماع امس دعما للشرتوني كما دفعت بعض المتظاهرين الى التجمع امام قصر العدل مطالبين بعدم اعتبار الشرتوني مجرما بل بطلا وهما تحركان يشكلان استفزازا لقسم كبير من اللبنانيين كما يشكلان تحديا للعدالة ومحاولة تشريع لثقافة القتل والاغتيال.


==============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

هبت رياح التعيينات والمناقلات والتشكيلات فتشكل السياسيون كل وراء ادارة وهيئة وخلف القضاة والمديرين للتسمية والترشيح والدعم وتوفير الخلفية السياسية لمعظم المواقع.

هو زمن البنيان في الادارات والجسم القضائي لتقديم تجربة تشبه لبنان وتداخل سلطاته وتعيين مجسمات سياسية في قلب كل ادارة ودائرة وما تيسر من قضاء.

وعلى الاقل هذه هي الامال السياسية التي تمني النفس بزرع عيون وآذان واذرع لها داخل المؤسسات الامنية والادارية والقضائية، لكن ما كل ما يتمنى المرجع السياسي يدركه وقد تجري رياح التيار والعهد بغير ما تشتهي السفن.

والى التعيينات الامنية والتشكيلات القضائية كان تعيين الجلسة الثانية لمحاكمة حبيب الشرتوني امام المجلس العدلي يعيد البلاد الى منطقين لا يلتقيان بشير والشرتوني الخيانة والقصاص بحسب مفهومي الكتائب والقومي السوري والمواقف الصادرة عن المناصرين خارج قصر العدل اعادت الوطن الى ثمانينات القرن الماضي حيث لا يزال القوميون يرون في بشير عميلا لاسرائيل ولكل خائن حبيب، فيما يرفع القوات والكتائب رئيس الجمهورية الاسبق الى رتبة شهيد وبطل لن يكرره الزمان ويطالبون بمحاكمة حبيب الشرتوني ومهندس الاغتيال نبيل العلم الرجل المتوفى غيابيا والحاضر حيا في السجلات الرسمية.

لكن المجلس العدلي يدرك انه يقاضي رجلا اصبح من التاريخ وان تجريده من ممتلكاته واعتباره فارا من وجه العدالة لن يغيرا في المعادلة لان السؤال الاهم اي بشير اغتاله القوميون قبل35 عاما؟ واي قومي يحاكم اليوم؟ فالمحاكمة ليست خلف القضبان حاليا وانما وراء حدود لا داعي الى ترسيمها ولو كانت نيات المحاكمة متوافرة لتمت في خلال حكم ولي الدم الرئيس امين الجميل، اما نبيل العلم فلم يدفن لكن اسراره دفنت معه وعدا كل ذلك فان الاعتراف نفسه هو سيد الادلة ومن شأنه ان يوفر على المجلس العدلي وفهوده عناء البحث والتحري وعلى المحامي ادمون رزق المطالعات القانونية والدفوع الشكلية المترافقة مع استهلاكه للحنجرة الصوتية لكون المنفذ قد اقر بما فعل في مؤتمر صحفي قبل تسليمه من القوات اللبنانية الى السلطات الرسمية قائلا "انا حبيب الشرتوني لست نادما" مكررا اقواله ومستعدا لتكرير افعاله.


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

من نفق الى آخر تتقلب الهواجس الصهيونية والقراءات التشاؤمية لقادتهم العسكريين وسط مكابرة السياسيين..

جديدهم انفاق الشمال مع لبنان التي اخذت تحليلاتهم الى حد استقدام المقاومة اللبنانية لخبرات كوريا الشمالية من اجل حفر انفاق لا تملك تل ابيب حلا لها كما نقلت صحيفة اسرائيل اليوم عن كبار المستشارين العسكريين..

اما الصدى المتردد رعبا من تلك الانفاق المفترضة، فكلام الامين العام لحزب الله عن الطلب من المقاومين يوما ما السيطرة على الجليل.. رعب يسيطر على الاحتلال مع مراكمة حزب الله لترسانته الصاروخية وخبراته العسكرية من الجبهات اللبنانية والسورية..

على الجبهة السورية لا زالت تدمر تحكي جديد الانجازات، وتفتح المعركة لمراحل متقدمة مع الارهاب، فيما المرهوبين من تلك الانجازات، من معارضين وداعمين لهم على الجبهات وفي اروقة المؤتمرات، فيتخبطون بحثا عن مخارج تنزلهم من لاءات جنيف الى واقعية استانة الجديدة بعد نحو عشرة ايام..

لبنانيا، نحو الايجابية تنحو نقاشات الموازنة حكوميا، محاولة لاتمام بنود الموازنة اليوم بما فيها تلك الضريبية، ليكون التفرغ في الجلسات المقبلة لاعتمادات الوزارات التي طالما تصاب بمناكفات مالية وسياسية، اما السلسلة فالعمل على ترحيلها مع ضرائبها الى اللجان النيابية..

وعلى امل اقرار الموازنة في القريب، فان الامل الانتخابي معلق على قرار جدي بتحقيق اختراق يقرب وجهات النظر المتباعدة بل المتضاربة حول قانون الانتخاب، ان لم يكن حول اساس اجراء الانتخابات..


============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

بين الموازنة وقانون الانتخاب يراوح الاهتمام الرسمي تحركات ومواقف في مواقع القرار وجلسات متلاحقة في مجلس الوزراء.

وما تبقى من بنود الموازنة على طاولة مجلس الوزراء هذا المساء، فيما ينتظر ان تنجزها الحكومة مطلع الاسبوع المقبل متضمنة احتياط سلسلة الرتب والرواتب لكي تحال الى المجلس النيابي تمهيدا لاقرارها.

انتخابيا ومن عين التينة تاكيد للنائب غازي العريضي ان لا احد يريد التمديد، والكل يريد قانونا غير قانون الستين.

في وقت اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان المرحلة الراهنة هي مرحلة الانجازات الكبيرة التي ستبدأ، لأن من غير المعقول ان تستمر الدولة في الوضع الذي كانت عليه بل ستنطلق بنهج جديد.

اقليميا وبعد ثمانية ايام تختتم المفاوضات في العاصمة السويسرية واشار دبلوماسيان غربيان الى إنه من المتوقع أن تنتهي المحادثات بأجندة متفق عليها وخطة لاستئنافها في العشرين من الجاري في جنيف. ولم يتضح ما إذا كانت مسألة مكافحة الإرهاب ستكون جزءا من البنود كما كان يسعى وفد النظام السوري.


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

لا شيء سالك باستثناء قانون الانتخابات. الموازنة تستكمل دراستها ومناقشتها في مجلس الوزراء في جلستي اليوم والاثنين والثلاثاء المقبل والتعيينات العسكرية والامنية يفترض ان تصدر عن جلسة الاربعاء، اما قانون الانتخابات فيبدو انه ينتظر معجزة في ما السباق يستعر بين الوقت الضيق وتعثر الوصول الى قانون جديد.

في غضون ذلك تتكاثر الملفات التي تشتم منها روائح مريبة من "ايدروك" الى معرض رشيد كرامي، في الملف الاول استقواء في القانون بعد المرحلة الاولى التي كان عنوانها الاستقواء على القانون وفي الملف الثاني اهمال فاضح في صيانة معرض رشيد كرامي في طرابلس.


============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

موزانة ثم تعيينات متى قانون الانتخابات؟ مجلس الوزراء اكمل نقاشاته المالية لانهاء الملف في جلسة تعقد الاثنين، لكن حزب القوات ماض بطرح ربط خصخصة الكهرباء بقانون الموازنة.

الدكتور سمير جعجع يصر على اصلاح قطاع الكهرباء ووقف الهدر ومحاسبة الفساد، لم تتراجع القوات عن طرحها ليأتي الرد على الحكيم في زيارة وزير الطاقة سيزار ابي خليل وفريقه الاستشاري الى قصر بعبدا، خصوصا ان الرئيس ميشال عون اشاد بانجازات الوزارة والفريق الذي يجسد قوة الاستمرار كما قال.

التعيينات العسكرية والامنية تبت في جلسة الاربعاء بعدما تسربت الاسماء مبدئيا، لكن قانون الانتخابات بقي يراوح عند طروحاته، الاستدارة نحو النسبية تسجل للرئيس سعد الحريري والايجابية ترصد في نقاشات الحزب التقدمي الاشتراكي فما هي المعوقات اذا؟ وهل صحيح ان هناك محاولات لفرض صيغة تريح التيار والقوات وتقصي باقي الاحزاب المسيحية؟

التحالفات السياسية الوطنية تطيح بمشاريع الالغاء في حال وجدت وتمنع استيلاد قانون غير توافقي لان مشروع الصيغة يحتاج الى ثلثي اصوات الحكومة على الاقل لاقراره واحالته الى مجلس النواب قبل مناقشته في ساحة النجمة والتصويت عليه.

النقاش في جنيف حول سوريا حكمته اولويات القوى وفد الحكومة يرى البحث بالارهاب مدخلا للتفاوض ووفد الرياض يريد الحديث عن الانتقال السياسي.

المستجدات الميدانية تعطي لدمشق اوراق القوة والفصل من تدمر الى منبج وما بينهما كان الجيش السوري يسطر انجازات بالجملة، انهيار في جبهات المسلحين يرصد في البادية ودير الزور شرقا وفي الريف الشمالي تتساقط جبهة النصرة في ما يسلم الاكراد الجيش السوري مناطق منبج على الحدود مع تركيا.

الانجازات العسكرية اسقطت مشاريع التقسيم والكيانات والمناطق العازلة، تلك الانجازات هي مقدمة لما ستشهده الجغرافيا السورية تدريجيا في العودة الى حضن الشرعية وهو ما سيطرح بقمة روسية تركية تعقد في التاسع من الشهر الجاري بزيارة الرئيس رجب طيب اردوغان الى موسكو قبل ان يصل اليها ايضا الرئيس الايراني حسن روحاني.


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

النقاش في قانون الانتخاب الجديد لم يبلغ الحائط المسدود بعد، ولن يبلغ، على ما يؤكد المعنيون بمتابعة الملف، الذين يواصلون المساعي للوصول إلى صيغة قابلة للتصويت عليها في الهيئة العامة. رئيس الجمهورية متمسك بتصحيح التمثيل، ولن يأخذ منه المعرقلون توقيعا مهما طال الزمن. أما رئيس الحكومة، فمصر على النجاح وهو ربط بلسانه نجاح الحكومة بإقرار القانون، وإلا الفشل... أما على مستوى القوى السياسية، فالتيار الوطني الحر، على موقفه: إما المختلط، أو التأهيلي... أو طرح ثالث، وإلا الأرثوذكسي. وفيما يبدي تيار المستقبل ليونة إزاء النسبية، الاشتراكي عند المختلط، فيما حزب الله متمسك بالنسبية الكاملة أكثر فأكثر يوما بعد يوم. وإذا كانت طريق قانون الانتخاب سالكة، فأمام الموازنة كاسحة ألغام، تماما كالتعيينات العسكرية والأمنية، التي باتت على السكة الصحيحة، وفق تأكيد وزير الدفاع اليوم... غير ان بداية النشرة لن تكون من الإيجابيات. فالممارسات السلبية في بعض الوزارات مستمرة، على ما تثبته بالدليل القاطع هذا القصة التي نعرض لتفاصيلها بعد ثوان معدودة.