2018 | 20:47 نيسان 25 الأربعاء
ميشال ضاهر للـ"ام تي في": السياسة ليست الهدف بل شعوري بالمسؤولية دفعني للدخول إلى السياسة من منطلق إجتماعي وإقتصادي في ظل خوف الناس من الغد | كنعان للـ"ال بي سي": الطعن يمكن ان يعطل الموازنة مع ما تتضمنه من حقوق للمواطنين في مختلف القطاعات ولو كان الرئيس عون المؤتمن على الدستور يعتبر ان فيها مخالفة لكان هو طعن بها | عون: لا تقترعوا لمن يدفع وتذكروا ان الاعمال الخيرية ليست موسمية تدفع في الانتخاب | عون: لا تقترعوا لمن يدفع وتذكروا ان الاعمال الخيرية ليست موسمية تدفع فقط في الاستحقاق الانتخابي ولا تقترعوا لمن باع ويبيع السيادة عند كل مناسبة | عون: أيها المواطنون المسؤولية الأولى تقع عليكم أنتم الحرية مسؤولية وكذلك الاختيار تحرروا من وسائل الضغط والاغراء | الرئيس عون: قانون الانتخابات الجديد يحدّد الخيار السياسي بواسطة اللائحة المغلقة وعبر هذا الخيار يسمح بالتقدير الشخصي للمرشحين ضمن اللائحة المختارة بإعطاء الصوت التفضيلي لمن يعتبره الناخب المرشح الأفضل | الموسوي لـ"الجديد": لا مشكلة ولا معركة لنا مع اللوائح المنافسة وأنا لا أعرف أسماء من في اللوائح المنافسة معركتنا هي مع محمد سلمان الذي يريد وضع يده على لبنان | وسائل إعلام إسرائيلية: الرئيس التشيكي يعلن نية بلاده نقل سفارتها إلى القدس | مريضة بحاجة ماسة الى دم من فئة "A+" في مستشفى أوتيل ديو | السفير الاماراتي لـ"أم.تي.في.": الردّ على "الامارات ليكس" جاء من بيت الوسط ولقاءاتنا مع عون وبري وباسيل اكبر رد وأنا إنسان محب للبنان الذي قضيت فيه 20 عاماً | نقولا نحاس في لقاء مع شباب القبة: صوتك كرامتك وآن الأوان لتغيير الواقع | المرشح عن المقعد الاورثوذكسي في زحلة أسعد نكد خلال لقاء انتخابي: لان اللبنانيين يئسوا من الوضع ترجمت هذا اليأس ليس بالنزول الى الشارع انما من خلال الترشح الى الانتخابات |

"الكهرباء": المشكلة في التعرفة وإقتراح جعجع لا يتعارض مع مشروع باسيل

قرأنا لكم - الثلاثاء 28 شباط 2017 - 07:21 - ايفا ابي حيدر

اقترح رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع تلزيم انتاج الكهرباء للقطاع الخاص حتى تتأمن الكهرباء 24/24 من دون أي تكاليف»، معتبراً ان الخطوة توفّر حوالى المليار ونصف المليار دولار أميركي». وشدّد جعجع على «أن لا وزراء حزب «القوات» ولا نوابه سيصوّتون على الموازنة بلا خصخصة الكهرباء».

هل هذا الاقتراح قابل للتنفيذ، وما رأي اصحاب الاختصاص بالموضوع؟

أوضحت مصادر في مؤسسة كهرباء لبنان لـ«الجمهورية» ان ما تحدث عنه رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع هو خصخصة إنتاج الكهرباء، وهذا لا يعني خصخصة مؤسسة الكهرباء. وشرح ان مجلس النواب سمح بموجب القانون للقطاع الخاص بانتاج كهرباء، وهذا القانون صدر لكن لم يعمل به في انتظار اصدار الحكومة المراسيم التطبيقية التي تنظم البيع والشراء.

وأوضح المصدر ان لا مانع لدى المؤسسة في خصخصة الانتاج كما يحكى اليوم الا انه لفت الى ان مشكلة عجز الكهرباء غير ناجمة عن الانتاج انما من التعرفة المنخفضة والتعديات والسرقة على الشبكة الى جانب الاستهلاك الكبير للنازحين السوريين والفلسطينيين الذين يستفيدون من خدمة الكهرباء مجاناً، اي من دون أن يسدّدوا اي فاتورة.

لذا نحن نؤيد مطلب الدكتور جعجع انما تبقى هناك ثغرة، إذ يجب ان يتواكب هذا المطلب مع قمع المخالفات وعدم التعدي على الشبكة، وتحديد من سيدفع كلفة الكهرباء عن النازحين. وشدد على ان الاكتفاء بخصخصة الانتاج من دون قمع المخالفات لن تحل مشكلة الكهرباء، بل ستزيد العجز على الدولة.

أضاف: لا شك ان هذه الخطوة ستوفر الفاتورة الكهربائية على الشعب، لأن كل اللبنانيين لديهم كهرباء 24/24 انما بفاتورتين واحدة للدولة وأخرى للمولدات الخاصة، أما مع تطبيق هذا القانون فستتأمن الكهرباء 24/24 انما بفاتورة أقل.

وأوضح المصدر ان السير بالمشروع الذي يطرحه جعجع لا يتعارض مطلقاً مع خطة الكهرباء التي سبق وأعدها الوزير جبران باسيل

حايك

بدوره، اعتبر رئيس المجلس الاعلى للخصخصة زياد الحايك ان المطروح اليوم ليس خصخصة انتاج ولا خصخصة مؤسسة كهرباء لبنان انما قيام الشراكة بين القطاعين العام والخاص في سبيل انتاج الكهرباء، وهناك فارق كبير بين الشراكة والخصخصة.

وأوضح لـ«الجمهورية» ان الخصخصة تقضي بتحوّل القطاع العام الى قطاع خاص، على سبيل المثال الخصخصة تكون ببيع معمل الذوق الى القطاع الخاص. أما الطلب من القطاع الخاص ان يبني معمل كهرباء جديدا، فلا يعني خصخصة، انما الدخول بشراكة مع المستثمر كي يقوم هو ببناء معمل ويبيع الكهرباء للدولة، وفي هذه الحال لا يزال المواطن يشتري الكهرباء من الدولة. اما في حال الخصخصة فيبيع المستثمر الكهرباء للمواطن.

أضاف: ان المقصود بالشراكة ان توقّع الدولة عقد عمل مع احدى الشركات تتكفل خلاله بكل تكاليف انشاء معمل جديد للكهرباء، على ان تشتري الدولة الكهرباء من هذا المعمل عندما يوضع في الخدمة.

وأكد حايك رداً على سؤال، ان خطة الوزير باسيل لتأمين الكهرباء 24/24 لا تتناقض مع ما يطالب به جعجع انما هي تكمل خطته، بحيث تنصّ خطة الوزير باسيل على انتاج 1500 ميغاوات عن طريق الشراكة بين القطاعين العام والخاص وهذا ما يتحدث عنه جعجع، بمعنى آخر فإن كلام جعجع يدفع قدماً نحو تنفيذ خطة الكهرباء التي أعدّها باسيل.

عن الخطوات المطلوبة للسير قدماً في تطبيق هذا القرار، قال: ان القانون 288 أقرّ عام 2014 ثم جدّد العمل به ومدّدت حتى نيسان من العام 2018، وهو يجيز لمجلس الوزراء، باقتراح من وزيري الطاقة والمالية ان يعطي تراخيص لانتاج الكهرباء للقطاع الخاص بغياب الهيئة الناظمة الى حين انشائها. ولفت الى ان السير في هذا القرار لا يحتاج الى اي مرسوم، انما المشكلة بالقانون انه لم يذكر الالية التنفيذية بالتلزيم.
ايفا ابي حيدر - الجمهورية