Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
أخبار محليّة
جعجع لنصرالله: أين مصلحة لبنان في مهاجمة السعودية وانت جزء من السلطة؟

أسف رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع لمواقف امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله امس وتحديدا في ما يتصل بالهجوم على المملكة العربية السعودية، معتبرا انه اعاد الامور الى نقطة الصفر بعدما دخلت البلاد مرحلة من الاسترخاء السياسي.


وسأل جعجع: "أين تكمن يا سيد حسن مصلحة اللبنانيين في ما اعلنت، غداة الزيارة الرئاسية اللبنانية الى المملكة وانتم جزء من هذه السلطة؟ وكيف تبرر، وانت جزء من سلطة متفقة على اقامة افضل العلاقات مع الدول العربية، شن هجوم عليها، واعتماد سياسة مخالفة تماما؟"

واكد ان كلام السيد ينسف ويعرقل كل مناخات الانفراج التي وُعد بها اللبنانيون، مشددا على ان السكوت لم يعد جائزا والامور تحتاج الى معالجة فورية وجذرية على اعلى المستويات.

وأشار الى ان البلاد دخلت مرحلة جديدة منذ انتخاب الرئيس ميشال عون عنوانها المهادنة وقوامها وضع كل ما يؤدي الى التصعيد جانبا لينصرف الجميع الى معالجة شؤون وشجون المواطنين، بعيدا من التصعيد في خضم الوضع الاقليمي الملتهب. ولمس الجميع مفاعيلها الايجابية، الا ان كلام السيد نصرالله امس نسف كل ما انجز واعاد الامور الى نقطة الصفر، ما يوجب على الحكومة وضع هذه المسألة على طاولة البحث لمعالجتها بهدوء وايصال رسالة حاسمة بضرورة وقف هذا المسار، اذ غير مقبول الاستمرار في رهن لبنان لضرورات المواجهة الاقليمية.

وأضاف: "وبعيدا من السياسة ومقتضياتها المتصلة بطبيعة المرحلة الداخلية، يحرص جعجع على الاضاءة على جانب من المشهد الاقتصادي من بوابة الموازنة العامة الموضوعة على مشرحة مجلس الوزراء آملا اقرارها في وقت قريب، فيقول ليست الموازنة دراسة حسابية لايرادات ونفقات الدولة بل نظرة شاملة للوضع الاقتصادي المالي المعيشي. وتنطلق رؤية حزب القوات اللبنانية لما يدور على هذا المحور من نقطة رفض فرض اي ضرائب جديدة، لسبب بسيط ان الايرادات التي يتطلع اليها البعض عبر فرض الضرائب، يمكن تأمينها من ابواب اخرى كثيرة تبدأ بالكهرباء ولا تنتهي بفائض الموظفين في الدولة".

وكشف جعجع ان وزراء القوات بشخص نائب رئيس الحكومة وزير الصحة غسان حاصباني تقدموا بمذكرة الى رئيس الحكومة سعد الحريري لبحثها في جلسات الموازنة على امل ملاقاتها من الاطراف الاخرى تركز على اربع نقاط: الكهرباء، تحصيل الضرائب، الرسوم المتأخرة وترشيد التوظيف.

ولفت الى ان الكلفة الاجمالية لقطاع الكهرباء في موازنة العام 2017 تتراوح بين مليار ومليار ونصف مليار دولار، علما ان الجزء الاكبر من الدين العام ناتج من هذا القطاع بالذات منذ ثلاثين عاما، والتيار لم يؤمن بشكل كامل للبنانيين حتى اليوم، فيما الحل موجود في ما يعرف بقانون مروان حمادة -288- وتسمح بموجبه الدولة للشركات الخاصة ببناء معامل انتاج على نفقتها، على ان تعقد الجهات الرسمية المختصة اتفاقا مع الشركات المنتجة لشراء الكهرباء، خصوصا ان كلفة الانتاج على الشركات الخاصة ادنى من المعامل التابعة للقطاع الرسمي، كما ان هذا القطاع يمكن ان يستفيد، الى شراء الانتاج، من تأجير خطوط التوتر العالي.
 

وسأل: "هل ان الهدف حصر انتاج الكهرباء بمعامل الدولة ولو ان كلفتها اكثر من مضاعفة ولا تؤمن نصف التغذية؟ اذن مجرد فتح باب المناقصات امام الشركات الخاصة سيوفر على خزينة الدولة نحو مليار ونصف مليار دولار سنويا.

وشدد جعجع على ضرورة ممارسة الضغط على الجهات السياسية التي تحول دون وضع قانون حمادة موضع التنفيذ ولو اضطررنا الى النضال والكفاح في هذا السبيل، وقد تكون الظروف اليوم مؤاتية اكثر من اي يوم مضى خصوصا ان وزراء القوات حينما قدموا هذا الطرح في جلسة مجلس الوزراء لم يلقوا رفضا او اعتراضا. واذا كان الطرح غير قابل للتنفيذ لهذا العام قد يصبح على الاقل كذلك حتى العام المقبل."

وشدد على ان نحو 40 الى 45 في المئة منها لا يُحصّل، اما بفعل الفساد او ترهل ادارات الدولة، والحل هنا لا يحتاج الا الى وضع الدوائر المختصة في وزارة المال امام مسؤولياتها بعد اتخاذ القرار السياسي والا فلنضع الرأي العام امام الحقائق ونتخذ التدابير اللازمة.

وقال: "وكيف السبيل الى ذلك فيما القرارات لدى جهات سياسية لا تفرج عنها، يقول جعجع علينا ان نبدأ من مكان ما لمواجهة هذا الواقع وتحويل كل ما يتصل بتحصيل ايرادات الدولة مطلبا عاما وثقافة معممة بدءا من طرحه على طاولة مجلس الوزراء، لان الاستمرار في الصمت ازاء ما يجري لا يمكن الا ان يبقي الواقع على حاله فيضيع على خزينة الدولة نحو مليار دولار سنويا بالحد الادنى".

وأضاف:" الرسوم المتأخرة التي لا يدفعها المواطن الا حينما يحتاج الى انجاز معاملة رسمية، فاذا ما تم تخطي الطريقة البدائية المعتمدة وايجاد الوسائل الكفيلة بحمل المواطن على دفع كل الرسوم الواجبة من دون تأخير تتأمن للخزينة موارد لا يستهان بها."

وتابع جعجع: "اما الباب الرابع، فتجسده تخمة الموظفين في الدولة وغياب سياسة ترشيد التوظيف اذ كيف يعقل ان يكون عدد الاساتذة في مدرسة رسمية ضعف عدد التلامذة على سبيل المثال؟ ان أضخم بند في الموازنة هو رواتب الموظفين ومعاشات التقاعد في القطاع العام البالغ 35 في المئة. وهذا غير منطقي ولا مقبول".

وأشار الى وجوب اقرار سلسلة الرتب والرواتب لان نحو 70 في المئة من تكاليفها تدفع منذ ثلاث سنوات من دون موارد ما يزيد حجم الخسارة، لافتا الى ان تحقيق ما تقدم من شأنه ليس فقط عدم فرض ضرائب جديدة بل تحقيق فائض اولي في الموازنة. 

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.

أخبار محليّة

26-03-2017 21:54 - وهاب: أنا أغنى من الكثيرين وسوريا وإيران يدعمونني في تنفيذ مشاريعي 26-03-2017 21:32 - توقيف 3 أشخاص أثناء محاولتهم ترويج عملة مزورة في منطقة مرجعيون 26-03-2017 21:30 - العلم اللبناني مرفوع في ميامي! 26-03-2017 20:45 - عودة التوتر الى عين الحلوة بعد إصابة شخص باطلاق نار 26-03-2017 20:37 - مصلحة المعلمين في القوات: نرفض اي زيادة على الأقساط 26-03-2017 20:14 - أبو زيد في تكريس كنيسة في كرخا: الجميع مدعو للعودة لكل القرى 26-03-2017 20:13 - الحريري: كان ركنا من أركان الصحافة اللبنانية والعربية وحكيما من حكماء بلدنا 26-03-2017 19:54 - كبارة التقى القائم بالأعمال السعودي 26-03-2017 19:47 - العثور على جثة ثمانيني على رصيف الدورة.. وسبب الوفاة؟ 26-03-2017 19:40 - جنبلاط: للتوقف عن التطبيل والتزمير لخطة الكهرباء الجديدة
26-03-2017 19:35 - حزمة ثانية من العقوبات على "حزب الله": 6 أشهر قاسية 26-03-2017 19:26 - يوهانس هان يزور لبنان يومي الثلاثاء والأربعاء ويجول في البقاع 26-03-2017 19:11 - وديع الخازن: إما قانون انتخاب يحقق المناصفة أو تبقى الأزمة تنخر في اللبنانيين 26-03-2017 18:12 - خلوة حاشدة لهيئة قضاء المتن في التيار تحضيرا للاستحقاقات المقبلة 26-03-2017 18:05 - المشنوق: هناك خلايا نائمة في لبنان ولكن الوضع تحت السيطرة 26-03-2017 17:56 - أنور الخليل: نأمل الوصول إلى نتائج ايجابية في موضوع قانون الانتخاب وإلا 26-03-2017 16:49 - شبان القوا قنبلة يدوية بين البداوي وجبل محسن ولا اصابات 26-03-2017 16:19 - جريح بحادث سير على أوتوستراد البوار وزحمة السير خانقة 26-03-2017 16:14 - فنيش: النسبية مدخل للاصلاح والاستقرار 26-03-2017 16:03 - بالصور: فوج اطفاء بيروت سيطر على حريق داخل محطة محروقات‎ 26-03-2017 15:57 - أوغاسابيان: وجود المرأة في السياسة حاجة دستورية لمصلحة الوطن 26-03-2017 15:32 - تيمور جنبلاط زار حداد وكنيسة مار الياس للموارنة في صيدا 26-03-2017 15:15 - الموسوي: سنعمل لفرض ضرائب على أصحاب رؤوس الأموال وأرباح المصارف 26-03-2017 14:57 - مشايخ ووفود بلدية وشعبية زارت أرسلان في خلدة 26-03-2017 14:46 - الوزيرة عز الدين: الإبطاء في الانتخابات تلاعب بمصير البلد 26-03-2017 14:41 - نضال طعمة: يجب أن تبقى السلسلة نصب أعيننا 26-03-2017 14:37 - هاشم: مصلحة الوطن تحتم على كل الفرقاء السعي لمقاربة قانون الانتخابات 26-03-2017 14:03 - رابطة موظفي الادارة العامة دعت لجمعيات عمومية تحضيرا للاضراب العام 26-03-2017 13:23 - حسن فضل الله: القانون الذي يعطي لكل صوت قيمة هو النسبية الكاملة 26-03-2017 13:15 - جابر: الفوضى السياسية أخرت إقرار السلسلة وطرحها سيعاد في نيسان 26-03-2017 13:10 - أحمد الحريري: مع قانون يحفظ العيش المشترك وضد أي ارثوذكسي مقنع 26-03-2017 12:47 - سامر سعادة: نحن ضد التمديد وضد قانون الستين 26-03-2017 12:42 - الرياشي: لتصحيح التمثيل المسيحي... وقانون للاعلام قريبا 26-03-2017 12:29 - كيف سيكون الطقس في اليومين المقبلين؟ 26-03-2017 12:15 - كنعان من برمانا: من يريد الدولة يعطي الحقوق لعسكرييها وادارييها ومعلميها 26-03-2017 11:54 - خالد الضاهر اشعر ان الضرائب اقرّت كي لا تقر السلسلة 26-03-2017 11:43 - حداد مرحبا بباسيل: حضوركم يزيدنا اقداما على متابعة المسيرة 26-03-2017 11:41 - حبيش: المواطن ينتظر من العهد الصدمات الايجابية 26-03-2017 11:09 - الراعي: هل يجب ان يستمر الشعب بالتظاهر لكي يُسمع صوت معاناته؟ 26-03-2017 10:52 - مسعود الاشقر: على كل فريق تقديم القليل من التنازلات للوصول الى قانون 26-03-2017 10:45 - صفي الدين: هل سنعود إلى قانون انتخابي أعرج وأبكم وأخرس؟ 26-03-2017 10:36 - كنعان: الاصلاح ليس بالمزايدات ومن شاركنا بكلمة او موقف فليسألنا اليوم 26-03-2017 10:31 - قباني: مواقف المستقبل لم تكن صارمة لإبقاء حرية الحركة أمام الحريري 26-03-2017 10:24 - خوري افتتح ورئيس الحكومة التونسية معرض تونس للكتاب: لبنان ضيف شرف 26-03-2017 10:04 - بالصور... نصف ماراثون قوى الامن: سباق ضد المخدرات 26-03-2017 09:35 - باسيل: لا للتمديد ولا للستين ولا للفراغ ونعم لقانون جديد 26-03-2017 07:05 - التأزم الأمني في مخيّم عين الحلوة... مكانك راوح! 26-03-2017 07:04 - ميقاتي: لقائي مع الحريري ليس مقاربة انتخابية 26-03-2017 07:02 - الشمال يتغيّر ديموغرافياً 26-03-2017 07:00 - "مستمرون" دفنت الامانة العامة لـ14 آذار
الطقس