Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
أخبار محليّة
جعجع لنصرالله: أين مصلحة لبنان في مهاجمة السعودية وانت جزء من السلطة؟

أسف رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع لمواقف امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله امس وتحديدا في ما يتصل بالهجوم على المملكة العربية السعودية، معتبرا انه اعاد الامور الى نقطة الصفر بعدما دخلت البلاد مرحلة من الاسترخاء السياسي.


وسأل جعجع: "أين تكمن يا سيد حسن مصلحة اللبنانيين في ما اعلنت، غداة الزيارة الرئاسية اللبنانية الى المملكة وانتم جزء من هذه السلطة؟ وكيف تبرر، وانت جزء من سلطة متفقة على اقامة افضل العلاقات مع الدول العربية، شن هجوم عليها، واعتماد سياسة مخالفة تماما؟"

واكد ان كلام السيد ينسف ويعرقل كل مناخات الانفراج التي وُعد بها اللبنانيون، مشددا على ان السكوت لم يعد جائزا والامور تحتاج الى معالجة فورية وجذرية على اعلى المستويات.

وأشار الى ان البلاد دخلت مرحلة جديدة منذ انتخاب الرئيس ميشال عون عنوانها المهادنة وقوامها وضع كل ما يؤدي الى التصعيد جانبا لينصرف الجميع الى معالجة شؤون وشجون المواطنين، بعيدا من التصعيد في خضم الوضع الاقليمي الملتهب. ولمس الجميع مفاعيلها الايجابية، الا ان كلام السيد نصرالله امس نسف كل ما انجز واعاد الامور الى نقطة الصفر، ما يوجب على الحكومة وضع هذه المسألة على طاولة البحث لمعالجتها بهدوء وايصال رسالة حاسمة بضرورة وقف هذا المسار، اذ غير مقبول الاستمرار في رهن لبنان لضرورات المواجهة الاقليمية.

وأضاف: "وبعيدا من السياسة ومقتضياتها المتصلة بطبيعة المرحلة الداخلية، يحرص جعجع على الاضاءة على جانب من المشهد الاقتصادي من بوابة الموازنة العامة الموضوعة على مشرحة مجلس الوزراء آملا اقرارها في وقت قريب، فيقول ليست الموازنة دراسة حسابية لايرادات ونفقات الدولة بل نظرة شاملة للوضع الاقتصادي المالي المعيشي. وتنطلق رؤية حزب القوات اللبنانية لما يدور على هذا المحور من نقطة رفض فرض اي ضرائب جديدة، لسبب بسيط ان الايرادات التي يتطلع اليها البعض عبر فرض الضرائب، يمكن تأمينها من ابواب اخرى كثيرة تبدأ بالكهرباء ولا تنتهي بفائض الموظفين في الدولة".

وكشف جعجع ان وزراء القوات بشخص نائب رئيس الحكومة وزير الصحة غسان حاصباني تقدموا بمذكرة الى رئيس الحكومة سعد الحريري لبحثها في جلسات الموازنة على امل ملاقاتها من الاطراف الاخرى تركز على اربع نقاط: الكهرباء، تحصيل الضرائب، الرسوم المتأخرة وترشيد التوظيف.

ولفت الى ان الكلفة الاجمالية لقطاع الكهرباء في موازنة العام 2017 تتراوح بين مليار ومليار ونصف مليار دولار، علما ان الجزء الاكبر من الدين العام ناتج من هذا القطاع بالذات منذ ثلاثين عاما، والتيار لم يؤمن بشكل كامل للبنانيين حتى اليوم، فيما الحل موجود في ما يعرف بقانون مروان حمادة -288- وتسمح بموجبه الدولة للشركات الخاصة ببناء معامل انتاج على نفقتها، على ان تعقد الجهات الرسمية المختصة اتفاقا مع الشركات المنتجة لشراء الكهرباء، خصوصا ان كلفة الانتاج على الشركات الخاصة ادنى من المعامل التابعة للقطاع الرسمي، كما ان هذا القطاع يمكن ان يستفيد، الى شراء الانتاج، من تأجير خطوط التوتر العالي.
 

وسأل: "هل ان الهدف حصر انتاج الكهرباء بمعامل الدولة ولو ان كلفتها اكثر من مضاعفة ولا تؤمن نصف التغذية؟ اذن مجرد فتح باب المناقصات امام الشركات الخاصة سيوفر على خزينة الدولة نحو مليار ونصف مليار دولار سنويا.

وشدد جعجع على ضرورة ممارسة الضغط على الجهات السياسية التي تحول دون وضع قانون حمادة موضع التنفيذ ولو اضطررنا الى النضال والكفاح في هذا السبيل، وقد تكون الظروف اليوم مؤاتية اكثر من اي يوم مضى خصوصا ان وزراء القوات حينما قدموا هذا الطرح في جلسة مجلس الوزراء لم يلقوا رفضا او اعتراضا. واذا كان الطرح غير قابل للتنفيذ لهذا العام قد يصبح على الاقل كذلك حتى العام المقبل."

وشدد على ان نحو 40 الى 45 في المئة منها لا يُحصّل، اما بفعل الفساد او ترهل ادارات الدولة، والحل هنا لا يحتاج الا الى وضع الدوائر المختصة في وزارة المال امام مسؤولياتها بعد اتخاذ القرار السياسي والا فلنضع الرأي العام امام الحقائق ونتخذ التدابير اللازمة.

وقال: "وكيف السبيل الى ذلك فيما القرارات لدى جهات سياسية لا تفرج عنها، يقول جعجع علينا ان نبدأ من مكان ما لمواجهة هذا الواقع وتحويل كل ما يتصل بتحصيل ايرادات الدولة مطلبا عاما وثقافة معممة بدءا من طرحه على طاولة مجلس الوزراء، لان الاستمرار في الصمت ازاء ما يجري لا يمكن الا ان يبقي الواقع على حاله فيضيع على خزينة الدولة نحو مليار دولار سنويا بالحد الادنى".

وأضاف:" الرسوم المتأخرة التي لا يدفعها المواطن الا حينما يحتاج الى انجاز معاملة رسمية، فاذا ما تم تخطي الطريقة البدائية المعتمدة وايجاد الوسائل الكفيلة بحمل المواطن على دفع كل الرسوم الواجبة من دون تأخير تتأمن للخزينة موارد لا يستهان بها."

وتابع جعجع: "اما الباب الرابع، فتجسده تخمة الموظفين في الدولة وغياب سياسة ترشيد التوظيف اذ كيف يعقل ان يكون عدد الاساتذة في مدرسة رسمية ضعف عدد التلامذة على سبيل المثال؟ ان أضخم بند في الموازنة هو رواتب الموظفين ومعاشات التقاعد في القطاع العام البالغ 35 في المئة. وهذا غير منطقي ولا مقبول".

وأشار الى وجوب اقرار سلسلة الرتب والرواتب لان نحو 70 في المئة من تكاليفها تدفع منذ ثلاث سنوات من دون موارد ما يزيد حجم الخسارة، لافتا الى ان تحقيق ما تقدم من شأنه ليس فقط عدم فرض ضرائب جديدة بل تحقيق فائض اولي في الموازنة. 

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.

أخبار محليّة

24-02-2017 19:01 - فرعون في افتتاح ورشة عمل عن بلدات البقاع: لإطلاق خطة تعالج المشاكل 24-02-2017 18:33 - الاعتداء على مختار بلدة جويا... على خلفية الانتخابات البلدية 24-02-2017 18:29 - جريحان في اشكال تطور الى اطلاق نار في بلدة الخضر اثر خلاف على زواج 24-02-2017 18:15 - متدربون خضعوا لدورة مراقب صحي جالوا على محال في سير الضنية 24-02-2017 18:01 - ما حقيقة إنهاء قناة "العالم" عملها في لبنان؟ 24-02-2017 17:44 - السفير الفرنسي بعد لقائه سكاف: لاقرار قانون انتخابات عصري 24-02-2017 17:32 - الجيش يوقف في الهرمل عددا من المطلوبين ويضبط أسلحة حربية وذخائر 24-02-2017 17:20 - الضابطة الجمركية في طرابلس حجزت 35 قاطرة محملة بالحجارة من سوريا 24-02-2017 17:16 - موجة الصقيع مستمرة في جرود الهرمل 24-02-2017 17:12 - ميقاتي: وكأن هناك من يريد إيصالنا الى انتخابات وفق قانون الستين
24-02-2017 16:58 - الموازنة الى الإقرار في نهاية ثلاثية جلسات الحكومة 24-02-2017 16:54 - بارود: قانون الانتخاب معطل لأن التسوية السياسـية لم تشمله 24-02-2017 16:47 - علوش: مساع لإقناع "حزب الله" والتمديد حتمي 24-02-2017 16:44 - الراعي بعد لقائه عون: ندعم مسيرة رئيس الجمهورية في بناء الوطن 24-02-2017 16:30 - إيلي ماروني: طلبنا من الرئيس عون عقد جلسات حوار للاتفاق على قانون 24-02-2017 16:29 - حمادة بحث هاتفيا مع براون تأمين ظروف انجاح مؤتمر بروكسل حول التربية 24-02-2017 16:25 - هل تمّت المصالحة بين البطريرك غريغوريوس الثالث والمطارنة؟ 24-02-2017 16:23 - آلان عون: لا انتخابات وفق الستين 24-02-2017 16:05 - توقيف شخص على طريق المطار تسبب بصدم مواطن وموته 24-02-2017 16:02 - موقع اسرائيلي: حزب الله يمتلك قوة بحرية سرية متطوّرة 24-02-2017 15:53 - جريح في اشكال فردي تطور الى اطلاق نار في بلدة عرقة 24-02-2017 15:49 - درويش عرض الأوضاع مع السفير الفرنسي 24-02-2017 15:47 - حبيب افرام: نحذّر من بدء موجة تهجير للأقباط‎ 24-02-2017 15:31 - خليل طلب من وزارة العدل انجاز الملفات عن التهرب الضريبي 24-02-2017 15:30 - عباس استقبل وفدا من الطاشناق وتداول في اوضاع الطائفة الارمنية في القدس 24-02-2017 15:26 - أمين الجميل: رفض اسرائيل مشروع الدولتين يؤسس لنظام التفرقة العنصرية 24-02-2017 15:21 - معوض: يكفينا تجييشا للعصبيات التي اختبرنا الى اين اوصلتنا 24-02-2017 15:17 - البعثة العسكرية الإيطالية اختتمت دورة تدريبية للقوات المسلحة في روميه 24-02-2017 15:15 - السفير الاسترالي زار قليموس: لترسيخ التعاون بين البلدين 24-02-2017 15:12 - بري: نأمل في التوصل الى نتائج تعزز الوحدة... وعباس: لبنان ضحى كثيرا 24-02-2017 15:10 - رئيس بلدية بعلبك: اعتصام المجتمع المدني امام قلعة بعلبك دليل حيوية 24-02-2017 15:09 - اعتصام على طريق زحلة بعلبك طالب بإقرار العفو العام 24-02-2017 14:58 - توقيف 3 أشخاص في عرمون وبشامون بجرم ترويج المخدرات 24-02-2017 14:50 - الخوري عرض مع مديرة اليونسكو في باريس اوضاع النازحين 24-02-2017 14:48 - اعتصام لأهالي موقوفي أحداث عبرا أمام دار الافتاء في صيدا 24-02-2017 14:40 - ريفي ينتقد سياسة زيادة الضرائب على حساب عدم تفعيل التنمية 24-02-2017 14:31 - العريضي من دار الفتوى: محكومون بالتوافق على قانون انتخابات جديد 24-02-2017 14:23 - عودة عرض مع خوري والصراف الاوضاع العامة 24-02-2017 14:13 - المطران منصور زار الحريري: عكار وفية للنهج المعتدل والوسطي 24-02-2017 14:01 - اعتصام لاهالي الموقوفين الاسلاميين في طرابلس مطالبين بالعفو العام 24-02-2017 13:37 - فرنجية: المستقبل جيد ويجب عدم الانجرار الى التحريض 24-02-2017 13:35 - وديع الخازن زار رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي 24-02-2017 13:31 - حاصباني بحث مع الأونروا في الأوضاع الصحية للفلسطينيين 24-02-2017 13:23 - اعمال تحصين وتدشيم اسرائيلية لموقع تلة رمتا الحدودي في مزارع شبعا 24-02-2017 13:23 - دريان أشاد بسياسة الملك سلمان والقادة العرب في الحفاظ على الأمن الإقليمي 24-02-2017 13:20 - القرار الاتهامي بحق انتحاري الكوستا صدر... الاعدام لـ"العاصي"؟ 24-02-2017 13:10 - جريصاتي: لن نترك اهالي ضحايا اعتداء اسطنبول من جراء هذا العمل الارهابي 24-02-2017 13:06 - الحاج حسن بحث مع وفد ايراني في قيام صناعات مشتركة 24-02-2017 13:03 - الجراح: نحن في مرحلة سياسية جديدة مكتملة تبشر بالنمو 24-02-2017 12:41 - جعجع استقبل في معراب وفداً من بلدة عين دارة
الطقس