2018 | 13:04 أيار 24 الخميس
اسعد حردان من بعبدا باسم الكتلة القومية الاجتماعية: قلنا للرئيس عون ما عندنا ووضعنا اسم الرئيس المكلف تشكيل الحكومة عنده | بولا يعقوبيان: لم أقبل السفير السوري علي عبد الكريم علي أمس ولا اليوم ولا غدا لأنني ببساطة لم أقابله في حياتي ولا معرفة شخصية بيننا | جان عبيد من بعبدا باسم الكتلة الوسطية: نرشح الحريري لتشكيل الحكومة | الرئيس عون يلتقي "الكتلة القومية الاجتماعية" | باسيل يلتقي في هذه الاثناء السفير الايطالي في لبنان | وزير الخارجية الروسي: يجب إجراء انتخابات رئاسية في سوريا على أساس الإصلاح الدستوري | لجنة تحقيق: الصاروخ الذي أسقط الطائرة الماليزية في أوكرانيا عام 2014 أطلق من الجيش الروسي | "الوكالة الوطنية": تحليق للطيران الحربي الاسرائيلي على مستوى متوسط في اجواء القطاعين الغربي والاوسط وطائرة استطلاع من دون طيار تحلق في اجواء قرى قضاء صور | 56 صوتاً من 70 للرئيس الحريري حتّى الساعة | تيمور جنبلاط باسم كتلة اللقاء الديموقراطي: نسمي الحريري لرئاسة الحكومة وعلينا تشكيلها سريعا للبدء بورشة الاصلاح الحقيقي | فيصل كرامي: كتلة التكتل الوطني تسمي الحريري لتشكيل الحكومة باستثناء جهاد الصمد الذي امتنع عن التسمية | محمد رعد باسم كتلة الوفاء للمقاومة: لم نسم أحداً لرئاسة الحكومة ونؤكد استعدادنا للمشاركة في الحكومة المقبلة |

نديم الجميل: نؤكد ضرورة حصر السلاح بيد الدولة والجيش اللبناني فقط

أخبار محليّة - الجمعة 17 شباط 2017 - 16:45 -

صدر عن النائب نديم الجميل البيان التالي:

"تعقيبا على استدعاء ممثلة الامين العام للامم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ من قبل الخارجية اللبنانية وبعد الكلام الاخير للامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الذي يسيئ الى علاقات لبنان ببعض الدول العربية صدر عن النائب نديم الجميل البيان التالي:

مرة جديدة تحاول بعض الفئات المرتبطة بمحاور اقليمية تعكير صفو العلاقات اللبنانية – العربية والعلاقات اللبنانية – الدولية وذلك من خلال التدخل في شؤون هذه البلدان لا سيما القرارات الاستراتيجية منها. وفي هذا الاطار نؤكد وقوفنا في وجه هذه المحاولات لا سيما ان المجتمع الدولي لا زال يدافع عن حرية وسيادة واستقلال لبنان من خلال التمسك بالقرارات الدولية التي حفظت السيادة اللبنانية وتحديدا القرار 1701 و1559ونؤكد على ضرورة حصر السلاح بيد الدولة اللبنانية والجيش اللبناني فقط.
واذا كان بعض حلفاء ما يعرف "بمحور الممانعة" يهدفون الى اضفاء شرعية لبنانية لسلاحهم ووجودهم العسكري عليهم ان يدركوا ان هناك في المقابل من سيقف مدافعا شرسا عن حرية وسيادة لبنان."