2018 | 09:45 كانون الأول 10 الإثنين
مصادر في مطار دمشق: لا يوجد عدوان على المطار والحركة فيه طبيعية | إصابة 6 إسرائيليين بجروح بالغة في إطلاق نار بمستوطنة عوفرا بالضفة الغربية | اسرائيل استقدمت حفارة ضخمة بدأت العمل مقابل بوابة فاطمة | الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف جوية في محيط مطار دمشق الدولي | سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن لدى اليمن يؤكدون أن القرار رقم 2216 يمثل خارطة طريق لإنهاء الأزمة اليمنية | مصادر قريبة من النائب نديم الجميل للـ "أل بي سي": كان الجميل يقدم ملاحظات على أداء القيادة داخل اجتماعات مكتب الكتائب السياسي لكن هذه الملاحظات لم تكن تلقى آذان صاغية ما دفعه الى الخروج عن صمته | أوساط المستقيليين من حزب الكتائب للـ"أل بي سي": ما يحكى عن تشكيل لجان وتقديم تقارير غير دقيق لأن ما حصل لا يتعدى تسمية الحزب لمقرري لجان من دون أن يرتقي الأمر الى تشكيل هذه اللجان | اوساط من داخل حزب الكتائب للـ "أل بي سي": الحزب يتوجه الى تأسيس 6 لجان بهدف القيام بتحقيقات لمعرفة الأسباب التي أدت الى خسارة حزب الكتائب لمقاعد نيابية في الانتخابات | ألان عون للـ "أم تي في": حزب الله قال أنه لا يزعجه اعطائنا الثلث المعطل وأكثر أي 15 وزيرا لكن الصمد قال العكس وواضح ان حزب الله طرح ودعم العقدة السنية | ألان عون للـ "أم تي في": لا نريد أن يعتذر الحريري بل نريد ان يقترح شيئا ما ولم يكن هدفنا الحصول على 11 وزيرا وليس صحيحا أن الرئيس يرفض التنازل عن وزير من حصته كي لا يخسر الثلث المعطل | آلان عون للـ"أم تي في": قد يكون رفض إعطائنا الثلث المعطل جزءاً من التعقيدات الحكومية الحاصلة اليوم | مصدر وزاري في تيار المستقبل لـ"المنار": مقترح حكومة 32 وزيرا هو بدعة سياسية لن تمر في بيت الوسط |

مؤسسة رفيق الحريري أحيت ذكرى استشهاده في قصر الاونسكو

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 12 شباط 2017 - 16:23 -

أحيت "مؤسسة رفيق الحريري" الذكرى الثانية عشرة لإستشهاد الرئيس رفيق الحريري، خلال اللقاء السنوي الذي نظمته لإعلان نتائج المباراة المدرسية للعام 2017 تحت عنوان "تمكين الناشئة"، برعاية رئيس المؤسسة نازك رفيق الحريري ممثلة بجمانة دلول.

حضر اللقاء الذي أقيم في قصر الأونيسكو النائب غازي يوسف ممثلا رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، رئيس "كتلة المستقبل" النيابية فؤاد السنيورة، المديرة العامة للمؤسسة سلوى السنيورة بعاصيري وفاعليات وتلامذة.

استهل اللقاء بالوقوف دقيقة صمت عن روح الرئيس الشهيد الحريري ورفاقه، فالنشيد الوطني قدمته كورال مدارس المؤسسة، ثم ترحيب من ثريا عواد. بعدها تحدثت السنيورة بعاصيري، فشددت على أن "حرص المؤسسة الراعية لشبكة مؤسسات تربوية على احياء الذكرى نابع من ادراكها الواعي لأهمية منح جمهورها اليافع مساحة حرة للتعبير عما يجول في خاطره بشأن مسائل وجودية ووطنية وانسانية طرحتها ولا تزال انجازات الرئيس الشهيد كما ظروف استشهاده وابعادها". وقالت: "هو جمهور في الغالب الأعم لم يكن قد أبصر النور بعد عندما استحق الحدث الجلل، الا أنه بحسه الفطري وتأهيله المعرفي أدرك أن في إرث هذه القائمة الإنسانية الرفيعة ما يستحق الاستطلاع والاستكشاف والغوص عميقا في معانيه وأبعاده ومقاصده، وما مهارة الاستكشاف والبحث والتحقق والإنفتاح على كل جديد إلا الركيزة الأساسية التي تقوم عليها التربية والآلية الأمثل التي تنتهجها العملية التعلمية، وهكذا مهارة هي ما أراد الرئيس الشهيد أن تكون زاد الناشئة وثروتهم المعرفية الأصيلة".

أضافت: "إن ما عرضه تلامذة شبكة مدارس المؤسسة هو نموذج عما هم عليه من فهم لجوهر رسالة الرئيس الشهيد ولنقل رؤيته الوطنية المنفتحة، وما هم عليه من كفاءة في التعبير عنها، وما هم عليه من إرادة للإبداع فيها في تأكيد على أن الرئيس الشهيد في رهانه على الجيل الشاب كان محقا بكل المقاييس".

بعدها افتتح برنامج الحفل، فقدمت كورال مدارس المؤسسة مجموعة اغان ومقطوعات موسيقية، ثم عرضت الأعمال الفائزة في المباراة، كما عرضت افلام وثائقية عن رؤية الرئيس الشهيد الحريري وانجازاته وضرورة التمسك بمبادئه، وكانت عروض مسرحية ولوحات ورسومات تمحورت حول حياته وانجازاته.

اختتم الحفل بأغنية "سلام الحرية" من كلمات الشاعرة ندى الحاج، قدمها كورال مدارس المؤسسة بقيادة تاتيانا فوروبيوفا وإشراف المؤلفة الموسيقية هبة القواس وتدريب الأستاذين أسامة مهنا وسهى كركي، وبمرافقة ليانا هاروتويونيان بالعزف على البيانو، ثم وزعت الشهادات والجوائز التقديرية على المشاركين.