2018 | 10:05 تشرين الثاني 13 الثلاثاء
إطلاق صافرات الإنذار في المستوطنات الإسرائيلية القريبة من غزة بعد إطلاق صواريخ من القطاع | احصاءات التحكم المروري: قتيل و20 جريحا في 16 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | وسائل إعلام إسرائيلية: التقدير هو أن الرد الإسرائيلي سيكون عبر تصعيد القصف الجوي على قطاع غزة | وسائل إعلام إسرائيلية: الخارجية الأميركية تؤيد حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها | مصر أبلغت السلطات الإسرائيلية بضرورة وقف عملياتها التصعيدية في قطاع غزة | الحكومة الأردنية تدعو إلى تحرك فوري لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة | الاعلام السوري: أكثر من 60 قتيلا وجريحا من المدنيين في هجوم لطيران التحالف الدولي على قرية الشعفة في دير الزور | حنكش رداً على أبي خليل: سجلكم حافل بتأمين الكهرباء 24/24 من 10 سنوات لذلك تعملوا على تفشيل هذه التجربة الناجحة | باسيل: هناك حكومة قريبا والعقدة ليست خارجية وسألتقي جنبلاط في الساعات المقبلة | "ام تي في": لقاء سيجمع باسيل بجنبلاط في الساعات المقبلة | انتهاء الجلسة التشريعية في مجلس النواب بعد اقرار معظم بنود جدول الاعمال ولا متابعة غدا | مجلس النواب يمدد عقود ايجار الاماكن غير السكنية لمدة سنة |

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم السبت في 11 شباط 2017

أسرار - السبت 11 شباط 2017 - 07:38 -


المستقبل


يقال

 

إن أحد أجنحة "الحرس الثوري الإيراني" بدأ يسوّق لنشرة سياسية في بيروت تحت اسم "الباحث"، يديرها صحافي إيراني معروف.

 

اللواء


توقعت أوساط سياسية باهتمام عند عقد مؤتمر لبعض شخصيات المعارضة السورية لأول مرّة في بيروت؟!


وزير مقرَّب، ومتفوّه، يحرص على الاتصال شخصياً بما يعنيه من ملفات عالقة، وحسّاسة جداً!


لم تتفاجأ مصادر دبلوماسية بتصاعد شروط حزب بارز من قانون الإنتخاب، لأسباب ليست محلية فقط؟.

 

الجمهورية


كشفت معلومات أمنية انه خِلافاً لِما سُرِّب سابقاً تبيّن أن مسؤولاً إرهابياً كبيراً لم يغادر جرود عرسال كما أشاع المسلحون.


بلغ التبايُن بين سياسيَّين حدّ إعلان أحدهما شعارات قاسية للمعركة الإنتخابية مُسبقاً: "سأكسُر رأسه".


تبيّن أن التنسيق تحت الطاولة بين حزبين نقيضين بلغ حدّ التحالف في إنتخابات رياضية.

 

البناء


اعتبر وزير سابق أنّ هناك بين مَن يطالبون اليوم بتطبيق اتفاق الطائف أفرقاء يعرفون تماماً أنّهم كانوا منذ انتخابات العام 1992 السبب الأول والأساسي وراء عدم تطبيق كامل بنوده حتى اليوم، ولا سيما البنود الإصلاحية، أما مطالبتهم المستجدةّ بتطبيقه فليست إلا من قبيل ذرّ الرماد في العيون والتعمية على ما تسبّبوا به من أذى للاتفاق نفسه وللبنانيين التواقين لتطوير النظام السياسي وإخراجه من هذه المعتقلات المذهبية والطائفية...