2018 | 09:47 نيسان 25 الأربعاء
بوتين: دول عدّة تتجاهل القانون الدولي وتستخدم القوة العسكرية ما يصب في مصلحة الإرهابيين | إحصاءات "التحكم المروري": قتيل و 10 جرحى في 10 حوادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | موغيريني: لا بديل عن الاتفاق النووي مع إيران وسينفذ كاملا | روحاني: ليس البيت الأبيض من يقرر مصير الشرق الأوسط وإسرائيل لن تقرر مستقبل شعوب المنطقة | "الاناضول": سلاح الجو التركي يحيّد 10 إرهابيين من "بي كا كا" في غارات جوية شمالي العراق | إخماد حريق اندلع فجرا في محل لبيع مسلتزمات الأطفال يقع في مبنى سكني في زوق مكايل والاضرار اقتصرت على الماديات | ارتفاع سعر البنزين بنوعيه والمازوت الاحمر 200 ليرة والديزل 300 ليرة | "قوى الأمن": ضبط 1054 مخالفة سرعة زائدة أمس وتوقيف 111 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة واطلاق نار ودخول خلسة | مقتل عشرة أشخاص واصابة اخرين في حريق شب في بئر نفط في إقليم اتشيه في اندونيسيا | زياد الحواط لـ"صوت لبنان (93.3)": كنا نتمنى لو ان المعنيين في الدولة يعمدون الى تسهيل اعطاء القروض السكنية الميسرة للشباب بدل ادراج المادة 49 في قانون الموازنة الجديد | صلاح حنين لـ"صوت لبنان (93.3)": المادة 49 ليست غير قانونية لكنها غير منطقية ولا أسباب موجبة لوجودها في قانون الموازنة وكان من الممكن اقرارها بقانون على حدة مع اسبابها الموجبة | الشرطة النيجيرية تعلن مقتل 16 شخصا على يد رعاة مسلحين في هجوم على كنيسة في ولاية وسط البلاد |

زغيب لموقعنا: زيارة عون الى السعودية وقطر ستحرّك الوضع الاقتصادي والعقاري

مقابلات - الخميس 19 كانون الثاني 2017 - 06:18 -

 

أشاد رئيس مجلس ادارة شركة jskجاد زغيب في حديث لموقع"ليبانون فايلز" بالزيارة الرئاسية الناجحة التي قام بها فخامة الرئيس العماد ميشال عون والوفد المرافق الى كل من السعودية وقطر، وما أثمرت من اعادة تصحيح العلاقات اللبنانية - الخليجية بعد ما اعتراها من شوائب نتيجة سوء الفهم المتبادل، ووضع لبنان مجدداً في بيئته وحاضنته العربية وهو الذي ساهم في تأسيس جامعة الدول العربية ووضع ميثاقها.

ونوّه زغيب بالمواقف الوطنية التي اطلقها الرئيس عون خلال الزيارتين، والتي تعبّر عن تطلّعات اللبنانيين كافةً دون تمييز، وتأخذ بالاعتبار هواجس مختلف مكونات العائلة اللبنانية، وخصوصاً على صعيد تثبيت ركائز السيادة اللبنانية في وجه مخططات التخريب الي يضمرها البعض.

واعتبر زغيب أن الزيارة ستنعكس ايجاباً على الوضع الاقتصادي ككلّ، وفي مختلف القطاعات التي كانت جامدة ومتوقّفة بفعل التعطيل السياسي الناتج عن شغور موقع رئاسة الجمهورية وتعطيل المؤسسات الدستورية، آملاً عودة السيّاح العرب، وبالأخص الخليجيين، الى لبنان وطنهم الثاني، بما يسهم في تعزيز الاقتصاد اللبناني، لافتاً في الوقت عينه الى بدء بروز انفراجات على صعيد القطاع العقاري والاستثماري ستتضح بوادره في الأيام القليلة المقبلة.

وأشار زغيب الى أن أهمية تفعيل العلاقات اللبنانية - الخليجية خصوصاً وان السياح الخليجيين كانوا يشكلون 18 بالمئة من العدد الاجمالي للسياح في لبنان في العام 2010 حيث كان يزور لبنان حوالي 380 أالف سائح خليجي سنوياً، بالاضافة الى أن نسبة تحويلات اللبنانيين العاملين في بلدان الخليج تبلغ 60 بالمئة من اجمالي تحويلات اللبنانيين، في حين أن حجم الاستثمارات الخليجية في لبنان يبلغ نحو 15 مليار دولار.

واستطرد زغيب أن الانفراج الراهن الذي نشهده من أشهر يؤمن بيئة آمنة ومستقرّة للاستثمار وخصوصاً في المجال العقاري الذي يعتبر الأنجح على الصعيد العربي لا بل المنطقة ككل، وقد بتنا نرى التحسّن في السوق العقاري بعد حالة الجمود التي شهدناها ابان فترةو الشغور الرئاسي، ووفق وتيرة تصاعدية اذا احسن المسوؤلون ايلاء الشأن الاقتصادي والعقاري على وجه التحديد الأهمية المطلوبة.