2018 | 13:45 تشرين الأول 18 الخميس
سونا: وفاة الرئيس السوداني الأسبق عبد الرحمن سوار الذهب في الرياض | الرئيس عون أمام زواره: حكومة الوحدة الوطنية هي الهدف وتحت هذا العنوان تتواصل اتصالات الساعات الاخيرة | الرئيس عون تابع الإتصالات الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة في ضوء التطورات السياسية الأخيرة ومواقف الأطراف من الصيغ المطروحة | الفرزلي من مجلس النواب: شكلنا لجنة فرعية برئاسة كنعان لدراسة مشروع يرعى شركات التوظيف الخاص | اجتماع للاحزاب الارمنية بعد قليل وبيان مرتقب حول التمثيل الارمني في الحكومة | وزير المال الهولندي يلغي مشاركته في منتدى الاستثمار في السعودية | عدوان: الحكومة "لا بكرا ولا بعد بكرا" | معلومات للـ"ال بي سي": عُرض على جعجع نيابة رئاسة الحكومة والصناعة والثقافة والشؤون الاجتماعية لكنه مصر على "العدل" | بدء جلسة اللجان النيابية المشتركة | مصادر القوات للـ"ال بي سي": ما هو معروض علينا يسمح لنا بدخول الحكومة ومصممون على المشاركة فيها | وزير العدل التركي: أنقرة تدير قضية اختفاء جمال خاشقجي بعناية فائقة ونجاح | قتيل و14 جريحا في 13 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية |

فريد هيكل الخازن لموقعنا: نِفاق سياسي واجتراع لسُم "السـتّين" على جرعات

مقابلات - الاثنين 16 كانون الثاني 2017 - 11:50 -

استَغرَبَ النائِب والوزير السابق فريد هيكل الخازن عدم إدراج قانون الإنتخاب على جدول الجلسة التشريعية العامة يومي الأربعاء والخَميس المقبلَين مستَهجِناً الصمت المدوّي لأغلب القوى السياسية لا سيّما صمت تلك التي عَلا صوتها عالياً في الماضي القريب من إجل قانون إنتخاب عصري يراعي صحّة التمثيل.

وأضاف في حديث لـ"ليبانون فايلز": لَم ينسَ اللبنانيون كيف كان قانون الإنتخاب شَرطاً أساسياً لأي جلسَة تَشريعية، وقد صفّقوا عالياً يومها لإقتراب مِحنَة خلل التمثيل والمناصفة من خَواتيمها السّعيدة، وها هم اللبنانيون يَشهَدون اليوم على تَغييب قانون الإنتخاب من الجلسة التشريعية لمجلس النواب مِن نفس الذين أصرّوا على إدراجِه في الماضي القريب، فَسبحان "اللي بيغيِّر ما بيتغَيَّر".
واعتبَر الخازِن أن هناك نِفاق سياسي في البلد واستِهتار بِذكاء الرأي العام مؤكّداً أن الشعارات الرنانة لَم يَضعها خالِقوها لِتُنَفذ بَل للإستِفادَة من الوقت الضاِئع الذي ملأوهُ بِصَفقات الغاز والإتصالات.
وخَتَم الخازِن كلامَه قائِلاً: "العودة إلى قانون الستين أكثَر من مرجّحَة وإجتِراح السّم الوَطَني يُعطَى على جرعات والإحباط الوَطَني عموماً والمَسيحي خصوصاً يَتعاظَم وأحلام بِناء دولة حديثة قائِمة على صحّة التمثيل والمناصفة وتَجديد الطبقة السياسية تتهاوى وأرجو ألا يَكون الآتي أعظَم!"