2019 | 14:18 تشرين الأول 19 السبت
كرّ وفر أمام ثكنة الحلو وإشكال بين المتظاهرين والقوى الأمنية للمطالبة بإخراج جميع الموقوفين | "او تي في": الحريري التقى على حدة كلّا من ابوفاعور وعلي حسن خليل ويوسف فنيانوس في بيت الوسط | "او تي في": اللقاءات التي يجريها الحريري هي بعيدا عن الاعلام وتجرى في بيت الوسط لا السراي | اطلاق رصاص في الهواء من الجيش عند دوار القناية لمنع اغلاق طريق الدوار بعدما اعيد فتحها ورُفعت الأتربة من المكان | قطع طريق كورنيش المزرعة من الاتجاهين | الإفراج عن المزيد من الذين تم اعتقالهم أمس من ثكنة الحلو | قطع طريق نهر الموت بالاطارات المشتعلة | طريق مزرعة يشوع وقرنة شهوان مقطوعة بشكل كامل | عدد المتظاهرين يتزايد في ساحة رياض الصلح | اوتوستراد الجية مقطوع لليوم الثالث على التوالي بشكل كامل | وهاب: دولة الرئيس بري ما يجري في صور غير مقبول ومسيء وليس هكذا تُعالج الأمور | مسيرة امام السراي الحكومي في النبطية نددت بفرض الضرائب |

فريد هيكل الخازن لموقعنا: نِفاق سياسي واجتراع لسُم "السـتّين" على جرعات

مقابلات - الاثنين 16 كانون الثاني 2017 - 11:50 -

استَغرَبَ النائِب والوزير السابق فريد هيكل الخازن عدم إدراج قانون الإنتخاب على جدول الجلسة التشريعية العامة يومي الأربعاء والخَميس المقبلَين مستَهجِناً الصمت المدوّي لأغلب القوى السياسية لا سيّما صمت تلك التي عَلا صوتها عالياً في الماضي القريب من إجل قانون إنتخاب عصري يراعي صحّة التمثيل.

وأضاف في حديث لـ"ليبانون فايلز": لَم ينسَ اللبنانيون كيف كان قانون الإنتخاب شَرطاً أساسياً لأي جلسَة تَشريعية، وقد صفّقوا عالياً يومها لإقتراب مِحنَة خلل التمثيل والمناصفة من خَواتيمها السّعيدة، وها هم اللبنانيون يَشهَدون اليوم على تَغييب قانون الإنتخاب من الجلسة التشريعية لمجلس النواب مِن نفس الذين أصرّوا على إدراجِه في الماضي القريب، فَسبحان "اللي بيغيِّر ما بيتغَيَّر".
واعتبَر الخازِن أن هناك نِفاق سياسي في البلد واستِهتار بِذكاء الرأي العام مؤكّداً أن الشعارات الرنانة لَم يَضعها خالِقوها لِتُنَفذ بَل للإستِفادَة من الوقت الضاِئع الذي ملأوهُ بِصَفقات الغاز والإتصالات.
وخَتَم الخازِن كلامَه قائِلاً: "العودة إلى قانون الستين أكثَر من مرجّحَة وإجتِراح السّم الوَطَني يُعطَى على جرعات والإحباط الوَطَني عموماً والمَسيحي خصوصاً يَتعاظَم وأحلام بِناء دولة حديثة قائِمة على صحّة التمثيل والمناصفة وتَجديد الطبقة السياسية تتهاوى وأرجو ألا يَكون الآتي أعظَم!"
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني