2018 | 23:34 شباط 24 السبت
الجيش السوري الحر يرحب بقرار وقف إطلاق النار ويعلن التزامه الفوري بتنفيذ بنوده | "الوكالة الوطنية": مجهولون ألقوا عند العاشرة من مساء اليوم قنبلة صوتية في شارع الجامع داخل مخيم الرشيدية جنوبي مدينة صور | مندوب الصين: على المجتمع الدولي العمل معا لتنفيذ قرار مجلس الأمن والحل السياسي هو الطريق الوحيد لإنهاء الصراع في سوريا |

قوانين انتخابات نيابية... "يا مين يشيل"!

خاص - الأربعاء 11 كانون الثاني 2017 - 06:10 - ليبانون فايلز

لا تقدم حتى اليوم سوى في الكلام الذي نسمعه من هنا وهناك في ملف قانون الانتخابات النيابية. هذا القانون العتيد الذي يتحدث عنه الجميع لا شكل محددا له بعد ولا جنسه عرف بعد، ولكن الجميع يرجع ان جنسه سيكون مختلطا، أي ما بين بين.
مصدر سياسي مطلع أكد لموقع "ليبانون فايلز"، أن المزايدات في موضوع النسبية بلغت اقصى حدودها، داعيا الى العودة للواقع وما يمكن اقراره وعدم التوهم والافراط في الاحلام الانتخابية.
واشار المصدر السياسي إلى أن النائب وليد جنبلاط الذي فتح المعركة لا يمكن تجاهل رأيه لأنه مكون طائفي اساسي في لبنان، لذلك يجب التواصل معه لتبديد هواجسه ولمنحه ضمانات جدية في قانون مختلط يراعي مناطق نفوذه لحل المشلكة وإلا فسيبقى الستين، لافتا الى ان لا احد يريد ان يلغي اي فريق في لبنان وفي النهاية هناك حياة ديموقراطية.
وسأل المصدر:"لماذا البعض يريد ان يبقي على حجمه وهو يأخذ من حصة طائفة غيره منذ زمن وهو لا يحق له سوى بحصة طائفته، ما دام هو يتكلم بمنطق طائفي إلغائي تهديدي؟".
ورأى المصدر ان ما يطبع نتائج الانتخابات النيابية يجب ان يكون الحياة الديموقراطية وليس شكل قانون الانتخابات، ومهما تنوعت القوانين فيجب على الجميع تقبل النتائج التي قد تكون مفاجئة للبعض وبعكس توقعاتهم في بعض الاحيان، مشددا على ان كثرة الطروحات الانتخابية وكثرة انواع القوانين المطروحة والتي ستطرح قد تؤدي الى عرقلة التوصل الى قانون جديد.