Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
خاص
قوانين انتخابات نيابية... "يا مين يشيل"!
ليبانون فايلز

لا تقدم حتى اليوم سوى في الكلام الذي نسمعه من هنا وهناك في ملف قانون الانتخابات النيابية. هذا القانون العتيد الذي يتحدث عنه الجميع لا شكل محددا له بعد ولا جنسه عرف بعد، ولكن الجميع يرجع ان جنسه سيكون مختلطا، أي ما بين بين.
مصدر سياسي مطلع أكد لموقع "ليبانون فايلز"، أن المزايدات في موضوع النسبية بلغت اقصى حدودها، داعيا الى العودة للواقع وما يمكن اقراره وعدم التوهم والافراط في الاحلام الانتخابية.
واشار المصدر السياسي إلى أن النائب وليد جنبلاط الذي فتح المعركة لا يمكن تجاهل رأيه لأنه مكون طائفي اساسي في لبنان، لذلك يجب التواصل معه لتبديد هواجسه ولمنحه ضمانات جدية في قانون مختلط يراعي مناطق نفوذه لحل المشلكة وإلا فسيبقى الستين، لافتا الى ان لا احد يريد ان يلغي اي فريق في لبنان وفي النهاية هناك حياة ديموقراطية.
وسأل المصدر:"لماذا البعض يريد ان يبقي على حجمه وهو يأخذ من حصة طائفة غيره منذ زمن وهو لا يحق له سوى بحصة طائفته، ما دام هو يتكلم بمنطق طائفي إلغائي تهديدي؟".
ورأى المصدر ان ما يطبع نتائج الانتخابات النيابية يجب ان يكون الحياة الديموقراطية وليس شكل قانون الانتخابات، ومهما تنوعت القوانين فيجب على الجميع تقبل النتائج التي قد تكون مفاجئة للبعض وبعكس توقعاتهم في بعض الاحيان، مشددا على ان كثرة الطروحات الانتخابية وكثرة انواع القوانين المطروحة والتي ستطرح قد تؤدي الى عرقلة التوصل الى قانون جديد.

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.
خاص
خاص - ليبانون فايلز -  اعتصم عدد كبير من المواطنين امام مداخل بكركي احتجاجا على
الطقس