2019 | 05:15 كانون الثاني 19 السبت
انتخاب زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي في السويد رئيسا للوزراء للمرة الثانية | إصابة ضابط و12 شخصا في أحداث شغب مباراة "الإسماعيلي" و"الإفريقي التونسي" | الرئاسة التركية: لن نتوقف لحين تجفيف مستنقع الإرهاب على حدودنا | موسكو: الاستراتيجية الأميركية الجديدة ستدفع إلى سباق تسلح فضائي | "صوت لبنان(93.3)": اطلاق نار في اشكال في منطقة حي السلم بالقرب من مجمع الباقر بين آلـ"زعيتر" وآلـ"ناصر الدين" | الشرطة السودانية تعلن سقوط قتيلين فقط خلال احتجاجات الخميس | محكمة أميركية تؤكد توقيف الصحافية الإيرانية مرضية هاشمي كشاهدة في تحقيق غير محدد | البيت الأبيض: ترامب سيعقد قمة ثانية مع زعيم كوريا الشمالية نهاية فبراير المقبل | وزير الدفاع التركي للسيناتور الأميركي غراهام: واشنطن لم تف بوعدها بخصوص منبج ولن نسمح بتشكيل ممر إرهابي في شمال سوريا | فادي كرم عبر "تويتر": علاقات لبنان الخارجية مسؤولية الحكومة مجتمعة وليس وزير الخارجية منفردا ولذلك نتمنى على الوزير باسيل عدم التفرد في مواضيع خلافية جدا | العثور على جثة طيار الـ "سو- 34" خلال عملية البحث والإنقاذ | "ال بي سي": لبنان رفض زيادة كلمة "طوعية" على ملف عودة النازحين السوريين |

اسرار الصحف المحلية الصادرة ليوم الاربعاء الواقع في 28 كانون الاول 2016

أسرار - الأربعاء 28 كانون الأول 2016 - 07:09 -

السفير

يتحدّث معنيون أن افتتاح مركز طبي لجهاز أمني يشوبه هدر يصل إلى ملايين الدولارات. 

يدرس مسؤولون في دولة كبرى إمكان توجيه دعوة إلى مرجع رئاسي لبناني بعد تذليل العقبات البروتوكولية. 

لم يعرف ما إذا كان الترميم في قصر بعبدا سيشمل إعادة تثبيت "إعلان بعبدا" على جدران مدخله بعد تشوّهه بفعل الحريق الأخير. 

المستقبل 

يقال 

إنّ تقارباً ملحوظاً سُجّل في الفترة الأخيرة بين كتلتين نيابيّتين خلال النقاشات الجارية حول ملف قانون الانتخابات العتيد بعدما كانتا متباعدتين في المواقف بشأن هذا الملف. 

الجمهورية 

إكتشف مرجع كبير أنه كان يُزوّد في الأشهر الماضية معلومات ناقصة حول عمل المؤسسات. 

يدرس مرجع مسؤول إعادة هيكلة المؤسسات التابعة لاحدى الرئاسات. 

أبدى رئيس حكومة سابق ملاحظة حول مبادرة رئيس الجمهورية بتحديد يوم الأربعاء موعداً لإنعقاد مجلس الوزراء بين الساعة الحادية عشرة والثانية في الوقت الذي يعتبر حسب الطائف بأن هذا الأمر من صلاحيات رئيس الحكومة. 

البناء

أيّد نائب بارز موقف الوزير السابق فيصل كرامي الذي اعتبر "أنّ المتحفظين على البند المتعلق بالمقاومة في البيان الوزاري يمارسون النفاق السياسي"، وقال: "إنّ تحفّظ الوزراء واعتراضهم خارج مجلس الوزراء لا مكان له في الدستور، لأنّ الأصل هو أن يدافع الوزراء عن بيانات وقرارات مجلس الوزراء، أما المعترضون فليس أمامهم إلا الاستقالة التي يفترض أن يتبعها حجب الثقة عن الحكومة في مجلس النواب، أما بدعة التحفظ وفي الوقت نفسه البقاء في الحكومة فهي النفاق السياسي بعينه…"!