2018 | 05:01 أيلول 26 الأربعاء
هاكوب ترزيان: اقرار القانون المقترح بفتح اعتماد بقيمة 100 مليار ليرة بموازنة 2018 سيبقى منتقصا ان لم تؤلف الحكومة بأسرع وقت لترسيم السياسة السكنية خلال 6 اشهر | مدير عام الطيران المدني محمد شهاب الدين ينفي لليبانون فايلز انّه وافق على اي طلب رسمي قُدّم من اجل الاستحصال على رخصة تسمح بتصوير الطائرات لأنها ترتيبات امنية بالتنسيق مع جهاز امن المطار | ماكرون لليبانون فايلز: المبادرة الفرنسية لمساعدة لبنان في الخروج من مأزقه هي تسريع حل الأزمة السياسية في سوريا وأيضا المؤتمرات الثلاث التي عقدناها | وسائل إعلام عراقية: سماع دوي انفجار كبير وسط أربيل | روحاني: الإدارة الأميركية تنتهك الاتفاقات التي أقرتها الإدارة السابقة | ليبانون فايلز: ماكرون يؤكد من الامم المتحدة انه لا يمكن تأمين عودة مستدامة للنازحين من دون ايجاد حل سياسي لذا يريد العمل مع الرئيسين عون والحريري | الملك عبد الله: حل الدولتين هو الحل الوحيد الذي يمكن أن ينهي الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين | تيمور جنبلاط: ماذا لو كان المريض من عائلتنا كنواب؟ هل كنّا سنتصرف بنفس الطريقة؟ واجبنا كنواب تأمين تمويل الادوية فمعاناة المرضى اولوية انسانية | الجبير: إيران تدعم الإرهاب ليس فقط من خلال حزب الله وإنما أيضا تنظيم القاعدة الذي كان يتنقل بحرية في سوريا | المبعوث الأميركي بشأن إيران براين هوك: علينا التأكد من عدم تكرار سيناريو حزب الله في اليمن والصواريخ التي اطلقت نحو السعودية ايرانية | رئيس مؤسسة الاسكان في رسالة للنواب: المطلوب من دون تردد او نقاش دعم القروض السكنية وحصرها بالمؤسسة | الرئيس عون يلتقي رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان على هامش أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة |

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 22/12/2016

مقدمات نشرات التلفزيون - الخميس 22 كانون الأول 2016 - 22:18 -

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"


نهاية السنة على غير بدايتها وشهورها والخير الى الأمام فلبنان الثالث بين مئة مصرف عربي حسبما أعلن الأمين العام لإتحاد المصارف العربية، وللبنان مؤتمر داعم سيعقد في باريس آخر الشهر المقبل أو مطلع شباط حسبما أكد وزير الخارجية الفرنسي الذي أجرى محادثات مهمة في بيروت مهنئا رئيس الجمهورية بإنتخابه والرئيس سعد الحريري بتشكيل الحكومة ومقدرا للرئيس بري رعايته للحوار اللبناني.

ولقد كان وزير الخارجية الفرنسي واضحا في التشديد على تحييد لبنان عن النزاعات في المنطقة.

والى الوزير الفرنسي تحرك لنائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية حسين جابر أنصاري في بيروت أيضا.

وعلى الصعيد الأمني باشرت المراجع الأمنية في تنفيذ خطة لأمن الأعياد تشمل دور العبادة ومراكز التسوق والملاهي والتجمعات.

أمنيا أيضا تتابع قيادة الجيش مع قيادة قوات الأمم المتحدة في الجنوب خرق زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي المياه الإقليمية مقابل رأس الناقورة لمسافة مئة واثنين وأربعين مترا ولمدة ثلاث دقائق.

وفيما الأمن مستتب في مختلف المناطق اللبنانية استمر التوتر داخل مخيم عين الحلوة وتبذل الجهود لتطويق الإشتباكات التي تهدأ حينا وتستأنف حينا آخر بعد رمايات قنص وتعمل اللجنة الأمنية مع القوى المشتركة على إعادة الهدوء الى المخيم.

ماذا أولا في تفاصيل تحرك وزير الخارجية الفرنسي في بيروت?


=============================

 

* مقدمة نشرة اخبار ال "ان بي ان"

رغم اشتباكات عين الحلوة التي ابقت التوتر مفتوحا في المخيم، فإن الاستقرار اللبناني امنيا وسياسيا لا يضاهيه استقرار على مساحة العالم، فالعواصم الاوروبية قلقة من تمدد الارهاب وتعيش هاجسا امنيا يزداد كل يوم، الارتياح اللبناني تشهد عليه زحمة السير في شوارع بيروت ولا تنفع معها خطة تفرضها قوى الامن خلال الاعياد.

وفاق سياسي يترجم في إعداد البيان الوزاري رغم التباينات الديمقراطية، استعداد لجلسة نيابية تعطي الثقة للحكومة قبل رأس السنة، والمضي بعدها بورشة قانون الانتخابات النيابية، الاصداء الايجابية تتردد، والاهتمام الدولي بلبنان يزداد، كما بدا في زيارة وزير الخارجية الفرنسية الى بيروت يحض منها على محاورة السعودية وايران.

واذا كان المطلب النأي بلبنان عن الأزمة السورية، فإن تلك الأزمة تمر بزمن فاصل بين مرحلتين، ما بعد حلب يختلف عما كان يسبق تحريرها، المبعوث الدولي الى سوريا يلوح بإمكانية ان يتكرر في ادلب ما حصل في حلب، وانقرة بدلت من عناوينها بعد قمتها في موسكو مع روسيا والجمهورية الاسلامية الايرانية، الى حد حديثها عن ان الشعب السوري هو من يقرر مصير الرئيس بشار الاسد.

اما الاميركيون فانشغلوا بملفاتهم، وحدها القضية الفلسطينية تحرك واشنطن انحيازا الى جانب اسرائيل كالعادة، تلبية لدعوة نتنياهو لحماية الاستيطان الاسرائيلي واستخدام الفيتو ضد مشروع قرار مصري في مجلس الامن يدعو تل ابيب الى الوقف الفوري للاستيطان.


==============================

 

* مقدمة نشرة اخبار ال "او تي في"

انها قاعدة السلاسل كما يقال في علم التاريخ، فكما سبق وعاش لبنان سلسلة من السلبيات، يبدو اليوم وكأنه يعيش سلسلة من الايجابيات.

خارجيا تهافت دولي على استدراج لبنان للعب دور اقليمي افتقده منذ نصف قرن ربما، وداخليا توافق لبناني ميثاقي يعطي العهد زخما كافيا لمقاربة كل المسائل الشائكة سابقا، وحلحلة كل العقد المستعصية قبلا، هكذا وبعد اقل من شهرين على انتخاب الرئيس، صار تشكيل حكومة جامعة وراءنا، وقبل اقل من اسبوع على ولادة الحكومة يبدو ان بيانها الوزاري سيكون منجزا ايضا اليوم او غدا ربما، بعدما كانت الجلسة الاولى للجنة الصياغة الثمانية امس كافية لبت اصعب الاشكاليات، المقاومة حسمت في صيغة وسطية، بين خطاب القسم وبيان الحكومة السابقة، وقانون الانتخاب تحول عصريا بعدما تحفظ مروان حمادة شكليا على مفردة النسبية.

المهم ان الجميع يدرك ان زخم العهد مستمر لينتج سلسلة من التوافقات حول كل الملفات، وفي طليعتها قانون الانتخابات، قانون مرتقب في كانون الثاني المقبل، حتى قيل ان صيغه باتت معروفة، ومنها ثلاث، عصرية، عادلة، وممكنة، كما كشف رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل اليوم.


==============================

 

* مقدمة نشرة اخبار "المنار"

حلب خالية من الارهابيين، وسوريا الموحدة اقوى من كل المتآمرين.. حقيقة وثقتها اليوم الباصات التي اخرجت آخر بقايا الارهابيين من المدينة ومعهم احلام مشغليهم، وكتبتها تضحيات رجال الجيش العربي السوري ودماء اهله الابرياء الذين قضوا قرابين على طريق التحرير..

عادت حلب الى اهلها بعد ان نال منها الارهاب لسنوات، عادت مساجدها لتؤذن باسم الوحدة، واجراس كنائسها لتعلن ولادتها من جديد.. سارت حلب على درب الجلجلة لتتجلى بعدها قاهرة لكل الغزاة، عادت بتاريخها لتكتب مستقبل سوريا وربما المنطقة، باحرف الثبات والوفاء لفلسطين وكل المستضعفين، بعيدا عن مشاريع المتآمرين المتصهينين باسم الاسلام..

يحق لسوريا ان تفخر بجيشها وثبات اهلها وخياراتها الاستراتيجية، وان تعتز بحلفائها الذين هم شركاء النصر كما اسماهم الرئيس بشار الاسد.. ويحق لفلسطين وقدسها ان تفخر ايضا، لان من اتخذها عنوانا وقبلة حقيقية للجهاد لن يهزم مهما طالت المعاناة وعظمت التضحيات..

انتصرت حلب فماذا بعد؟ سؤال يترك للايام التي ستفرض على البعض اعادة الحسابات ووقف المكابرات. وان اختصرت حلب المشهد اليوم، فان مشهد الغد مع الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الذي سيطل عند الثانية عصرا في لقاء طلابي، متناولا آخر المستجدات..


=============================

 

* مقدمة نشرة اخبار "المستقبل"

رغم بعض الأمطار اليوم، لكن الشمس تشرق مجددا على لبنان؛ بهذه العبارة اختتم وزير خارجية فرنسا جان مارك إيرولت زيارته إلى السراي الحكومي، حيث زار الرئيس سعد الحريري.

وزير خارجية فرنسا كان زار الرئيس ميشال عون، ونقل أن رئيس الجمهورية، سيزور المملكة العربية السعودية قريبا، وأعلن أن بلاده، ترغب في لعب دور “المسهل” للحوارات في المنطقة.

التفاؤل العام زاده الرئيس الحريري تفاؤلا، إذ أعلن أن حكومته ستعمل على زيادة سرعة الانترنت في لبنان عشرين ضعفا، واعدا بالعمل على تطوير خطة اقتصادية على المدى القصير والمتوسط والطويل، والذهاب إلى الانتخابات النيابية وخوضها والفوز فيها، والاستمرار في القيام بما يجب فعله لتنمية القطاع الاقتصادي في البلد.


============================

 

* مقدمة نشرة اخبار ال "ال بي سي"

يبدو ان الحكومة التي تأخر نسبيا تشكيلها بدأت بالتعويض عن التأخير بتسريع البيان الوزاري لاقراره في مجلس الوزراء ثم مناقشته في مجلس النواب للمصادقة عليه.

في الموازاة بدأت عملية تفعيل الادارات من خلال ارتفاع وتيرة الحديث عن مكافحة الارهاب، وعن الية هذه المكافحة فهل تسير هذه الالية بالسرعة المطلوبة؟ ام ان الفساد المتجذر في الادارة يعيق هذه العملية؟ يبدو ان القرار بمكافحة الفساد متخذ، ولا سيما من جانب رئيس الجمهورية، وتبقى عملية المواكبة الحكومية لهذا القرار، وهذه المواكبة ستبدأ عمليا مع بدء جلسات مجلس الوزراء اعتبارا من الاسبوع المقبل.

في سياق اخر، يطل الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله بعد ظهر غد في كلمة يتطرق فيها الى الملفات الداخلية والخارجية.


============================

 

* مقدمة نشرة اخبار ال "ام تي في"

لا تزال الريح الايجابية التي نفخت في اشرعة الطبقة السياسية لتشكيل الحكومة تحافظ على زخمها، اذ تجمع المعلومات على ان ولادة البيان الوزاري قريبا وهو سيأتي ملونا بحبر خطاب القسم وبفذلكات من بيان الحكومة السلامية خصوصا في شقه المتعلق بالسلاح الناشط خارج الشرعية. لكن عسل البيان الوزاري سيتبدد سريعا بفعل الاختلافات حول قانون الانتخاب، فالوزير جبران باسيل نعى قوانين الانتخاب التي عرضها الرباعي، مستقبل، قوات، اشتراكي، امل، لغياب وحدة المعايير.

وتحدث باسيل عن جملة صيغ اولية يمكن جمعها للخروج بقانون واحد منصف وذهب الى حد المطالبة بتخفيف عدد النواب الى 108 كما نص الطائف في نسخته الاولى، قبل ان تشوهه سلطة الوصاية، مستشعرا ربما بأن الذهنية التشويهية نفسها هي التي عملت على نسف طبخة الحكومة الاربع وعشرينية وجعلتها ثلاثينية.

تزامنا وزير الخارجية الفرنسية هنأ لبنان باكتمال هيكله المؤسساتي، كذلك ولاسباب قد لا تتشابه بالضرورة، اوفدت طهران نائب وزير خارجيتها الى بيروت.


==============================

 

* مقدمة نشرة اخبار "الجديد"

بارد كنهر بارد أشعلت الاشتباكات لليوم الثاني عين الحلوة فبكت العين دما فلسطينيا - فلسطينيا يهرق بلا قيمة على أرض المخيم بدلا من أن يسيل على أرض الجهاد في فلسطين. مواجهات ثأر الأشقاء طوقت باجتماع في مبنى السفارة، لكن الاجتماع لم يضع خريطة طريق لفك أسر مخيم كامل من عصابات إرهابية أو أقلية مطلوبة وجدت فيه ملاذا لهروبها.أما الهروب الكبير إلى الأمام فجاء على شكل زيارة تهنئة بالعهد الجديد من الأم الحنون التي أوفدت رئيس دبلوماسيتها إلى بيروت على وعود مالية والتزامات تنطبق عليها أغنية parole parole دعما لبلد يستضيف من النازحين عددا يفوق تعداد سكانه. إيرولت طمأننا إلى أن البقاء في منأى عن الأزمة السورية هو ضمان لاستقرار لبنان وسيادته غافلا عن أن بلاده كانت أحد أهم المسببين للأزمة السورية وإرسال ودعم آلاف المقاتلين ولو سارت الأزمة في سوريا كما اشتهت الرياح الفرنسية لكان لبنان اليوم في قلب عاصفتها. القلب الفرنسي المفطور على لبنان قابله رد من عين العقل وعلى مسمع الزائر الفرنسي دعا وزير الخارجية جبران باسيل فرنسا إلى أن تضع بقوة أولويات التعاون مع الاتحاد الأوروبي في الحل الوحيد والدائم والمستدام للنازحين في لبنان وهو عودتهم الآمنة إلى المناطق المستقرة في بلدهم الأصلي وهي ليست المرة الأولى التي يتصدى فيها الوزير باسيل لأزمة النازحين التي تثقل كاهل لبنان. فهو كان من أول الداعين الى تطويق هذه الأزمة واستطاع قبل أيام في عقر دار الجامعة العربية التي تواطأت على توطين النازحين من انتزاع قرار عربي أوروبي بعودة النازحين، وهو كان قبل أشهر أول المتصدين لخطة توطينهم في لبنان وسجل موقفه آنذاك برفض استقبال بانكي مون منتهي الصلاحية أمينا عاما للأمم المتحدة وضارب الرقم القياسي في معدلات القلق.
وفي خضم النقاش في صوغ البيان الوزاري فليتحل مجلس الوزراء بالجرأة وليلحظ البيان بند عودة النازحين السوريين إلى مناطقهم الآمنة ولو تطلب ذلك تنسيقا من الأمن العام والخارجية اللبنانيين مع الحكومة السورية. ومن قنبلة التوطين الموقوتة إلى ألغام الفتنة التي يزرعها إعلام مأجور انتحل صفة داعية بعدما غطى فضاء هوائه بقبوات سرقاته واقتطع فقرات من برنامج للنشر بحرفية سرقة التخابر غير الشرعي واقتطاع المليارات من خزينة المال العام لينشر سموم فتنة مذهبية ويلصقها بمحطة الجديد والجديد درءا للفتنة ولمن تسول له نفسه الاصطياد في الماء العكر ومن مبدأ الحرص على الوحدة الوطنية تعتذر إذا أسيء الظن بها.