2018 | 08:05 تشرين الأول 16 الثلاثاء
انحسار السجال العوني ـ القواتي مع اقتراب المفاوضات الحكومية من نهايتها | لبنان على أبواب ورشة الإصلاحات بشروط "سيدر" | لقاء الحريري - باسيل: الرئيس المكلف يقترب اكثر من حسم قراره | المفوضية شطبت 3500 نازح عادوا طوعاً | الحريري سيترأس بعد الظهر اجتماعاً لكتلته لاتخاذ موقف من التطورات | إبراهيم كنعان بخمسة ألوان مختلفة | عاد إلى الظهور | الإثنين أو الخميس | "إسراء" ستغادر حقاً | طريق المطار... أخشاب وموت محتم | "القوّات" و"المردة": تنظيم العلاقة والاختلاف... وأقل من مصالحة | الأزمة الروسية - الغربيّة من البوابة الأرثوذكسيّة |

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم السبت في 10 كانون الاول 2016

أسرار - السبت 10 كانون الأول 2016 - 07:38 -

 

السفير


تردّد أن مرجعاً رئاسياً قرّر تمضية عطلتي الميلاد ورأس السنة خارج لبنان، الأمر الذي تمّ تفسيره لمصلحة ولادة الحكومة قبل الأعياد.

اعتذر أحد الوجوه القيادية في تيار سياسي بارز عن تقديم حفل توقيع أحد الكتب في معرض الكتاب "لأسباب بروتوكولية متصلة بمنصبه السياسي الجديد"!

اعتبر مرجع روحي مسيحي أمام زواره أن وجوه "اللقاء الأرثوذكسي" تستحقّ أكثر من غيرها تمثيل طائفة الروم الأرثوذكس في المواقع الحكومية.

 

المستقبل


يقال


إن كتلاً نيابية بدأت تسوّق أفكاراً بعيداً عن الأضواء الإعلامية حول مشاريع قوانين للانتخابات النيابية على قاعدة فصل مسار قانون الانتخاب عن مسار تشكيل الحكومة.

 

اللواء


أعاد مرجع رسمي تكوين فريق عمله إلى حيث هو الآن، حرصاً على الفصل بين المواقع والمهام.


تحرص سفيرة دولة كبرى على تكوين ملف عن الانتخابات النيابية بصورة مباشرة عبر المسؤولين عنها.


يُصرّ رئيس حزب مسيحي على أن يعقد اللقاء مع حليف سابق بعد تشكيل الحكومة!

 

الجمهورية


تمنّى حلفاء زعيم شاب عليه أن ينفتح على مرجع كبير، فكان جوابه: "مفتاح القفل عنده وليس عندي".


أبدى سفير دولة أوروبية ذات تأثير عالمي انزعاجاً من الخلاف على المقاعد الوزارية، وخصوصاً عند المسيحيين، وتمنّى أن يترجَم الوفاق المسيحي تضامناً كاملاً غير منقوص.


نُقل عن سياسيّ بارز قوله: "أسمع كلاماً حلواً عن مسار التأليف، لكنّني نتيجة التجربة خائف من أن نكون غارقين في حفلة كذِب بكذب".

 

البناء


يعاني عدد من المرشحين المستقلين للانتخابات النيابية، وخصوصاً ما يسمّى "مسيحيّي 14 آذار"، من عدم الوضوح في الرؤية، ذلك أنهم كانوا في السابق يفضّلون قانون "الستين" حين كانوا يستقلون البوسطات التي تضمن لهم الوصول إلى الندوة البرلمانية، لكنهم اليوم يتوجّسون مما يُحكى عن إقفال أبواب البوسطات وعدم اتساعها لهم بعد اتفاق معراب...!