2018 | 11:05 آب 17 الجمعة
تصادم بين شاحنة وسيارة على اوتوستراد الكرنتينا المسلك الشرقي وحركة المرور كثيفة في المحلة | الرئيس عون استقبل المعتمد البطريركي للكرسي الانطاكي في موسكو المطران نيفون صيقلي | الرئيس عون استقبل وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري ومستشار رئيس الجمهورية للعلاقات مع دول الخليج الدكتور فادي عسلي | ارسلان بعد زيارته وزارة الدفاع الروسية: لضرورة التعاون بين الدولتين اللبنانية والسورية لما فيه مصلحة وطنية للبنان | قاطيشا لـ"المستقبل": تنازلنا عن مقعد نائب رئيس الحكومة وعلى الكلّ التنازل ومن يعرقل التأليف يريد ان يتسلّط على الحكومة قبل تشكيلها حتّى | عناوين الصحف المحلية ليوم الجمعة 17 آب 2018 | أسرار الصحف المحلية ليوم الجمعة 17 آب 2018 | سعيد يسعى إلى إطلاق حركة سياسية لرفع الوصاية الإيرانية عن لبنان | اللبنانيون يفرّون من شواطئهم بسبب التلوّث | المنتجات التركية تنضمّ إلى قوافل التهريب إلى لبنان | بين باسيل وفرنجية... ماذا سيفعل جعجع؟ | أوساط الحريري: البوابة الروسيّة لنا والسوريّة لكم |

اسرار الصحف المحلية الصادرة ليوم الجمعة الواقع في 2 كانون الاول 2016

أسرار - الجمعة 02 كانون الأول 2016 - 07:08 -

السفير

نقل عن وزير الداخلية قوله إن حوار عين التينة بدأ ثنائيا بين "المستقبل" و"حزب الله" برعاية "أمل" وصار بين "المستقبل" و"أمل" برعاية "حزب الله" وقريبا يصبح بين "حزب الله" و"أمل" برعاية "المستقبل"! 

لُزم "الموظف الأول" و"سكرتيرة السكرتيرات" في وزارة سيادية بجولة على سفارات وقنصليات لبنان في العالم بعنوان "إلكتروني"! 

اللواء 

يعارض مرجعان رفيعان إحداث أية تغييرات في بنية السلطات النقدية، لا?سيّما رأس الهرم في هذه المرحلة. 

يحّل نائب حالي مكان نائب سابق في ضبط إيقاع العلاقة بين قطب سياسي كبير وجماعات من فريق آخر. 

تلعب التحالفات الانتخابية دوراً عند حزب مسيحي بارز، كانت وراء موقفه الحماسي لدخول الحكومة! 

الجمهورية 

إعتبرت دوائر دبلوماسية أن تجاهُل الرادارات الروسية للغارة الإسرائيلية على طريق دمشق يؤكد استمرار "التفهّم الروسي للخطوط الحمر الإسرائيلية". 

وصف قطب سياسي الإقتراح المتداول عن "خطوة سياسية وحسّاسة" بأنه "طق حنك" إن لم يكن مجازفة تترتب عليها تداعيات. 

صنّف وزير في حكومة تصريف الأعمال زيارات المسؤولين الدوليّين إلى لبنان بالإستطلاعية تمهيداً لأدوار لاحقة قد تبرز لهم على الساحة الداخلية. 

البناء 

أجمعت شخصيات وقيادات في طائفة معينة على تحميل النائب الأبرز في هذه الطائفة المسؤولية الكاملة عن تراجع دورها في الحياة السياسية اللبنانية، لا سيما في تشكيل الحكومات، حيث لم يعد مطروحاً حصول أيّ من قياداتها ومسؤوليها ونوابها على واحدة من الحقائب السيادية، وذلك خلافاً لما كان عليه الأمر قبل الطائف حين كانت تتمثل بشكل دائم بحقيبتي الدفاع أو الداخلية، وأحياناً كانت تحصل على الحقيبتين معاً…!