2018 | 05:22 تشرين الأول 17 الأربعاء
ليبانون فايلز: الثنائي الشيعي سمّى وزراءه للحكومة وهم عن حزب الله محمد فنيش وعصام شمص ومحمود قماطي وعن حركة أمل علي حسن خليل وحسن اللقيس وعلي رحال | ترامب: إذا تأكد أن العاهل السعودي أو ولي عهده يعلمان بما حدث لخاشقجي "فسيكون ذلك سيئا" | وزارة الأشغال: نتابع عملية فتح المجاري وتمت السيطرة على الوضع في اتوستراد المتن الشمالي | عقيص: العمل السياسي في لبنان يتسم بالتعطيل ان في إنتخابات الرئاسة او تشكيل الحكومة وحتى في العمل اليومي والخطاب السياسي أصبح يتسم بالخروج عن الأخلاقيات والأدبيات | "او تي في": لقاء الحريري وباسيل مستمر منذ اكثر من ساعة ونصف في بيت الوسط | التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة هوائية على طريق عام زغرتا اهدن مفرق كفرحاتا | مصادر تركية مطلعة لـ"الجزيرة": التسجيلات تظهر أن خاشقجي تعرض للضرب والحقن قبل قتله وتقطيع جثته | الحرس الثوري: مقتل المخطط للاعتداء في الاهواز بعمليات للحشد الشعبي في العراق | رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان استقال من منصبه | باسيل وصل في هذه الاثناء الى بيت الوسط للقاء الحريري | أوكرانيا تؤكد مقتل طيار أميركي على متن مقاتلة "سو 27" خلال تدريبات على أراضيها | "قوى الامن": يرجى التأكد من حسن عمل مساحات الزجاج لتمكينكم من رؤية واضحة أثناء القيادة في الطقس الممطر |

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 30/11/2016

مقدمات نشرات التلفزيون - الأربعاء 30 تشرين الثاني 2016 - 22:26 -

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"


الطقس الماطر مستمر والجفاف السياسي متواصل في جو واحد.

الطقس يتحسن يوم الجمعة والأحاديث عن ولادة الحكومة يوم السبت غير دقيقة ولا تتماشى مع جهود فكفكة عقد بعض الحقائب الوزارية. وثمة من يقول إن إجتماعا مهما مرتقبا بين رئيس المجلس النيابي نبيه بري والرئيس المكلف بتشكيل الحكومة سعد الحريري. وقد قال الرئيس بري: المشكلة ليست عندنا بعدما قدمنا تسهيلات كبيرة.

ويبدو رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس الحريري محكومين ببوصلة سياسية صحيحة ويحرصان على حكومة وحدة وطنية قبل اللجوء الى خيارات أخرى بينها حكومة تكنوقراط مصغرة تضع مشروع موازنة عامة ومشروع قانون للإنتخابات قد يكون مختلطا، إلا أن عامل الوقت ضاغط وشهر الإنتخابات النيابية في أيار لم يعد بعيدا.

وفي رأي أوساط سياسية أن تأخر ولادة الحكومة متصل بالدفع بإتجاه الإتفاق على قانون الموازنة والإنتخاب وهو ما ينتظر أن يتم ولو عن طريق جلسة لهيئة الحوار الوطني تعقد في القصر الجمهوري هذه المرة.

عودة الى حال الطقس، أمطار غزيرة وسرعة رياح وتدن في درجات الحرارة وقطع طرق جبلية بالثلوج.


============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

من قلب جمود التأليف تحركت سكين الستين.. التي يبدو أنها ستغرز في الجسم الانتخابي كخيار مهدت له وزارة الداخلية اليوم.. إنتخابات على قانون الستين ستنتج الشبيبة نفسها.. وحكومة على تمثيل القوى السياسية عينها ستعطينا الوجوه الوزارية ذاتها ما يعني أننا سنكون في أحسن أحوالنا أمام عمليتي تمديد: نيابية وحكومية أو تمديد "عالجنبين" خطوتان من شأنهما المساهمة في إبطاء خطى العهد نحو التغيير المندفع نحو عملية إصلاح ستحد منها عمليات الاستنساخ السياسي والتمديد المقنع كشفه وزير الداخلية نهاد المشنوق اليوم بإعلانه أن الستين مرفوض من كل الناس لكن كثيرا من القوى يرغب فيه سرا، مؤكدا جاهزية الداخلية للانتخابات وفق القانون الحالي أما أي قانون جديد فإنه سيحتاج إلى وقت وتدريب وتجهيز وما لم يقله المشنوق هو أن التجهيز سياسي لا تقني وأن معظم الأطراف الجالسة على مقاعدها حاليا غير مستعدة لمعركة غير محمودة العواقب سواء على صعيد الأحجام والعدد أو العدة والمصاريف الانتخابية وتقود المعركة الانتخابية إلى حرب استباقية تشهدها الحكومة حاليا وتدور رحاها على مثلث الأشغال الطاقة والاتصالات ما أدى الى توتر في خطاب الرئيس نبيه بري عندما قال: "ما بخاف إلا من الله". لكن قطعة الجنبة الحكومية برمتها اضافة الى مدة خدمتها القصيرة .. لاتستأهل غضب رئيس المجلس ولا أستدعاء الباري عز وجل.. فإذا لم يحصل بري على ما يريد.. فليكن ما أراد عندما أعلن التزامه صفوف المعارضة وبلا هذا العدس الحكومي الذي يقلب ترابه الى دهب.


==========================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

تأخر كثيرا موعد أولى دموع المطر... وتأخر مثلها موعد أولى حقائب العهد الجديد... لكنه وحده لم يتأخر يوما واحدا... تماما بحسب النص والقانون والضمير، وبعد ثلاثين يوما على انتخابه وقسمه وعهده، وصل رئيس الجمهورية إلى مقر المجلس الدستوري ... هناك دار الفيللا العريقة، حمل فخامته مغلفا رقيقا جدا، كاد أن يكون شفافا... فيه تواضع المسؤول الرمز، وكرامة المواطن المسؤول... "هذا كل ما أملك في هذه الدنيا"... قالها بنبرة من يملك كل الدنيا... فرد عليه رئيس أعلى سلطة قضائية دستورية: رأسمالك يا صاحب الفخامة، محبة كل اللبنانيين... رسالة المجلس الدستوري اليوم واضحة... مفادها أنه إذا كان رئيس الدولة ورأسها، تحت القانون، خاضعا للمساءلة والمحاسبة، الذاتية أولا بحسب ضميره، والموضوعية ثانيا بحسب الأصول، فماذا عن كل مسؤول وسياسي وصاحب مركز أو موقع أو وظيفة في هذه الدولة برمتها؟ وإذا كان حامي الدستور، حريصا على تنفيذه بثوانيه، فهذا يعني أن لا خرق للدستور بعد اليوم، ولا خروق... ولا مسؤولين خارقين... تأخر الشتاء... تأخرت الحكومة... لكن الأهم أن تطبيق القانون لن يتأخر... فكيف إذا كانت الجريمة اغتصابا؟ قبل السياسة، حملة وطنية ضد التفلت من عقوبة جريمة الاغتصاب، في تقرير خاص ضمن نشرة الـ OTV.


==========================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

حلب يا عصارة المآسي ويا درب الآلام التي لا تنتهي.

كما لو أن طغاة العالم كلهم جمعوا خلاصة إجرامهم في مدينة واحدة وراحوا يفرغون أحقادهم على رؤوس الأطفال والمدنيين.

100 بين قتيل وجريح أسقطتهم طائرات السوخوي والأسد، وخمسون ألفا نزحوا هربا، تركوا بيوتهم وأرزاقهم وأعمارهم وفروا يبحثون عن ملاجىء تقيهم الموت الرخيص. والعالم كله شيطان أخرس ساكت عن أكبر مجزرة مدنية في التاريخ الحديث.

وفي لبنان لا تزال العثرات تواجه تشكيل الحكومة، والرئيس نبيه بري جدد القول إن العقدة ليست عنده بل في مكان آخر.

وليس بعيدا عن الحكومة أعلن وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق أننا قد نحتاج تأجيلا تقنيا في حال إقرار قانون جديد للانتخابات، داعيا إلى كوتا نسائية متدرجة وإلى نسبية عاقلة تفسح المجال أمام الاقليات السياسية والطائفية.

وأكد أن الداخلية جاهزة لإجراء الانتخابات حاليا وفق قانون النافذ.


===========================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

عين التينة جازمة بأن المشكلة المعوقة لتأليف الحكومة هي مباشرة مسؤولية الثنائي المسيحي ومداورة مسؤولية حليفه السني، المصادر القواتية حاسمة بأن العقدة الفعلية هي من طبيعة وطنية لا حكومية وتتصل بمحاولات الثنائي الشيعي تقييد العهد، من يسمع ويقرأ الموقفين يحق له الاستنتاج ان الصراع ابعد من الحكومة ويدور بين المكونات الوطنية حول قضايا حسمها الطائف وجعلها دستورا وقد جاء من ينقلب عليها الان.

لكن ولاقتناع المتصارعين لاستحالة فرض اي من مشروعيهم لن يقفلوا طريق العودة الى الواقعية، استطرادا سيقوم الرئيس المكلف حالا بمروحة اتصالات شاملة ستتفعل بعودة الوزير باسيل من الخارج، وفي سياق متأثر بأزمة التأليف دق وزير الداخلية نهاد المشنوق ناقوس الخطر قائلا، اذا اردنا انتخابات نيابية في موعدها فلم يعد امامنا الا قانون الستين، تزامنا اختراقان لسمائنا، بربارة بأمطارها، واسرائيل التي قصفت اهدافا في سوريا على طريق بيروت دمشق.


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

رئيس الحركة يلمح، نائب رئيس الحركة يصرح، رئيس الحركة رئيس مجلس النواب نبيه بري يلمح الى ما يعتبره معرقل تشكيل الحكومة فيقول "العقدة الحكومية ليست عندنا، بل في مكان اخر"، ما لم يقله الرئيس قاله نائبه في الحركة ايوب حميد، فأعلن ان التيار والقوات هما اساس المشكلة في تأليف الحكومة ولن نقبل بتحجيم فرنجية.

موقف رئاسة مجلس النواب المتماهي مع موقف رئاسة حركة امل لم يعد خبرا، الخبر هو ان هذا المضمون يقال بعدة اساليب، حينا بتصاريح مبطنة، وحينا اخر بالتسميات، واذا اخذنا هذا الكلام بحرفيته، فهذا يعني ان تشكيل الحكومة ما زال في المربع الاول، لا بل عاد الى المربع الاول، ما يطرح السؤال مجددا ومجددا، كيف الخروج من هذا المأزق؟

مصادر القوات اللبنانية استغربت كلام امل فقالت ان العقدة الحقيقية تكمن في محاولات تقييد العهد في سعيه لتطبيق الدستور وفي تحالفاته الداخلية وفي علاقاته العربية.

في غضون ذلك فتح وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال نهاد المشنوق فصل الانتخابات النيابية، فأعلن انه جاهز لاجراء هذه الانتخابات وفق قانون الستين، لكن اي قانون اخر يحتاج الى وقت.

في التطورات السورية جحيم حلب يتواصل، المعارضة السورية تتهم النظام وحلفاءه بتحويل شرق حلب الى تابوت حقيقي.


===========================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

لا جديد يخرق جمود مسار التأليف الحكومي سوى لقاءات استعاد زخمها الرئيس سعد الحريري في بيت الوسط، المشكلة ليست عندنا قال الرئيس نبيه بري، العقد في مكان اخر بعد تقديم كل التسهيلات لتشكيل الحكومة وابداء الحرص على ولادتها بالانتقال من تشكيلة الثلاثين الى تشكيلة الاربعة وعشرين والتخلي عن حقيبة وتحويلها الى وزارة دولة، ما يعني عمليا ان المطلوب من الاخرين التسهيل بدل وضع الفيتوات والشروط العالية، فكيف سيتصرف الرئيس المكلف بعدما اتضحت مطبات التأليف؟

بالانتظار العين على الانتخابات النيابية وسط سعي قوى سياسية لابقاء قانون الستين وهو ما استند عليه وزير الداخلية نهاد المشنوق اليوم للتأكيد على ان الستين مرغوب سرا، بقاء القانون الحالي هو استهتار باللبنانيين التواقين بصيغة جديدة تتقدمها النسبية، فلم تعد مقبولة المراوحة على قاعدة الستين التي تلغي وتقصي شرائح واسعة، وقد يكون الالغاء هو هدف من يريد الابقاء على القانون الحالي، وفي هذا الاطار اعتبر وزير المال علي حسن خليل ان اقرار قانون جديد ليس مسألة معقدة الى هذه الدرجة، وقال لا نستطيع ان نستهبل اللبنانيين وان نعتبرهم متخلفين عن مواكبة التجاوب مع اقرار قانون جديد لانهم اوعى من ذلك بكثير.

في الامن انجازات يراكمها الجيش اللبناني بعد مداهمة مجدل عنجر وتوقيف مطلوب خطير متورط بتفجيرات الطيونة وضهر البيدر منذ عامين، عين المؤسسة العسكرية ساهرة على حدودنا وداخل بلادنا وفي كل اتجاه لترسيخ الامن في لبنان.

وفي سوريا دخلت اسرائيل مجددا على خط الازمة لرفع معنويات المسلحين المنهارة بعد تطورات حلب، الطيران الاسرائيلي استهدف موقعا سوريا على طريق دمشق بيروت في منطقة الصبورة من دون الافادة عن وقوع اصابات، ليست هي المرة الاولى التي تستهدف فيها اسرائيل سوريا، لكن الرد لفعلي لدمشق يكون في الانجازات العسكرية ضد المسلحين.

عواصم العالم منشغلة اما بادارة اميركية جديدة او انتخابات فرنسية، فيما ترفع تركيا الصوت عاليا رفضا لكيان كردي على حدودها ليعيد الرئيس رجب طيب اردوغان التصعيد مع سوريا الى نقطة الصفر، ما استدعى تدخلا روسيا دبلوماسيا للقاء مرتقب بين وزيري خارجية البلدين.

تطورات اقليمية مفتوحة وسريعة ورسم موازين سياسية جديدة في المنطقة في مرحلة فاصلة، نجمها الان الانحسار التدريجي للارهاب.


===========================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

حلب السعيدة تتابع انجازات جيشها.. والجديد حي الشيخ سعيد..
انجازات تتوالى اصداؤها مع تساقط مواقع المسلحين في احيائها الشرقية كحجارة الدومينو، فارتفعت الاصوات عويلا بشتى اللغات، فيما اخرس آخرون لشدة الخيبات..

تل ابيب التي اعلنت على لسان كبار قادتها الامنيين خشيتها من تراجع المسلحين امام الجيش السوري وحلفائه حاولت التدخل عبر صاروخين على موقع للجيش السوري في منطقة الصبورة بريف دمشق، لم يصيبا هدفهما برفع معنويات التكفيريين المنهارة من خان الشيح في الجبهة الجنوبية الى الشيخ سعيد بالجبهة الشمالية..

اما صراخ التركي الذي عفى عليه الزمن حول اسقاط النظام، الباحث عن دور لم تفتحه له مدينة الباب، فقد كان دليلا اضافيا على حجم الافلاس، وتشتت تكفيرييهم على شتى الجبهات..

على الجبهة اللبنانية المقارعة بصمت الارهاب، صيد جديد لمخابرات الجيش في مجدل عنجر البقاعية، تمثل بتوقيف المدعو عمر حسن خروب المتهم بتأمين متفجرات وأسلحة لمصلحة الجماعات التكفيرية، وبعد دهم منزله صودرت أسلحة ومتفجرات، وصاروخ سام مضاد للطائرات.

سياسيا لم تنفع كل المضادات الحيوية بتسهيل الولادة الحكومية الى الآن، فالعقدة ليست عندنا قال الرئيس بري في الاربعاء النيابي، مفندا كل التسهيلات التي قدمها حول الحقائب والاعداد، وهو بالانتظار كما قال ..