2018 | 16:33 تموز 23 الإثنين
بلدية الغبيري: ختم مستودع للمواد الغذائية غير مستوف لشروط السلامة العامة بالشمع الاحمر | الخارجية الروسية: مشاورات مع دول عدة لرفع العقوبات الاقتصادية عن سوريا وتقديم المساعدات الانسانية لها | علي فياض: هذه المرحلة هي مرحلة التعالي عن الحسابات الحزبية والفئوية والطائفية وهي مرحلة حماية الدولة والوطن والمجتمع من كل هذه التحديات الخطيرة التي تحدق به | تركيا: لم يقع انفجار في أنقرة والصوت ناجم عن تجربة مقاتلة اخترقت جدار الصوت | وسائل إعلام تركية: سماع دوي انفجار كبير في أنقرة | ابي خليل: هيئة ادارة قطاع البترول تبلغني موافقتها على برنامج العمل وميزانية الاستكشاف المقدَّمين من ائتلاف الشركات واطلاق العمليات اللوجستية للاستكشاف | "التحكم المروري": حادث تصادم بين مركبة ودراجة نارية محلة الصنايع شارع حلواني بيروت نتج منه جريحان | الجيش: مقتل 8 مسلحين وتوقيف 41 شخصاً بينهم 6 جرحى خلال المداهمات التي نُفّذت في بلدة الحمودية وضبط كمية من الأسلحة والمخدرات | حبشي للـ"ام تي في": مزارع "الحشيشة" ضحيّة ومن عليه أن يحاسب وفقاً للقانون هو التاجر الذي يتمتع في بعض الأحيان بغطاء سياسي | مصدر عسكري للـ"او تي في": انتهاء مداهمة الحمودية من دون وقوع إصابات بين العسكريين | الجيش يواصل عمليته الامنية في الحمودية قرب بريتال وتشارك فيها وحدات الجيش اللبناني البرية من مغاوير ومجوقل والوحدات الخاصة وسلاح الجو | "صوت لبنان (93.3)": مقتل مرافق علي زياد إسماعيل والقبض على محمد علي ناظم واصابة علي عباس اسماعيل ضمن عملية الجيش في الحمودية |

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 2/11/2016

مقدمات نشرات التلفزيون - الأربعاء 02 تشرين الثاني 2016 - 22:33 -

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"


اذا كان الإنتخاب سهلا فالتكليف أسهل لكن الأمل في تيسير التأليف نحو حكومة لكل لبنان فإذا جاءت تحت هذا العنوان فإن الإستقرار الأمني سيحظى بمظلة سياسية لازمة لمواجهة تحديات المنطقة، أما إذا أتت الحكومة بغير هذا العنوان فإن المظلة ستكون مثقوبة.

وإذا كانت انطلاقة العهد واجبة في التأليف الحكومي السريع فإن التأليف بحد ذاته مطلوب دوليا كما جاء على لسان الأمين العام للأمم المتحدة والناطقين بإسم حكومات عدة وإلا فإن الطبخة الموضوعة على نار دافئة لن تكون إلا محلية وهذا لا يبشر بغد أفضل إذا ما استمرت التجاذبات.

وإذا كان الانتخاب الرئاسي قد أضاء شمعة قوية في الظلمات فإن التكليف المنتظر بعد ظهر غد سيضيء شمعة موازية فيما يسطع النور بقوة إذا ما تم تأليف حكومة كل لبنان.

وفي استشارات التكليف برزت مواقف الرئيس نجيب ميقاتي واللقاء الديمقراطي وحزب الكتائب. ولقد أفضت استشارات اليوم الأول الى ستة وثمانين صوتا مؤيدا لتكليف الرئيس سعد الحريري وينتظر أن يصل العدد غدا الى خمسة وتسعين على أن يصدر مرسوم التكليف بعد الظهر لينصرف الرئيس المكلف بعد ذلك الى استشارات التأليف على مدى يومين في المجلس النيابي.

وترقب المحافل السياسية موقف الرئيس نبيه بري الذي تركت له كتلته التسمية في التكليف كما أن حزب الله ينسق معه في الموقف.

كيف جاءت حصيلة اليوم الأول من الإستشارات التي أجراها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون؟


===============================

 

* مقدمة نشرة اخبار "الجديد"

سعد الحريري الذي أقصي عن السرايا من مركز الرابية للهزات الحكومية في عملية خلع أردته متشردا سياسيا عام ألفين وأحد عشر، انتزع الفوز من قلب بعبدا العونية اليوم واسترد الوديعة التي كلف لها رجل السلام الحكومي تمام سلام.

فاز الحريري من يوم الاستشارات الأول وسمته كتل نيابية لتسلم هذه المسؤولية من دون منازع وبلا أي منافسين على الموقع. ستة وثمانون نائبا للحريري والبقية تأتي غدا في استشارات يجريها الرئيس ميشال عون وتختتم بأركان الثنائي الشيعي "حزب الله" و"أمل"، وإذا كانت كتلة التحرير والتنمية قد أجرت رسما تشبيهيا يحوم حول الحريري وبدأت تقترب من تسميته تحت عنوان "حكومة الوحدة الوطنية"، فإن "حزب الله" لا يزال مطبقا على صمته باستثناء توكيد فياض يضع الحزب والحركة في مركب واحد.

لكن لهذا المركب ربان عليه أن يقرر الإبحار في ملح الحريري وتسميته حتى لا تفقد السفينة ميثاقيتها، ولزاما فإن طرفا شيعيا من اثنين سيقدم على هذه الخطوة، وغالبا دفة بري الأكثر ترجيحا، ويعود هذا الاستنتاج إلى مضامين اجتماع كتلة بري اليوم وإشارتها الى حكومة الوحدة التي لا تقوم إلا على المشاركة بين جميع مكونات لسلطة.

لكن ماذا عن الترميز المتبع من رئيس المجلس تجاه رئيس الجمهورية؟

يقول بري لزوراه إنه بعث برسالة عاجلة إلى القصر الجمهوري مفادها: "الله يحمي الرئيس ممن حوله". واتبعها بأخرى قائلا: "نحن انتخبنا شخصا واحدا لرئاسة الجمهورية هو العماد عون في تلميح إلى الوزير جبران باسيل الحاضر بعضا من اللقاءات مع الرئيس عون.

وإذا كانت رسائل بري قد أبرق بها بصفة عاجلة إلى دوائر القصر فإن على فخامته أن يرد بصيغة المعجل المكرر نحو عين التينة وساحة النجمة ليطلب الدعاء المماثل لرئيس المجلس الذي تحميه رعية قابضة وحاشية تستزرق ووزراء وأرداف وملاحق تقتات رزقها من عرق السلطة بجهد وكد لتحصيل تعب المحرومين. وينصح مع الدعاء خرزة زرقاء ستعيد السلطة الثانية إلى بيت الطاعة السياسية "والسما زرقا".


===============================

 

* مقدمة نشرة اخبار "المستقبل"

وسط اجماع عربي ودولي على دعم العهد الجديد، وفي اليوم الاول من الاستشارات النيابية الملزمة، ستة وثمانون صوتا من النواب التسعين، سمى الرئيس الحريري لرئاسة الحكومة الجديدة، فيما ينتظر ان يعلن الرئيس نبيه بري موقف كتلة التحرير والتنمية غدا، وكذلك كتلة نواب حزب الله التي ارجأت موعدها في الاستشارات الى يوم غد، وان كان النائب علي فياض قد اكد بعد لقاء الاربعاء ان حزب الله والرئيس بري في مركب حكومي واحد؛ لافتا الى ان البلد امام فرصة ثمينة وعلى الجميع التعاون لاستغلالها.

وفي الدلائل على ايجابيات المرحلة المقبلة ما اعلنته كتلة التحرير والتنمية االتي يراسها الرئيس بري عن املها ان تجسد الحكومة، الوحدة الوطنية حرصا على الوطن من المخاطر القائمة، متمنية لعهد الرئيس عون النجاح لتحقيق الاهداف التي تضمنها خطاب القسم.

واذا كانت الايجابيات تظلل مرحلة التكليف، فان الأسئلة تتلاحق عما اذا كانت هذه الاجواء نفسها ستخيم على اداء التشكيلة الحكومية المرتقبة، وصولا الى الانتاجية المطلوبة على المستويات الاقتصادية والانمائية للنهوض بالبلاد.


================================
* مقدمة نشرة اخبار ال "ال بي سي"

صحيح ان 86 نائبا سموا في اليوم الاول للاستشارات النيابية الملزمة الرئيس سعد الحريري لتشكيل الحكومة، لكن زعيم تيار المستقبل عينه على المكونين الشيعيين امل وحزب الله اللذين سيعلنان موقفهما غدا، فماذا ينفع الرئيس الحريري لو سماه مئة نائب ولم يسمه مكون من المكونين الشيعيين؟

استشارات اليوم الاول لم يكن فيها مفاجآت بل مؤشرات، المؤشر الاول ان نائبي حزب البعث ونائبي القومي لم يسموه، المؤشر الثاني ان النائب سليمان فرنجية غاب عن الاستشارات لكنه كلف نائبيه تسمية الرئيس الحريري.

السؤال ليوم غد ماذا سيفعل حزب الله وماذا سيفعل الرئيس بري؟ الحزب محرج اذن، كيف يشكل رافعة للعهد فيما يرفض رئيس الحكومة؟ واذا التزم الرئيس بري موقف حزب الله فهذا يعني ان الرئيس الحريري سيشكل الحكومة من دون المكونين الشيعيين، فهل هناك قرار سوري وقرار ايراني بجعل انطلاقة الرئيس الحريري ضعيفة؟

نواب البعث والقومي قد يعكسان الموقف السوري من الرئيس الحريري، وموقف حزب الله قد يعكس الموقف الايراني من الرئيس الحريري، فهل هناك قرار بدعم الرئيس عون من دون الرئيس الحريري؟ وهل الموقف في التكليف سينسحب تشددا في التأليف؟ ربما يرتسم الجواب بدءا من غد.


==============================

* مقدمة نشرة اخبار ال "ام تي في"

يقترب الرئيس سعد الحريري من عتبة تكليفه تأليف حكومة العهد العوني الأولى ومن استشارات اليوم الاول، يمكن استنتاج جملة مؤشرات، أولا برودة سورية ظاهرة نقلها نائبا البعث بعدم تسميتهما رئيسا للحكومة وبإيداع القومي اسم رئيس الحكومة الرئيس عون في خطوة غير دستورية. ثانيا، الكتل والنواب الذين لم ينتخبوا عون سموا الحريري، ثالثا تأجيل حزب الله موعده مع عون الى الخميس إفساحا في المجال لاقناع الرئيس بري بالمشاركة في الحكومة بشروط منطقية.

ولإقناع بري، يقول الحزب انه لن يدخل الحكومة بلا "أمل"، وفي الوقت عينه يرفض إخلاء الساحة الحكومية لثنائي القوات – الحريري. في النهاية بري سيرضى، لكنه يكبر شروطه لتعويض ما خسره في الرئاسة وعينه على وزارتي المالية والطاقة، ويعمل لثلث معطل مكتوم عبر وزراء – حلفاء، فيما يسعى الحزب الى استبعاد القوات. هذه الهجمة تصطدم برفض عوني مطلق لانها تضرب صدقية العهد قبل الحكومة، ناهيك بأن عون يطالب بـ4 وزراء للرئيس من خارج حصة التيار اذا كانت الحكومة ثلاثينية.


==============================

 

* مقدمة نشرة اخبار ال "ان بي ان"

صار الرئيس سعد الحريري بحكم المكلف بتأليف الحكومة بعد حصوله في الاستشارات النيابية على تسمية 86 نائبا من اصل 90، امتنعت عن تسميته كتلة البعث، فيما ابقت كتلة الحزب السوري القومي الاجتماعي موقفها بعهدة رئيس الجمهورية ما فسر امتناعا للقوميين عن تسمية الحريري.

كتلتا التنمية والتحرير والوفاء للمقاومة تحسمان الموقف من التسمية غدا اضافة الى نواب مستقلين يحددون جميعهم اعداد النواب المؤيدة للحريري او المعارضة لتسميته، لكن ليس بالاعداد وحدها يتم التاليف.

تيار المستقبل يحضر لاحتفالات يريدها لاظهار فرحة التيار الازرق بتكليف الرئيس الحريري بعد غياب، هذا ما اوعز به امين عام التيار احمد الحريري للمناصرين بالصوت على وسائل التواصل الاجتماعي، فانصرف تيار المستقبل يعد العدة اسوة بما فعل التيار الوطني الحر.

التشكيلة الحكومية تحتاج الى مقاربة سياسية يريدها الشعب اللبناني جامعة للم الشمل وتجسيد الحكومة للوحدة الوطنية حرصا على الوطن من المخاطر القائمة، التنسيق بين حركة امل وحزب الله قائم كما بدا في تاكيد النائب علي فياض ان الحزب والحركة في مركب حكومي واحد.

وبالانتظار فان الايام المقبلة ستظهر مسار التاليف، هل يكون على مستوى المرحلة جامعا؟

المواطنون تواقون لاستقرار سياسي يجر معه ارتياحا اقتصاديا في ظروف اقليمية ساخنة وشد حبال دولي بين عواصم القرار.


==============================

 

* مقدمة نشرة اخبار ال "او تي في"

على قاعدة تبادل الحقوق، والاعتراف المتبادل، والشراكة الحقيقية وبعد 72 ساعة على انتخاب العماد عون رئيسا للجمهورية، صار الرئيس سعد الحريري مكلفا فعليا، تشكيل حكومة العهد الأولى، بعدما نال زعيم تيار المستقبل من اليوم الأول من الاستشارات، أكثرية مطلقة من النواب، إلا أن انطلاق الآلية الدستورية بهذه السلاسة لم يكن الإيجابية الوحيدة في يوم بعبدا الطويل بمجرياته وملحقاته، ذلك أن مؤشرات بيضاء عدة سجلت متزامنة ومنها:

أولا، أن أيا من الذين سجلوا اعتراضهم في جلسة انتخاب رئيس الجمهورية، لم يغب عن مقر رئاسة الجمهورية حتى أشد المعارضين قبل الانتخاب، صاروا من المحاورين ولو مختلفين بعد الانتخاب، حتى النائب سليمان فرنجيه حرص ممثلاه على تبرير تغيبه بارتباطات مسبقة.

ثانيا، أن تكليف الحريري المحسوم حسابيا، يتجه إلى أن يكون مكتملا ميثاقيا أيضا، فمعلومات الـ OTV تشير إلى أن التنسيق بين حزب الله وحركة أمل، يصب في اتجاه ألا يغيب النواب الشيعة عن تسمية رئيس الحكومة السني، إن عبر إعطائه هذه الأصوات مباشرة أو عبر إيداعها لدى رئيس الجمهورية، وذلك إدراكا من الثنائية الشيعية لمقتضيات الميثاق ودقة المرحلة وجسامة المسؤولية الوطنية.

ثالثا، أن الترحيب الجدي والمدروس بانتخاب الرئيس، لا يزال يتوالى داخليا وخارجيا، وهو ما كرسته بكركي اليوم بكلامها عن انتعاش الشعب اللبناني بوصول الرئيس عون وخطاب قسمه، وهو ما تجسد بسلسلة الاتصالات الدولية المهنئة على أعلى المستويات.

باختصار، كل النيات تبدو سليمة، وبعد غد، يبدأ امتحانها عند محك استشارات التأليف، لكن في الانتظار، ماذا حصل في يوم التكليف الأول؟


==============================


* مقدمة نشرة اخبار "المنار"

الطاقة الايجابية التي تولدت مع انتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمورية على زخمها وتنبعث في مفاصل الدولة، ولغة الشراكة تغلبت على ما سواها ان في داخل مقر الرئاسة الاولى حيث شهد يوما طويلا من الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس الحكومة، أو في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة حيث الايادي الممدودة.

لغة تجاوزت اشكالية التكليف والتأليف الى ضرورة البحث في بناء بلد تحت سقف خطاب قسم جامع شامل ارضى الجميع ويستأهل بجدارة توأمة مع بيان وزاري للحكومة العتيدة، وذلك كله بهدف ارساء ركائز وطن آمن وقوي في هذا الشرق المضطرب عموما والمتفجر في بعض زواياه .

وكي نتحصن من وعد مشؤوم آخر، اقتلع قبل نحو قرن أمة من أرضها وحولها إلى شتات في أصقاع الارض. نحو مئة عام على وعد بلفور المشؤوم باقامة كيان الاحتلال في فلسطين ، والامة تعيش العوارض نفسها.

دول منقسمة ضعيفة لا تملك قرارها، وقادتها يعيرون رؤسهم الى المستعمرين الجدد، ودول استعمارية لا تدخر جهدا في تقسيم المجزأ وفرز المبعثر تحت مسميات شرق أوسط جديد أو مجدد.