2018 | 08:34 تشرين الثاني 16 الجمعة
قوى الامن: ضبط 1081 مخالفة سرعة زائدة امس | واشنطن بوست: رواية الرياض بعدم معرفة العسيري والقحطاني بالجريمة تتعارض مع تسجيل نيويورك تايمز الصوتي | زلزال بقوة 6.6 درجة يهز جزر سولومون في الجهة الجنوبيّة من المُحيط الهادئ | الخارجية الاميركية: البيان السعودي خطوة جيدة بالاتجاه الصحيح | فيصل كرامي للـ"ام تي في": اذا كان الحريري حريص على صلاحيات السنّة ومصالحهم فنحن معه في ما قاله بموضوع "بي السنّة" في لبنان | مريض بحاجة ماسّة الى دم من فئة AB+ في مستشفى الروم - الاشرفية للتبرع الرجاء الاتصال على 03565494 | "ان بي سي" عن مسؤول تركي: الحكومة التركية لا ترى رابطا بين قضية قتل خاشقجي وقضية غولن | مبعوث ترامب لسوريا: ليس لدينا شريك أفضل من السعودية | قيادة الجيش: توقيف ياسر سيف الذي أقدم على قتل شقيقته وإصابة زوجها في بحنين- المنية | الهومنتمن انطلياس للسيدات يتوج بلقب كأس السوبر 2018 بكرة السلة بعد فوزه على الرياضي بنتيجة 67-52 | عائلة ياسر س. الذي أقدم على قتل شقيقته وإصابة زوجها في محلة بحنين- المنية سلّمته لإستخبارات الجيش في الشمال | جهاد الصمد لـ"الجديد": لن نقبل المضي في حكومة يملك فريق سياسي واحد الثلث المعطل فيها |

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 29/10/2016

مقدمات نشرات التلفزيون - السبت 29 تشرين الأول 2016 - 23:08 -

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

منتصف الليلة تؤخر الساعة ساعة، ويبدأ التوقيت الشتوي، وفيه الانتخاب الرئاسي بعد غد الاثنين، وصندوق الاقتراع يجول على النواب ظهرا، والنصاب مضمون للجلسة، وأصوات النواب محتسبة لدى ماكينة العماد ميشال عون بإرتياح، فيما النائب سليمان فرنجية يطلب من النواب المؤيدين له استعمال الأوراق البيض.

وفي هذا الشأن، تقول أوساط سياسية ان الهدف من الأوراق البيضاء تخفيف عدد المقترعين لصالح العماد عون، كي لا يفوز برقم عال، واعتماد نتيجة الاقتراع الأبيض دلالة على حجم المعارضة لدى النواب.

وتشير هذه الأوساط إلى أن العهد سينطلق فعلا، لكن بوجود معارضة قوية بزعامة الرئيس نبيه بري الذي يقول ان الديمقراطية حقة في السياسة مثلما هي حقة في النصاب.

وعلى صعيد "التيار الوطني الحر"، فإن الاحتفالات تبدأ من الليلة في سياق الاطمئنان إلى نتيجة الانتخاب المضمونة.

وعلى صعيد التحرك السياسي، فإن الموفد السعودي ثامر السبهان واصل جولته على القيادات اللبنانية.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

الورقة البيضاء تنافس ترشيح العماد ميشال عون في جلسة انتخاب الرئيس الاثنين، وهدف زعيم "المردة" سليمان فرنجية الأرقام، بعدما أصبح أمر الرئاسة محسوما للجنرال. ما يعني أن المعركة الانتخابية ليست في حسابات الربح والخسارة، بل لتسجيل موقف سياسي، بعد ان توسعت مساحة التوافق على انتخاب عون.

الكتل المعارضة للجنرال ستصوت بالأوراق البيضاء، التزاما بتمني فرنجية الذي حاز اليوم على دعم كتلة "التنمية والتحرير".

الجلسة المرتقبة لن يغيب عنها أي مكون ولا كتلة، فيما اكتملت الجهوزية ما بين ساحة النجمة وقصر بعبدا لملء شغور استمر طويلا.

الأسئلة انصرفت حول مرحلة ما بعد الانتخاب: ماذا عن الحكومة؟، عن قدرة رئيسها المكلف على التأليف؟، عن توزيع المقاعد؟، عن البيان الوزاري؟.

ورشة صعبة في مرحلة الجهاد الأكبر، وصلب النقاشات سيكون قانون الانتخابات النيابية، لاجرائها في موعدها من دون تأخير لا يوم ولا شهر، وهذا أمر محسوم.

في المنطقة، لا حسم نهائيا لإتجاهات المعارك الميدانية والسياسية، في المنازلة الأميركية- الروسية المفتوحة، فيما طريق الموصل يفتح أمام تقدم تدريجي متواصل للجيش العراقي.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

بلغة الشرف والميثاق، والحرص والوفاء لأهل المقاومة وعنوانها، أطل الامين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصر الله مخاطبا البقاعيين.

أطل حاملا ميثاقهم مع الامام السيد موسى الصدر، ومؤكدا وحدة الكلمة والخيار مع الرئيس نبيه بري، لتحمل المسؤولية والحفاظ على سمعة وكرامة ومكانة هذه المنطقة، ليس على المستوى الوطني فحسب، بل على المستوى الاقليمي، لأنها في قلب الأحداث والانتصارات، كما قال، وشبابها المضحون طليعيو المدافعين عن لبنان.

مسؤولية تحدث عنها الأمين العام، تحتم على البقاعيين وجميع القوى والأحزاب العمل لمواجهة الحوادث في منطقتهم، من دون ان تعفى الدولة وأجهزتها من تحمل مسؤوليتها بالحفاظ على أمن الناس واستقرارهم.

رئاسيا، استقرت بورصة الأرقام، توقف العد، والضم والفرز، وأجمع اللبنانيون على ان اثنينهم المقبل سيحمل إلى قصر بعبدا رئيسهم.

أعلنت المواقف بكل شفافية ووضوح ومسؤولية، تمسك الجميع بخياراته من دون أن يرفع أي منهم في وجه الاستحقاق بطاقات صفراء أو حمراء، بل بطاقة بيضاء هي من وحي الديمقراطية وصدق صانعها وصفحته البيضاء، التي يؤمل ان يكتب عليها عهد جديد من العلاقة بين المكونات اللبنانية.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

أربعون ساعة تفصلنا عن الاستحقاق الكبير أو عن الاثنين الأبيض، كما أسماه الرئيس الحريري في بكركي، لكن الرقم الحقيقي هو واحد وأربعون ساعة إذا احتسبنا تأخير الساعة ساعة بدءا من منتصف الليل، وهو ما حمل أحد المهتمين بالشأن الرئاسي على القول "كنا نريد للساعة ان تتقدم إلى الأمام لا ان ترجع إلى الوراء، فقد شبعنا فراغا وشغورا، ونحن ننتظر ظهر يوم الاثنين بلهفة لبدء عهد جديد وحقبة جديدة".

في هذا الوقت، سجل حراك سياسي مكثف توزع بين بكركي وعين التينة والسراي وفي مركز اقامة النائب فرنجية في بيروت، ونتيجة الحراك صبت في صالح النائب ميشال عون، إذ سجل لنائب سليمان فرنجية شبه انسحاب من المعركة الانتخابية بدعوة مؤيديه إلى الاقتراع بورقة بيضاء. في المقابل آشار آخر ال"بوانتاجات" إلى ارتفاع عدد المقترعين للعماد عون، بحيث لم يعد مستبعدا فوزه من الدورة الأولى التي تستلزم أكثرية الثلثين.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

يومان قبل العرس. وفي الوقت الذي تنجز كل التحضيرات للاثنين الرئاسي، انسحب اليوم المرشح الرئاسي سليمان فرنجية، بعد زيارة الموفد السعودي لعين التينة، مستبدلا صوته بالورقة البيضاء. وهو أراد ربما بذلك، تكرار تجربة 23 نيسان 2014، مع فارق أساسي هو التالي: قبل سنتين ونصف، كانت الورقة البيضاء أكثرية واضحة، أما هذه المرة، فباتت مجموعة قليلة. وبين الأمس واليوم، فكأن المصادفات شاءت ان تؤكد المقولة القديمة: ميشال عون رئيسا أو لا أحد. ففي كل استطلاعات الرأي، كانت اجابة لا أحد تأتي في المرتبة الثانية بين المستطلعين للرئاسة.

إذا، منذ اليوم بات يمكن القول إن جلسة 31 تشرين الأول ستؤكد المعادلة، والاجابة محسومة مسبقا: ميشال عون رئيسا للجمهورية. وليوم الاثنين- الحدث، وجهت الدعوات للهيئات الديبلوماسية، وسيرافق الجنرال إلى ساحة النجمة، عائلته وفريق العمل.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

كلما اقتربنا من الاثنين الكبير، كلما اتضحت جلسة الانتخابات الرئاسية، من النصاب إلى التصويت، وكلما بان ان المعركة ستحسم لصالح العماد ميشال عون، ليعود إلى قصر بعبدا ويعيد للجمهورية رئيسها. تبلور الصورة هذه، مرفق بكثافة الاتصالات، لم يفلح مع مرور ساعات النهار في ثني الوزير سليمان فرنجية عن خوض المعركة الرئاسية المبدئية، وما دعوته للتحول من التصويت لصالحه إلى التصويت عبر الورقة البيضاء سوى تعبير عن تسجيل موقف من واقع مرفوض، فرضته ظروف المعركة الرئاسية.

وفيما الكل يسير على وقع تعداد الأصوات، عين التينة على موقفها، وصوتها سيكون أبيضا في جلسة الاثنين، هي التي أسمعت الرئيسين العتيدين نيتها، لا سيما على مستوى تسمية رئيس الحكومة المقبلة، وتشكيل هذه الحكومة، وهي التي تعتبر ان المخاطر من الخطوة الرئاسية كبيرة، ولا سيما عدم وجود استراتيجية صلبة تنقذ لبنان من النار الاقليمية المضطربة.

وسط كل هذا، قصر بعبدا شرع أبوابه، ونافورته نبضت بالحياة. أما العلم اللبناني فينتظر وصول الرئيس ليرفرف عاليا فوق قصر سحقته الدبابات منذ ستة وعشرين عاما.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

بعد غد الاثنين، يحل الانتخاب بدل الفراغ، والمشاركة بدل المقاطعة، بعدما حسمت المواقف بفعل المبادرات والمساعي التي قادها الرئيس سعد الحريري لانقاذ البلد.

الرئيس الحريري الذي التقى الرئيس تمام سلام، انتقل إلى بكركي، حيث وصفه البطريرك الراعي بأنه رجل الشجاعة والأمل والقرار، واتفقا على أن الإثنين يوم أبيض واليوم الكبير. ثم زار مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، الذي أشاد بمن لم يترك فرصة إلا واقترح مبادرة لانقاذ البلد، رغم الكثير من العقبات.

اليوم يمكن أن نقول فول، بعدما صار الانتخاب في المكيول. فالوزير فرنجية الذي زار الرئيس بري، دعا إلى التصويت له بورقة بيضاء كتسجيل موقف.

إذا، وبعد اعلان رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط، ان غالبية اللقاء ستصوت للنائب ميشال عون، كذلك أعلن الحزب السوري القومي الاجتماعي، جلسة الإثنين الأبيض الكبير أصبحت جلسة بمرشح واحد، وبعدها يجلس رئيس الجمهورية المنتخب على كرسي الرئاسة الشاغر منذ ما يقارب السنتين ونصف السنة، ايذانا بانطلاق مرحلة جديدة من حياة البلد.

وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج ثامر السبهان، واصل جولته على المسؤولين. وشهد القصر الجمهوري في بعبدا، وضع اللمسات الأخيرة استعدادا لاستقبال الرئيس المنتخب بعد غد.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

قبل الاثنين الأبيض، هناك سبت أسود طوق رئيس مجلس النواب نبيه بري وأبقاه وحيدا في معركة سيتواجه فيها ميشال عون مع اللا أحد. خسارة بري المعركة، جاءت بصفة المعجل المكرر، سواء في الترشيح الضد أو في الرهان على الدورة الثانية.

وكمن وصلته كلمة السر، اندفع النواب اليوم إلى إعلان التأييد لعون، من جنبلاط والحزب القومي فالبعث، ولاحقا سربت كتلة "التحرير والتنمية" معلومات عن توجهها إلى اعتماد الورقة البيضاء. وبذلك سيضمن عون الفوز من الدورة الأولى. وهذه النتيجة ستفرض نفسها لاحقا على خط سير بري المعارض، بحيث يتراجع عن هذا الموقف عند أقرب حكومة، ضمانا للحفاظ على الريوع والعائدات لكون المعارضة "صنعة" لا مكسب فيها.

بلغت الجلسة الانتخابية يوم الاثنين نتيجتها اليوم. وأصبح عون رئيسا بلا منازع. لكن هذا جرى بعدما قدم المرشح سليمان فرنجية ورقته البيضاء بقلب أكثر بياضا، طالبا إلى مؤيديه النواب التصويت الأبيض. وكمن يزور معزيا التقى الرئيس سعد الحريري النائب فرنجية، وقدم له الصبر والسلوان، سائلا الله أن يسكنه فسيح بعبدا بعد ستة أعوام، وأغراه بالصبا والشباب اللذين ينتظرهما و"والعمر لقدام". على أن فرنجية كان قد استبق الزيارة بتأخير ساعته ست سنوات عملا بالتوقيت العوني، فأعلن من عين التينة قيادة معركته على طريقة المعارضة لا المنافسة.

كان رجل "المردة" منسجما مع قناعاته، في وقت بدأت حفلات الغزل والزجل من كتل ونواب كانت حتى الأمس ترفض التصويت لعون، فأصبح الجنرال اليوم رجل المؤسسات والدولة. وتدحرجت البيانات المؤيدة والمنعطفة، من أول كتلة اميل رحمة الطاحنة عدديا، إلى بعث خالد للأبد، وصولا إلى بحصات المير التي تفتت على الأراضي البرتقالية.

عصر التغيير، حيث بدأ زمن ميشال عون رسميا، ومعه حتى الزمن سيتغير وتتراجع الساعة ستين دقيقة بدءا من هذه الليلة.