2018 | 16:54 تموز 21 السبت
المتحدث باسم الرئاسة التركية: ندين قانون "القومية" الإسرائيلي وحكومة نتنياهو تسعى بدعم كامل من إدارة ترامب لإثارة العداء للعالم الإسلامي | نوفل ضو للـ"ام تي في": اذا التيار الوطني الحر على خلاف مع الجميع في البلد فهل يعقل ان يكون الجميع على خطأ؟ | قصف مدفعي إسرائيلي جديد يطال نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة | طارق المرعبي: الحريري سيد نفسه وله صلاحيات واسعة منحه اياها الدستور والطائف | ابي اللّمع: لا شيء يمكن أن يفرّق التيار والقوات عن بعضهما وانهما سيبقيان متصالحين لمصلحة المسيحيين ولبنان | مستشار الرئيس الحريري جورج شعبان لبوغدانوف: الحريري يرحّب بأي جهد لموسكو يؤدي الى خطة مشتركة لعودة النازحين | الخارجية المصرية: مصر تطالب المجتمع الدولي بالحفاظ على الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني | "التحكم المروري": تعطل مركبة على جسر الكولا باتجاه المدينة الرياضية وحركة المرور كثيفة في المحلة | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الدورة باتجاه نهر الموت وصولا الى جل الديب | المرشد الإيراني علي خامنئي: التصور بأن حل المشكلات يكون عن طريق الحوار مع أميركا خطأ واضح | وسائل إعلام إيرانية: مقتل 11 عنصرا من الحرس الثوري الإيراني في اشتباكات غربي البلاد | "الجديد": الفلسطيني م.أ.ك. من مخيم عين الحلوة سلم نفسه الى مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب لإنهاء ملفه بإطلاق نار في المخيم وهو ينتمي الى حركة "فتح" |

تدشين قاعة الميدل ايست والمحطة الشمسية في جامعة رفيق الحريري

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 26 تشرين الأول 2016 - 16:14 -

احتفلت جامعة رفيق الحريري بتدشين قاعة طيران الشرق الأوسط للمحاضرات، بمبادرة من رئيس مجلس ادارة الشركة محمد الحوت، ومحطة الكهرباء الشمسية بالتعاون مع مصرف لبنان والاتحاد الأوروبي والمركز اللبناني لحفظ الطاقة ومجموعة "انديفكو" وشركة "فينيكس"، برعاية رئيسة مجلس أمناء الجامعة رئيسة مؤسسة رفيق الحريري نازك رفيق الحريري ممثلة بالمدير العام للمؤسسة سلوى السنيورة بعاصيري.

حضر الاحتفال الذي اقيم في حرم الجامعة في المشرف، ممثل الرئيس سعد الحريري مستشاره الدكتور داود الصايغ، سفيرة الاتحاد الأوروبي كريستينا لاسن ممثلة بسيرير ديونين، رئيس مجلس ادارة طيران الشرق الأوسط محمد الحوت، المدير التنفيذي لمجموعة "انديفكو" ومؤسسة شركة "فينيكس"، رئيس المؤسسة المارونية للانتشار في العالم نعمت فرام، مدير وحدة التمويل في مصرف لبنان وائل حمدان ممثلا بماريو الخوري، الدكتور جوزيف الأسد ممثلا المركز اللبناني لحفظ الطاقة وحشد من الشخصيات والطلاب. وكان في استقبالهم رئيس الجامعة الدكتور رياض شديد، نائب الرئيس لشؤون تطوير المعلوماتية هشام قبرصلي، نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية الدكتور بلال صميلي وجمع من العمداء والأساتذة.

بداية، تم قص شريط تدشين محطة الطاقة الشمسية، وترحيب من نائب رئيس الجامعة قبرصلي، وتقديم من عريفة الحفل. ثم عرض رئيس الجامعة الدكتور رياض شديد مواصفات المشروعين "قاعة طيران الشرق الأوسط" التي تتسع ل121 مقعدا مجهزة باجهزة سمعية وبصرية وشاشتي عرض واستراحة خارجية تغطيها مظلة، مشيرا الى انها "مرفق اضافي في الجامعة يساعد في خلق بيئة عصرية تساعد في تحسين جودة التعليم، ومحطة الكهرباء الشمسية بقدرة 101 كيلووات والتي تمتد على اسطح ثلاثة من ابنية الجامعة"، لافتا الى ان "المحطة ستستخدم في مجال الأبحاث الأكاديمية وانتاج الكهرباء، وبذلك تكون الجامعة انتقلت الى مرحلة جديدة من التزامها البيئي وترشيدها لنفقاتها الى جانب فوائد جمة على المستوى البيئي والبحثي وفي تعزيز التخطيط الوطني الكهربائي".

وشكر شديد الحوت على مبادرته بتقديم القاعة، والى مصرف لبنان والاتحاد الأوروبي والمركز اللبناني لحفظ الطاقة وشركة "فينيكس" على تعاونهم في تنفيذ مشروع الطاقة الشمسية.

واشار محمد الحوت في كلمته الى انه عندما يحكى عن نجاح في الميدل ايست، فلا نجاح في الميدل ايست دون رفيق الحريري. ونحن كل يوم نطل على تطور الشركة ونتذكر مجددا رفيق الحريري. وفي كل ازمة نفتقد لرفيق الحريري. وكما نتذكره كل يوم على انجازاته، واحببنا من هذا المنطلق ان نقدم هذه الهبة المتواضعة لطلاب جامعة رفيق الحريري ليتذكروا شركة طيران الشرق الأوسط كل يوم.

من جهته نقل سيرير ديوانين للحضور تحيات سفيرة الاتحاد الأوروبي، فهنأ بداية جامعة رفيق الحريري على هذين المشروعين، مشيرا الى "اهمية التعاون الذي جرى بين الجامعة والاتحاد الأوروبي وعدد من الشركاء في مشروع محطة الطاقة الشمسية"، مشددا على "دعم الاتحاد لبرامج التنمية المستدامة في لبنان ولا سيما ما يتصل منها باعتماد نظم الطاقة البديلة". وعرض بعضا من البرامج والمشاريع التي ينفذها في اكثر منطقة وبالتعاون مع الجهات الرسمية والسلطات المحلية والمجتمع المدني.

وعرض الدكتور جوزيف الأسد ممثل المركز اللبناني لحفظ الطاقة، الأهداف وعمل المركز في مجال دعم مشاريع ترشيد استهلاك الطاقة واعتماد الطاقة البديلة، كما عرض ابرز البرامج والمبادرات التي قام بها او دعمها على هذا الصعيد، معربا عن "اعتزاز المركز بالتعاون مع جامعة رفيق الحريري وشركاء المشروع في هذا المجال".

وختاما اعتبر نعمت فرام في كلمته "ان افضل ما يمكن ان نقوم به في لبنان بعد تأسيس الجامعات ان نطورها وان تتميز بمراكز الأبحاث، وان تشكل منارة وقدوة للتطور العلمي والاقتصادي، وقال: "ما نشهده اليوم يؤكد المسار الذي اختارته جامعة رفيق الحريري بان تكون سباقة على غرار اقرانها من الجامعات في انشائها محطة كهرباء على الطاقة الشمسية، لافتا الى "اننا نستطيع تحويل لعنة الفشل في توليد الطاقة الكهربائية على الطريقة التقليدية الى نعمة وفرصة للتخصص بالطاقة المتجددة".

ورأى "ان المبادرات الخاصة تبقى كفيلة بسد كل ثغرة يعجز عنها القطاع العام وخصوصا عندما تقترن بتحفيز من المعنيين الرسميين"، آملا "تطوير القوانين لتواكب التقدم التقني وايلاء اهمية قصوى للبنى التحتية وتحفيز الاستثمار والتوظيف في العلم والتكنولوجيا لإطلاق ورشة خلق فرص العمل في لبنان والاستفادة من طاقات شبابه والحد من نزف هجرة ادمغته ووقف تهور الاقتصاد الوطني".

وخلص للقول: "نأمل، ونحن على أبواب زمن نستبشر منه خيرا، ان تتصدر المواضيع الحياتية للمواطن سلم اولويات المؤتمنين على القرار العام. فنعيد للبنان صورة الوطن المتألق المحترف والقادر والفعال والمنتج".

ثم تسلم الحوت وممثل لاسن وممثل مصرف لبنان دروعا تقديرية باسم الجامعة.