2018 | 20:19 حزيران 25 الإثنين
بوصعب للـ"او تي في": تبين ان الاجواء الايجابية التي شيعها البعض غير صحيحة وهدفها الضغط على فريق معين ونتمنى على الحريري الاسراع بالتأليف | مصادر ديبلوماسية للـ"ام تي في": كندا ستوقف برامج التعاون مع بعض الوزرات اذا تسلمها حزب الله | مصادر لـ"المنار": البقاع سيشهد اجراءات امنية مستدامة وخطة عمل لتثبيت الامن والاستقرار في المنطقة | الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير يهنئ نظيره التركي رجب طيب أردوغان هاتفيًا بفوزه في الانتخابات | كأس العالم 2018: السعودية تفوز على مصر بنتيجة 2-1 | غوتيرس: أيدنا دائما جهود الوساطة الكويتية للتغلب على الانقسامات بين دول المنطقة | كأس العالم 2018: فوز منتخب الأوروغواي على روسيا بنتيجة 3 -0 | مصادر "الجديد": التشيكلة الحكومية كانت تتضمن 3 وزراء للرئيس عون من ضمنهم مسيحي محسوب على الوزير ارسلان وسني من خارج المستقبل مع الابقاء على المقاعد الوزارية الدرزية الثلاثة من حصة جنبلاط | كأس العالم: كافاني يسجل الهدف الثالث للاوروغواي في الدقيقة 90 | مصادر "الجديد": الرئاسة الثانية مستاءة من التأخير في تأليف الحكومة بعد الموافقة على الصيغة التي قدمها الحريري قبل توجهه الى بعبدا | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على اوتوستراد خلدة باتجاه بيروت وحركة المرور ناشطة في المحلة | كأس العالم 2018: انطلاق الشوط الثاني من مباراة الاوروغواي وروسيا |

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الاربعاء في 19/10/2016

مقدمات نشرات التلفزيون - الأربعاء 19 تشرين الأول 2016 - 22:37 -

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

حتى الآن الرئيس سعد الحريري سيسمي رسميا غدا العماد ميشال عون مرشحا رئاسيا. وحتى الآن الرئيس نبيه بري يؤكد ان كتلته ستشارك في الانتخاب الرئاسي ولن تقترع للعماد عون وسينتقل الى المعارضة.

وحتى الآن الجهود متواصلة لتعميم التفاهم الحاصل بين الحريري وعون وليكون بري عرابه مع سائر المكونات السياسية وفي مقدمتها حزب الله واللقاء الديمقراطي والقوات اللبنانية.

وحتى الآن ثمة من يقول بضرورة انعقاد جلسة لأهل الحوار الوطني لتكون الى التفاهمات ضمانات ترضي الجميع وتهيئ لنجاح انطلاق العهد الجديد.

حتى الآن هناك جو رطب تمثل بمشاركة نواب تكتل التغيير والاصلاح وحزب القوات اللبنانية في الجلسة التشريعية التي انعقدت نهارا واستؤنفت هذا المساء.


============================

 

* مقدمة نشرة اخبار "المستقبل"

ماتوا لنحيا… من الرئيس الشهيد رفيق الحريري؛ إلى اللواء الشهيد وسام الحسن، مرورا بموكب الأبطال الذين قتلهم أعداء الدولة، ليقتلوا الدولة بهم، لكنهم ماتوا ليفتدوا لبنان، ولتبقى الدولة.

ماتوا لنحيا، واليوم في الذكرى الرابعة لإستشهاد وسام الحسن، يكتشف اللبنانيون أن لا بديل لهم عن الدولة، ويعود الأبناء الضالون إلى حضنها، بعد مغامرات وراء الحدود، وتهيؤات بأن الدويلة؛ بديل صالح للعيش على هامش الدستور.

اليوم؛ هو يوم وسام الحسن، مؤسس شعبة المعلومات، وبطل من مدرسة الشهيد رفيق الحريري، مدرسة حماية لبنان واللبنانيين، مهما غلت التضحيات، كما قال الرئيس سعد الحريري.

هو يوم وسام الحسن، الذي، هو وكل شهداء الاستقلال الثاني، ماتوا لنحيا، ولنحافظ على الدولة ونحميها من الفراغ في رأسها، والشلل في جسمها التنفيذي، والتعطيل في مؤسستها التشريعية.


==============================

 

* مقدمة نشرة اخبار ال "او تي في"

هل قضي الأمر، وبات المسار صوب 31 تشرين، مستقيما بلا مطبات ولا عوائق ولا منعطفات قاتلة؟ طبعا لا يمكن الجزم. ففي لبنان تعلمنا بالألم والأمل، أن التاريخ هنا قد يمضي قرونا وكأنه في في سبات عميق ... وقد يشهد أحداث قرن كامل، في غضون ليلة واحدة ... آخر نظريات المؤامرة مثلا، تقول أن رهان المعطلين سيكون على تأجيل جلسة الانتخاب إلى ما بعد انتخابات واشنطن. عله يتمكن عندها "أحدهم" من إقناع الرئيسة الأميركية الجديدة بفرض وصاية أجنبية جديدة على لبنان، ومنع اللبنانيين من تجسيد خيارهم الوطني ... كأن واشنطن أدغال أفريقية، أو كأن رئاسة لبنان تهريبة ممنوعات! لكن في مقابل نظريات المؤامرة تلك، قدمت جلسة المجلس النيابي اليوم نموذجا مختلفا. إذ كما يقتضي المنطق والعقل، وكما توقع الذين يعرفون الرجل أو لا يعرفونه، بادر رئيس المجلس النيابي نبيه بري إلى تصحيح الصورة المنفرة التي رسمت نيابة عنه في اليومين الماضيين ... إذ لا يعقل أن يكون رئيس حركة المحرومين، هو من يحرم اللبنانيين من رئيس ميثاقي ومن مصالحة تاريخية ... ولا من يصدق أن المؤتمن على إرث الإمام الصدر، هو من يهول باسمه على أمن اللبنانيين وسلمهم وسلامهم ... ولا من يتخيل بأن شريك الدولة في الحفاظ على مالها ومقامها منذ ثلاثة عقود ونيف، ينفض عن شراكتها وهي في أمس الحاجة إلى تضافر جميع اللبنانيين لإنقاذها وبنائها واستعادة خيرها وازدهارها ... لم يصدق اللبنانيون ... وكأن الرئيس بري قد بلغه أنهم لم يصدقوا ما قيل عنه وباسمه وفي وسائله وبواسطة أصواته ... فخرج اليوم مهنئا أولا، ومؤكدا ثانيا، أن ليس نبيه بري من يعطل ... فكفى المؤمنين شر السجال والنزال والقتال ... ما تبقى، يبدو أنه مخاض من التفاؤل المتحفظ ... حتى أن المجتمع الدولي بدأ يبارك همسا ... وحتى أن رسائل التهنئة من العواصم الكبرى بدأت تصل بصمت إلى المعنيين ... وبدأ طلب مواعيد الزيارات وتحديد الأولويات... لكن الأكيد أن كل الاستحقاقات تبقى رهن إرادة اللبنانيين .


==============================


* مقدمة نشرة اخبار "المنار"

عقد التشريع لم يفتتح عاديا في مجلس النواب، فشرع ابوابه بجلسة تختصر بمعانيها السياسية جلسات تشريعية.

اكتمل المشهد النيابي تحت قبة البرلمان، وعادت لغة البنود والنقاشات القانونية والدستورية وحتى السياسية، والامل بان تبقى الابواب مشرعة امام النقاشات والتسويات، ليكتمل المشهد مجددا في جلسة انتخابية تنهي ازمة رئاسية عمرها اشهر خمسة وسنتان ..

جمع المشهد اللبناني حيث يجب ان يكون، فاعاد الى اللبنانيين بعضا من أمل بتخطي ازمة لامست المستحيل، حتى استحال راي الجميع قناعة ان الحل اللبناني اللبناني ممكن بل اكيد..

والاكيد ان مشهد المنطقة لا يشبه منطق لبنان الحواري اليوم، وان كان عنوان قتال الارهاب في الموصل قد فرض على الجميع بمن فيهم داعموه الانصياع تحت هذا العنوان.. لتكشف التصريحات بعدها عمق الاهداف كتلك التركية الحالمة بامجاد السلطنة العثمانية..

ففيما اجتماعات لوزان الحديثة فتحت بابا للنقاشات حول حلول سياسية في سوريا والمنطقة، كانت اتفاقية لوزان القديمة التي وقعت ذات تموز من العام الف وتسعمئة وثلاثة وعشرين ترهق حلم الرئيس رجب طيب اردوغان، فطالب بضرورة اعادة النظر بهذه الاتفاقية الدولية التي اعادت يومها سلطنته العثمانية الى حدودها الطبيعية..


==============================

 

* مقدمة نشرة اخبار ال "ام تي في"

ما لم يطرأ طارئ سيعلن الرئيس الحريري عصر الخميس تأييده العماد عون مرشحا لرئاسة الجمهورية مسقطا بخطوته كل الاعذار التي تلطى وراءها المعطلون لمنع انتخاب الرئيس لكن من يستمع الى الصمت المدوي لحزب الله حيال قرار الحريري ومن ينظر الى غضب الرئيس نبيه بري لا يمكنه الا الاعتبار بأن الشريكين الشيعيين انكفأا الى خطة باء مرتجلة قوامها معارضة عنيفة لعون مصحوبة برماد وقائي ليس اقله تعمية اتهام بري عون والحريري باحياء الثنائية المارونية السنية.

وقد يطلب منه المزيد كالحصول على تأييد سليمان فرنجية وفك التحالف مع جعجع او تأجيل الانتخابات الى ما بعد معركتي حلب والموصل في المقابل دعا متابعو الطبخة الرئاسية الى رصد حزب الله بدءا من الخميس هل يسهل وصول عون الى بعبدا كرئيس جامع؟ وان فعل هل يسهل عليه تشكيل حكومة برئاسة الحريري ام سيتوقف التزامه عند الترئيس ويطوقه بالحلفاء الزعلانين.

تزامنا، جلسة تشريعية ملتبسة قبلت بنودها من الاقل اهمية الى الاكثر اهمية وظللها الهاجس الرئاسي.


==============================

 

* مقدمة نشرة اخبار "الجديد"

إنتظرناها من السعودية فجاءت على مستوى القطبين العالميين روسيا وأميركا الدولتين اللتين نسب إليهما اعتراضٌ رئاسيٌ من وراء المشاروات ومن دون تدوين الفيتو في المحاضر الرسمية فوفقا لأجواء زيارة السفيرة الأميركية إليزابيت ريتشارد لبيت الوسط شاع خبرٌ أبلغتْه سيدة عوكر الأولى إلى الرئيس سعد الحريري ومفاده أن واشنطن أبلغت زعيم المستقبل تحفظ بلادها على اسم ميشال عون رئيسا لكونه حليف حزب الله وبيت الوسط "بيساع ألف صديق" أميركي وروسي وفيه استطلع السفير ألكسندر زاسبكين أجواء الرئاسة معلنا بعد لقائه الحريري دعم بلاده وتأييدها التام لتحركه الدؤوب غير أن مصادر روسية مطلعة على الملف اللبناني أكدت أن أولويات موسكو حاليا تتجسد في حلب وتفضل انتظار انتهاء الحسم السوري قبل ملء الشغور اللبناني غير أن الحريري ليس في وارد التوقف عند الإرشادات الأميركية الروسية وهو الذي استثمر علامة الصفر السعودية في الرئاسة اللبنانية ويسعى لإثبات جدارته أمام الأمراء في المملكة ومحاكاتهم كرئيس حكومة لاحقا وحركة مشاورات الحريري تنبئ بعزمه على إعلان الترشيح في الساعات المقبلة وفي الانتظار فإن عبارة "لعيونك" التي كانت حقا حصريا للرئيس رفيق الحريري وورثها نجله سعد جيرت اليوم للرئيس نبيه بري بعد إعلانه سلوك نهج المعارضة إذا ما انتخب العماد عون رئيسا المناصرون بايعوه على مواقع التواصل الاجتماعي في أكبر حملات التضامن التي أعادت أبو مصطفى إلى زمن بربور والقيادة السياسية من المكاتب الحزبية وأمام الجلسة التشريعية المشرعة استثنائيا اليوم كرر بري خطه المعارض مع توضحيات نافية لجنس التطييف والثنائيات المسيحية السنية والحرب الأهلية غير أن بري لم يوضحْ لنوابه الكرام ما إذا كان الخط الجديد سوف يشمل رئاسة المجلس أيضا أم أن المعارضة سوف تقتصر على "النقار" ضد الحكومة وأعوانها.


===============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

انتاج تشريعي خرق الاجواء السياسية المتوترة والترقب حول مستجدات رئاسة الجمهورية، جلسة نيابية دسمة اقرت مشاريع وقوانين عدة تشكل اولوية داخلية ولن تحد التحفظات السياسية من الاندفاعة التشريعية فماذا عن الادنفاعية الرئاسية؟

الرئيس نبيه بري كان واضحا لن انتخب العماد ميشال عون وسأنضم الى صفوف المعارضة، هذه المعادلة لا تمت الى الطائفية بصلة بل تأتي في اطار الديموقراطية الصرفة لا اكثر ولا اقل بغياب التفاهمات التي كانت لو حصلت ستجنب البلد خضات سياسية وتسهل العهد العتيد.

مصادر عين التينة اكدت للnbn ان الرئيس نبيه بري لن يقدم على تأجيل جلسة الانتخاب في 31 تشرين الاول كما اكدت ان لا مشكلة مع حزب الله الذي لم يعارض نزول كتلة الرئيس بري الى المجلس في الجلسات السابقة وفي دعم الوزير سليمان فرنجية وجزمت ان المبادرة الوحيدة المقبولة هي عودة الجميع الى طاولة الحوار لمناقشة التفاهمات ومن بينها التوافق على اسم رئيس للجمهورية.

وعن رئاسة الحكومة رجحت المصادر ان لا تذهب كتلة التنمية والتحرير الى تسمية الرئيس الحريري، على خط بيت الوسط سفراء استطلعوا اجواء الرئيس سعد الحريري وخرجوا اما صامتين من دون اي تصاريح او عبروا عن رغبتهم بالتوافق الوطني بين كل الاحزاب اللبنانية الاساسية لبت مسألة انتخاب رئيس الجمهورية كما قال السفير الروسي الكسندر زاسبكين.

وآخر مستطلعي اجواء بيت الوسط كان رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل، التكهنات بالسيناريوهات المحتملة ملأت مرحلة الانتظار فيما تشهد المنطقة تطورات مفصلية من حلب السورية الى الموصل العراقية وما بينهما شد حبال اميركي -روسي حول مسلحي تنظيم داعش الهاربين من العراق الى الرقة اذ تصدت روسيا لمخطط انتقالهم وفتح طرقات لهم لمراقبة الحدود.

هيئة الاركان الروسية اعلنت عن هدنة انسانية تبدأ يوم غد في حلب اعتبارا من الساعة الثامنة صباحا وقيادة القوات الحكومية السورية اعطت الاوامر بحسب كافة الوحدات من ممرات الخروج في حلب.


===============================

 

* مقدمة نشرة اخبار ال "ال بي سي"

نقح الرئيس سعد الحريري الكلمة التي سيعلن من خلالها غدا على الارجح دعمه وصول العماد ميشال عون الى قصر الرئاسة في بعبدا، محاطا بمعظم اعضاء كتلة لبنان اولا.
سيتوجه الحريري الى جمهوره والى اللبنانيين ليقول لهم كيف حسم امره ولماذا لم تنفع كل الاتصالات، لا بل الضغوط التي مورست عليه لثنيه عن قراره.

اذا سارت الامور كما كتب لها يكون العماد عون قد وصل الى مشارف قصر بعبدا، لكن الاهم كيف سيصل الرئيس الحريري الى مشارف السرايا، فمن سينازل ثنائية عون - الحريري هو الرئيس نبيه بري صاحب الحنكة والخيرة الذي استبق الاعلان المنتظر بموقف سيكون له على الاكيد مفاعيل كثيرة.

فبري اختار قبة البرلمان ووقف بشخص رئيس مجلس النواب ليعلن صراحة انه ضد ايصال الحريري لعون الى سدة الرئاسة، وليجدد التأكيد انه ذاهب الى المعارضة مع ما يحمله هذا الاعلان من اسرار تبدأ بزعزعة اراء النواب المترددين الذين سيشاركون في البجلية، وتمتد الى امكان عدم تسمية الرئيس الحريري لمنصب رئاسة الوزراء، لتنتهي بعدم تسهيل تأليف الحكومة.

حتى الساعة تختصر المواقف كالتالي: العماد عون صامت ينتظر ساعة الصفر وحزب الله ينتظر الاعلان لينتقل الى العمل الجدي ونصب عينيه صون الثنائية الشيعية الصامدة منذ عقود.

اما رئاسة سعد الحريري فيصير بين لغمين البقاء خارج الحكم وتعريض البلد للاخطر والعودة للحكم ومطابته في محاولة لملمة البلد. من اليوم الى والواحد والثلاثين من تشرين الاول أي جلسة الانتخابات القائمة في موعدها مبدئيا يخلق الله ما لا تعلمون، فيما الاهم تحاشي الانزلاق نحو منعطفات لا يريد احد العودة اليها.