2018 | 03:58 نيسان 22 الأحد
الحريري: نحن أخذنا قرارنا بأن نكون في الصف الأول لحماية البلد بالقول والفعل وذاهبون الى الانتخابات بهذا التحدي | نصرالله: حاضرون لمناقشة الاستراتيجية الدفاعية ولكن لماذا لا تقبلون بمناقشة الملف الاقتصادي ووضع رؤية اقتصادية كاملة؟ | منظمة حظر السلاح الكيميائي تعلن أخذ عينات من جثث في مدينة دوما | الحريري من مجدل عنجر: الرئيس الشهيد أقام محمية طبيعية في البقاع لكنكم أنتم أقمتم محمية وطنية نموذجا لكل لبنان | حسن نصرالله: لن نترك المقاومة في كل الجنوب ولن نتخلى عنها وهي اصبحت اليوم تملك القدرة على ضرب اي هدف في الكيان الاسرائيلي | نصرالله: حملنا سلاحنا حين تخلت الدولة عن ارضها وشعبها وخيراتها والبديل كان الموت والتهجير والإحتلال الدائم والمستمر | الجيش اللبناني: ضبط شاحنة بداخلها حوالى 190 كلغ من حبوب الكبتاغون المخدّرة في مرفأ طرابلس خلال محاولة تهريبها إلى الخارج | باسيل: لا تجعلوا صوتكم أرخص من دماء شهدائكم اهل عكار استشهدوا ليبقى لبنان حرا كريما وليبقى شعبها حرا كريما وستبقى وفية للرئيس عون | باسيل من عكار: لماذا التيار لا يستطيع التحالف مع الجماعة الاسلامية واستطاع 14 آذار التحالف معها سابقا ووصل منها نائب الى مجلس النواب؟ | فتح طريق عيناتا الارز بعد انقطاعها لاكثر من أربعة أشهر بسبب الثلوج | اندلاع حريق في احراج يسوع الملك في ذوق المصبح وعناصر الدفاع المدني يعملون على اخماده | الرئيس عون: حنا لحود بذل نفسه وحياته في سبيل إنقاذ حياة الأخرين أينما كانوا.. الرحمة لروحك الطيبة وكل العزاء لعائلتك ومحبيك |

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 14/9/2016

مقدمات نشرات التلفزيون - الأربعاء 14 أيلول 2016 - 22:37 -

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

كأن العيد لم يمر على الناس وعلى البلد فالوضع المعيشي سيء والوضع السياسي أسوأ ولغة الكلام معطلة إلا في سجال الحوار الذي رأى الدكتور سمير جعجع أن نتائجه قد تظهر بعد احدى عشرة سنة فيما الرئيس نبيه بري قال إن بدعاء جعجع تبخر الحوار.

وفي المواقف تهديد جديد من تكتل التغيير والإصلاح بالتحرك المندرج تحت عنوان الميثاق في الثامن والعشرين من هذا الشهر وفي الثالث عشر من الشهر المقبل.

ومن السياسة الى الأمن الجيش قصف بالمدفعية أماكن المسلحين في جرود القاع وعرسال فيما تمت معالجة إشكال في مخيم البص جنوبا وترافق ذلك مع تأكيد الرئيس تمام سلام أن مواجهة التطرف والإرهاب والعنف تستلزم تعزيز بنية الدولة.

ومن عين التينة شدد النائب غازي العريضي على التحذير من تعطيل المؤسسات مشيرا الى أن الإتفاق سيتم في نهاية المطاف.

وقد دعا الرئيس بري الى إبعاد الإنجازات الأمنية عن المزايدات السياسية.


============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

سجالات ولا شيء غير السجلات تعبئ الفراغ القاتل الذي يضرب مؤسسات الدولة اهضمها تويتري سجل بين الثنائي اللدود بري جعجع على خلفية طلب الثاني تقليص عدد القادة على طاولة الحوار واكثرها نفورا كان لنائب حزب الله علي فياض والذي من خارج كل سياق نعى قانون الانتخاب معتبرا انه اولى ضحايا توقف الحوار فاصاب حديثه جبران باسيل في معرض تصويبه على تقدم القوات والمستقبل على خط نقل قانون الانتخاب والعقد التشريعي الاول للمجلس النيابي في السادس عشر من تشرين الاول.

وسط هذه المراوحة العقيمة وفيما محاولات تامين عقد جلسة لمجلس الوزراء يشارك فيها حزب الله والمردة اشعارا بان تضامنها مع التيار الحر ولمرة واحدة وليس دائما يوسع التيار تحضيراته للتحرك على الارض وقد امهل من يعنيهم الامر بان طلائع ما يخطط له ستظهر خلال ايام. تزامنا، بدأت عملية رفع النفايات الطازجة من الشوارع بعدما اعيد فتح مرآب برج حمود بينما بقيت اطنان النفايات القديمة في احضان البلديات البائسة كي تتدبر امر بلواها بما تيسر لها من قدرات.


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

رغم بعض الخروقات يبدو ان هدنة سوريا باقية وتتمدد. اولى المؤشرات على ذلك جاءت من موسكو التي تحدثت تسريبا عن تمديد لوقف النار ل48 ساعة اضافية في ما قالها الكرملين صراحة الهدنة تبعث على الامل في توفير الظروف الملائمة للتسوية السياسية، اما مفتاح احراز التقدم فيكون بفصل ما يعرف بالمعارضة المعتدلة عن الارهابيين والا فلا تسوية ولا من يحزنون.

اسرائيل لم تستطع قضم غيظها من هدنة قد تتحول الى اتفاق وظهر ذلك جليا في فلتان طائراتها الحربية التي لقيت الرد السوري المناسب.

الهدنة السورية حضرت اليوم في لقاء الاربعاء الرئيس نبيه بري رأى ان اسرائيل هي الخاسر الاكبر وثبت انها عملت وتعمل ضد اي شكل من اشكال الاتفاقات وهي تراهن على استمرار ما يجري في سوريا سعيا الى اغتيال الدولة والكيان.

رئيس المجلس دعا الى ابعاد الاجراءات والانجازات الامنية عن المزايدات السياسية مشددا على ضرورة ترك الامن والقضاء يعملان بعيدا عنها كونهما مظلة لحماية الجميع.

سمير جعجع الذي غرد خارج سرب الحوار الوطني سابقا كان اليوم يغرد عبر التوتير املا التوصل الى اولى نتائج الحوار في ال11 سنة المقبلة. ورد عليه الرئيس بري مكتفيا بالقول سبق الفضل وبدعائك تبخر الحوار.

الى الشارع يتحضر التيار الوطني الحر لما اسماه التحرك المتدحرج تحت عنوان الميثاق معطيا نفسه مهلة ايام معدودة.


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

في المنطقة يرسم جديد المعادلات، وفي لبنان يصب الزيت على نار الازمات.. اصداء الصاروخين السوريين اللذين صوبا نحو الطائرتين الاسرائيليتين في الجولان ما زالت تسمع بقوة في اروقة الكيان العبري. اعتراف قادة الاحتلال ان الخطوة السورية غاية في الخطورة، وحديث بعضهم عن رفض ان تتحول الاوضاع عند الحدود مع سوريا كما هي مع لبنان.. اما حدود الهدنة الهشة في حلب كما وصفها الكرملين، فما زالت سارية المفعول، مع التشكيك بقدرة الاميركي على الايفاء بتعهداته..

تشكيك ينتفي عندما يتعلق الامر بالعلاقة مع الاسرائيلي، الذي يستعد لنيل مساعدات عسكرية ستقدمها واشنطن لتل ابيب بقيمة ثمانية وثلاثين مليار دولار ضمن خطة لعشر سنوات..

في لبنان لا خطط جديدة تحت شمس الازمات كما قال الرئيس نبيه بري، كل محاولات الحل عالقة او معلقة الى الآن، ووعود التصعيد تسابق كل المواعيد.. على ان آخر ابداعات اهل السياسة المؤتمنين على العدل والامن، تصويبهم على الاجهزة الامنية وانجازاتها خدمة لخلايا الارهاب ومن يسهل مهماتها. مع علم أولائك السياسيين بافلاس تبريراتهم الا من كم العصبيات والعراضات الطائفية والمذهبية التي تستحضر لمزايدات داخل حزب المستقبل، وكأن قدر اللبنانيين ان يتحملوا تبعات خلافات هذا الحزب الداخلية، كما يتحملوا ويلات ارتهاناته الخارجية..


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

من الان وحتى اواخر ايلول الحالي لن يحصل اي خرق على مستوى الشلل المؤسساتي الذي تمدد اخيرا ليسقط الحوار ويهز الحكومة المترنحة، فالرئيس سلام سيغادر نهاية الاسبوع الحالي الى نيويورك للمشاركة في اعمال الجمعية العمومية للامم المتحدة وسيترك الدار وراءه لمن سيحاول تبريد الاجواء لان الجميع يعلم الثوابت التي لا تراجع عنها، فالحكومة باقية حتى اشعار اخر والتمديد لقائد الجيش حاصل والباقي الغام سيعمل على تفكيكها بروية.

وفيما الكل ينتظر رفع الفيوتوات عن رئاسة الجمهورية لا شيء في الافق يوحي بقرب الانفراج، ولعل اقرب المواعيد الى الحل ما بعد الثامن من تشرين الثاني المقبل موعد الانتخابات الرئاسية الاميركية التي سترسم معالم سياسة الادارة الاميركية الجديدة في سوريا وستنعكس حتما على العلاقات مع ايران وتاليا على الحل المنشود في لبنان.

وفيما كل المؤسسات سقطت في فخ الشلل، لم ينج حتى الساعة سوى الامن والقضاء، ما يجعل محاولة المس بهما مشبوهة في التوقيت والاهداف، فعندما يضطر الامن العام اللبناني لاصدار بيان يوضح فيه اسباب توقيف الشيخ الطراس ويكشف فيه مجرى التحقيقات ليختم قائلا لا يعطيهم احد دينه ولا يغطيهم بهويته حتى لا يتلطون في عباءته نكون فعلا في دولة تلفظ انفسها الاخيرة دولة انتصرت فيها معادلة الطائفية والمذهبية على معادلة الحق والحرية، لا سيما وانه في معلومات خاصة بالـ lbci فان عدد الموقوفين في تفجير كسارة بلغ 13 شخصا وان الملف احيل مع الموقوفين الى استخبارات الجيش التي كانت مكلفة اصلا بالتحقيق وبالتوسع بالتحقيقات ايضا.


==============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

لم يبارح التيار العوني دائرة التهديد والوعيد والتلويح بالشارع، في وقت لم تهدأ فيه الدعوات الى التهدئة والعودة الى طاولة الحوار، رحمة بالبلاد واهلها، ووسط لهيب النار الذي يلف المنطقة.

والمشهد المطوق بلغة التصعيد وبالعودة الى التهدئة، لم يطرأ عليه اي جديد بتأكيد رئيس مجلس النواب نبيه بري امام نواب الاربعاء: ان لا جديد في السياسة تحت الشمس وإن اكد ثقته بعودة وزراء تيار المردة وحزب الله الى جلسات مجلس الوزراء.

في ازمة النفايات التي تكدست في شوارع المتن وكسروان، فقد وجدت طريقها الى الحل مع بدء شركة سوكلين جمعها، فيما تركت النفايات القديمة للبلديات كي تقوم بجمعها في مواقع التخزين.

سوريا، نظام الاسد لا يزال يعمل على تأخير دخول المساعدات الاممية إلى سوريا، بعد يومين من سريان الهدنة، فيما ايدت موسكو تمديد وقف إطلاق النار ثمانيا وأربعين ساعة أخرى.


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

طاولة حوار ثنائية استضافها موقع تويتر، لكن الطاولة الافتراضية كان لها مصير الطاولة الحية، والاثنتان منعدمتا الفائدة على الصالح العام، فسمير جعجع غالبا ما تروقه فكرة "نقار" رئيس مجلس النواب والقواص عن بعد. ونبيه بري يمتهن الرد على المصطادين في المياه السياسية، غير ان تويتر ليس عين التينة ولن يحتمل النقاش 11 عاما متواصلة.

على المواقع الافتراضية لا ضحايا ولا خسارات مادية، لكن في عين التينة فإن أولى ضحايا توقف الحوار قانون الانتخاب كما أعلن النائب علي فياض، لأن كل المحادثات المتعلقة بالقانون الجديد توقفت.

تحدث فياض عن امر واقع سيأخذنا الى القانون النافذ حاليا أي الستين، فبماذا يبشرنا نائب حزب الله؟ وكيف للرأي العام أن يقتنع بانه ما من طاولات تناقش قوانين الانتخاب سوى طاولة الحوار؟ وعليه اي دور اذا لمجلس النواب؟ وبلغة أمثلة بري وبتصرف فإن "لي طلع الحوار عالميدنة ينزلو". فهذه الطاولات المعمرة والمتقدمة في السن لم تكن صالحة للربط والحل وفك النزاعات، وعلى النواب ان يستعيدوا دورهم تحت قبة برلمانهم في سن القوانين وبينها قانون الانتخاب، وبصفة معجل واكثر من مكرر.

هذا القانون وضعه التيار الوطني الحر اليوم شرطا للعودة مع حل أزمة الرئاسة، وقد أكد العماد ميشال عون في اجتماع تكتل الاصلاح والتغيير ان تحركه يهدف الى انقاذ لبنان ولا أحد يزايد عليه وعلى كتلته وتياره في المقاربات الوطنية. تحرك عون بين 28 من الجاري و13 تشرين أراده التيار تحركا متدرجا عنوانه الميثاق والعهد والشراكة كما أكد الوزير السابق سليم جريصاتي. وقبل السياسة، تحرك الامن وبشكل عام، أول بيان يأخذ شكل الانتفاضة على التدخل السياسي سطره الامن العام اليوم رافضا تحويله الى مكان للاستغلال السياسي والمنافسة وتصفية الحسابات بين القوى.

كشف بيان الأمن العام تفاصيل خطرة تتعلق بالشيخ المحظي سياسيا بسام الطراس وأكد تواصله مع عدد من الارهابيين الملاحقين وأعلن في المقابل أن المديرية العامة للأمن العام ستبقى بعيدة كل البعد عن الاهواء ومغامرات التنافس السياسي والمذهبي. يثبت هذا البيان وما سبقه من تدخلات اخر الليل ان السياسيين حلوا مكان الاجهزة الامنية وألغوا دورها وان القضاء اصبح جزءا من السلطة السياسية ليصبح بلدنا على الشكل التالي: اجهزة امنية يلغيها وزيران متنافسان، طاولة حوار تلغي مؤسسات الحكومة ومجلس النواب، وزير زراعة يطيح وزير البيئة ويقرر حل ازمة النفايات على حسب الاهواء السياسية. اجتماعات داخل عين التينة تنوب عن الأدوار الوزارية كما حدث في ملف النفط وحفلة الغاء اصوات الناس الكبرى ستأتي لاحقا بفرض التمديد، ولا زال الالغاء في ديارنا عامرا.


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

كما توقعنا منذ أسبوعين، تأكد اليوم أن أيلول 2016، أقصر شهر في هذه السنة. أو حتى في سنوات كثيرة مضت أو قد تأتي... فهو انتهى قبل منتصفه... حتى أنه يمكن الجزم بأن شهر أيلول 2016 انتهى في الرابع عشر منه تحديدا... اليوم سافر تمام سلام. سيغيب ما يكفي لتضييع شهر... بعد عودته الميمونة، ثمة موعد لجلسة مفترضة لمجلس الوزراء في 29أيلول... جلسة شكلية، بمن حضر ولا حضور له... كل الهدف منها ضرب مؤسسة الجيش اللبناني، عبر تكريس قائدها مياوما لدى وزير التركة السليمانية، ومعلقا بشطبة قلم لدى مقبل أند بارتنرز... بعدها تدخل البلاد في المجهول... مجهول مرشح لأن يزيد سخونة وحماوة. نتيجة ترجيح بعض العارفين بأن نشهد في الأسبوعين المقبلين بعض خبطات مسرحية عسكرية وأمنية، لتبرير الانتهاك القانوني للمؤسسة الوطنية وقيادتها... على طريقة صواريخ بلونة، لمن لا يزال يتذكر الحادث، وتوقيته ولفلفته... في ظل هذا الوضع، برز عنصر وحيد قد يحمل شيئا من ترقب إيجابي حذر... وهو ما أكده غطاس خوري من أن الرئيس سعد الحريري عائد إلى بيروت، بنية السعي إلى إحداث خرق في الجدار الرئاسي... المعلومات تشير إلى أن الحريري بات في السعودية... وهو المكان المثالي للعودة إلى لبنان، بالعدة اللازمة لكسر المأزق... والتوقيت يبدو مثاليا لذلك أيضا. ذلك أن آخر موعد لانتخاب الرئيس، محدد في 28 من هذا الشهر، ما قد يسمح بإنقاذ أيلول... والجيش... والجمهورية والبلد معا... في كل حال، ما يطمئن أن رزنامة الأحداث باتت واضحة. الموعد بين 28 أيلول و13 تشرين الأول، كما قال ميشال عون اليوم... ماذا بين التاريخين، وماذا بعدهما؟ الجواب في تقرير خاص ضمن نشرة الـ OTV.