2018 | 00:55 شباط 22 الخميس
"الجزيرة": ارتفاع عدد قتلى الغارات الروسية وقصف النظام على الغوطة الشرقية إلى 70 | امن الدولة في عكار اوقفت 3 اشخاص ضبطت معهم كمية كبيرة من الاموال | صورة مؤثرة جداً لعنصر من قوى الأمن |

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 30 آب 2016

أسرار - الثلاثاء 30 آب 2016 - 07:39 -


السفير


تردَّد أن لقاء عُقد في بيروت بين قيادات ميدانية من دولة عربية تشهد تطورات عسكرية وديبلوماسيين أوروبيين.

تبين أن اللهجة العالية التي اعتمدها ممثلو حزب سياسي بارز في الساعات الأخيرة جاءت ردا على بيان كتلة نيابية على خطاب زعيم حزب سياسي بارز، كان منسقا مع مقربين من زعيم هذه الكتلة.

قررت إحدى البلديات الادعاء على صحافيين كانوا يُعدّون تحقيقاً عن أزمة النفايات، فاتهمتهم بافتعال حريق للنفايات، وذلك ردا على عدم امتثالهم لأمر شرطي بلدي طلب منهم عدم التصوير بسبب وجود النفايات على مقربة من منزل رئيس البلدية!

 

المستقبل


يقال


إن موجة استقالات واسعة سجّلت في صفوف "حماة الديار" في بيروت بعد الموجة المماثلة التي سبقتها منذ أيام في منطقة الشمال بسبب رفض شريحة الشباب لها بعد انكشاف خلفيات نشوئها.

 

اللواء


تدرس عاصمة روحية استدعاء قيادات مارونية ومسيحية للتباحث في ما يجب عمله لإنهاء الشغور الرئاسي في لبنان..


وضعت أجهزة قضائية امام اختبار صعب في التحقيقات الجارية بالنسبة للإنترنت غير الشرعي..


يردّد قياديون في حزب بارز أن عدم نجاح تمرير "الرئيس التوافقي" وراء التمسك بشخصية مارونية قوية للرئاسة.

 

الجمهورية


يقوم أحد التيارات الفاعلة بدراسة قدرته التجييرية في الحشد إذا استدعى الأمر النزول الى الشارع.


أجرى وزير سيادي إتصالات بوسائل إعلامية متمنياً عليها التوقّف عن مقاربة أي تحرّك يقوم به أو أي موقف له بالإنتقاد.


رفض رئيس تيار سياسي مقولة "أن التيار بحاجة الى حزب كبير" قائلاً: ... وهم أيضاً يستفيدون منا، وبحاجة الينا ربما أكثر من حاجتنا لهم.

 

البناء


وقف وزير سابق بارز عند قول أحد نواب "المستقبل" في حوار تلفزيوني أمس "إنّ فريق 8 آذار سيخسر فرصة انتخاب أحد أركانه رئيساً للجمهورية بعد الانتخابات الرئاسية الأميركية المرجح أن تفوز بها هيلاري كلينتون"! وسأل الوزير السابق: هل يكشف النائب المشار إليه، عن قصد أو عن غير قصد، إلى أن لا انتخابات رئاسية في لبنان قبل أن تتسلّم الإدارة الأميركية الجديدة مهامها وتباشر أعمالها…؟ بما يعني التمديد لأزماتنا إلى الربيع المقبل على أقلّ تقدير!